المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الابن الاوسط


ابو معاذ
05-24-2007, 05:28 PM
الابن الاوسط<O:p</O:p

ابطال القصة : <O:p></O:p>
<O:p></O:p>
ناصر: ابن لعائلة تتكون من اب وام وخمسة ابناء ( ثلاثة اولاد وبنتين) ، ناصر هو الابن الاوسط وبطل قصتي هو شاب عادي ليس هنالك أي شيئ يميزه الا ان ما يدور حوله جعله مميز، ناصر فتى مقبل على التوجيهي ممتلئ القوام ( مكلبز يعني او بمعنى اخر بغل) طول بعرض، ذو صوت غليظ وخشن.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
الاب: ابو ناصر او بالاحرى ابو سائد دكتور جامعة مثقف لابعد الحدود ومتحضر الا ان جذوره الفلاحية تتطغى على كثير من سلوكه .<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
الام السيدة نجوى او ام سائد معلمة في مدرسة خاصة تحظى بمكانة مرموقة في المجتمع الناعم ذو نشاط اجتماعي واسع.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
سائد ك الاخ الاكبر لناصر متفوق دراسيا يحضر لانهاء سنته الثالثة في كلية الطب بتفوق لا يعرف شيئ غير الدراسة.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
سما : الاخت الكبرى لناصر متفوقة دراسيا تخطت عامها الاول في كليةالهندسة بجدارةولم ترضى ان تكون وصيف. شخصيتها قوية ومرحة من الاخر موزة صح يعني.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
سلوى الاخت الصغرى لناصر ذات نشاط فعال نحيتة دراسة من الدرجة الفخرية تصبو ان تكون زميلة لاخاها سائد مثلها الاعلى في الحياة.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
سالم : الاخ الاصغر في المرحلة الاعدادية متفوق الاول في صفهومتفوق رياضيا واشقراني وعيونه خظر وصوته رومانسي وجميل وكلامه منمق ومنسق.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
في احدى المنازل بعمان الغربية <O:p></O:p>
<O:p></O:p>
السيدة نجوى تقوم باعداد السفرة بمساعدة الخادمة الشرق اسيوية ، وما ان فرغت من تحضير السفرة حتى هتفت منادية لزوجها وابنائها لتناول وجبة الغداء<O:p></O:p>
وحضر افراد الاسرة الا طبعا بطلنا<O:p></O:p>
السيدة نجوى : يا ناصر يلا يا ماما الاكل جاهز .تعال قبل ما يبرد<O:p></O:p>
الدكتور ابو سائد: يال يا سائد انت ليش بتتاخر دايما على الاكل.<O:p></O:p>
سائد: هو اخر واحد بوصل واخر واحد بقوم وما بغلب ماما بالاكل.<O:p></O:p>
السيدة نجوى: يا ناصر يلا يا ماما انا عاملتلك اكلة بتحبها.<O:p></O:p>
سما: ماما هاد زي الكر فش اشي على تمه مر أي شي بوكل لو يغلب بطلع يوكل العشب برة.<O:p></O:p>
سالم: انا عارف يا ماما كيف خلفتوه هاد فاضحني بين اصحابي وصاحباتي بالمدرسة همجي.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
لحظات وحضر بطل قصتنا لتناول غذائه ، جلس على كرسيه وبدأ بتناول طعامه ولا زي كانه في حد حتى انه سكب اول واحد وبلش اكل<O:p></O:p>
الدكتور ابو سائد: يا بابا يا ناصر<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
لكن ناصر خارج منطقة التغطية لا تسمع منه غير طقطقة اسنانه وصوت فمه لانه بوكل الاكل وهو فاتح ثمه .<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
الدكتور صارخا بانه : واااااااااااااااااااااالك يا حيوان يا دابة هيك بتشف الاكل مثل البعير فش حد قدامك قاعد على السفر يا بغل قرد يزمك<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
ناصر :وقد فتح فاه المملوئ بالطعام : هـــــــــــــا.<O:p></O:p>
الدكتور ابو سائد: هوا تكسر اسنانك ولك قول سلام عليكم قول مسا الخير قول أي شي ، هيك زي الدابة خشيت على الكل ولك الكلب توني الي برة بس تحطله اكل بعوي شاكرا انت زي الدابة بتبلش تلغ.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
سلوى تهمس في اذن اخوها سائد: محاضرة كل يوم ، عن جد انه دابة ولا كاين يستوعب شوف كيف بوكل همجي اكيد مو اخونا هذا اكيد مبدلينه بالمستشفى<O:p></O:p>
سائد: انا بفكرك اخد عينة دم من بابا ومن هذا المخلوق ناصر اشوف ابنه ولا لأ<O:p></O:p>
السيدة نجوى: يا ماما يا ناصر ما بصير هيك شوي شوي كل.<O:p></O:p>
ناصر: هــــــــــــا ( طبعا ثمه مليان اكل).<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
بعد ان ياس افراد العائلة من الدرس المتكرر لناصر عاودوا لتناول طعام الغداء بسلام وهدوء لا يتقطعها الا صوت ثمه لناصر وهو بوكل او بتدشا.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
قرر ناصر ان ينفرد بالسفرة وخطرت على باله فكرة مرتبة من الاخر.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
ناصر: يمى ليش فش بطل على السفرة ولا مقدوس<O:p></O:p>
اتت الكلمات البسيطة التي طرحها بطلنا اكلها سريعا فها هي الام السيدة الراقية الفاضلة نجوى تصرخ باعلى صوتها: يمى ولك انت ترباية وين حواريشو التخلف تبعك هاد شو شايفني لابسة توب ولا مدرئة ولا اواعيي ممزعين انت واحد حيوان وما بتستحي سديتلي نفسي.<O:p></O:p>
وما كان من الاختين الجميلتين الا ان ناصرا امهما التي طعنت في كرامتها<O:p></O:p>
سما وسلوى بصوت واحد: انت واحد دفش وبغل وموئرف الله يئرفك بدك توكل بسل انت شو وين عايش بالمخيم<O:p></O:p>
ناصر ثار كالثور الهائج بخواته: وماله المخيم ولا انتي واياها الله يرحم جدتك الي كانت تغسل على باب الوحدة بالمخيم هسة نسيتي اصلكوا يا بنات الدكتور ، يرحم قمله ابوكم الي قظا حياته يلعب بشسوارع المخيم ويتسكع بالحسبة او يتمشى بشارع النادي.<O:p></O:p>
طبعا بعد الابورا هاي غادرت العصفورتين الطاول نم غير ما يكملوا اكل.<O:p></O:p>
لسة في الاب والاخون زلوم كيف نخلص منهم<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
ناصر: يابا هسة انا شو قلت غلط قولي بالله عليك يا ابو سائد اذا في بكلامي اشي غلط هسة الاكل زاكي مع البصل ولا لأ قولي انت زلمة دكتور وفهمان وهاي كمان ابنك سائد الله يخليك اياه وتجوزوا وتفرح فيه دكتور البصل مليح ولا مش مليح.<O:p></O:p>
الدكتور ابو سائد وقد اصابه الذهول من هذا الهمجي الجالس امامه ولكن تمالك نفسه ولملم افكاه وبدأ الهجوم المضــاد: ولك يا حيوان هاد اسلوب بتحكي فيه مع امك وبعدين من وين هاي الالفاظ واسلوب الكلام الي بتحكي فيه.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
ناصر مقاطعا ابوه: هاظ اسلوب كل الشعب بحكي فيه مش الطبقة البرجوازية الي انتوا عايشين فيها وانا واحد من الشعب يابى مو عاجبينك الشعب يابى هسع ولا انت من بلد ثانية غير هاي البلد وبتشرب من مية غير ميتها وبتتنفس هوا غير هواها ، انا بعتذر يا دكتور لكن كلامك مردود عليك وللاسف مافي حس وطنية عندك .<O:p></O:p>
الدكتور ابو سائد قال بقرارة نفسه احفر جيل باارة ولا تفهم الجحش الي قبالي وقام من على السفرة غضبان وما هي لحظات الا اخاه سائد المذهول من ه يلحق اباه ليراضيه ويطمئن عليه.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
وما بقي على الطاول الا ناصر وسالم<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
ولكن البغل يكسب<O:p></O:p>
ناصر: ليش قاعد بخلقتي وله قوم يلا اقلب وجهك خلقتك بتسد النفس قوم بلاش اترفش ببطنك هسع والله بالسكين ببطه لبطنك قوم عمى بشكلك ما ازنخك انا عارف كيف اهلي خلفوا واحد زنخ زيك قوم ولا حيوان بلاش اتف بنص خلقتك يلا انقلع من هون <O:p></O:p>
ورفع ناصر السكين بوجه اخيه سالم الذي ما لبث ان انسحب من مجلس الغداء الى غرفته مسرعا بينما استفرد ناصر بالمائد لوحده وقد غمرته نشوة النصر الذي حققه على العائلة<O:p></O:p>
ناصر (1-0) العائلة<O:p></O:p>
وما هي ثواني حتى زئر ناصر: ولي سنغار ( الخدامة تبعتهم) هاتي راسين بصل وصحن الدقوس ولي وبسرعة وهاتي كمان قزازة الكولا الكبيرة.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
النتائج كانت مؤساوية خلفت جلسة الغداء اثار سلبية على ترابط العائلة ومنظرها الاجتماعي واظهرت الطفرة الجديدة بالعائلة ناصر بطلنا<O:p></O:p>

زياد توفيق
05-24-2007, 05:34 PM
شكلها قصه واقعيه كثير يا كبير

اني وي :

هاردلك أبو معاذ خساره أبطال أوروبا

مع العلم انه انا وادهم كنا نشجع الليفر كرمال عيون أبو معاذ الغالي

حيالله بأبو معاذ

ابو معاذ
05-24-2007, 05:36 PM
شكلها قصه واقعيه كثير يا كبير

اني وي :

هاردلك أبو معاذ خساره أبطال أوروبا

مع العلم انه انا وادهم كنا نشجع الليفر كرمال عيون أبو معاذ الغالي

حيالله بأبو معاذ
حيا الله ابو توفيق
انا عزائي الوحيد انه الميلان هو الي فاز
بالنسبة الي الامر سيان
سواء فوز احد الفريقين كافي لي

اللاعب الانيق
05-24-2007, 06:27 PM
اكاد اشتم رائحة البصل عندما يتدشى
ههههههههههههههههههه

ابو مصعب
05-24-2007, 07:41 PM
ابو معاذ
بانتظار التتمة وك بربر
ذكرتني برواية الحاوية
عيد نشرها او ابعثلي اياه اشتقت للشخوص

المفتاح
05-25-2007, 11:12 AM
فعلا انو ناصر ولد ما عندو ذرة ذوق

ابو معاذ
05-26-2007, 11:18 AM
خرج الاب مسرعا لارضاء الزوجة المكسروة الجناح والدامية القلب
الدكتور ابو سائد: با نجوى يا حياتي يا قلبي يا روحي طولي بالك....
السيدة نجوى تداري دموعها: ايهئ ايهئ ايهئ يا ربي شو اسوي معاه ايش ما اعمل معاه مو زابتة بدلعوا وبسايروا وبقسى عليه لكن هو مو راضي يتغير فاديحني وين ما اروح حتى اني بستحي احكي قدام الناس انو ابني
الدكتور ابو سائد: والله كلامك مزبوك هديك اليوم بمؤتمر عليمي وكلها ناس محترمة وهو قاعد بغني مع شيلته دحية وغير الكلام الوقح والي ما بنحكى لمين طالع هذا الولد هيك شوفي اخوانه كلهم اشي برفع الراس عمامه وخواله دكاترة ومهندسين وصيادلة انا فعلا تعبت معاه

السيدة نجوى: انا جد بشك انه ابني او ابن خطيئة هاد مو معقول انا قولتلك قبل ما احمل فيه انه برمضان حرام الزوج ينام مع زوجته بعد الاذان بس انت ما رديت.
الدكتور ابو سائد: يا ستي خلص عديها راح توقفيلي فيها ما انتي عجبتي ليلتها بس فعلا شكله ولد خطيئة

تنحنح الدكتور ابو سائد وعدلت من جلسته وسبل عينيه واسترسل بالحديث: على قولة الليالي يا عمري شو رايك نعيد ايام زمان هاي الاولاد كل واحد مشغول بدراسته وابنا البغل مشغول باللهط شو رايك نياه هاه هاه هاه
السيدة نجوى وقد اختلطت الدموع باابتسامة الحياء والخجل: يا حياتي بلاش هلأ الاولاد بلتموا علينا.

الدكتور ابو سائد : يا عمري انا ،هيهم مشغولين وفرصة وهينا روقنا
وانقلب جو الغم والهم والحزن الى جو من الحب والسعادة والود واستدلت الستائر وبعثرت الاطايب وتمايلت الغرفة على انغام الحب والغرام

طرااااااااااااااااااخ طراااااااااااااااااااااااخ طراااااااااااااااخ
ناصر: ياااااااااااااااااااااااابــــــــــــــــــــــــ ـى ، ياااااااااااااااااااااااااااامــــــــــــــــــــ ـــى افتحوا الباب

فعلا دوام الحال من المحال

طراااااااااااااااااااخ طراااااااااااااااااااااااااااااخ طرااااااااااااااااااااااااخ
ناصر وقد فتح الباب عنوة بعد ان اوسع الباب ضربا مبرحا وهز اركان الغرفة كقصف عشوائي
ناصر: انا بدي اعتذر واتاسف على الي عملته على الغدا يابى وانت يمى انا اسف لا تزعلي

الام كادت ان تقع بجلطة من الخوف اما الدكتور ابو سائد : ولك يلعن ابوك يا ابن الكلب امشي اطلع برة اطلع برة انت حيوان ولا اطلع برة بقولك اطلع.
ناصر : مالك يا زلمة انا جاي اعتذر هيك بتعمل

تناول الدكتور ابو سائد اقرب نعال بجواره وسدده بكل قوته بوجه ناصرحتى بانت نمرة 43 على صباحه
ناصر :اااااااااااااااااااه يا عيني والله انك اب بدك ترباية من اول وجديد انا الحق علي الي بعامل زي ابوي وواحد من اصحابي
السيدة نجوى وقد اصابتها حالة هستيرية جنونية : انا بدي اقتله واشرب من دمه سيبني عليه انا خلص مو قادرة ايه اه مو آدرة سيبوني على هاد الحيوان

التم بقية افراد الاسرة على هذا العراك العائلي وبينما كان الاختين تحاول تهدئة الاب وتراضينه والدكتور سائد حقن والدته السيدة نجوى بحقنة لتهدئها من حالتها الهستيرية وما لبثت ان غطت في نوم عميق
وما ان نظر الدكتور ابو سائد الى زوجته النائمة وفي لحظات بسيطة قدر الخسائر لا طعام ولا .... ثارت ثائرته وقرر قتل ابنه وتناول المقص من على التواليت وصاح بحالة هيستيرية: تعال ولا يا هادم المتعات واللذات انا بدي اقتلك قبل ما تقتلنا كلنا وتجلطنا يلعن ابوك يا حيوان يا قليل الحيا.
التم كل الابناء حول الاب محاولين تهدئته من الحالة الهيستيرية واشار سائد على اخاه ناصر بمغادرة الغرفة حالا وتم حقن الاب بحقنة مهدئة ايضا لامتصاص حالة الغضب العارم
واستلقة الزوج المسكين الى جانب زوجته المنهكة وهو يتمتم: يلعن ابوك راح اقتلك يا ابن الكلب انا بورجيك انا بورجيك.

ناصر غادر الغرفة وبدت عليه علامات الاستغراب والعبط الممزوج بالهبلوحدث نفسه: شوالعيلة شو الاهل هذول هسة انا جاي اطيب خاطرهم واصالهم وبديش اياهم يناموا زعلانين هيك بعملوا فيي شو التفرقة بيني وبين اخواني هاي ليش بعاملوني هيك انا شو سويت الحق علي الي بعاملهم زي اصحابي ما هو ان كبر ابوك خاويه، انا الحق علي اروح اكمل اكل احسنلي

وعم الهدوء المرتقب منزل الدكتور ابو سائد وانتشر الابناء في غرفهم بينما بطلنا ناصر عاد لتناول وجبة الغداء

المفتاح
05-26-2007, 12:02 PM
جد قصة من الاخر .......... كبير ابو معاذ

ابو معاذ
05-28-2007, 01:44 PM
جلس بطلنا ناصر بعد ان اتم وجبة الغذاء في غرفته المشتركة مع اخيه سالم وطبعا كانت جل العائلة منهارة مما احدث على وجبة الغداء والتوابع

ووجه كلامه الى اخيه الاصغر سالم
ناصر: ولا سالم ابو قحيص شو بدي اقولك؟
سالم: خير شو في شر كمان.
ناصر : شر ولك شو الالفاظ هاي الدبش الي زي خلقتك النكدة انا اخوك الي اكبر منك يا وسخ بتحكي معاي منيح !!!
وانتفض ناصر غاضبا يريد ان يعنف اخاه الاصغر سالم وبالعامية يلعن حرمه

سالم ادرك خطورة الموقف وتراجع في كلامه فاخاه ناصر زي البغل ما بعرف اخ ولا اخت بس يبتدأ الضرب لا يركز اين يضرب المهم ان يضرب.

سالم: طول بالك قولي شو عندك بشويش ومن غير خناق هات يا اخوي قولي ؟
ناصر: اه هيك ولا صحيح ناس بتخاف بوبتستحيش

عدل من جلسة مرة اخرى على سريره
ناصر: انا في ببالي مشروع استثمار يعني وومكن يربحنا ذهب
سالم: يا ساتر يا ابو الافكار يا مخطط استثماري بلاش دبي كابيتال تسمع عنك وما تخليك بالدار
ناصر: لا انا ما بدي استثمر بدبي انا بدي هون بالاردن.
سالم: دبي كابيتال هاي شركة.
ناصر: انا ما بدي اشتغل بشركة انا بدي شغلي الخاص فيي يعني انا البوس فيه
سالم: خلص خلص هات الي عندك؟!!#$%^
ناصر: شوف يا سيدي انا لو ابوي يقرضني وليش يقرضني يعطيني عشر الاف دينار بفتح احلى مشروع من الاخر صح بكسب ذهب
سالم: وشو هالمشروع الي بعشر الاف دينار، دكانة ولا محل شاورما!!
ناصر: تعرف يا سالم شو مشكلة اهل البيت هاظ تفكيركم محدود وعلى قدكم صحيح شاطرين بالمدرسة لكن اكثر من هيك ابتعرفوش الحياة الاجتماعة والسوق ما الكم فيه
سالم: طيب اتحفنا يا رجل الاعمال الكبير شو مشروعك العظيم هاذ
ناصر: احاول اشرحلك صحيح انت حمار وما بتفهم بالتجار وبس تعرف تبصم بصم الكتب، شوف يا غبي انا بدي اعمل مكتب خدمات سيارات..
سالم: وكيف يعني مكتب خدمات سيارات، شو هاذ الحكي؟
ناصر: اه، هيك انت بلشت تصير بني ادم تجديد وعندك افق للمستقبل لانه بلشت تسال مش بس تبصم ، هسة فرضا اختك سما لو تعطلت معاها سيارتها شو بتعمل.
سالم: اكيد بتحكي مع سائد او بابا مشان ييجي يساعدوها.
ناصر: وفرضا ما كانوا فاضيين يا فالح ما انت عارف بابا اذا دخلت على محاضرة خلص خارج منطقة التغطية ، وسائد بعرفش يدبر حاله بالميكانيك ما انت شايفه لسة سما اهون منه معلمة قدامة، واكيد النخونجية كلهم راح يوقفه لاختك ما انت شايفة حريقة ولبسها هاظ الي بدها تبطله جايبلنا الدور.
سالم: استحي هاي اختك الكبيرة.
ناصر وقد تمالك اعصابه قبل ان يوجه لكمة الى انف اخيه: ماشي بعديلك اياها وبجيبلك قرون المنيوم بدالهم كمان، انا فكرتي احط عندي اربع خمس شغيلة ميكانيكية اي واحد بتتعطل سيارته بتصل فينا واحنا بنطلعله يعني او لاين سيرفس
سالم : قصدك اون رود..
ناصر: رود هاذ غالي لعيب بجيب جوال.
سالم: $%@#$%
ناصر: يا فصح المسالة صدق ابسط مما تتهيل شوية عدة على شوية معلمين وتلفون وباصين كيا ديزل وبتفق مع كم ونش اشي تخطيط.
سالم: فكرة صحيح انت هيك راح تقضي على سمعة اهلك لكن الحق يقال انا متفاجئ من مستوى تفكيرك
ناصر والغضب يتكاير من عينيه: شو قصدك ولا ؟؟؟
سالم: لا اتاخذني احنا يا ناصر شايفينك بالبيت عبارة عن زيك زي الحاوية الاكل الزايد بنكبه فيها
ناصر: نظرة واقعية انا حاس نفس الشي.
سالم: كيف بدك تقنع ابوك بالموضوع يعني انت اسهمك ما شاء الله بالعالي هسة خصوصا الي عملته على الغدا وبعدالغدا
ناصر: الحق علي بدي احافظ على لقبك كاخر العنقود هاظ اسمه تنظيم اسرة الي انا عملته
سالم: المهم كيف بده تقنعه
ناصر: من حصتي بالورثة!!!
سالم: اي ورثة؟؟؟؟!!
ناصر: ورثتي
سالم: مو فاهم!!!
ناصر: يا فهيم ولك ابوك بس يموت مو راح نورث فانا بدي حصتي
سالم وقد اصيب بصدمة وارتبط لسانه وبدا يتاتا
سالم: توتوتورررررت ابوكككب الحيا، يعني انت حدد حصتك عشر الاف
ناصر: شو عشر الاف حصتي ، ولك ابوك عنده بلاوي مش بس عشر الاف اي بكفي الي ورثه عن جدك بالقرية والي ورثه عن ستك بالضفة اي بلاوي لو بدناش نشتغل ونقعط هيك بتكفي اولاد اولاد.
سالم: الله يعطي طولة العمر والصحة وقول ما شاء الله ات هيك اكيد راح تقضي عليه .
ناصر: انت بس الي مو عملي وماخذ الامور بمشاعر زيادة مو من ناحية عملية
سالم: انا ما الي دخل اعمل الي بدك اياه لكن اذا بصير اشي لابوك انا ما راح اسكتلك وراح تندم.
ناصر: ولا بتهددني انا راح اربيك يا كلب ابوك اصلا ما عرف يربيك
وبلش ناصر قتل باخوه سالم وبالقشاط طبعا الاخوات خافوا على روحهم لانه عارفين بغل راح يحطهم ويقتلهم كمان، الاب والام نايمين نتيجة الابر المهدئة اما سائد فما اله دخل بالدنيا همو دراسته ان شاء يتخسفوا برة اصالا بكون منفصل عن العالم الخارجي
ومافي حد يغيث سالم من ايدين ناصر الي قدر يسيطر عليه سيطرة تامة ويمنعه من الهرب او المقاومة وبلش خبط بالقشاط وهات مين يوقفه طبع الضرب كان مصاحب اله الفاظ ومسبات واشي مندس العادة
وما كان لهاي المهمة الصعبة والمستحلية الا
سما: سنغار تعالي شوفي ناصر،،، الحقيه
سلوى: هلأ بتروح فيها
سما : مو مشكلة بس نشتت انتباه ناصر مشان ننقظ احوكي
سنغار: نئم ماما
سما : فوت عند ناصر
سنغار: لأ ماما، حرام
سما: سنغار فوتي ولا بدبحكك هسة

ذهبت سنغار مسرعة الى المطبخ وعادت مسرعة مسرعة الى سما وبيدها سكين حادة.
سنغار: تفدل ماما ادبح يلا خلي بتشا يتيم ارحم من فوت هون عند ناصر وحش هاد

الا ان سلوى غدرتها ودفشت داخل الغرفة
ناصر الثور الهائج قظب سنغار من شعرها بولش ضرب بالقشاط كمان فدخلت سلوى لتقذ اخاها منهك القوى وما ان اخرجته خارج الغرفة واذ بيد تمسكها من قدمها انها سنغار تستغيث وقد كنفش شعرها وتورمت عيونها وعلم القشاط على مختلف جسمها
سلوى سيبين ولي سيبيني
سنغار :ارجوك ماما انقذني ماما حرام انقذني
سلوى: سيبني ولك سيبيني
وكان ناصر يقترب منهم كالوحش المتحفز
استطاعت سلوى تخليص قدمها من يد سنغار وخرجت وقفلت باب الغرفة جيدا وبقيت سنغار بالداخل تستغيث وتصرخ

اسرعت سما لاسعاف اخيها المصاب والمتضعضع الصحة بمساعدة اختها سلوى.
سالم: الله يوفاك خلص بككفي حرام عليك بكفي والله ما بعيدها خد حصتي كمان

كان سالم يهلوس من شدة التعذيب والضرب
سما: اصحى يا خوي انا اختك حبيبتك
سالم: انا وين بكفي يا ناصر بكفي
سما : مالك ؟
سالم: بتوب بتوب

اجى سائد من بعيد وضرب سالم ابرة مهدئة ورجع فات على غرفته مرة ثانية وهيك بنظره حل المشكلة

شو مصير سنغار وشو صار بسالم
الله واعلم نشوف شو بده يصير بعد هيك

المفتاح
05-28-2007, 01:55 PM
فعلا قصة روعة كمل كمل ..................

ابو معاذ
05-28-2007, 02:05 PM
فعلا قصة روعة كمل كمل ..................
صديقي المفتاح وانا راح اسميك حسن ما بعرف ليش هيك شكلك بقول حسن

يا ابو علي حسن بيك
للقصة بقية ان شاء الله وارجوا انها تعجبك لسة الاحداث ما تبلورت في نافوخي
لكن ان شاء الله قادمة الاحداث

المفتاح
05-28-2007, 03:15 PM
يا سيدي انا اسمي محمد
اذا بتحب تحكيلي حسن بصير برضه تحياتي عمّو ابو معاذ

ابو معاذ
05-28-2007, 04:26 PM
يا سيدي انا اسمي محمد
اذا بتحب تحكيلي حسن بصير برضه تحياتي عمّو ابو معاذ
وانا اسمي محمد
معناته نلاقي واحد اسمه ممدوح مشان نعمل تشكيلة

ابو معاذ
05-31-2007, 11:53 AM
عم الهدوء المنزل بعد العاصفة الي المت به نتيجة هيجان ناصر وما تسبب به ما بالغ الاصابة لاخيه السالم وما الحقه سابقا باذى نفسي لكل من والدته ووالده
الا ان مصير سنغار الخادمة ما زال غامضا
فكان اخر ما سمعته سما وسلوى هو استغاثات واهات وتاوهات من سنغار، الا ان العاصفة هدأت. فتسحبت سما على اطكراف اصابعها وتسللت الى غرفة ناصر لعلها تستطيع ان تسحب جثة سنغار حيث لا يساورهما شك بانها قضت نحبها في معركة فك اسر سالم وخططتا الاختين ان يقيما لها مجلس عزاء فخم وان ينصبى لها تمثال تذكاري نتيجة بطولتها الفذة.
وما ان فتحت سما باب الغرفة حتى وجدت العجب العجاب فناصر نائم على سريره وسنغار تغني له اغنية خد البز واسكت خد البز ونام هسع بتيجي الماما بتعمل حمام
وهاهو ناصر ممد على سريره نائم كطفل قرير العين واصبعه في فمه
احست سنغار بخطوات سما واستدارت لها لكي لا توقظ اخاها
لكن منظر سنغار قد ارعب سما وجفف الدم في عروقها العينين منتفختان ومفغوستان الاسنان جلها قد تطاير الشعر قسم كبير منه قد نزعوالرائس مائل الي اليمين لا يعتدل والذراع مكسور وقد لفته بغطاء ولا اداعي لذكر اثار الركلات على باقي انحاء الجسم.
قامت سما بمعاونة سنغار لاخراجها من الغرفة قبل ان يفيق الوحش النائم.
وما ان اخرجت سما سنغار من الغرفة بدأت سنغار بمعاتبة سما والبكاء لا يكف
سنغار: مو حرام ماما هيك يصير حرام والله ظلم حسبي الله ونعم الوكيل
سما: معلش يا سنغار والله احنا حاولنا نساعدك لكن انت بتعرفي ناصر.
سنغار: حسبي الله ونعم الوكيل اشوف فيك يوم اسود من يومي هاد
سما: معلش يا سنغار خلص بكفي دلع اصلا ما صار فيكي شي
نظرت سنغار في المرآة وصعقت لهو منظرها
وهمت بالدعاء عليهم بجميع اللغات التي تجيدها

وما هي لحظات حتى اتى الدكتور سائد وضرب سنغار ابرة مهدئة حتى تتمكن من الهدوء والراحة والنوم.

عادت سما الى غرفتها ووجدت سلوى تطبب اخاها المصاب الجلل سالم.
سلوى: شو اخبار سنغار؟
سما : لساتها عيشة نامت من كتر التعب مسكينة عن جد تعبت معانا كتير
سلوى: الشغل هيك مافي راحة وممكن ينعمى ضوه الواحد من كتير الشغل.
سما: الله يهديه سالم شو بده يكون حكى لناصر مشان يهيج زي الثور
سلوى: اكيد غلط على خواته
سما: اه هو كتير بغار علينا
سلوى : ديري بالك على اخوكي خليني اروح اطمن على ماما وبابا
سما: ماشي
خرجت سلوى باليوم الي مش فايت لكي تتطمان على والديها فوجدتهما نائمين وفي طريق عودتها لمحمت من نافذة المنزل ذلك الشاب الوسيم على دراتجته الناريو الفاخرة والفايعة بنفس الوق وقد لعب بخصلات شعره المملس جيدا.
سلوى فتاة طموحة جدا فهي تنوي ان تنهي دراسته بمعدل عالي ونكمل تعليمها العالي ولا تمانع من الاقتران بفتى وسيم وخصوصا اذا كان والده يملك عقارات كثير فجل اهتمامها تعليم عالي وواحد حمار عنده ورثة مرتبة.
فبادرت ذلك الوسيم بابتسماة باردة تخفى ورائها اعجابها ولوحت بيدها له فما كان منه ان بادرها التلويح واعطاها زامور متقطه خفيف ( تيت تيت).
وهمت بالرحيل لكن اليوم ليس له مكان من الرومانسية ابدا
فما ان استدارت برئسها حتى وجدت ناصر يقف خلفها
تجمد الدم في عروقها وتلعثمت الحروف في فمها
سلوى: ان ان ان ان ان انا كو كو كو كنت بطمن على ماما بابا
ناصر: يا فاجرة يا عايبة ما لقيتي غير هذا الخز
سلوى: ننننننناصر الله يخليك اسمعني بببببببس اسمعني
ناصر: ايش اسمع انا اختي تمشي مع ممدوح السقيطة بدك تفظحيني ولك هذا فتيشة فقيعة يا متعلمة يا محترمة
سلوى : الله يخليك خليني اشرحلك
ناصر : انا بقول تتشهدي كلها حبس ست اشهر ومو مشكلة بعدها بطلع من السجن
ووجه ناصر كف (طرااااااااااخخخ ) الى وجه اخته لكنها كانت سريعة البديهة فقدرت على تفادي الضربة وركضت مسرعة الى غرفتها وغلقت الابواب.
ناصر بخلاف عادته لم ينطح الباب لفتحه بل اتجه بكل هدوء الى خارج المنزل حتى يصرع ذلك الذي يريد تدنيس شرفه
ودفش ناصر الباب بقدمه وكسره واصبح يواجه ممدوح ندا لند
ترجل ممدوح عن دراجته فهو شاب مفتول العضلاتولا يستسلم بسهولة لكنه يجهل ناصر وهيجانه
تقدم ناصر ببطئ باتجاه ممدوح الذي اراد ان يهدأ من هيجانه وان يمتص غضبه قبل ان يثور لكن الوقت قد فات فما ان اقترب ناصر باتجاه ممدوح فهاجمه بكل قوته وهيجانه وانكب عليه يركله ويلكمه ويعضه حاول ممدوح ان يرد الهجوم لكن لا شيئ يأثر في هذا المهووسوما هي عدة لكمات حتى خارت قواه ولم يعد يستطيع المقاومة وانتقل هجوم ناصر الى دراجة ممدوح وهم بتحطيمها وتدميرها ثم انتزع الاكزوزت ودحشه في صمولة ناصرعلى صراخ ممدوح وآهاته حاولوا اهل الخير ممن تجمعوا على صيحات ممدوح ومسبات ناصر ان يعزلوا بين المتخاصمين لكن خسران من تدخل فكان يأخذ نصيبه من اللكم والركل وما كان الا من احد المارة جزاه الله خيرا ان اتصل بالشرطة وابلغ عن خناقة في الشارع وان هنالك اصابات بليغة
حضرت قوة من الامن العام مدعومة بعناصر مكافحة الشغب التي القت وابل من القنابل المسيلة للدموع ثم اقتحمت والتحمت مع ناصر وقامت بضربه بالعصى المكهربة التي لم تنجح بفعالية لتهدئته فقام عناصر مكافحة الشغب بتثبيت ناصر الا انه كالثور الهائج فما كان من الدكتور سائد ان اتى وضرب اخاه ناصر ابرة مهدئة ثم تلاها باخرى وثالثة فخارت قواه وهدأ ناصر
وتمكنت فرق الاسعاف ان تصل الى مكان الحادث وتقوم باسعاف اكثر من اربعين مصاب واتت فرقة خاصة لانتزاع الاكزوزت من ... لكن فشلت فتقرر نق ممدوح الى المستشفى

ماذا مصير ناصر في المخفر وما يمكن ان يحدث هناك
لنا عودة

المفتاح
05-31-2007, 01:10 PM
اما اخت ناصر طلعت مو قليلة بتأشر للشب ........
ناصر كان زلمة بالموقف هذا ............
.
يعطيك العافية ابو معاذ !!!!
كمل كمل !!!!

ابو مصعب
06-03-2007, 08:24 PM
هههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههه
من الاخر ابو معاذ
ليتني مخرج و اكتشفك و انحبس من وراك
وين التتمة

العراب
06-03-2007, 08:37 PM
هههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههه
من الاخر ابو معاذ
ليتني مخرج و اكتشفك و انحبس من وراك
وين التتمة

وك ايحمد هاي الكصه

بنافش فيها عالاوشكار بعدما تشتري انت حقوق
البس
بش هالولد الوشطاني شو قصته ...!!
مش عاجب ابو اياد

ابو مصعب
06-03-2007, 08:59 PM
وك ايحمد هاي الكصه

بنافش فيها عالاوشكار بعدما تشتري انت حقوق
البس
بش هالولد الوشطاني شو قصته ...!!
مش عاجب ابو اياد
هههههههههه
اصلا ابو اياد بمثل بلد ثاني مش الاردن
ابو معاذ بياخذ الجائزة الثانية بالعيد الماشي بتعرف لويش
رواية الحاوية محافظة على ترتيبها بالشدارة
صراحة الحاوية اجمل ما قرات من روايات

غلبان
06-03-2007, 09:07 PM
ابو معاذ ...

انت مش معأوول

بس بعض الشطحات تخينة .... شو الكزوست ودحشه مش عارف وين ... بسك عاد ...

ابو معاذ
06-04-2007, 10:06 AM
هههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههه
من الاخر ابو معاذ
ليتني مخرج و اكتشفك و انحبس من وراك
وين التتمة
قادمة بعدين هاذ يمكن يكون مكسيكي يعني مافي تتمة بالساهل
بعدين ممكن تنحبس من غير ما تكتشفني

ابو معاذ
06-04-2007, 10:07 AM
وك ايحمد هاي الكصه

بنافش فيها عالاوشكار بعدما تشتري انت حقوق
البس
بش هالولد الوشطاني شو قصته ...!!
مش عاجب ابو اياد
ابو اياد بده ولد فرفور مش ولد بغل

ابو معاذ
06-04-2007, 10:08 AM
ابو معاذ ...

انت مش معأوول

بس بعض الشطحات تخينة .... شو الكزوست ودحشه مش عارف وين ... بسك عاد ...
بتحب ممكن اطبقهالك عملي

ابو معاذ
06-04-2007, 10:44 AM
بعد ان انفض النزاع وتمكنت قوانت الامن العام من السيطرة على الموقف والقاء القبض على ناصر واقتياده الى مركز الامن واخلاء الاسعاف للمصابين والجرحى من ساحة المعركة .

بعد انجلاء المعركة
استيقظ الدكتور ابو سائد من نومه متثاقلا ومستغفرا حامدا شاكرا، وما ان راى زوجته السيدة نجوى مستلقية بجانبه فلم يشئ ان يزعجها ( فكر انه سبع وقام بالواجب وزيادة ) خرج من غرفته يجر خلفه تخيلات السعادة والنشوة لكنه ارتاب من الهدوء الزائد عن اللزوم.

نادى الدكتور ابو سائد ابنائه : سائد ، سما ، سالم ، سلمى وينكم بابا؟

بالطبع لم ينادي على ناصر لانه ببساطة لن يجيبه فاختصر الموضوع.

اتجه الدكتور ابو سائد الى غرفة ابنه الاكبر سائد وفتح عليه باب غرفته فوجده على حاله التي تركها عليه ، عينه بكتابه وبنح دراسة
الدكتور ابو سائد: شو بابا لسة بتدرس ؟
سائد: طبعا بابا انا الي غير الدراسة
الدكتور ابو سائد: الله يرضى عليك ويوفئك يا بابا ويهنيك.
سائد: الله يطول عمرك يا بابا ويخليك بدي شي بابا؟؟
الدكتور سائد: لا بابا كمل دراستك

وخرج الدكتور متوجها الى غرفة البنات لكن فجع بالطريق اذ خرجت عليه سنغار من غرفة البنات منكوشة الشعر محطمة الاسنان متورمة الوجنات معموصة العينين عرجاء شولاء كسحاء.
بدء الدكتور ابو سائد يتمتم ويقرأ المعوذتين
الدكتور ابو سائد: اخرجي ايتها الارواح الشريرة اخرجي !!!
الا ان سنغار ضلت تقترب منه بعرج وتقول بكلام متخن
سنغار: بابا انا شنغار
الدكتور ابو سائد: انا راح اقتلك يا روح يا شريرة البيت مسكون ولا شو شو عملتي ببناتي

سنغار: حرام بابا انا شنغار

الا ان الصدمة كانت شديدة على الدكتور والخوف قد تملكه من هول منظر سنغار فما ان اقتربت منه اكثر حتى لكمها على وجهها فاطاح ما تبقى من اسنان ثم رفسها رفسة خلفيةوبحركة دائرية سدد ركلة على بطنها على الطاير باسلوب زين الدين زيدان لما سجل هدف بمرمى بايرن ليفركوزن فالصقها بالحائط بالزاوية تسعين

خرجت مقصوفة الرقبة سلمى على صوت الضرب والخبط ببالخارج
سلمى: شو في يا بابا مالك سلامتك يا بابا صح النوم؟
الدكتور ابو سائد: هاي الروح الشريرة هاتي السكين من المطبخ اقتلها
سلمى: ليه يا بابا تحرشت فيك شي؟
الدكتور ابو سائد: هاي روح شريرة راح تاذيكم
سلمى: لا بابا هاي سنغار المسكينة
استوعب الدكتور ابو سائد الوضع بعد ان امعن النظر بسنغار المعلقة على الحائط وقد اختفت معظم ملامح وجهها وتدلى لسانها للخارج.

الدكتور ابو سائد: هاي سنغار؟

سلمى: اه يا بابا!!!

اقترب اكثر الدكتور من سنغار ليدقق من صفاتها فسمعها تتمتم وهي ترتجف حيث تحوم الشكوك حول اصابتها بارتجاج بالمخ : حسبي الله ونعم الوكيل حرام بابا زالم زالم.

الدكتور ابو سائد: اه والله سنغار شو صار فيها ليش هيك مسكتوها شي مع الولد عبده الي بغسل السيارات شي؟

سلمى : لا يابابا

اصطحبت سلمى اباها الى المطبخ وصنعت له كوب من الشاي بالنعنع لكي تهدأ من روعه وروت له القصة وما حدث وما حل باخاها المسكين سالم وقالت له انه فاقد الوعي الان وانها لم تستطع ان تعرف سبب الخلاف بين ناصر وسالم ولا الخلاف بين ناصر وقوات الامن وحرس البادية.

الاب الدكتور وقد بدت عليه علامات الهرم والكبر فجأة والهم والغم والنكد، فاترجل عن كرسيه وذهب ليطمان على ابنه المصاب سالم بغرفة الفتيات
والتفت الى سنغار المعلقة وقال : معلش سامحيني ما كنت قاصد انت خوفتيني.
سنغار: خلاص بابا سماح حرام حرام زالم زالم ناصر زالم الله كبير حسبي الله ونعم الوكيل

ابو معاذ
06-04-2007, 10:44 AM
بعد ان انفض النزاع وتمكنت قوانت الامن العام من السيطرة على الموقف والقاء القبض على ناصر واقتياده الى مركز الامن واخلاء الاسعاف للمصابين والجرحى من ساحة المعركة .

بعد انجلاء المعركة
استيقظ الدكتور ابو سائد من نومه متثاقلا ومستغفرا حامدا شاكرا، وما ان راى زوجته السيدة نجوى مستلقية بجانبه فلم يشئ ان يزعجها ( فكر انه سبع وقام بالواجب وزيادة ) خرج من غرفته يجر خلفه تخيلات السعادة والنشوة لكنه ارتاب من الهدوء الزائد عن اللزوم.

نادى الدكتور ابو سائد ابنائه : سائد ، سما ، سالم ، سلمى وينكم بابا؟

بالطبع لم ينادي على ناصر لانه ببساطة لن يجيبه فاختصر الموضوع.

اتجه الدكتور ابو سائد الى غرفة ابنه الاكبر سائد وفتح عليه باب غرفته فوجده على حاله التي تركها عليه ، عينه بكتابه وبنح دراسة
الدكتور ابو سائد: شو بابا لسة بتدرس ؟
سائد: طبعا بابا انا الي غير الدراسة
الدكتور ابو سائد: الله يرضى عليك ويوفئك يا بابا ويهنيك.
سائد: الله يطول عمرك يا بابا ويخليك بدي شي بابا؟؟
الدكتور سائد: لا بابا كمل دراستك

وخرج الدكتور متوجها الى غرفة البنات لكن فجع بالطريق اذ خرجت عليه سنغار من غرفة البنات منكوشة الشعر محطمة الاسنان متورمة الوجنات معموصة العينين عرجاء شولاء كسحاء.
بدء الدكتور ابو سائد يتمتم ويقرأ المعوذتين
الدكتور ابو سائد: اخرجي ايتها الارواح الشريرة اخرجي !!!
الا ان سنغار ضلت تقترب منه بعرج وتقول بكلام متخن
سنغار: بابا انا شنغار
الدكتور ابو سائد: انا راح اقتلك يا روح يا شريرة البيت مسكون ولا شو شو عملتي ببناتي

سنغار: حرام بابا انا شنغار

الا ان الصدمة كانت شديدة على الدكتور والخوف قد تملكه من هول منظر سنغار فما ان اقتربت منه اكثر حتى لكمها على وجهها فاطاح ما تبقى من اسنان ثم رفسها رفسة خلفيةوبحركة دائرية سدد ركلة على بطنها على الطاير باسلوب زين الدين زيدان لما سجل هدف بمرمى بايرن ليفركوزن فالصقها بالحائط بالزاوية تسعين

خرجت مقصوفة الرقبة سلمى على صوت الضرب والخبط ببالخارج
سلمى: شو في يا بابا مالك سلامتك يا بابا صح النوم؟
الدكتور ابو سائد: هاي الروح الشريرة هاتي السكين من المطبخ اقتلها
سلمى: ليه يا بابا تحرشت فيك شي؟
الدكتور ابو سائد: هاي روح شريرة راح تاذيكم
سلمى: لا بابا هاي سنغار المسكينة
استوعب الدكتور ابو سائد الوضع بعد ان امعن النظر بسنغار المعلقة على الحائط وقد اختفت معظم ملامح وجهها وتدلى لسانها للخارج.

الدكتور ابو سائد: هاي سنغار؟

سلمى: اه يا بابا!!!

اقترب اكثر الدكتور من سنغار ليدقق من صفاتها فسمعها تتمتم وهي ترتجف حيث تحوم الشكوك حول اصابتها بارتجاج بالمخ : حسبي الله ونعم الوكيل حرام بابا زالم زالم.

الدكتور ابو سائد: اه والله سنغار شو صار فيها ليش هيك مسكتوها شي مع الولد عبده الي بغسل السيارات شي؟

سلمى : لا يابابا

اصطحبت سلمى اباها الى المطبخ وصنعت له كوب من الشاي بالنعنع لكي تهدأ من روعه وروت له القصة وما حدث وما حل باخاها المسكين سالم وقالت له انه فاقد الوعي الان وانها لم تستطع ان تعرف سبب الخلاف بين ناصر وسالم ولا الخلاف بين ناصر وقوات الامن وحرس البادية.

الاب الدكتور وقد بدت عليه علامات الهرم والكبر فجأة والهم والغم والنكد، فاترجل عن كرسيه وذهب ليطمان على ابنه المصاب سالم بغرفة الفتيات
والتفت الى سنغار المعلقة وقال : معلش سامحيني ما كنت قاصد انت خوفتيني.
سنغار: خلاص بابا سماح حرام حرام زالم زالم ناصر زالم الله كبير حسبي الله ونعم الوكيل

أبو عبدالرحمن
06-04-2007, 10:53 AM
يعني بكل ما املك من قوة وايمان يا محمد
روح الهي يفرج همك وينولك اللي في بالك ويرزقك الذرية الصالحة
على قد ما ضحكت وانفضحت قدام الطلاب ودموعي ما وقفوا من اول القصة لاخرها
بس زي ما وعدتني اليوم بدي تكملتها

ابو مصعب
06-04-2007, 11:02 AM
هههههههههههههههههه
ضحكتني بهاليوم المش فايت
الله يبسطك ابو معاذ

ابو معاذ
06-04-2007, 12:38 PM
في هذه الاثناء وبالطرف الاخر من الصراع اقتادت قوات الامن ناصر الى المخفر وزج به في السجن الى حين وصول الضابق المسؤول عن عملية التحقيق عندها وقف ناصر مشدوها انتابهع شعور من الرهبة والخوف فبعد العيشة المرفهة المترفة ها هو في زنزانة صغير يشاطره بها مجموعة من السجناء والزعران فمن مرتكبي حوادث ده س الى نصب واحتيال ولكن ابرز عنصرين في الزنزانة

ابو صاجة ازعر خطير لا يتوانى ابدا عن استخدام شفرته في فن التعليم
مرزح مجرم منحرف طاحب كروكة مميزة.

ما ان زج بناصر في سجنه حتى تلقفته نظرات مرزح المعجبة لكن ابو صاجة سبقه بالحديث والترحيب
ابو صاجة: يا اهلا وسهلا بالطنط، يا اهلين
مرزح: هلا وغلا بالحب اهلين يا قلبي.
ناصر وقد تملكه شعور خوف غريب فبعد ان كان هو المسيطر في البيت ومصدر القوة هو الان خائف ومغترب في زنزانته.
ناصر: اهلين
مرزح: تعال تفضل اقعد جنبي ليش واقف؟
ناصر: لا انا مرتاح هون هلأ بيجي البابا بطلعني
ابو صاجة: بابا يسلملي البابا يخليه البابا لا تخاف يا اونكيل
مرزح: لا تخاف هون انا بابا وانا ماما وانا كل حاجة هاهاهاي.

الرعب والخوف الذي ابداه ناصر لا يتناسب وعلمك النفس الزعراني فان اهم مبادئ علم النفس الزعراني ان لا تظهر خوفك ورعبك من الازعر.
نهض مرزح من مجلسه وطبطب على ظهر ناصر ووجه له كلام بلهفة ولطف: لا تخاف يا حب انا هون ضمانك يا قلبي.
ناصر: نزل اااايييدك احسنلك
عندها نهض ابو صاجة وبيده شفرة موجها كلامه لناصر: انت هون ضيفنا يا بيك شو اسم الكريم؟
ناصر: ناصر.
مرزح: عاشت الاسامي محسوبك عشيق ناصر، حب ناصر، قلب ناصر.

وتعالت ضحكات ابو صاجة ومرزح وهم يتداونون حول ناصر.
في مكتب الضابط عرض الملازم قصة ناصر على الضابط لكن الضابط كان مشغولا كثيرا
وما ان فرغ الضابط فبدأ بالاستماع الى الحادث وتفاصيله
الضابط: ووين المتهم؟
الملازم: ابلحبس تحت سيدي.
الضابط : وين!!!!
الملازم: بالحبس ، سيدي ليش؟
الضابط: تركته مع مرزح وابو صاجة راح فيها الشب بعدين هذا من عمره يعتبر حدث مش شب يا بيك.
الملازم: سيدي ما بعرف انا فكرته شب
الضابط: قديش صله تحت؟
الملازم: نص ساعة!!!
الضابط: خلص عليه العوض الله يصبر اهله راحت فيها .
الملازم: معقول سيدي بالسجن
الضابط : انتوا الخريجين الجداد لسة ما شوفتي شي، الله يعينا مه اهل الصبي هاذ هسة احنا بمشكلة كبيرة

اتى رجل امن مسرعا: سيدي السجنا بتقاتلوا .
الضابط: بسرعة خلينا ننقظ ما يمكن انقاذه

نزل الضابط والملازم مسرعين الى الزنزانة، ولكن العجب العجاب كان الامر هادئئا ولا يوجد اي مؤشر لعراك او هواش وناصر مكوع الى جانب ابو صاجة المتورم العينين ومرزح مري على ارض الزنزانة وعليه اثار اقدام وتدعيس وتفخيص

ابو صاجة وقد اشعل سيجارة ومررها لناصر: اهلين بناصر بيك السجن للزلام يا كبير والله انه رجال وزلمة صح من الاخر
ناصر: يعلي مقدارك يا ابو صاجة ، ليش هيك موسخ سمعتك بالمشي مع واحد ساقط زي مرزح والله انه عار على مسيرتك الاجرامية.

الضابط لم يصدق ما رئته عيناه فان يفلت طفل بريئ من مرزح فهو امر اشبه بالمستحيل لكن بعد ان تيقن من قوة وبغالة ناصر اطمئن لمصيره في الزنزانة

الضابط: يلا نطلع خليه هيو زبط اموره وعمل تحالف مع ابو صاجةالله يعين السجنا عليهم.

اسهب ابو صاجة برواية تاريخ الاجرامي الحافل على ناصر ، وابدى ناصر اهتمامه بما يرويه زميله ابو صاجة لكن ناصر كان له بعد اخر اراد ان يعرف ما السبب في انجراف ابو صاجة وراء طريقه الزعرنجي
ناصر: ابو صاجة يا صاحبي ممكن اسالك سؤال؟
ابو صاجة: يا زلمة رقبتي الك اسال الي بدك اياه بس ما تسال شو اسم امي؟
ناصر: لا ما بدي اعرف اسم امك لو بدي اعرفه هسة وانا طالع بقراه بالدفتر مو صعبة.
ابو صاجة : اسال شو سؤالك؟
ناصر: ليش انت قلبت ازعر، انت قولتلي انك كنت مليح بالمدرسة يعني ما شاء الله شاطر معدلك كان بالسادس ابتدائي ه 62 وهذا انجاز وبعدين تيست او نقول قلبت
ابو صاجة وقد تنهد تنهيدة عميقة مع مجقة سيجارة طويلة: ااااااااااااااااااااااخخخخخخخخخخخ النسوان هو بعمل هيك غير النسوان، النسوان بلا يا خوي يا ناصر حبيتها حب ما حد حبه قبلي ياما استنيتها على بابا مدرستها وبالباص وبالسرفيس ياما شريتلها دببة وقطفتلها ورود ااااااااااااااااااااخخخخخخخخخ.
ناصر: طيب متى هذا الحكي؟ و ليش تركتك، نجحت وطلعلها بالجامعة يعني؟
ابو صاجة: هاظ قبل 9 سنين ،لأ خانتني وشوفتها طالعة مع كنترول الباص اااااخ غدرتني وغدرني ابن ^%#^&#&وصممت انتقم منهم الجوز، وليوم وهمو طالعين سوا ربطلهم ، وطجيت الجبان الخسيس قتلة مرتبة وطال علي الموس وحب يعلمني لكن ما هو احول راح ظربها وعلم عليها قمت اخدت منه الموس وعلمته وكان اول تعليمة الي وشفى غليلي غير الدم وهسة كل ما تطلع على حالها بالمراي بتتذكرني خليها تتذكرني وخلي الكنترول ينفعها.

ناصر: لسة بتحبها؟

ابو صاجة : لأ بكرها

ناصر: والله عيونك بقوله انك كذوب يا صاحبي

نزلت دمعة من عيني ابو صاجة: وما حب الا للحبيب الاولي وعرظ اختي بحبها .

سحب ابو صاجة الموس ما جيبه وبدأ يضرب نفسه ويردد: وعرظ اختي بحبها، يفظح عرظها هو الكنترول بشو احسن مني انا كنت متفوق بالمدرسة، مشان خلقة كنترول تسيبني .

حاول ناصر ان يهدأ من روع صديقه ابو صاجة واطر ان يكتفه ويجلس فوقه حتى يهدأ من اعصابه وادى له حركة استسلام حتى خارت قواه وهدأ
ناصر: بس يا صاحبي الله يهديك خلص امسح دمعك والدم الي عليك!!
ابو صاجة: مشانك يا صاحبي، والله طلعت اصيل يا صاحبي ، انا فكرتك طنط بالاول طلعت زقرت.
ناصر: ولا يهمك انا هعيك مظهري بخدع دايما.

نظر ناصر الى مرزح الملقى على الارض ووكزه بقدمه فلم يحرك ساكنا

ناصر: ماله هذا الحيوان راح يظله مرمي زي الزبالة
ابو صاجة : سيبك منه متعود هيك دايما ياما اكل قتل بفكر يخاوي دايما على الناس لكن دايما بتيجي على راسه طب ، هذا شغل ولدة صغار.

ناصر: شكله هيك

وتبادل الصديقين الضحكات .والاحاديث الجانبية

في الجانب الاخر من العالم وبمنزل الدكتور ابو سائد
كانت سلمى تحاول اقناع اباها بان يذهب الى المخفر ليستفسر عن ناصر ويخرجه.
لكن سما كانت تبث سمومها حتى تضمن امنها وسلامتها من غضب ناصر

سلمى: بابا برضوا هاد ابنك لازم تتطمن عليه!!!
سما: لأ خليه يتربى راح ما يموت سالم ، وانا ما كنت راح اسلم منه ولا انتي.
سلمى: برضو يا بابا ممكن نتفاهم معاه يعني ما بصير نتركه هيك.
الدكتور ابو سائد: اه قهرني راح يجلطني مسود وجهي خليه مرمي زي الكلب خليه يتربى.
سلمي: بابا بالش يصيره اشي لا سمح اللهبرضوا هو مو وش حبوس.
سما: خليه يتربى احسن بلكي تعلم يكف شره عنا بلكي حد كسرله عينه ويبطل يتجبر علينا.
سلمى: ما بصير هيك تحكي عيب يا سما بضله اخوكي.
الدكتور سائد: انا ويلي سالم المصابولا امكم المريضة وناصر المحبوس ولا الحبة الي راح مفعولها على فاشوش، خلص سيبوني

سما: خلص بابا اعمل الي بريحك اهم شي صحتك وانت ترتاح.

انا ااصابعي صارو يوجعوني
شو راح يصير بالعيلة المنيلة بستين نيلة وشو راح يصير لناصر والمخفر
بنشوف لما يفرجها ربنا

أبو عبدالرحمن
06-04-2007, 01:13 PM
هههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههه

هههههههههههههههههههههههههههههه

أبوحمزة
06-04-2007, 01:43 PM
وين كاين هاظ الماظوع؟؟ اول مرة بشوفه .. لي عودة لأنه بده قراءة .. وفظاوة .. يعطيك العافية يا برية ..

ابو معاذ
06-04-2007, 03:20 PM
هلا بتان تان بيك

ابو معاذ
06-04-2007, 06:16 PM
تركنا الدكتور سائد بحيرته وتفكيره ومن وين يبلش يلملم المشكلة
وعدنا الى المخفر
الضابط : يا عسكري
العسكري: نعم سيدي
الضابط : ناديلي المتهم ناصر.
العسكري : حاضر سيدي

نزل العسكري الى الزنزانة وصاح: ناصر قوم الفز البيك بده اياك
ناصر: شو بده هاذ انا هسة مو جاي عبالي احكي مع حد قوله يرجعلي بعد شوي

صفن العسكري بناصر

ابو صاجة: حبيبي ناصر بعرف انك سبع بس هذول مو هيك التعامل معاهم، قوم الله يرضى عليك بلاش كولنا نروح فيها بالمعية.
ناصر: ماشي يا صاحبي كرمال هالشوارب قايم
ابو صاجة : الله يكبر شانك والله شكلك لوح العادة وراح توجينا بداهية معاك ، حبيبي ابو النصر العالمي اواواوااااااااو

نهض ناصر وخرج من الزنزانة وما هي الا خطوتين ولا انهال كف على رقبته لزقه بالارض: لما ينادي عليك الضابط بتقول حاضر سيدي فهمت

حاول ناصر الانتقام لكرامته لكن هول المنظر افزعه لم يكن بالعسكري العادي كان عسكري 29 قدم وكان يده سريعة لدرجة لا يمكن لمح الكف من اي اتجاه ياتي حيث كلما اراد ناصر ان يقى وجهه من الكف هبط عليه ثالثة كفوف من اتجاهات مختلفة، كانت رحلة التي قضاها ناصر من الزنزانة لمكتب الضابط ما اطول الرحل في حياته حيث انه كان بين مد وجزر كف يقدمه الى الامام وشلوت يعيده للخلف الى ان وصل بحمد الله وسلامته الى مكتب الضابط

الضابط: مالك يا ولد وقف منيح
ناصر: اسف سيدي بس الك رهبة مو قادر اوقف ورقبتي تورمت من رهبة الموقف
الضابط: انت فاكر الدنيا سايبة وكل واحد بعمل قانون بحاله
ناصر: لا يا سيدي
الضابط: طيب ممكن تقولي شو الي عملته
ناصر: يا سيدي هاذ ولد مسقع طول اليوم بقضيها يخمس قدام البيت وانا عندي خوات الله يستر على خواتك وما استحملت وابوه زلمة واصل ما حد راضي يشتكي عليه واستفزني وكان يعاكس بعرظي وشرفي اسكتله يا بيك ما قدرت .
الضابط: قمت تكسره خاطه وتكسر عينه
ناصر: هاذ الي صار يا بيك
الضابط: شكله ولا ازعر ومشكلجي حتى ما حد من اهلك اجى سال عليك ابن ليمن انت يا ولد.
ناصر: انا ابن الدكتور ابو سائد الدكتور بالجامعة الي ساكن براس الشارع
الضابط: ايه ولا انت ابن نجوى ولك ابوك رجل فاضل وامك امراة مجتمع محترمة واخوانك عمرنا ما سمعنا اشي منهم انت لمين طالع
ناصر: ولا لحد سيدي ابو بقولي نفس الكلام انت لمين طالع .
الضابط: اه ولا لمين طالع انا وعمك الدكتور ابو نبيل درسنا بنفس الصف وخالك ابو رامي خدمت معاه العسكرية بدي اعرف؟
ناصر: سيدي هسة القضية ممدوح الي اكل قتلة ولا انا لمين طالع؟
الضابط: لاه دمك خفيف وبتعرف تنكت اخ لولا انه ابوك بعز علي ولا كان باسناني اكلت
ناصر: لا يا سيدي لا تعب حالك بكفي حمدي العسكري قايم بالواجب وزيادة ، سيدي ممكن اسال سؤال؟
الضابط: هاي حالة خاصة بالعادة احنا الي بنسال بس لانه امك مرة مليحة تفضل اسال.
ناصر: سيدي العسكري حمدي من وين جايبينه
الضابط: حمدي كان لاعب كرة طائرة وقدم ويد بالزمانات وبعدين انضم للشرطةوطور اسلوب لعبه
ناصر : شكرا سيدي ممكن ارجع على الزنزانة مع حد ثاني
الضابط: طيب وقع على اقوالك، يا عسكري

ناصر يدعو في سره: يا رب ما يطلع حمدي يا رب ما يطلع حمدي
العسكري : نعم سيدي

الضابط : رجعة على السجن، انبسط يا ناصر بيك هاظ وصفي اخو حمدي التوام هع هع هع هع هع

وعاد ناصر بنفس الرحلة يعني حمدي ذهاب وصفي اياب الا انه والتقى الاخوين على باب الزنزانة وتناقروا مين يدخل ناصر، فاقترحوا ضربات جزاء
وضعوا ناصر على نقطة الجزاء والي بدخل من باب السجن بفوز
وفعلا سدد العسكري حمدي ناصر باتجاه الباب الا انه اطدب بالحفة وطلع برة ، واجى دور وصفي وسدد الا انه كانت ضربة عالية وخبط ناصر بالقائم وكانت الضربة الحاسمة تقدم حمدي وسدد ناصر بكل قوته الي ارتطم بالقائم الايمن ثم الايسر ودخل داهل السجن فبدات المساجين بالاحتفال بالفوز لانهم ما كانوا يحبوا العسكري وصفي الي بظربهم غدر تحت الحزام وبلشوا يغنوا لحمدي وفنه ولعبه

بعد ان استقر ناصر داخل الزنزانة حاول ابو صاجة ان يهون عليه ما الم به
ابو صاجة : قولتلك يا صاحبي هذول مو هيك التعامل معاهم بدك تغيير استراتيجية انا حبيتك وبدي اساعدك
ناصر: الواحد بعيش وبتعلم ، عمري ما حبيت الفوتبول وهيني باخر الزمان صرت فوتبول
ابو صاجة: انت عشان حجمك كبير شوي لعبوا فيك فوتبول المسخم مرزح عشنه قليل كانوا يلعبوا فيه كرة طائرة ثلاث اشواط على النظام القديم
ناصر: الحمدلله على كل شي خليني اريح شوي دورني باخر شوتة حمدي دور
ابو صاجة: نام يا صاحبي.

بينما استلقى ناصر لينام كان ابو سائد يرتب حل المشاكل واطمان على صحة سالم الذي هدأ اخيرا ونام وذهب الى زوجته العزيزة السيدة نجوى وايقذها

الدكتور ابو سائد: حبي يلا يا قلبي اصحي بكفي نوم
السيدة نجوى: اي راسي شوي بوجعني اديش الساعة
الدكتور ابو سائد: قريب سبعة المسا
السيدة نجوى: ياه كم ساعة نمت انا ؟
الدكتور ابو سائد: مو كتير
السيدة نجوى: وين الاولاد.
الدكتور ابو سائد: سائد الله يرضى عليه بدرس زي عادته والبنات بغرفتهم بدرسوا وسالم نايم
( سقط سالم سهوا عن عمدا المهم ما تنذكر سيرته)
السيدة نجوى: وين سنغار خليها تجيبلي مية سنغااااااااااااااااااااااااااار.
الدكتور ابو سائد: كيفك هلأ يا عمري
السيدةنجوى : كتير احسن، وين سنغار ليش طولت
الدكتور ابو سائد: هلأ بتيجي الله يعينها تعبت اليوم
السيدة نجوى: اكيد هلكت تضب الاكل من ورى البغل ابنك.
الدكتور ابو سائد: هو بس الاكل بسيطة ، بعدين هو ابني لحالي
السيدة نجوى: قولتك اخ من هالولد راح يدمر صورتنا الجتماعية.

طرق باب الغرفة واذ بسنغار بشعرها المنكوش ووجها المعفوس واسنانها المهشمة وعرجتها وكتعتها تدخل الغرفة
سنغار : نعم ماما

صرخت السيدة نجوى فزعة من هول المنظر
السيدة نجوي: يا ماما يا تيتا مين هاي اطلعي برة يا شحادة كيف سنغار بتدخل شحادات هون لغرفة النوم
الدكتور ابو سائد: اهدي يا نجوى اهدي هاي سنغار
السيدة نجوى هاي سنغار
وقفت سنغار مبتسمة ابتسامة لا تشبه الابتسامة لكن بنية الابتسامة بفمها الكبير الفارغ: نئم ماما

السيدة نجوى: وليش هيك صار حرامي دخل على البيت اولادي شو صار فيهم
وبدات تولول وتندب
لكن الدكتور ابو سائد هدأ من روعها وشرح لها القصة كاملة وان ابنها ناصر الان محجوز بالمخفر.

السيدة نجوى: خليه الله لا يرده لاتطلعه اصلا هاد مش ابن بطني هاد ابن حرام مستحيل يكون ابنابده يقتل حبيبي سالم وبده يفضحني بين الناس ويسود وجهي مع الست ام ممدوح رئيسة الجمعية شو يعني ابنها معبج ببنتنا احنا بنلاقي احسن منهم ناس يناسبونا
الدكتور ابو سائد: اهدي يا نجوى يا حياتي
السيدة: نجوى: اهدى كيف اهدى هو ابنك بخلي حد يهدى ولا يرتاح مسود وجهي بالمحافل الدوليةوالعشبية ناسي شو عمل بحفلة السفير البرطاني ولا اذكرك ولا باجتماع جالجمعية ولا بعرس ابن خالك ولا ولا ...
الدكتور ابو سائد: لازم نستحمله بضله ابنا وما بنقدر ننكره هو يخلص التوجيهي وانا راح اسفره على استراليا في الي زيمل دكتور بسيدني قالي في جامعة بنص صحرا استراليا بووديه يدرس هناك.
السيدة نجوى: المهم اخلص منه اقولك انا راح اقتله بادي هدول اذا بضل بعدي التوجيهي يوم واحد
الدكتور ابو سائد خلص اهدي ولا تهكلي هم.

قرر الدكتور ابو سائد ان يذهب الى المخفر ليطمان على ابنه ناصر ويخرجه

وصل الدكتور ابو سائد الى المخفر وطلب من الضابط المناوب ان يقابل يكفل ابنه ليخرجه من المخفر لكن الضابط رفض لان الضابط المسؤول عن القضية قد انتهى دوامه ولا يستطيع اخلاء سبيله الا بالصباح ولكن يمكنه ان يرى ابنه ناصر فطلب الاب ان يرى ابنه شاكرا للضابط لطفه وتعاونه

الضابط المناوب: يا عسكري نادي ناصر

نزل العسكري الى الزنزانة ونادى باعلى صوته : يا ناصر تعال الضابط بده اياك

نظر ناصر الى العسكري ثم همس في نفسه: الله يقطع ناصر على الي خلفوا ناصر هو فش غيري بالزنزانة اي والله لسة صوميلتي بتوجعني من ضربات الجزاء
ثم نظر الى صديقه ابو صاجة
ابو صاجة : لا تخاف هاذ عسكري ثاني مو حمدي امان
ناصر مجيبا العسكري: قوله مو فاضي قوله نايم
العسكري: ولا ناصر ابوك برة بده يشوفك.

ناصر : والله فيه الخير الي هسة تذكرني بعد 9 ساعات تذكر انه اله ابن محبوس طبعا لو سائد او سالم ركاض بس انا الابن العرة ، بس انا الابن الوسط وراح اظلني زي الاصبع الاوسط بحياته انا بورجي ابو سائد.

خرج ناصر مغضبا من الزنزانة ودخل الى غرفة الضابط فوجد اباه جالسا
الضابط: اسيبكم لوحدكم شوي
التفت ناصر الى حول ابيه ووجد يداه خاليتين وحدث نفسه: واااااال كمان جاي وايدك فاضية وال عليك يا رجل مستختسر فيي الاكل عاد انا فاقع من الجوع خليني اسحب معاه على الناعم بلكي يحن ويجيب شوية اكل

الدكتور ابو سائد: هيك يا ناصر يا حبيبي هيك شو عملنانلك مشان تبهدلنا كل هالبهدلة اخر العمر انا ادخل مخافر وحبوس بسببك
ناصر وقد كظم غيظه: شو اعمل يابى يعني اترك ممدوح السقيطة يعاكس اختي
الدكتور ابو سائد : في الف طريقة للتفاهم والتعامل مع الناس
ناصر: يابى واحد مسقع بعاكس اختي واختي البقرة بتاشرله شو انا اركب قورن احسن
الدكتور ابو سائد: يعني اسلوب حضاري يا بابا الي انت عملته.
ناصر: يابى احنا ناس فالحين بتحب اذكرك شو عملت جدتي لما اخذناها على الموفينبيك العقبة ولما شافت الشط شمرت الثوب وحطت طرفه بثمها ونزلت تسبح ولما قولتلها يا ستي اشلحي اللباس الي تحت الثوب بلا ينبل وكيف مسكتني وبطحتني وبالبابوج نزلت فيي قتل وخبط وقالت انا ليلة الدخلة ما خلعته يا تشلب يا ابن التشلب لكن امك وتربايتها المايصةهيك بتعمل بتخليك قرن وحتى السواح فكروها لقطة فلوكلورية وبلشوا يتصوروا جنبي وانا بوكل قتل، وبتقولي مو اسلوب يا دكتور يا محترم.
الدكتورابو سائد: انت يا ولد بدك تعلمني كيف اتعامل مع الناس وكيف اربي اولادي، انا فعلا كان لازم كلامهم واتركك مرمي بالسجن
ناصر: السجن للرجال يا دكتور ، اتفضل الزيارة انتهت وهسة الشباب بتسرق الكرت بالتريكس يا ريت تبعتلي شوية اكل مشان انا فارط جوع الله يخليك يابى ، يا عسكري تعال رجعني

الدكتور سائد وقد احتار بما يفعله بهذا الابن الاوسط حقا فما عساه يفعل ايتبرا منه ام يقف الى جانبه فرغم تياسته الا ان كلامه منطقي وعقلاني ولكنه ليس حضاري تاه الدكتور في حيرته

وحرنا نحن او انتو حيرتوا مع العيلة ولنا لقاء

أبو عبدالرحمن
06-04-2007, 06:45 PM
ابدااااااااااااااااااااااااع منقطع النظير

ابو مصعب
06-05-2007, 04:14 PM
وك بربر اي ساعة بتكتب حلقاتك هاي ؟؟
تابع اطال الله زقمك

ابو معاذ
06-05-2007, 04:24 PM
بالعادة بس اطلع من الحمام

Pirlo
06-05-2007, 04:25 PM
رائع يسلموا ايديك

ابو معاذ
06-05-2007, 05:43 PM
غادر الدكتور ابو سائد المخفر وقد وجد في قلبه غصة بينما عاد بطلنا الى زنزانته فما كان من زميله ابو صاجة ان اجلسه وقد وجد الهم والغم في وجهه

ابو صاجة: صاحبي مالك يا صاحبي قولي من مزعلك وانا بس اطلع بعلملك اياه؟
ناصر: لا فش شي.
ابو صاجة واااااااااال يا صاحبي هسة كنا نضحك ومبسوطين وبنلبس الشباب الشيخ مدوبل وعليه فائد كمان، حد من برة سمعك كلمة زعلتك مين كلمك فيهم؟
ناصر: لا فش حد هاذ بس ابوي.
ابو صاجة: اه يا كبير اذا هيك امر بختلف انا ما بقدر اعلمه لكن ممكن مرزح.
ناصر: بتتخوث يا صاحبي هذا ابوي!!
ابو صاجة: شايف مرزح صاحبنا تصدق سلم ابوه للشرطة كفله بقضية قال مشان ينتقم من ابوه علم عمه عادي .
ناصر يا سيدي، سيبك انا خلص تعبت بدي انام
وهدأ الجميع وخلدوا الى نومهم الا ان ابو صاجة كسر الهدوء بالزنزانة بسؤاله لناصر: صاحبي نمت يا صاحبي؟
ناصر: اه نمت.
ابو صاجة: طيب كيف بتجاوبني وانت نايم؟ والله انك سلافة طرمة.
ناصر: نام يا ابو صاجة خلص خلي هالليلة تخلص.
ابو صاجة: ممكن اسالك سؤال خاص يعني؟
ناصر: بخص ايش يا ابو صاجة ( وقد بدأ ناصر ينرفز ويستثار)
ابو صاجة : يعني انت ليش على خلاف مع اهلك مبين عليهم جماعة اوادم وحترمين وناس اكابيرية وانت شب ما شاء الله عليك ما بتتعيب تعرف لو عندي اخت وعرظ اختي غير ازوجك اياه اقولك لو امي عايشة غير اخليها تخلع ابوي وازوجك اياها واقولك يا عمي والله الواحد بتشرف فيك بين الناس
ناصر: الله يعلي مقدارك، ما حد مرتاح يا صاحبي، هي الدنيا هيك نام يا صاحبي نام .
ابو صاجة : تصبح على خير
ناصر: تصبح على خير.


عاد الاب الى منزله وقد تصارعت المشاكل في داخله فمن الخارج ناصر ومستقبله وحبسه وما تاثيره لعى الاسرة الارستقراطية او المتحضرة، ومن الداخل الاسرة ذو المظهر الارقي والناجح والمحتوى الفارغ الا انه قرر ان يضع راسه على وسادته ويحيد المشاكل مؤقتا .
وفي فراشه اسفاقت عليه زوجته وامينة سره السيدة نجوى
السيدة نجوى: انت رجعت حبيبي؟
الدكتور ابو سائد: لأ لسة
السيدة نجوى : تاخرت كتير
الدكتور ابو سائد: اه تناقشت مع ابنك
السيدة نجوى: هو رجع معاكي
الدكتور ابو سائد: لأ ما رجع

*ملاحظة ( هاي العيلة كتير واطية يعني كيف ام ابنها بالحبس حاطة راسها ونايمة ولا هاممها والاب بكل اريحية ما بقاتل عليها ولا بقولها انت نايمة يا خانوم وابنك محبوسما بعرف)

السيدة نجوى: طيب ليش ما طلعوه؟
الدكتور ابو سائد: انداري قال الضابط مو موجود، خلص بكرة الصبح بروح بطلعوا
السيدة نجوى : يا حسرتي عليه او يا حسرتي على حالي شو موقفي قدام الناس

في هذه الاثناء كانت ابنتهم الصغيرة سلمى تتجس عليهم من خلف الباب بصحبة سنغار ولم تستطع سلمى ان تتماسك اعصابها بعد ما سمعته من امها فدفشت الباب ودخلت دارعة فارعة على ابويها بالصوت العالي تردح وتساندها سنغار بالكلام ولاحركات ان ظهرت من الظلام
سلمى: هاد الي طلع منك يا ام يا حنون ابنك مرمي بالحبوس الله يعلم شو حالته وانت نايمة ولا على بالك قعدتي تطقي حنك ساعة مع جارتنا وما قولتي اسال عن ابني شو صار فيه فعلا الي استحوا ماتو
سنغار: اه ماما كلام سلمي صحيح انت مافي حب مافي حنان كله جرجر جرجر واجد لكن مافي حنية حرام بيبي ناصر بالحبس وانت نايم
سلمى: وانت يسا سبع البرمبة يا دكتور يا ذو المكانة الاجتماعية الفاضلة بهون عليك تترك ابنك مرمي بالحبوس
الدكتور ابو سائد: انت ولي كيف بتحكي مع امك بهاي الطريقة اتادبي يا بنت
سنغار: كلام بيبي سلمى مزبوط انا بتشى مال انا يغيب عن يوم اخ ولع نار قلبي حريقة وانت نايم ما يهمك شي ، بس سنغار رتب حديقة سنغار اشطف بيت درج سنغار زبط مدخل بيت

السيدة نجوى لم تصدق ما تشاهد وكان انقلاب داخل المنزل يحدث عليها وتلعثم لسانها وتربط الكلام في احشائها وذهلت من ما وصفته بوقاحة ابنتها وخادمتها

الدكتور ابو سائد: انت بدك تجلطي امك هي تعبانة
سنغار: هاد صحيح هي تعبانة ،هي حية ، هي عقرب
الدكتور ابو سائد: ولك سنغار هسة بكسر راسك .
سنغار: كلص بابا مخ كسر عين يمين ما يشوف ، عين شمال غباش حسس تحسيس،
ملاحظة ( شنغار كانت توجه الكلام للدكتور سائد وهي تنظر الى الجهة الاخرى حالة من خربطة في تحديد مصدر المتكلم وموقعه)
سنغار: عامود فقري شيل دسك ودكتور سائد قول يركب دي في دي رجل صار الاتنين شمال ، لا يصلح العطار ما افسده ناصر.
الدكتور ابو سائد: طيب ما دام ناصر هو الي عمل فيكي العمايل هي يا مقصوفة الرقة ليش بتدافعي عنه
سنغار: ناصر هاد حنون انت مو حنون قاسي، ناصر هاد كريم انت لئيم
الدكتور ابو سائد هائجا ومستفزا وثائرا: انا لئيم يا بنت ال%^&@%$ (ال%^&@%$)^

ادركت الاثنتين ما فعلا فقررا الفرار
سلمى : يلا سنغار اهربي وسكري على حالك الباب
نفهربت سلمى وركضت سنغار هاربة ولكن نتيجة ظروفها الصحية واوضاعهخا البصرية ركضت باتجاه الدكتور ابو سائد الذي تناول حزامه وبدأ يضرب بسنغار واستطاعت السيدة نجوى ان تلملم جراحاتها وتتخطى الاهانة وتناولت بابوج الكعب العالي وشاركت الدكتور ضرب سنغار انتقاما لكرامتها
السيدة : نجوى:انا ما بحب اولادي يا كلبة انا بورجيكي انا اصلا كنت بحترمك لكن بدي اورجيكي شغل اصحاب البيوت على اصلوه.
سنغار : يتوب يتوب ماما كلاص حرااااااااااااااااااااااااااااااااام الرحمة كلاااااااااااااااااااااااااااااااص.

ركضت سلمى مسرعة باتجاه اخيها سائد لكي يتدخل لينقظ ما يمكن انقاظه من سنغار
ووجدته يحضر ثلاث ابر مهدئة
سلمى : شو بتعمل
سائد: هلأ بتفرقوا وبضربهم ابر مهدئة وبناموا
سلمى: طيب يلا بسرعة.
سائد: طولي بالك على شو مستعجلة
سلمى: سنغار راح تروح فيها
سائد : هي لسة ما راحت انا جبتلها الكرسي المتحرك هاد حلو
سلمى: حلو والله ونيكل والمسكات فورمايكا
سائد: وبسرعات مختلفة موديل 2007
سلمى: اشي خيلة راح تكيف عليه سنغار
سائد: او ابوكي مش شكلها فايتة قبل ما ينجلطط هاذ الزلمة
سلمى: طيب يلا روح بلاش نخسرهم كلهم
سائد ماشي استنيني

اخذ سائد الابر معه ودخل الغرفة بكل برود اعصاب وضربهم الابر وخرج
سائد: قومي عن الكرسي محتاجه
سلمى لمين ؟ ابوك صارله شي
سائد: لا بابا كويس، بس سنغار ما اعتقد تمشي بعد هيك، لقيت امك عاملتلها حركة استسلام برجليها وابوكي عم بضربها يالكرسي على رجليها.
سلمى : مسكينة
سائد: خليني اروح اجيبها.

عاد سائد وهو يجر سنغار على كرسيها المتحر الجديد وقد اصبح شكل سنغار لا يوصف فما تبقى من شعرها الا خصل منكوشة عيى شكل بقع وقدميها الى الداخل ومائلة الى جنب الا ان كل هذا المصاب حافظت على ابتسامتها الخالية من التسوس والاسنان ايضا وكانت ترفع جاهدة بيدها التي اسندتها لاى مقبض الكرسي بعلامة النصر او ان هما ما بقية من اصبعها لم يتكسرا وكان سائد قد وضع والديه في سريهما وغطاهما

سهرت سلمى تطبب سنغار او ما تبقى من سنغاتر الى كانت تتمتم يئيش ناصر الدوري لناصر حرام الرحمة كلااااص اتووووووب

بينما سما اللئيمة نائمة وعاد سائد الى دراسته

ما سيحدث بالصباح وهل سيخرج ناصر من حبسه او لن يكفله الدكتور
استنونا

ابو مصعب
06-05-2007, 05:47 PM
بالعادة بس اطلع من الحمام
يعني مش و انت جوا

ابو معاذ
06-05-2007, 05:55 PM
يعني مش و انت جوا
ما هو هذا ثمرة الي جوا

ابو مصعب
06-05-2007, 05:55 PM
وك ابو معاز الكوصة شدتني
تابع الله يرزقك

ابو معاذ
06-05-2007, 06:06 PM
لا روح كمل احتفالات اليوم
بكرة في جديد

ابو مصعب
06-05-2007, 06:21 PM
صرت ما اتمنى انك تطلع من الخمام اللا لتكتبلنا حلقة جديدة

غلبان
06-05-2007, 07:05 PM
الجزء الاخير مش نافع مكتوب شلفقة <------ محاولة استفزاز

ابو معاذ
06-06-2007, 12:36 PM
طلعت شمس يوم جديد والدكتور ابو سائدقرر ان يخرج ناصر من السجن وان يكفله كما يجب عليه ان يقوم بزيارة الى ابو ممدوح ليقدم له الاعتذار فما قام به ناصر بنظر الدكتور ابو سائد تصرف غير حضاري وان كان نابع عن نخوة الدفاع عن الشرف.

الدكتور ابو سائد في غرفة نومه يعدل من هندامه ويرستكه بما يتناسب ووضع دكتور في المجتمع ويقوم برتيتب افكاره وواوقاته
السيدة نجوى هي الاخرى رتبت افكارها على طاولة الفطور كا نسقت برنامجها الخاص لليوم والحملة التي ستقودها لتلميع صورة العائلة واعادة البريق لبريستيجها الذي خدش بتصرفات ناصر
سائد كما هو لم يتغير شيئ من الامس فبعد ان فرغ تعديل هندامه هاهو يحضر نفسه لليوم الدراسي

سما تزتان بابهى حلتها لقضاء يومها الدراسي ايضا بكامل اناقتها
سلمى تحضر هي ايضا ليومها المدرسي لكنها تفتقد ناصر ومسحة حزن تلفها
سالم وقد تعافى من الكدمات التي ما زال اثرها بائن فقد اقنع نفسه بما سيقول لزملائه وزميلاته بالمدرسة البرجوازية وكيف استطاع ان يفوز بقتال ضد مجموعة من الزعران بمفرده وكان لا بد من بعض الكدمات

سنغار جمل المحاملما زالت تجد صعوبة بالمشي ورعاش كامل بالجسم والنظر لم تكتمل عافيته فما زالت العين اليمين لا ترى بها اما عينها اليسار فغباش لا ترى الا غباش، ولكن حافظت على ابتسامتها الخاوية من الاسنان

لتم شمل الاسرة الناقص على مائدةالافطار ، وبعد القاء تحيات الصباح على بعضهم البعض وجلسوا لتناول طعام الافطار.

السيدة نجوى: دكتور شو ناوي تعمل اليوم
وكانت تناظر الى سلمى
الدكتور ابو سائد: لازم نطلع ناصر اليوم بكفى شقاق بالعيلة وكمان لازم نزور ابو ممدوح ونعتذرله
وهنا ارتسمت علامات السعادة على محيا السيدة نجوى وسما.

سالم : وانا وكرامتي الي انهانت بشكل كبير مافي الها اشي باجندتك يا بابا
الدكتور ابو سائد: معلش يا بابا بضله اخوك الي اكبر منك ولازم تتجاوز المشكلة ، وانا ارح اخليه يعتذرلك

سالم: لا دخليك يا بابا لا يعتذرلي ولا ما يحزنون بس يسيبني بحالي

السيدة نجوى : انا بقول يسيبنا كلنا بحالنا، انا بقول نبعته يدرس برة احسن حل، الغربة ممكن انها تخليها اكثر رقي.
المكيودة سما ما فوتت فرصة زي هاي: اصلا لو بعتوه برة يمكن ينضم للمافيا او للهبيز هاد ما بطلع منه اشي منيح .
سلمى غاضبة: خليكي ساكتة انتي ومحضر خير
الدكتور ابو سائد: اول شي يطلع من الحبس ووقتها فرج كلموا اكلكم بلاش نتاخر

بينما افراد العائلة يتناولون افطارهم المخملي كان ناصر يستفيق على صياح رفيقه ابو صاجة بالحبس
ابو صاجة: شو مالك يا رجال الفطور راح يبرد يلا قوم، شو كنك مو نايم طول الليل اي انت بلشت تشغور على البدري
ناصر: صبحو يا صاحبي انا الله منعم علي بس اكوع هيك فش ولا انا غاطس ما عندي هم براسي
ابو صاجة : الله يزيدك من نعيمه، يلا قوم هاي الشباب اهليلهم ودولهم مناقيش وحمص وفول وبيض وبصل ومخلل فطوري اشي من الاخر صح برم البدن احنا ما تعشينا امبارح
ناصر: اخ على هالفطور ما اطيبه اشي معبي المعدة وبحسسك انك بني ادم بتوكل مش زي فطور اهلي
ابو صاجة: ليش بلا مؤاخذة شو بفطرة لحمة
ناصر: لحمة يا رجل بدك اياهم ينتحروا، قال المصونة امي بتحطلنا مربى
ابو صاجة:ططلة؟
ناصر: اشي زي هيك، وتوست
ابو صاجة: استغفر الله!!!
ناصر: وكورن فليكس وكرواسان
ابو صاجة: شو هاذ فطور فسق وفجور
ناصر: والله ما بوصل المغسلة الا انا جوعان من هالفطور لولا سنغار الله يرضى عليها بتكبسلي اربع سندويشات تونةبمكدوس وعليهم شطة ومخلل وسندويشتين سنيورة ولبنة وبيض ونقانقمع حزوز ثوم وبتحطلي راسين بصل معاهم بتسلى فيهم بباص المدرسة ولا صدق ما بصمد للفرصة

ابو صاجة: هههههههههه هو انت لسة بالمدرسة
ناصر: مو راضيين يعطوني افراج هقع هقع هقع
ابو صاجة: ولا يهمك يا صاحبي اذا حد من المدرسين او المدير بحكي معاك كلمة بس خبرني هاي رقمي معاك صدقني غير اعلملك اياه
ناصر: اصيل يا ابو صاجة اصيل طيب صب شاي، زاكيات هالشايات بالنعنع يا منعنع انت

واكمل كل طرف فطوره

وصل الدكتور ابو سائد الى المخفر وقابل الضابط الذي حياه تحية حارة فبينهما معرفة قديمة وزمالة سابقة

الضابط: شو يا رجل وين ما حد بسمع اخبارك ولا شي هاذ وانت جارنا
الدكتور ابو سائد: مادمني جارك يا اخي ميل
الضابط مازحا : معناته بدي اصير كل فترة والثانية اجيبك مخفورا يا دكتور هيع هيع هيع
الدكتور ضاحكا: مش مشكلة المهم مش قصية اخلاقية قيه قيه قيه
الضابط: اه يا سيدي شو القصة مشرفنا اليوم
الدكتنور ابو سائد: ابني ناصر
الضابط: هو هذا ابنك الله لا يوطرزله كيف يا رجل ابنك ؟ فظحك بين هالناس
الدكتور ابو سائد: انداري الله بعين اكيد تغلب بالحبس
الضابط: بالعكس هيو ما شاء الله عليه اكل شرب نام وظرب صحبة مع كل المجرمين تقول زعيم عصابة او صاحب اسباقيات.
الدكتور مدهوشا بشدة: معقول!!!!
الضابط : زي ما بقولك صدق ما حد قدر يدعسله على طرف ، انا قلت ائمنه احميه اخليه لحاله لقيت وضعه ممتاز بالعكس كان في ناس مساجين واصحاب سوابق عاملينله الف حساب دققته بملفه مافي عليه اشي الشب.
الدكتور ابو سائد: هيو فلح بشغلة اخيرا ، والله ومن غير حلفان كل اهوانه متفوقين وما عمرهم عملوا مشكلة مع حد ، لكن هاد الولد ماخد خط تاني
الضابط: اصابع ايدك بختلفن يا دكتور، خليني اناديه عبين ما توقع على التهد بتعرف اجراء يا دكتور
الدكتور ابو سائد: هات نوقع ان شاء الله ما برجع بعيدها
الضابط: ايه وكيف لعاد بدنا نرجع نشوفك
الدكتور ابو سائد: هاي بيتي باخر الشارع مش صعبة يعني
الضابط: ماشي، يا عسكري حمدي طلعوا ناصر

نزل العسكري حمدي الى الزنزانة ليصطحب حمدي

العسكري: ناصر قوم فز.
ناصر: ايو حمدي بيك ، نعم يا سيدي
العسكري : الضابط عاوزك
ناصر: ذهاب اياب
العسكري: بلا كثرة حكي يلا فز قوم ، افراج ابوك فوق كفلك
ناصر: طيب ارجع قول لابوي ما بطلع لحالي الا ابو صاجة معاي
العسكري: شو مالك ولا
ابو صاجة: طنيب عليك سيبنا منك فش محل نبات فيه الليلة خلينا كمان ليلتين هينا ماكلين شاربين خليني هون مرتاح برة الدنيا مطر وبرد وبهدلةخليني انا كمان يومين بطلع ما عليك مني
ناصر: لا يا رجل شو اسيبك هون ، بتيجي عندي
ابو صاجة: لا توكل على الله انا هون برتب شغلة وبس اطلع بشوفك، خلص توكل على الله
ناصر: طيب اسمحلي يا زميل تامرنا بشي
ابو صاجة: توكل على الله، الله معاك
ناصر: انا راح ازورك
ابو صاجة : ما راح يسمحولك بعدين انت لسة وراك مشاكل كثير يا دوب تلحق، خلص انا بس اطلع بكلمك.

اصطحب العسكري حمدي ناصر الى مكتب الضابط باسلوبه المميز وقام الاب بتوقيع الكفالة والتعهد بعدم الاعتداء.
وخرج الاب مصطحبا ابنه ولملما افكاره وركبا السيارة سويا

الدكتور ابو سائد: اطلع يا ابني اطلع
ناصر: بدي اسئلك، كيف امي والبنات
الدكتور ابو سائد: الحمدلله كويسين امك صحيت من الصدمة وهيها كويسة وسلمى مشتاقتلك صارت تبكي امبارح بدها ناصر بيك
ناصر: وسما
الدكتور ابو سائد: مشتاقة
ناصر: لا والله ودها اخد مؤبد
الدكتور ابو سائد: انت غلطان هاي اختك وبتخاف عليك كلنا بنخاف عليك فكرك عرفنا انام امبارح ولا حد غمضله عين ، حتى سالم الي موته انت من القتل ما كان على لسانه غير طمنوني على ناصر ، شو صار معاه، وامك راحت ما تقتل حالها من العياط عليك
ناصروالمعة على عينه: يا حنونة يمى
الدكتور ابو سائد: خلص امسح دموعك ، ضروري هلأ نروح عند ابو ممدوح مشان نتفاهم معاه خليه ما يرفع قضية
ناصر: تخ على الزمن ابنه الي غلطان واحنى نعتذر
الدكتور مجاريا ناصر: هيك الدنيا يا ابني وانت ما قصرت معاه، يعني الناس كانت تقول الشيخ ابو ممدوح كان عنده خمس شباب واربع بنات هسة بقوله عنده خمس بنات واربع شباب قيع قيع قيع.
ناصر: الله يعدي الزيارة على خير

ماذا سيحدث عن الشيخ ابو ممدوح بس اخلص الي بايدي من شغل بكمل

ابو معاذ
06-06-2007, 05:40 PM
وصل الدكتور ابو سائد بصحبته ناصر الى قصر الشيخ ابو ممدوح
وقام الحارس بادخالهما الى غرفة الضيافة
وما هي لحظات حتى قدم الشيخ اوب ممدوح مرتديا عبائته طاعجا عقاله

الشيخ ابو ممدوح : يا هلا بالي جانا يا هلا بالظيف اهلا وسهلا
الدكتور ابو سائد: بالمهلي الله يحفظك
الشيخ: ابو ممدوح اول شي غداكم عندي اليوم
الدكتور ابو سائد: لا يا شيخ ما بدنا تغلب حالك واحنا مو جاييين نجربك يا شيخ.
الشيخ ابو ممدوح: ابدان ولا يمكن غداكم هان يعني هان
ناصر: منسف عمي الشيخ
الشيخ ابو ممدوح ضاحكا ومازحا: ابنك هاذ الثور يا بلا زغرة ما تشرفنا بيكم
الدكتور ابو سائد: انا الدكتور ابو سائد دكتور اقتصاد وتنمية دولية وماجيستير تخطيط وتنظيم اقتصاد من جامعة كامبريدج ، واحنا جيرانكم باخر الشارع.وهاذ ابني ناصر.
الشيخ ابو ممدوح: يا اهلا وسهلان بيكم والله محييكم ولازم تتغدوا عندنا اليوم ومنسف كرمال هالثور البشوش هاظ الي جايبه معاك
ناصر: الله يكبر شانك يا شيخ.
الشيخ ابو ممدوح: ابشر يا ابني هاتو قهوة
الدكتور ابو سائد: الصراحة احنا جايين بموضوع بخصوص ابنك ممدوح والمشكلة الي صارت بين ابني ناصر ربنا يسامح وابنك ممدوح الله يقومه بالسلامة
الشيخ ابو ممدوح: ممدوح ابني؟
الدكتور ابو سائد: اه انت معكاش خبر
الشيخ ابو ممدوح: انداري انوه منهم
الدكتور ابو سائد مستهجنا سؤال الشيخ: ابنك ممدوح الله يخليلك اياه ليش كم ابن عندك اسمه ممدوح.
الشيخ ابو ممدوح: شوف يا تكتور انا والحمدلله على الصحةوالعافية تزوجت 6 مرات اي نعم صلي على النبي وكل وحدة اتزوجها واول عيل تجيبه اسميه ممدوح، عشان لما انده يا ام ممدوح يهبن كل نسواني يردوا وما كل وحدة تقول للثانية ردي انت الا ما بتحضر ليلتها بتوكل قتلة وبتوزع على البقية بمعيتها.
الدكتور ابو سائد: كيف بدنا نعرف معناته اي واحد
ناصر : مقاطعا بدي افهم مش الشرع قال بس اربعة؟
الدكتور ابو سائد: اخرس ولك انت شو دخلك وشو فهمك
الشيخ ابو ممدوح باسما ممتص الكلمة التي قالها : ما شاء الله ابنك فعلا فطن صدق ما حد سالني هاظ السؤال لا ولد ثور وجريئ بنفس الوقت عجبني صدق لو ظل عندي بنات مو متزوجات غير اخطبه ليها بس حظي السيئ اخر بنت نانسي خطبناها لولد عمها عاد البنت كان عندها طموح تدخل الاعدادية لكن البنت ما الها غير بيت زلمتها.
الدكتور ابو سائد: بدك تعذر جهله هو شو جايبلنا المصايب الا جهله
الشيخ ابو ممدوح:يا سيدي مشان اريحه ولانه سال ام ممدوح الاولانية اعطكم عمرها وام ممدوح رقم 4 طلقتها لانه قال بدها تحط مانع قال تعبت من الخلفة اي كلهم ست بطون الي جابتهماي الجديدة رقم 6 لهسة جايبة ثمانية
الدكتور ابو سائد: الله يخليلك اياهم
الشيخ ابو ممدوح: خلينا بسلافتنا بتعرف اي ممدوح منهم
الدكتور ابو سائد: والله انا ما بعرف
الشيخابو ممدوح: طيب ابنك الثور بعرف ايواحد منهم، ايش اسمك انت عمو قولتلي
ناصر: ناصر يا عمي الشيخ طال عمرك
الشيخ ابو ممدوح: طيب بتعرف توصفلي اياه اي ممدوح فيهم يا ابني يا ناصر يا ثور، ترى لا تزعل مني لاني بقولك يا ثور هاي تحبب ترى لانك شكلك جامد زي الثر نياه نياه نياه
ناصر: عادي عمي الشيخ انا ا سم الدلع تبع الثور نياه نياه نياه، ممدوح الي اكل قتلة نحيف وعامل غرة ، وعنده دراجة
الشيخ ابو ممدوح: اه ابن سمية
الدكتور ابو سائد: والله انا كثير زعلت من تصرف ناصر وليش يضربه وياذيه ويعني احنا مستعدين لكل تكاليف العالج
الشيخ ابو ممدوح وقد تغير لون وجهه وعقب الحاجبين بزيادة ما همو معقوبين: علاج ليش شو صار بالولد الا غير يصير الدم للركب شو عملته بابني
الدكتور ابو سائد: هدي يا ابو ممدوح صدقني انا خليت الشرطة يربوه لناصر وهسة الي بدك اياه اعمل فيه
ناصر وقد كتمها بصده محدثا نفسه: وال يابا عليك ما انذلك بدك تتخلى عني هيك العشرة يا دكتور.
الشيخ ابو ممدوح: يا ولد يا مسفر

مسفر : نعم يا سيدي
الشيخ ابو ممدوح: روح شوفلي الولد ممدوح الرابع وينه وناديلي اياه
مسفر: اه الي طلع من المستشفى
الشيخ ابو ممدوح: كمان كان بالمستشفى يا ويلي ويلاه يا ويلي ويلاه، وبتقولي يا دكتور انكم جيران في جار بعمل هيك بجاره
الدكتور ابو سائد: بتعرف شباب وطايشين ومشكلة وصارت يا شيخ.

حضر ممدوح يمشى مفاحجا وقد امتلا وجهه بالكدمات وتورمت عيناه وتجبرت يده
ممدوح: نعم يا بى خير ناديت علي
الشيخ ابو ممدوح: تعال يا بني بتعرف هاظ الشب يا ولد.
ممدوح: منوه منهم مسفر يابى مسفر هاظ
لخم الشيخ ابو ممدوح ابنه ممدوح كف لزقه بالارض: مسفر يا اعمى ولك هاذ الدكتر ابو سائد وهاذ ابنه الثور ناصر بتعرف ناصر ولا ما بتعرفه.
ممدوح: اه يابى هاظ غريمه يابى اخ ومدخله عنا يابى بالبيت سيبني عليه اقتله الجبان لم شلة زعران وهجموا علي غدر فوق الاربعين واحد
الشيخ ابو ممدوح: وال شو هاي مؤامرة
ناصر : ممكن اتكلم يا شيخ طال عمرك.
الدكتور ابو سائد: اخرس يا ولد كمان الك عين تحكي.
ناصر: معلش يابى انا عملت المشكلة وانا بقدر احلها ، ممكن اتكلم يا شيخ
الشيخ ابو ممدوح:تفضل غرد قصدي نهق يا ثور.
ناصر: سم طال عمرك انا قابل بس اسمع وجه نظري واحكم والي بتحكم فيه انا راضي حتى لو بدك تطخني وهاي قدام ابوي بقولها لو طخيتني ما حد اله يسال عن الشيخ بقطرة دم
الاب الدكتور ابو سائد يحدث نفسه: اي يا ريت يطخك واخلص منك.
ناصر: اول شي عقالك انعدل يا ريت تميله اهيب يا شيخ
تنحنح الشيخ وميل عقاله وممدوح بدأ يرتجف من الخوف
ناصر: يا شيخ لو شب مايص دلع وقح سقع وقف قدام باب القصر وبلش يعاكس بخواتك شو بتعمل.
الشيخ ابو ممدوح: اي هو يسترجي بقوله خش جرب حظك غير يوكلنه لحم ويرمنه عظم.
شعر ممدوح ببعض الارتياح من جواب ابيه
ناصر: ماشي يا شيخ واذا ما كانن قادرات يوكلنه لحم ويرمنه عظم
الشيخ ابو ممدوح: ساعتها بطخه وبمحله بدفنه بعمل قبره مبولة عمومية.
ناصر: هاي قصتنا يا شيخ، ابنك المحترم مستلمنا كل يوم يا بالدراجة يا بالبكم يا بالجيب موسيقىى صوت عالي ومتحامي انه ابنك وانا ابن شيوخ وانا ابن شيوخ واشوف حد يسترجى يفتح ثمه غير ارميه برة البلد، وانا الصراحة، ما قدرت اتحمل وجوده وصدق لولا وجودك بينا الا كان علمته بزيادة لانه زلمة كذاب كنت انا لحالي وهسة انا لحالي

السيخ ابو ممدوح: ولا ممودح الي بقوله صدق ولا كذب
ممدوح وقد بدأ يتصبب عرقا ويتأـا: كككككذاب يأيأيأ بى
الشيخ ابو ممدوح: والله شكلك انت الي كذاب هو ثور لكنه باين عليه انه صادق لكن انت مبين عليك كذاب وما بتستحي، هو ناصر صحيح ثور لكن شوف كيف مرمى على الكنباية وكله ثقة بس انت طول عمرك صقيطة وبتخزي بين العشاير قال ولا.

ممدوح وقد امتلأ رعبا وخوفا: يأ يأ يأ بى بتوب ما بعيدها والله ما بعيدها

انتفض اللشيخ من مقعده وفتح ذراعيه باقصى درجة فاصبح كالصقر الجارح وخلع عقاله وبلش ضرب بالعقال بممدوح وشتم وصراخ ولم يفوت ناصر الفرصة ليشفى غليله من ممدوح فشارك الشيخ ضرب وتعاون معه على ضرب ممدوح وكان كثيرا من الاحيان يقوم بمسك ممدوح ليتمكن الشيخ من توجيه رفسة او لكمة او كوع او نطة او سوبلكس ، وحتى الماي غيري واليوكي غيري والمواشي غيري

الشيخ ابو ممدوح: اي لو انا محله غير اقتلك اي انا لازم اخلص منك موطي راسي بين الزلام

ممدوح صارخا مستنجدا لكن كل من يحاول انقاذه فان مصيره الموت : بتوب يابى بتوب والله ما بعيدها
الشيخ ابو ممدوح:كل مرة بتعمل نفس العملة وبتقولي بتوب

وسحب مسدسه من جيبه
الشيخ ابو ممدوح :بدي اطخك واخلص منك ومن نكدك وقرفك

عندها هب ناصر باتجاه الشيخ وحاول ان يفزع بينهم وامسك الشيخ قبل ان يرتكب جريمة بحق الولد بينما تمسمر الدكتور ابو سائد خوفا من منظر السلاح

ناصر: طول بالك عمي الشيخ ، صدقي مو مستاهل هاذ الكلب تتعب حالك مشانه هدي خلص يا عمي الشيخ.
وقام ناصر بسحب ممدوح من تحت ايدي الشيخ ودفعه الى خارج الغرفة مع كفين وشلوت
ناصر: خلص روح من هون انقلع يسم بدنك بدك تجلط ابوك صحيح انك قليل حيا انقلع.
الشيخ ابو ممدوح: يسم بدنه قارفني اي يفارقني يا اخي بدي ادخله الجيش واخلص منه قد ا هو مايع قال عمال غر اي تفووووووووووووه على هيك جيل تفووووووووووووووووه
وبصق بصقة مليئة بالبغم انطلقت بسرعة 3 كيلو متر بالساعة وارتطمت بوجه ممدوح عن بعد سبعة امتار ملأت وجهه نخاعة وبساق ولعاب.

ما زال الدكتور مشدوها متعجبا لا يتكلم او يتفوه وعاد ناصر وجلس بجوار الشيخ وسقاه قهوة وقاله : هدي عمي الشيخ صدق مو محرزة اكيد بكرة بكبر وبهدى وبعقل
الشيخ ابو ممدوح: وين يكبر ما هيو قد البغل عمه 35 سنة ولساته مايص مايع اهبل صايع اقلب وجهك من قدامي اقلب يلعن ابو هالشكل تفووووووووووووووووووووووووه

خرج ممدوح من الغرفة مخضبا بلعاب وبلغم ابيه ضامر الشر لناصر في نفسه متوعدا له بالانتقام فقد حرمه من حبيبته سما وقلب عليه اباه.

واستسمح ناصر الشيخ ابو ممدوح المغادرة وكرر له الاسف اذا كان قد سبب له الضيق والازعاج ورجى منه ان يسامحه

والدكتور ما زال صامتا لا يدري ما يقول فهو خائف من السلاح ومدهوش من تصرف ناصر حيث قلب كل المعطيست لى مصلحته فشعر بالندم والخوف لانه يعلم ان ناصر لن يجعلها تمر بسلام عليه خصوصا ان لناصر اصبح حلفاء اقوياء من العشائر والزعران نقيض لا يجمعه الا ناصر المتناقض بحد ذاته.
الشيخ ابو ممدوح: وين تروحوا يا عمي لا والله ما تمشي قبل ما تتغدى ايه اي المنسف لمين معمل اي هو في اعز منك يوكله لا والله اذا ابوك بده يروح يروح على شغله الله يسهل عليه بدنا نعطله اما انت لا والله ما عملت الا باصلك واي زلمة نشمي بغار بعمل الي انت عملته
ناصر: والله هاذ من اصلك الطيب ياعمي الشيخ اي انت البركةوالاصل كله اي لولاتك ولزلا المفاهيم الاصيلة الي نقلتوها النا كان زمانا غرقنا بمستنقع الحضارة هاذ

( كلمة اسفين موجهة الي الدكتور ابو سائد)

جلس الجميع يتناولون طعام الغداء منسف جميد كركي بسمن بليد مشرب مزبوط ولحم بلدي والراس على السدر بقول يا مين يتناولني، وشمر ناصر عن ساعده وغاص بالسدر الكبير الاولومبي بينما طلب الدكتور ملعقة لاكل المنسف مما اثار اشمئزازز الشيخ وناصر سوية ونظرى اليه نظرةاستصغار
وبدأ نقاش طويل جانبي ذكر فيه الشيخ بطولاته وجولاته وصولاته
ووانهوا غدائهم وشربوا شايهم
وقرروا الرحيل مع مبايعة ناصر للشيخ ابو ممدوح ان يكون ذراعه وسنده وتحالفه معه

وافتقوا اصدقاء اعزاء

وقف الدكتور ابو سائد مع ابنه ناصر بعد ان اهنو وداع الشيخ
الدكتور ابو سائد:يلا خليني اوصلك بطريقي قبل ما اروح على الجامعة
ناصر: تسلم يابى انا بدي اتمشى ثقلت يعني افطرفطور ثقيل على الساعة 9 وهسة على 11 نسفت سدر منسف بدي اتمشى بلكي اهضم بشوفك المسا بالدار يلا بدك شي يابى
الدكتور وقد ذهل مما سمع: الله معاك شو بدي منك انتالله يهديك

وافترقا كل في طريقه
عاد ناصر الى البيت وما تم هناك وهل سيكون تصفية حسابات ام تصفية نيات وتبيق القلوب استنوني قصدي استنوا ناصر شو بده يعمل

المفتاح
06-06-2007, 07:05 PM
فعلا انك مبدع يا معاذ و الله تابعت قصتك بحذافيرها

ابو معاذ
06-07-2007, 01:00 PM
فعلا انك مبدع يا معاذ و الله تابعت قصتك بحذافيرها
هلا حسن بيك الايقاف للزلام

ابو معاذ
06-07-2007, 03:40 PM
افترق الاب والابنffice:office" /><O:p></O:p>

وفي سيارته رن هاتف الدكتور ابو سائد وكانت السيدة نجوى على الطرف الاخر<O:p></O:p>
الدكتور ابو سائد: ايوا حياتي كيف حالك.<O:p></O:p>
السيدة نجوى اهلين دكتور: شو صار معاكم؟<O:p></O:p>
الدكتور ابو سائد:خير كل خير<O:p></O:p>
السيدة نجوى: طلع ناصر<O:p></O:p>
الدكتور ابو سائد: اه طلع وروحنا عند الشيخ ابو ممدوح<O:p></O:p>
السيدة النجوى: اه واعتذرتوله<O:p></O:p>
الدكتور ابو سائد: اه اعتذرناله والمفارقة العجيبة انه هو الي اعتذر لناصر وصاروا حلفاء وضربوا ممدوح قتلة مرتبةالجوز<O:p></O:p>
السيدة نجوى : شو بتئول معئول!!!<O:p></O:p>
الدكتور ابو سائد: زي ما بئولك هاد ناصر طلع اشي غريب عجيب انا ما توقعت انه عنده شعبية بالطبقات العشائرية والحفرتلية<O:p></O:p>
السيدة نجوى: يعني اخيرا فلح بشغلة بس اهم اشي يطلع برة البلد ينئلع من وشي.<O:p></O:p>
الدكتور ابو سائد: هو ينجح اول غير باول مكوك اوديه برة، انتي وين ؟<O:p></O:p>
السيدة نجوى: انا مع وفد الجمعية بنزور جمعية السيدات المئلعتات الدولية.<O:p></O:p>
الدكتور ابو سائد: يعطيكي العافية، انا حجزت بالفندق عالغدا والقيلولة لانه شكله ناصر ما راح يهنينا شو رايك نقئول للزمان ارجع يا زمان<O:p></O:p>
السيدة نجوى: اه منك يا شئي ، خلص استناني.<O:p></O:p>
وانهوا المكالمة الهاتفية الحميمة والتي انتهت بعقد قمة مصغرة في احد الفنادق الفخمة.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
كان هم ناصر ان يضيع الوقت فهو لا يريد ان يذهب الى المنزل مباشرة لانه لا يوجد احد كما انه مشتاق لاخته الصغيرة سلمى وينتظر ان يرى اخته الكبيرة سما وجلس يحدث نفسه: انا ما بدي اضربها بدي امشي معاهم واكون حضاري زيهم بدي افهمها بالعقل حتى لو عاندتني ماهي اكيد راح تعاندني اي هي لايش بالبيت مشان تعاندني لكن مش مشكلة بدي اهدي اللعب هاليومين لبين ما الله يفرجها وابوي يعطيني الفلوس<O:p></O:p>
وميل على اقرب دكان وشرب زوجاجتين من الكازوز وتناول حبتين شوكلاتة وذهب الى المنزل بعد ان قام بشراء بعض الحلويات والسكاكر طبعا شراهم بالدين عالحساب لانه كان مفلس بكفي انه كان بالمخفر من وين جاب فلوس طبعا لعلمه انه اخوته قد عادوا من مدارسهم<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
في المنزل وبعد ان انهوا يومهم الدراسي<O:p></O:p>
كانت الاختين سما وسلمى في غرفتها<O:p></O:p>
سما : مالك قاعدة على الشباك ببين بتستني بحبيب الئلب<O:p></O:p>
سلمى: احترمي حالك ، هاد اخوكي بضله وبعدين بكفي انه اول ليلة ببات برة البيت<O:p></O:p>
سما: والله انتي اشي غريب يعني الي بسمعك وانتي بتتمصخري عليهوكيف بتحكي انه مخلوق من كوكب اخر كيف امك خلفته.<O:p></O:p>
سلمى: انا بحكي اللكلام هاد بوجه وهو بضحك عليه وهو بتعمد يعمل هاي الحركات قدامي خصوصا مشان يضحكني<O:p></O:p>
سما: اه ولا بتستني الشكولاته والشيبس<O:p></O:p>
سلمى: تعرفي من يوم ما وعيت وكل يوم لازم يجيبلي اشياء زاكية بس يطلع انت بتغاري مني لانه في حد يهتم فيي مش واحد مسقع وعامل غرة وبوكل قتل قال ممدوح<O:p></O:p>
سما: اخرسي بلاش اقطع لسانك ولي<O:p></O:p>
فجأة طار قط بالهواء مع صياح القط ميااااااااااااااااو<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
سلمى: هيو ناصر اجى شات البس شلوت ، يا الله هالبس شو اهبل كل مرة بشوف ناصر حامل كيس بركض باتجاه ناصر وناصر بشوته شلوت بطيره<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
سما : اه ما هو لانه بسي انا هو بالعمادة بعمل هيك بقاهر فيي شو بده ببس مسكين<O:p></O:p>
سلمى : خليني انزل افتحله<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
وما ان خرجت سلمى مسرعة لتستقبل اخاها<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
حتى بادرت سما باحكام اغلاق الباب خوفا من عواقب لقاء ناصر وكذلك فعل كل من سالم وسائد<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
وركضت سلمى باتجاه اخاها واحتضنته وانهمرت عليه بالقلات<O:p></O:p>
سلمى: حمدلله على السلامة اشتئتلك <O:p></O:p>
<O:p></O:p>
ناصر هذا الانسان البغل الثور اللا مبالي من الوصف الذميم اطلق عليه ما شئت كان ينقلب الى حمل وديع انسان رقيق اخ حنون امام شقيقته الصغيرة ناصر يرى الدنيا في عينيها يرى السعادة يشعر معها انه ليس وحيد في هذا المنزل المبنى على الحضارة<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
ناصر: كيفك يا حلو ، قديش اشتقتيلي كثير ولا شوي<O:p></O:p>
سلمى: اي البيت كان عتمة من دونك ، ( وباعلى صوته) ممل <O:p></O:p>
ناصر: وكيف القوم الي فوق<O:p></O:p>
سلمى: زي ما انت شايف كل واحد بحاله، انت طمني عنك ان شاء الله ما حد دايقك؟<O:p></O:p>
ناصر: لا اطمني كله تمام، ضربتلك صحبة مع ناس حفرتلية اشي ضريبة مواس ودواوين من الاخر.<O:p></O:p>
سلمى: ههههههههههههههههه هو هيك الشغل الصح<O:p></O:p>
ناصر: قال ابوكي اجى بده يكفلني وبحملني جميلة، عاد كان جاييني بدل الكفيل ثلاثة بقولك ناس زغورتية<O:p></O:p>
سلمى: وااااااو، طيب روحتوا عند ابو ممدوح المدبوح هههههههههههههههههه<O:p></O:p>
ناصر: اه وكملنا عليه انا وابوه اما ابوه طلع قصة، شيخ اصيل لما عرف شو سوى ابنه طال المسدس بده يطخه، وكل كوم وابوكي كوم بلم ولا حبة قعد زي البس.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
سلمى: اه اكيد جوعان ياخوي ما اكلت شي من امبارح يا عيني عليك بس اول شو جبتلي<O:p></O:p>
ناصر: انت شو جاي عبالك<O:p></O:p>
سلمى: شوكلاطة وشبيس<O:p></O:p>
ناصر: يا سلام انت دايما بتحبي الخماخم<O:p></O:p>
سلمى: بس انت اكيد جوعان ، خلينا نتغدا وبتحكيلي كل شي على الغدا بالتفصيل الممل، يلا قوم عالمطبخ خلينا نتزفر شوي.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
دخل ناصر برفقة اخته الى المطبخ وجلسا على طاولة الطعام وبدأ بسرد وقائع يومه وليلته.<O:p></O:p>
وابو صاجة والمرزح والعسكري حمدي ووصفي<O:p></O:p>
الى ان قاطعته سنغار بمشيتها المنيلة بستين نيلة وهي تتعكر على ما تبقى صامد من عظمها<O:p></O:p>
ناصر: ايييه ولك هاي سنغار ليش هيك صاير<O:p></O:p>
سنغار: حمدلله عالسلامة بابا<O:p></O:p>
ناصر: ولك محلوة<O:p></O:p>
سنغار وقد تلمست وسبلت كنفوشتها وابتسامة الحياء والخجل عليها: شكرا بابا<O:p></O:p>
سلمى: انت عرفت انه ابوك وامك كملوا عليها امبارح يا حرام عجبوا عليها<O:p></O:p>
ناصر: اوف اوف ليش<O:p></O:p>
سلمى: عشان وقفت تدافع عنك<O:p></O:p>
ناصر: مسكينة، سنغار<O:p></O:p>
سنغار: نئم بتشى<O:p></O:p>
ناص: جبتلك معاي قضامة يابسة الي بتحبيها<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
تبسمت مرة اخرى خجلا سنغار وشكرته ولما راى اسنانها او اطلال اسنانها<O:p></O:p>
ناصر: ما اعتقد تعرفي توكليه لكن حاولي واذا ما نفع اضربيهم بالخلاط وكليهم زي السريلاك<O:p></O:p>
سنغار: شكرا باتشى<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
سلمى: كل يا خوي كل.<O:p></O:p>
ناصروكانه لم ياكل من قبل <O:p></O:p>
ناصر: شو صار بغيابي؟<O:p></O:p>
سلمى : ولا اشي سالم ضله تعبان بعد ما ربيته انت <O:p></O:p>
ناصر: قهرني هالوقح كثير قهرني بده يحرمني من ورثتي.<O:p></O:p>
سلمى: هو حقير والحرباية التانية سما<O:p></O:p>
ناصر: اخ منها هاي اختك، او بالاحرى ترباية اهلك ، لكن انا بداويهم.<O:p></O:p>
سلمى: هي فوق قاعدة خلص اكل واطلع كلمها يا اخوي ما بدنا ضرب .<O:p></O:p>
ناصر: لا لا انا بدي احكي معاه وافهمهاهسة بس اخلص اكل وبدي اعتذر لسالم كمان برضوا لازم ما قسيت عليه بس هو طنط كتير يعني حتى شوفي لبسه ،موضة البلاطين الساحلة تعرفي هذيك اليوم شو عملت فيه هو واصحابه مسكتهم ورفعتهم من بلاطينهم وعلقتهم لو تشوفي منظرهم كيف مشيو مفاحجة<O:p></O:p>
سلمى: لا اخوك طنط العادة قال ما بطلع الا لما يحط واقي شمس وسنة وهو يعدل الجل هبل بهبل.ولا هديك اليوم قال رايح زارع شعر مشان السكسوكة تطلع مزبوطة وعامل حواجبه وقال معالج بشرته، بصرف على الكوافير اكتر من سما فعلا ترباية امهم. <O:p></O:p>
ناصر: خليني اطلع احكي معاها لسما بلكي فهمت واستوعبت.<O:p></O:p>
سلمى: الله يخليك بشويش<O:p></O:p>
ناصر: بشويش<O:p></O:p>
ناصر: لا بس بدي احكي معاها ومع الاهبل اخوكي.<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
نهض ناصر بعد ان انهى طعامه وصعد الى غرفة للحديث مع سما وطرق باب غرفتها<O:p></O:p>
سما: مين؟<O:p></O:p>
ناصر: انا مين يعني؟ افتحي بدي احكي معاكي كلمتين<O:p></O:p>
سما: انا ما عندي استعداد اكلم واحد همجي وحيوان زيك<O:p></O:p>
ناصر وقد جمطها اول مرة: معلش يا اختي انا بدي بس اتفاهم معاكي ما راح اعمل شي<O:p></O:p>
سما: مافي معاك تفاهم يا متخلف امشي من هون احسنلك<O:p></O:p>
ناصر: يا اختي يا حبيبتي معلش افتحي احسن<O:p></O:p>
سما : بتهددني ، لا انا ما بتهدد، والله الا اربيك<O:p></O:p>
ناصر: لا قويانة بجد قويانة<O:p></O:p>
سما: وانا بحذرك<O:p></O:p>
ناصر: ايش يعني تكلعي تكسري راسي ولا توديلي ناس يضربوني<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
سما تمسمرت خلف الباب خوفا من اي حركة اقتحام<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
على صوت صراخ سما طلع سالم معرش زي ديك المزبلة وبدأ يشبر بوجه اخاه الذي بذل جهدا كبيرا في كظم غيظه وغضبه ،وبدآ بالصراخ والسباب على ناصر<O:p></O:p>
سالم: انت متجبر علينا بالبيت ، انت ما حد عارف يوقفك عند حدك اسمع انت لازم ينحطلك حد<O:p></O:p>
عندها تشجعت سما وفتحت الباب وشاركت سالم السباب والصراخ على ناصر الذي تفوق على نفسه في كظم الغيظ وتمالك اعصابه وحاول قدر امكانه ان يشرح لهم الى ان.<O:p></O:p>
في غمرة من انفعال سالم وهو يشبر بيده تهاوت يده على خد ناصر عندها عم الصمت الجميع ونظر الاثنين بذهول وبدأ نار الغضب تقدح شرارا من عيني ناصر وايقنوا ان الانتقام والعقاب ات لا محال وهموا بالفرار الا ان ناصر قبضهما من شعرهما وبدا بكيل اشد العذاب مع تلقينهم درس ا في الاخلاق ولم تنفع تواسلاتهما ورجائهما في تخليصهما من العقاب النافذ<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
سنغار: باتشى سلمى الحق باتشى ناصر كلاص كلص على سالم وسما<O:p></O:p>
سلمى: ما النا دخل يا سنغار خليهم يستاهلوا هو حاول قدر المستطاع انه يتفاهم معاهم لكن هموا تمادوا<O:p></O:p>
سنغار: انا لازم يروح يشوف شنو صار<O:p></O:p>
سلمى: سنغار هلأ ناصر مو شايف الضو بلاش تروحي بالرجلين بتعرفي ناصر<O:p></O:p>
سنغار: لا ناصر يحبني ما ياذني، حرام ناصر واجد زين\سلمى: بلاش يا سنغار هلأ بتروحي فيها اقعدي وما النا دخل هو بتعب لحاله وبيجي سائد بضربهم كلهم ابرة مهدئة<O:p></O:p>
سنغار: مو شكله راح يتعب<O:p></O:p>
سلمى: خلص شو دلك انتي<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
لكن سنغار غافلت سلمى وصعدت الى اعلى وفي لحظات ليس بطويلة ضربت على كتف ناصر لتنبهه ويا ليتها لم تفعل فلقد عالجها ناصر بضربة التفافية وطرحها ارضا وتابع ضربا لها مما مكن سائد ليتدخل ليسعف اخواه الذين لم يكن يحتاجى الى اي ابرة مهداة فقط فقدا الوعي من كثرة الضرب والتعذيب وبقي سنغار لوحدها في ساحة المعركة تتلقى الضربات ترجوا من ناصر ان يستفيق<O:p></O:p>
سنغار: كلاص بابا انا سنغار حرام عليك انا مو سما<O:p></O:p>
ولكن اسوداد العالم بوجه ناصر فلم يميز بين سما وسنغار<O:p></O:p>
ناصر: يا فاجرة بدك تهربي مع ممدوح انا لازم اربيك واعملك عبرة لمن يعتبر<O:p></O:p>
سنغار: بابا انا ما يحب ممدوح انا بابا مال انا جنفير حب وحيد<O:p></O:p>
ناصر: يا عايبة وكمان جنفير، الله لا يرحمني اذا بدي ارحمك<O:p></O:p>
وبجدأ يكيل لها الضربات والرفسات وهي تحاول ان تشرح له ولكن الارسال لا يجيب مع ناصر<O:p></O:p>
حتى تسلل سائد وضرب ناصر 4 ابر مهدئة مرة واحد فهدا ونام\وبقيت سنغار طريحة الارض لا يعرف وجهها من قفاها لا يوجد معالم محددة له فلا عيني ولا اسنان ولا فم حتى الانف طمس ولم يتبقى الا فتحة واحدة كبيرة للتنفس وكان الفتحتين اندمجتا بفتحة واحدة كبير صعدت سلمى لتلملم رفات سنغار وتنقلها لغرفة سائد حتى يتسنى او حتى يجمع ما يمكن تجميعه من اشلائها<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
وبعد ان كشف سائد على سالم وسما<O:p></O:p>
خرج بتقرير كسور مضاعفة في ذراع سالم التي وجهت الكف الى وجه ناصر تورم في العينين مع احتمال فقدان البصر في احداهما وشكوك حول القدرة على الانجاب في المستقبل واما سما فتحتاج الى عملية استئاصل الزائدة الدودية وازالة اللوزتين وزراعة شعر نتيجة ان ناصر كان يدور بها من شعرها في ارجاء غرفتها ويلوح بها هاتفا هولي هولي هولي هولي<O:p></O:p>
وعاد الهدوء مرة اخرى الى البيت بعد ان عصفت به مشكلة النقاش والراي المعارض<O:p></O:p>
ناصر تم حمله لينام في غرفت<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
ماذا سيحدث بعد ان يفيق ناصر كلنا امل كبير بالله<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
<O:p></O:p>
<O:p></O:p>

المفتاح
06-07-2007, 06:39 PM
يعطيك العافية و هيني بستنا الحلقة القادمة

ابو معاذ
06-10-2007, 02:25 PM
في الوقت الذي سادت الفوضى البيت كان الدكتور ابو سائد يمضى اوقات حميمة جدا جدا جدا مع زوجته السيدة نجوى ناسين ومتناسين كل من حولهم فقط غداء رومانسي بغرفة رومانسية ينتثر فيها الورد والشموع ......
وقررا ان يبيتا الليلة خارج المنزل حتى يتمكنى من نسيان ما حدث والخروج من محيطهم المتكركب وان لا يناقشا اي شيئ حدث في الايام الماضية.

افاق بطلنا من قيلولته التي سببها له اخاه وجلس يشاهد التلفاز ولبطلنا ميزة خاصة بمشاهدة التلفاز فهو من متابعي قناة سبيس تون ومدمن على متابعتها .
وكان خبر الطوش والمعارك الاسرية قد عم المنطقة التي يسكوننها وهنا اتت صديقة سما، دنيا لتتحسس الاخبار دنيا التي ثار فضولها ان تعرف ما يجري في منزل اقرب صديقاتها
دنيا هي عبارة عن فتاة بوصف الاخوة المصريين موززززة اما بوصفنا نحن جمل العادة
طول ، قوام ممشوق وملفوف شعر طويل ملابس ضيقة وقصيرة عطر فواح من بعد مسافات عيون ملونة ( عدسات لاصقة) مواكبة منم الدرجة الاولى لاخر الصيحات والموضات
اوقفت دنيا سيارتها الرياضية الفارهة على باب المنزل وتوقف مع سيارتها حركات كل من بالشارع وشعرت بالزهو والفخر ان كل النظرات تلاحقها وان الجميع يتمنى نظرة منها لكنها نزلت ولم تبالي لكل العيون المحاصرة لها بالشراع ودقت جرس المنزل وفتح الباب وصرخت صرخى كادت ان تخشى من ورائها


سنغار: هاللو
بالطبع الجميع قد حفظ اخر شكل او Look لسنغار ولا داعي لتكرار المنظر لكن يبقى ان نذكر بالابتسامة الخالية من التسوس والاسنان وفتحة المنخار الموحدة.

دنيا: انت مين
سنغار: انا سنغار
دنيا يا لطيف انت ليش هيك
سنغار وقد رتب بقايا شعرها المنكوش: حالللو
دنيا مجاملة: بتوخدي العئل .
سنغار: تفضل باتشى سما فوق بغرفته
دنيا: ميرسي

مرت دنيا وقد لفت انتباها ذلك الكومة المرمية في غرفة الجلوس انه ناصر الضخم يجلس كانه شوال سكر مرخي كل شي يداه قدمام ظهره و(....) وفاته فمه ومبحلقا عيناه بالتلفزيون ومن حوله زوبعة او اعصار فالبوشار مرمي بكل مكان وبقيايا الفواكهة منتشرة والعصائر والمشروبات الغازية والشيبس والمكسرات واوراق الشكولاتة انه ناصر يشاهد التلفاز ببساطة ولم يعر اي اهتمام لمرور دنيا ولاول مرة دنيا تشعر بانكسار مخيف فهي ما وجدت بمكان فلا بد ان تحاصرها نظرات الاعجاب، لكن مع بطلنا النتيجة كانت سلبية جدا واحست بانكسار عجيب.والتوحت رقبتها وهي تتابع ناصر بمسيرها وهو لم يغير شيئ من مجلسه في حالة ارتخاء تام وتركيز مطلق على سبيس تون.

صعدت دنيا الى غرفة سما وذهلت من حالتها الصحية والنفسية فسما قد تدمرت تماما وكانها تعرضت لاعصار جونو، فحالها لا يشبه حال سما باي شيئ فاسرعت تحتضن صديقتها
دنيا: يا علي يا قلبي شو عمل فيكي هيك
سما: جات تتطمن يولا تتشمتي فيني
دنيا:don't be sill( لا تكوني بايخة)، انا جاي اطمن عليكي ، I'm so sorry
سما: Don't warryان شاء الله انا بصيرfine
دنيا: oh my god what happen
سما: الحيوان الي برة الي اسمه ناصر، سوفاج
دنيا: هو الي عمل هيك؟يا حرام، شو هاد كتير متوحش
سما: لو تشوفي المسكين سالم شو صار فيه كنا نقول عنه شبه براد بيت ، هلأ صار شبه سيد درويش
دنيا: يا حرام كان كتير cute
سما : حالتنا حالة
دنيا: وسنغار كمان هو عمل فيها هي
سما: لا سنغار الشغلة الوحيدة الي اجتمعنا عليها في هاد البيت
دنيا: طيب كيف بقدر اساعدك شو رايك احجزلك عن الدكتور الي بعمل لماما اعمليات التجميل مشان يعني يخفف اثار الكدمات والشعر كمان لازم تتحركي بسرعة ما بصير تصبري على حالك you know
سما sureالله يخليكي make an opintment for me
دنيا: sure sweety

صرخت الاثنتين وهلعتا عندما فتح باب الغرفة وكاد الدم ان يتجمد في عروقها


سنغار:هاللو اصير بابا هاد كويس

انها فقط سنغار تجلب العصير لدنيا ولكن منظرها لا يساعد الا انها ما زالت محافظة على اجمل شيئ بها الابتسامة لكنها تظهر لهم فجأة امامهما ولم يشعرا بها


دنيا: thank you ، لا ما بدي
سما: رجعي سنغار

لكن هم لا يعلموا ان سنغار فقدت حاسة السمع وكانت قد تركتهم وذهبت

دنيا: سنغار هاي so strange ، الله يعينك عليها
سما : يا رب اخلص من هاد البيت
وعادت سنغار للظهور فجأة مما جعل الفتاتين تفزعا

سنغار بابتسامتها المعهودة: انت يبي شي ماما تاني
سماوهي تلفظ انفاسها: بس انقلعي من وجهي، وسكري الباب سكري الباب سكري الباب انقلعي

انتابتها حالة هيستيرية
وهمت سنغار مغادرة الغرفة رجوعا للخلف وهي تبتسم : كلس باتشى لا يزعل انت حلو انا حلو كلنا حلو كلاص باتشى كلاص لا يعصب على سنغار الحلو

دنيا: wow ان مو قادرة كتير ارتعبت
سما: شو اقول انا الي ليل نهار بوجهي
دنيا : طيب جيبوا وحدة تانية
سما: يعني ما هو اول مشكلة وراح تنقلب خلقتها، قوليلي شوفتي ممدوح اليوم بالجامعة
دنيا: اجى اليوم متاخر شوي معاه سيارة همر بتعقد، بس كان يمشي مشية كتير funny هيك فاتح رجليه ويا حرام معالم وشه مو مبينة بالمرة
سما: اه ما هو اكل قتلة مرتبة من ناصر ولا ما يقتله فيها وابو اممدوح كم لعليه واشترك مع ناصر بضربه
دنيا: يا حرااااااااااااااام شو مسكين عاد هو cute كتير
سما: هيك انا نصيبي يعني الشب الي عجبني هيو صار مشاكل قبل ما يصير اتفاق بينا
دنيا: Don't warry، الا ما يجيكي الي احسن منه بعدين انت لسة صغيرة على شو مستعجلة على الهم.
سما: قولتك انا ما بحب اخلي مصيري بايد واحد
دنيا: طيب يا قلب خليكي انتي ترتاحي شوية ولا تنسي موعد الدكتور OK
سما: Ok الله معاكي ،thank you كتير غلبتك معاي
دنيا: لا تكوني بايخة وNutyخلص احنا صاحبات على الفاضي يلا سلامتك Bye
سما: Bye

وما انفتحت دنيا الباب الاصرخت لان سنغار كانت تنتظرها خارج
سنغار: انت بدك روح
دنيا: انقلعي من وجهي
ورحلت مسرعة بينما سنغار تراقبها بنظراتها وابتسامتها

وقبل ان تغادر وجدت ناصر على حاله الذي تركته عليه جالس كالشوال على التلفاز فارادت ان تثير هذا المتحجر المشاعر الذي يدمر كيانها من الداخل فالبنسة لها هو تحدي فلا يوجد رجل او حتى ذكر لا تسترعي انتباهه حتى لو قط سقف يولتفت اليها ولكن ناصر كان تحدي كبير لها وهذا ما لفت انباهها وناصر ايضا غيور بنظرها جدا فهو لقن ممدوح درسا قاسيا وفي مجتمعهم يعتبر تخلف لكنه شيء جديد لم تشعر به دنيا من قبل فاخاها لا يبالي ابدا حتى لو بات صديقها عندها فهي كانها تعيش وحدية وسط اهلهافتخرج متى تشاء وتعود متى تشاء لا احد يشعر بالاخر

وقفت دنيا امام وعدلت من منظرها وزادت من عطرها ومكياجها واتجت الى ناصر ولكن ناصر كان خارج منطقة التغطية، فما كان منها الا ان وقفت حائل بين ناصر والتلفاز وفتنحنح ناصر ومال قليلا ليشاهد التلفاز فقامت دنيا بمشاكسته ووقفت حائل مرة اخرى وغير ناصر من جلسته حتى يتمكن من مشاهدة التلفاز فعادت دنيا تلعب بدمها ووقفت حائلا فنظر اليهاناصر ووجه لها الكلام: زيحي من قدامي بلاش اشوتك شلوت الزقك بالحيط.

شعرت دنيا برعب شديد يغلفه لذة جميلة فهي لم تشعر باحد يهاجمها من قبل الكل يجاملها لجمالها ويتودد اليها الا هذا الهمجي يريد ان يركلها يولصقها بالحائط
دنيا: انا اسمي دنيا Hi
ناصر: اي خدامة ؟
دنيا: سمعت انك كتير شهم وما بتخاف
ناصر: وثور وحيوان، الخلاصة
دنيا: يعني لما Leady توقف قدامك المفروض تحترمها شوي
ناصر: هسة انت اسمك دنيا ولا ليدي زي تبعت الرسوم
دنيا: لا انا وحدة بنت المفروض تعاملني بشوية رقة
ناصر: شو شايفتيني ماسط الطورية بدي اضربك ، بعدين انت الي اجيتي بالوقت الغلط،
وقام غاضباوالشر قد بدا من عينيه، واعتقدت دنيا ان مصير سما وسلام وسنغار وممدوح قد لاح امامها وانه فلراق الدنيا لا محالة
ناصر: هيك يا هانم ما عرفت على ايش خلص البوكيمون يا الله منك هيك يعني لازم استنى الاعادة على 8 بكون في توم وجيري على ام بي سي 3 عندك فيديو تسجليلي اياه
تنفست دنيا الصعدات وكانها عادت لها الحياة
دنيا: له له بسيطة خلص تعال عندي في كل المحطات في عندي cartoon network كمان
ناصروقد غمرته السعادة المفرطة: بتحكي جد ولا بتمزحي يا ويلك اذا بتتخوثي علي
دنيا وقد ارتابتك: لا بحكي جد ما بمزح، انا اصلا من وين بعرفك مشان امزح معاك
ناصر: خلص، معناته بتسجليلي اياه الحلقة ، اقولك انا عازمك على احلى اكلة يلا قومي بوعدين بنروح نحضر تلفزيون عندكم
دنيا: استنى انا مو مزبطة شكلي ومو لابسة اشي كويس مشان اروح للغدا
ناصر: لسة بدك تلبسي تعالي بس ولا يهمك انا جوعان ومشان نلحق ثاندر كاتس وبغس باني على كارتون نتوروك
وخرج ناصر مسرعا جارا ورائه دنيا محاولة اللحاق به
ناصر: تاكس!!
دنيا : هاي سيارتي
ناصر: لا صعب تلاقي صفة هناك يلا اطلعي بعدين انا الي عازمك ، راح اخليكي عيشي يوم من عمرك، انت هيك صاحبتي، حصتي يعني
دنيا: حصة، شو يعني حصة
ناصر: خلص بعدين بشرحلك ، تفضلي اطلعي، على وسط البلد يا معلم
دنيا : شو في هناك ، انت بس ما عليكي

واتجه الصديقين الجديدين الى وسط البلد وماهي الا دقائق حتى وصلا الى هناك لانه السائق التاكسي كان مرشح لسلاح الجو لكنه فشل في الاختبارات وخاض رالي الاردن وسباق تل الرمان لكن الحظ والسيارة لم تساعداه

ناصر: يلا انزلي
دنيا: فيك توقل تفضلي وتعاملني كليدي
ناصر: هسة اعاملك كليدي ولا دنيا شو معاكي انفصام شخصية شي انتي
دنيا: قصدي انا بمشي شوي شوي مو زيك مصروع
ناصر: هاي جديدة اول مرة حد بقولي مصرع دايما بقولولي يا ثور يا حيوان بس حلوة منك طالعة مصروع حبيتها
دنيا وقد شعرت بالاطراء فيما قاله ناصر وشعرت انها احرزت تقدم كبير ، كما ان نناصر يعاملها معاملة خالية من النفاق وكلها شفافية وعفوية وبدأ تعجب به
دنياوقد ضحكت ضحكة ناعمة: يا سيدي مصروح متنيل الي بدك اياه المهم انا اول مرة بفوت وسط البلد فكرتها منطقة برة الاردن
ناصر: لا هاي وسط البلد لانها وسط البلد
دنيا: انا فكرت الصويفية وسط البلد
ناصر: لا الصويفية وسط بلدكم انتوا هاي وسط البلد تبعت الشعب
دنيا: طيب شو بدنا ننوكل هون انا مو شايفة اي اثر لمطعم عليه العين
ناصر: هو العين الي بتوكل ولا المعدة بدنا اشي احنى يعبي معدتنا مشان ننشكح ، مو احط خيارة وحبة بطاطا واصبع لحمة صدقي ما بعبوا طاحونتي
دنيا: greatيعني اكل شعبي
ناصر: اه اكل شعبك الاصلي هيقع هيقع هيقع
دنيا وقد ضحكت ايضا: ضحكتك كتير كتير حلوة
ناصر: عاد انا بخوف فيها الاولاد هيقع هيقع هيقع
دنياضاحكة : صدق جوعتيني يلا
واتجه ناصر ودنيا الى مطعم ابو نبيل للمشاوي ووالاطراف

وذهلت دنيا من هول المنظر هناك فالمطعم شعبي فوق ما كانت تتصور وبه خليط من الناس الموظف العامل المهندس طلاب الجامعات، السواح الاجانب الكل هنا حتى العائلات

ناصر: مالك مو عاجبك بدك نوكل فول وحمص من عند ابو ربحي الي بالدخلة مافي مشكلة
دنيا: no it's cool really cool

وجلس ناصر ودنيا على طاولة متواضعة وامامها مزهرية بها ورد بلاستيك
ناصر: كيف هالرومانسية بس اشي طقع من الاخر
دنيا وقد كادت ان تخشى على نفسها من الضحك : عليك تعبيرات كتير حلوة وكوول اول مرة بسمعها
ناصر: امشي معاي وراح اعلمك العجب هيقع هيقع هيقع
دنيا: جد ضحكت عجيبة
ناصر: زي الثور مش بقولوا دايما ثور هيقع هيقع هيقع
دنيا: غريبة الدنيا
ناصر: ما غريب الا الشيطان ليش هيك بتحكي.
دنيا: يعني معئول انت اخو سما ، ولا انا كمان طالعة معاك من اول مرة بشوفك فيها
ناصر: والله انا كذا مرة حاولت اقنع ابوي يعمل لسما فحص ابوة لاني شاكك فيها الصراحة
دنيا: يعني معئول امك كانت على affair مع حد تاني
ناصر: شو كان مالها امي مريظة بشو
دميا: مو مريضة، يعني انت شاكك انه امك كانت على علاقة مع رجال تاني برضوا امك كتير حلوة وامورة
ناصر: تزوجيها لابوكي بدك بخليها تخلع ابوي ونزوجهم
دنيا: لألألألألألألألأ انت بس بدك تدمر الاسر
ناصر: يعني انت بدك تشككيني بامي صح احنا مو على ود لكن برضوا امي هاي
دنيا: لا تتبايخ مو هيك قصدي
ناصر: ويكون قصدك انا مالي هسة بدي احاسبهم بعد كل هاي السنين ، بس انا قصدي بلاش يكونوا مغيرينها بالمستشفى
دنيا: اها لأ ما هي فيها من ابو ك وامك
ناصر: يعني انا الي مابشبهم
دنيا : خلص هيك راح يصير بنيا زعل باول موعد بينا
ناصر: لا هاد مو موعد هاي عزومة غدا لأ االله يسعدك شو موعد ومو موعد وبعدين تقوليلي تعال اتقدملي انا لسة باول الطريق من هسة ما بوعدك بشي
دنيا: طيب انا جعت وانت بتودي الواحد البحر وبترجعوا عطشان، خليهم يجيبولنا اMenu
ناصر: هون فش منيو ضحكتيني هون غير
وصرخ ناصر باعلى صوته ورج المكان بصراخه
ناصر: والااااااااااااااا تعال جايصلنا ساعة قادين ما حد عبرنا شو الخدمة الي زي وجهكم هاي مو شايفني زباين ولا
الجرسون: خير يا بيه فيه طلبات حضرتك
ناصر: مو شايفني صلي ساعة قاعد
الجرسون: اسفين حضرتك بس زي ما انت شايف الزباين كتير
ناصر: الخلاصة ، بدي صنية بندورة بلحمة وصنية كفتة بالطحينية وصحن كرشات وصحت لسانات هات كولا لترين ونص ولا تنسى المقبلات

الجرسون: حاضر يا بيه، حاجة تانية
ناصر: اه لاتنسى البصل والمتبل ماشي ولا تطول الله يرضى عليك وهاي ليرة بس لا تتاخر علينا
الجرسون: على ايه يا بيه بلاش انت كدة بتحرجني
ناصر: طيب اقلب وجهك خلصني بلاش اسحب العرض تبعي
الجرسون: تامر يا باشا

دنيا وقد تملكها الرعب والزع من الاكل الذي طلبه ناصر فهو بالتاكيد سيدمر قوامها الجميل ونظامها لغذائي المتزن

دنيا: ناصر شو هاد الاكل هيك راح تخرب بيتي كم كالوري فيه هاد
ناصر: جاي عبالك كلاوي
دينا: مش كلاوي يعني بنصح هاد الاكل
ناصر: لأ بنصج شوي بعدين كله بروح مش زي الوجبات السريعة هاظ
دنيا: الله يستر
ناصر: وكليها لربك ما حد بموت ناقص عمر

وفرشت السفرة وحضرت الصواني والصحون وقرعت الامعاء والبطون

ناصر: يلا همتك عاد اكل ولا اطيب ولا الذ، يلا ذوقي هاي الكرشة ما ازكاها بس ذوقيها يلا
دنيا: يما شو هاي
ناصر: كلي بعدين اسئلي شوفي شو زاككية

دنيا من حيرتها وقلقها اكلت الكرشة وومن ثم ارتاحت :ياي شو زاكية wow

ناصر: مش قولتلك، يلا وهاي اللقمة من صنية الكفتة من ايدي يال لا تكسفيني
وبدأ ناصر يلغ بدنيا ويلغ بدوره ثم استغنت دنيا عن ناصر واكتسبت الجرأة والشجاعةواصبحت صاحبة المبادرة
دينا : خد دوق هاللسانات ما اطيبهم بس دير بالك قرن الفلفل يهودي هاد
ناصر: تنبيهك متاخر بعد ما قرتتت نصه.
وتبادل الصديقين الجديدين اطراف الحديث وازادت المعرفة بينهما وانهى طعامهما

ناصر: معاكي فلوس مشان تحاسبي لانه انا مو حامل فلوس
دنيا وقد تملهكها شوعر غريب من هذا الجالس امامها: ما هو انت بتعزم الناس على حسابهم مو فاهمة
ناصر: هيقع هيقع هيق، بتخوت عليكي بحبك وانت مزبهلة بحس كل شي فيكي ملخبط هيقع هيقع
دنيا : ما ابيخك
ناصر: لا تخافي ما انا خاويت على الطنط اخوي سالم، احسن ما يخاووا عليه برة زي دايما
دنيا: شو يعني يخاوي
ناصر: يعني اخد منه اتاوة واخليه خز عندي
دنيا :ايش يعني خز
ناصر: شكلك راح تعبيني
وصرخ ناصر طالبا الحساب ودفع الحساب وخرجا من المطعم وسار قليلا بوسط البلد فبدأ ناصر بجولة سياحية لدنيا بوسط البلد معرفا باشهر الاماكن المدرج الساحة مجمع رغدان الجورة سقف السيل سوق السكر وطبعا تناولا الكنافة وشربا التمر هندي والخروب والسحلبواكلا الذرة وكل هذا وتاصر يعلم دنيا كيف تصبح ديونجية ويخبرها عن تجاربه وحقيقة ما حصل لممدوح ودحض افترائاته وكذبه ووكانت دنيا كانها بعالم اخر فلم تعد تهتم بما ينظر اليه الاخرون فهي تصير مع شخص اكتشفت انه هو ما تبحث عنه رجل ثور بمعنى الكلمة ولم يكن احد يستطيع ان ينظر اليها او يلقى لها كلمة كما هو الحال فناصر بجوارها وقد تسبب باكثر من مشكلة لان كثيرا من الناس حاولوا رمي كلام لها الا ان ناصر اسكت كل الافواه
وفي غمرة الحديث المسترسل لناصر
قاطعته دنيا: ناصر.!!
ناصر: ايوا يا حصتي
دنيا متبسمة: تعرف انت اول واحد بهتم فيني على اساس دنيا الانسانة ولا كلهم دايما مشان شكلي او مشان فلوس ابوي
ناصر: انا عارف ما حد ماخد منا شي بعدين انا مهتم فيكي مشان كارتون نيتورك الصراحة
دنيا: يعني لو قولتلك مافي Cartoon networkخلص بتسيبني
ناصر: وبرميكي رمي الكلاب وبدفعك حق كل شي حتى الدراية
دنيا: هو انا بقدر اسيبك يا زلمتي ما صدقت لقيتك
ناصر: ايوا هيك جلسي
دنيا: طيب يلا بلاش يروح علينا توم وجيري
ناصر: بنت حلال يا حصتي يلا خيلنا نروح
واتجه الصديقين الجديدين الى منزل دنيا لمتابعة cartoon network

ما يخبأه المستقبل لهم وما سيحدث انتظرونا

غلبان
06-10-2007, 07:19 PM
Leady


:j (85): :j (85): :j (85): :j (85):

بدك دورة سبيلنج .... بقترح تخلي واحدة من خوات ناصر يعطوك اياها :j (70):

المفتاح
06-10-2007, 09:24 PM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
ذبحتني من الضحك !!!!!! فعلا هاي الحلقة من الاخر !!!!!!!!!!!
و احلى اشي دنيا نفسي اشوفها يا زلمة !!!!!!!!
.
.
ما تتاخر علينا في الحلقة الجاي ...................
تحياتي ابو معاذ

ابو معاذ
06-11-2007, 11:36 AM
:j (85): :j (85): :j (85): :j (85):

بدك دورة سبيلنج .... بقترح تخلي واحدة من خوات ناصر يعطوك اياها :j (70):
عديها بقي
انت حتدق كتير ليه

ابو معاذ
06-11-2007, 04:47 PM
في الوقت الذي انطلق ناصر ودنيا الى منزلها لمشاهدة Cartoon Network، كانت سما تحاول التحدث الى والدتها لتجد حل شافي لها ولجمالها المدمر وكيف يمكن ترميم الضرر الذي لحق بها وباخاها سالم وكانت تجلس بجوار سلمى التي تطبب سالم المغنوج<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
سما: لا بابا برد ولا ماما، شو اعمل يا ربي صرت حاكية معاهم مية مرة ولا حد برد<o:p></o:p>
سلمى: لشو بدك اياهم<o:p></o:p>
سما: يعني عاجبك الي صار فينا ، بدي اياها تشوفلنا دكتور تجميل مستحيل اروح هيك على الجامعة<o:p></o:p>
سلمى: من ايدك كله من ايدك<o:p></o:p>
سما: هاد مو وقتك ، لازم يردوا علي، انا دايما لما بحتاجهم ما بلاقيهم!!!<o:p></o:p>
سلمى: اكيد مختليين ببعض ، دايما بعملوها.<o:p></o:p>
سما: شو بتقولي انتي انجنيتي<o:p></o:p>
سلمى: قبل شهرين بتتزكري لما غابوا ليلة عن البيت.<o:p></o:p>
سما: اه ، بتذكر <o:p></o:p>
سلمى: انا سمعت بابا بقول لماما انه حجزلها بفندق وبده يعمل العمايل الي ما انعملت قبل هيك.<o:p></o:p>
سما: عيب ما تحكي هيك ، ماما وبابا عائلين وكبار<o:p></o:p>
سلمى: والله انتي الي هبلة وعلى نياتك ، هدول الجوز انا الي بعرف عنهم، انا شفت منهم شغلات <o:p></o:p>
سما: لأ ماما وبابا ما بعمل هيك شغلات انت قليلة ادب وبس ييجوا بابا وماما راح اقولهم<o:p></o:p>
سلمى: يعني همو بعملوا الرذيلة، كله شرعي وحقهم بس انتي الي متخيلوا انه امك تعمل علاقة مع ابوكي يعني ولا كيف خلفوكي<o:p></o:p>
سما: لأ اسكتي خلص بقولك<o:p></o:p>
وانهمرت بالبكاء سما من صدمتها بمعرفة حقيقة ان اباها يواعد امها<o:p></o:p>
جلست سلمى واحتضنت اختها وحاولت ان تهدأ روعتها<o:p></o:p>
سلمى: معلش يا اختي هي هيك الدنيا كل واحد عنده احتياجات ومافي اشي اسمع عمر او سن وعين او مركز اجتماعي، يعني مع امك احسن ما ينحرف الرجال ويدور ورا الطالبات زي زميله الدكتور معتز.<o:p></o:p>
سما: يع قرف ولا بحب سيرته هالبني ادم<o:p></o:p>
سلمى: طيب انتي هيك مسعوقة ، كيف تعرفي الخبر الي عندي<o:p></o:p>
سما وقد توسعت حدقة عيناها واصبحت كلها اذان صاغية: شو في كمان لا تقولي ماما حامل؟<o:p></o:p>
سلمى: والله انت على نياتك وهبلة لا تخافي اهلك بستعملوا اساليب الوقاية<o:p></o:p>
سما: انتي من وين بتجيبي كل هاي الاخبار<o:p></o:p>
سلمى: لا اهلك الي متخلفين مفكرين انه جيلنا اهبل زي جيلهم ، ما بعرف انه بنعرف الدقة والرقصة سمعتهم بحكوا هديك اليوم قدامي ، وبابا نبه ماما وقالته شو بعرفها بهاي الامور عنجد جيلهم كاين محروم واهبل قال شو بعرفنا .<o:p></o:p>
سما: قولتك الله يعينهم، ولي شو الي بتعرفيه<o:p></o:p>
سلمى: ما اعتقد انك راح تستحملي الخبر وانت لسة تعبانة ومريضة<o:p></o:p>
سما: سلمى لا تلعبي معاي هاي اللعبة انا عن جد تعبانة وجسمي مكسر<o:p></o:p>
سلمى: ما بدي اقولك<o:p></o:p>
سما: احسنلك تحكي ولا اقولك ما بدي اعرف<o:p></o:p>
سلمى: هأ هأ هأ هأ هأ معئول سما ما بدها تعرف قولي غيرها انا راح اعد للعشرة اشوف بتصبري ولا لأ<o:p></o:p>
سما: عدي للالف<o:p></o:p>
سلمى :ماشي 1 2 3 4 <o:p></o:p>
وهجمت سما على سلمى وخنقتها وشددت عليها الخناق: يا بتقولي هلأ يا بضل سرك معاكي لابد الابدين<o:p></o:p>
سلمى وقد تحشر صوتها وتقطع: وووولك سيبيني راح اموت<o:p></o:p>
سما: موتي ولا بتحكي ،موتي موتي<o:p></o:p>
سلمى: الحقوووني <o:p></o:p>
سما: موتي او احكي موتي موتي<o:p></o:p>
سلمى: خلص بحكي بس سيبيني خلص راح اموت<o:p></o:p>
ارخت سما قبضتها عن سلمى والتي بدأت بالسعال ومحاولة التقاط الانفاس<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
سلمى: مجنونة انتي على الحساب تعبانة ومو قادرة وبس بتتشاطري علي وين هالقوة قدام ناصر<o:p></o:p>
سما:وقد اعادت مسك خناق سلمى: بتحكي ولا بخنقك وبدفنك هون وبدفن ناصر معاكي<o:p></o:p>
سلمى: خلص خلص يخرب بيتك شو شرسة<o:p></o:p>
سما: احكي خلصي<o:p></o:p>
سلمى: طيب طيب هاد دنيا اخدت ناصر وطلعوا سوا حتى وقفلها تكسي وراحوا شوفي سيارتها برة<o:p></o:p>
سما: كدابة ولي انا راح اموتك انا صاحباتي ما بمشوي مع ناس رجعيين متخلفين زي اخوكي انا صاحباتي كلاس<o:p></o:p>
سلمى: اتصلي فيها اتاكدي وبعدين هاي سيارتها يعني وين بدها تروح وناصر مو بالبيت وانا شوفتها طلعوا سوا واسالي سنغار هي الي سكرت الباب وراهم<o:p></o:p>
سما: يا ويلك اذا كدبتي او بتلعبي باعصابي وبتتسلي<o:p></o:p>
سلمى: لا ما بتسلى ، بس حبيت اجلطك<o:p></o:p>
سما: سنغار والي سنغغغغغغغغغغغغغغغغغاااااااااااار<o:p></o:p>
ولحظات واذ بسنغار تتسلل من شباك الغرفةمنحنية وغافلت الاختين اللتين كانتا يقفان على الباب : نعم ماما <o:p></o:p>
بابتسامتها المعرفوة<o:p></o:p>
وفزعت سما وسلمى لمنظرها ومن هول المنظر والمفاجئة<o:p></o:p>
سما: سنغار انت لازم تلبسي برقع حرام هيك الي انتي بتعملي<o:p></o:p>
سنغارمبتسمة مرتبة كشتها: انا هيك حلو ماما ، سنغار بالبلد مال انا سيم سيم كلوديا شفيرد<o:p></o:p>
سلمى: والله انتي احلى سنغار هديك بتحط مكياج اكتر صحيح انتوا التنتين عاملين عمليات تجميل لكن صدقيني انت مو جوا احلى<o:p></o:p>
سنغار: باتشى سلمى انت واجد حلو وزين ، باتشى سما خبيس<o:p></o:p>
سما: انا خبس يا وقحة انا بربيكي <o:p></o:p>
وخلعت سما نعالها وهوت به على سنغار من وجهها الى اخمص قدمها<o:p></o:p>
سما : انا خبيس ولي حيوانة انا بربيكي<o:p></o:p>
سنغار: كلص باتشى انا يتوب كلص انت يزغزغني كتير اخ اخ اخخخخخخخخخخخخخخ<o:p></o:p>
سلمى: اكيد ايدك مقارنة مع ايد ناصر زغزغة للمشاعر<o:p></o:p>
سنغار: كلص باتشى يتوب يتوب اخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ<o:p></o:p>
جن جنون سما وزاد انقهارها حيث انك سنغار تضحك عليها فما كان منها الا ان برطتها بالسرير وسحبت سلك المسجل وعرته من طرفيه ووصلته بالكهرباء<o:p></o:p>
سما: انا هلأ بدي ازغزغك على المزبوط<o:p></o:p>
سلمى: مجنونة انتي بدك تقتليها <o:p></o:p>
سما: انا بدي اربيها، واذا قربتي انت راح يصير فيكي زيها<o:p></o:p>
سلمى: اروح انا دي اخوكي سائد يلحقك<o:p></o:p>
سنغار وقد بدت عليها علامات الرعب والخوف : كلاص باتشى انا يتوب كلاص حرام <o:p></o:p>
وبدات تبكي وتنوح لكنشكلها لا يوحي اهي تبكي ام تبتسم ماما زاد من غضب سما وبدات تعذيبها بالكهرباء وقد رجت زغار وعلا صراخها <o:p></o:p>
سما: قولي دنيا طلعت مع ناصر<o:p></o:p>
سنغار: انا ما يشوف باتشى<o:p></o:p>
سما وقد اعادت التيار الى سنغر : كدابة ولي حيواتنة كلبة كدابة احكي الصدق.<o:p></o:p>
سنغار: ناصر طلع مع صديقة ماله<o:p></o:p>
سما: كدابة طلع مع دنيا ولا لأ<o:p></o:p>
سنغار وقد تفحمت بزيادة والحقيقة جمرت : اه كلاص حرام عليكي حرام هو روح مع رفيج ما انتي<o:p></o:p>
سما: كدابة<o:p></o:p>
سنغار: انا والله يقول الصدققققققققققققققققققققققققققق<o:p></o:p>
دخل سائد الغرفة مسرعا وقام بفصل السلك من التيار الكهربائي<o:p></o:p>
سائد: شو مالك انجنيتي<o:p></o:p>
سما: هاي الحيوانة بتقول انه دنيا طلعت مع ناصر<o:p></o:p>
سائد: اه اخدوا تكسي سوا يمكن ناسية المفتاح او مضيعته وناصر بتعرفي نخونجي بهاي الامور<o:p></o:p>
سما وقد ادركت الحقيقة جثمت على ركبتيها وقد ضاقت بها الدنيا: معئول ناصر ودنيا ياه شو غريبة الدنيا يعني ناصر الي عزبني واهاني يطلع مع اعز صديقاتي الي بتخوني مع اخوي وتعمل معاه علاقة وما ضل غير ناصر هو ايش ، انا لازم اخلص منه<o:p></o:p>
سائد: اهدي اهدي اعطيكي ابرة ولا انتي خلص هديتي<o:p></o:p>
سما: لأ مافي داعي للابرة انا تعبت بدي انام<o:p></o:p>
وغادرت سما الى غرفتها بينما سنغار تولدت بها كهرباء ديناميكية فهي ما زالت ترتعش وتهتز وتصدر صوت غريبمن فمها كما ان الدخان يتصاعد من راسهازمن كشش شعرها. وغادرت الغرفة وهي ترتعش وتنقز وتصدر اصوات همهمة غريبة والدخنة متصاعدة من راسها.<o:p></o:p>
بينما ايقنت سما انه صديقتها لوفية قد اساثرت بان تخرج عن الخط المتبع وصاحبت ناصر المتخلف بنظر هذه المجموعة.<o:p></o:p>
كانت سما تصطحب ناصر الى بيتها واجلسته بغرفة الجلوس واستاذته انها ستعور فقام ناصر بشدها من ذراعها فمالت وتقابل وججها لوجهه فنظرت الى عينيه وشفتيه وبلعت ريقها واخذت نفسا عميقا واخذ ناصر نفس وقال لها بصوت دافيئ وحنون : وين رايحة حطيلي لعى كارتون نوتورك<o:p></o:p>
ادركت دنيا انه ما يدور بمخيلتها هو عبارة عن حلم لا تدري متى يمكن ان يتحقق فقامت بوضع التلفاز على كارتون نوتروك واستاذنت ناصر لكي تهب تغير ثيابها فاقوفها ناصر طالبا: لاتني تجيبي شغلة نشربها ونقرقشها واحنا بنحضر تلفزيون<o:p></o:p>
فردت دنيا بابتسامة لطيفة رقية : تامر يا حصتي على راصي جل كلامك والله.<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
بينما ناصر يجلس كالشوال على الكنبة يتابع برامج كارتون نيتورك دخل اخو دنيا ( راني) وقد راى ناصر يجلس في بيته على التلفاز وكان غاضبا لدرجة لا توصف والدم يغليي في عروقه، وقام باخذ جهاز التحكم من يد ناصر وصرخ بوجهه كالمجنون وكانما يريد قتله فهو وحيد في المنزل مع اخته وقام بكيل السباب لناصر ووجه له كلام بحقه: انت يا حيوان يا قليل الادب باي حق تدخل على البيت وتئعد هون وتغير عن قناة الاغاني ما بتعرف انه في برنامج اغاني كتير حلو انا بتابعه.<o:p></o:p>
وقام بتغيير القناة الى قناة الاغاني وجلس<o:p></o:p>
ناصر الذي كان فاتحا قمه لمتابعة التلفاز وابقاه مفتوحا للدهشة ما كان منه بعد ان استوعب الوضع ان رفس راني على وجهه بقدمه حتى بانت حزوز حذائه على خد راني الايمن الذي صرخ من الخوف واغشية عليه من قوة الضربة واعاد ناصر جهاز التحكم واعاد الى قناة كارتون نتورك<o:p></o:p>
سمعت دنيا صرخة اخيها فتحسرت وقالت لنفسها: يييه نسيت اقوله ما يغير عن قناة الكرتون يوه يستاهل لازم يعامل الضيوف احسن من هيك<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وقامت دنيا بتحضير كل الخماخم الخاصة لناصر ، وصحبتها لغرفة التلفاز<o:p></o:p>
وشاهدت اخاها ممدد على احدى المقاعد ورات حزوز حذاء ناصر على خده<o:p></o:p>
دنيا: وهاظ من شو<o:p></o:p>
ناصر: انداري جاي يصرخ علي هو انا ناقصة وقطعلي حبل افكاري ، والحلقة هاي طلعت اضرها بس مو مشكلة هاتي الخماخم<o:p></o:p>
دنيا: تشرب Milk shake <o:p></o:p>
ناصر: شو هاد بيرة<o:p></o:p>
دنيا : لأ شو بيرة من اول موعد بدك ايانا نسكر سوا<o:p></o:p>
ناصر: ولا شو هاد<o:p></o:p>
دنيا: هاد حليب وشوكولا<o:p></o:p>
ناصر: انتي ليش بدك تنيميني بدري، انا بدي اسهر<o:p></o:p>
دنيا: لأ مش مشان تنام هاد زاكي دوقه<o:p></o:p>
ناصر: هاتي اشوف<o:p></o:p>
ووضع المصاصة بفمه وبنفس واحد سحب ابو الميلك شيك حتى خرج صوت الشفط للكوب الفارغ<o:p></o:p>
ناصر: اه والله زاكي، بدك كاستك<o:p></o:p>
دنيا: على حسابك صحة وعافية عجبك<o:p></o:p>
ناصر: اه والله زاكي كثير من وين بتشتروه<o:p></o:p>
دنيا:ولو عيب هاد صنع ايدي يعني يا زلمتي بدي اشربك اشي باول زيارة النا من السوق<o:p></o:p>
ناصر: يسلموا ايديك والله زاكي وبشهي، صحيح نسيت اسالك مين هاد الطنط الي متسدح هون<o:p></o:p>
دنيا: هاذ يا حفيظ السلامة بكون اخوي الطنط راني من شلة اخوك سالم<o:p></o:p>
ناصر: ملاحظ في شبه نفس الخلقة ونفس التسريحة والسوالف والسكسوكة<o:p></o:p>
دنيا: انداري شباب هاليومين<o:p></o:p>
وجلس الصديقين يتابعا البرامج وتشاركهم الضحكات والنكت ولكن هنالك دوما وقت للفراق<o:p></o:p>
ورحل ناصر الى بيته برفقة دنيا التي ذهبت مع لتحضر سيارتها من امام منزله<o:p></o:p>
وجهت له كلمات رقيقة: ناصر انت عيشتني احلى يوم بعمري ، عن جد كنت حاسة حالي برة الدنيا<o:p></o:p>
ناصر : ياحصة لسة الايام السودة جاية ، هاي هي حياة الواقع هيك الناس عاشة يلا يا حصتي منظرك مش حلو وانت بالليل واقفة معاي شو يقولوا عني ناس بكرة تصبحي على خير<o:p></o:p>
دنيا: ماشي يا زلمتي انت خايف على سمعتك تصبح على خير تشاو<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وكانت دنيا تمني النفس الا تنتهي هذه الامسية وودعته وكلها شوق لرؤيته في اليوم التالي،<o:p></o:p>
وكانت سما تراقبها من شباك غرفتها وهي تحترق من الداخل<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ما الذي سيحصل بين سما ودنيا وما سيحدث عند عودة الاب والام الله يستر<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
<o:p> </o:p>

المفتاح
06-11-2007, 06:27 PM
رووووعة حلقة من الاخر !!!!!!!!!
كمل كمل شكله الحلقة الاخيرة قربت !!!!!!!!

ابو معاذ
06-12-2007, 11:43 AM
رووووعة حلقة من الاخر !!!!!!!!!
كمل كمل شكله الحلقة الاخيرة قربت !!!!!!!!
يعني قربت نهاية البداية

ابو مصعب
06-12-2007, 03:35 PM
وبقيت سنغار طريحة الارض لا يعرف وجهها من قفاها لا يوجد معالم محددة له فلا عيني ولا اسنان ولا فم حتى الانف طمس ولم يتبقى الا فتحة واحدة كبيرة للتنفس وكان الفتحتين اندمجتا بفتحة واحدة كبير صعدت سلمى لتلملم رفات سنغار وتنقلها لغرفة سائد حتى يتسنى او حتى يجمع ما يمكن تجميعه من اشلائها<?XML:NAMESPACE PREFIX = O /><O:P></O:P>
<O:P></O:P>
وبعد ان كشف سائد على سالم وسما<O:P></O:P>
خرج بتقرير كسور مضاعفة في ذراع سالم التي وجهت الكف الى وجه ناصر تورم في العينين مع احتمال فقدان البصر في احداهما وشكوك حول القدرة على الانجاب في المستقبل واما سما فتحتاج الى عملية استئاصل الزائدة الدودية وازالة اللوزتين وزراعة شعر نتيجة ان ناصر كان يدور بها من شعرها في ارجاء غرفتها ويلوح بها هاتفا هولي هولي هولي هولي

ابو مصعب
06-12-2007, 04:02 PM
الله يبسطك ابو معاذ قد ما ضحكتني
تابع عمي الحج

ابو معاذ
06-12-2007, 05:36 PM
قضت العائلة ليلة هادئة يسودها الحذر والترقب ، بينما ما زال الوالدين غائبين عن المنزل وعم نور الصباح وعاد الابوين الى المنزل يتسحبون كاللصوص يمشون مع ضوء الشمس يتفقدون ابنائهم النائمون
وارادت الام ان تطمئن على ان ناصر قد عاد الى البيت فنظرت هي والاب الى غرفته ووقفا فوق سريره ونظرا اليه اهذا هو ابننا المتوحش انظروا اليه الملاك النائم يحتضن لعبة الدب المفضلة لديه واصبعه في فمه وريالته سايلة من فمه المفتوح ودعت له والدته ان يهدي باله وقالت ان نوم الظالمين عبادة وما ان الفتت حتى رأت ابنها اخر العنقود مخطب بجراحه ودمائه يام من الالم وهو نائم فعلمت ان ناصر قد لقنه درسا جديدا بالادب وارادنت ان تقتله وهو نائم لكن الاب منعها من الاقدام على قتله واشار عليها بان نتحقق اولا مما حدث ( لغة اشارة لكي لا يستيقظ الاولاد).

وهموا بمغادرة الغرفة وتسحبوا بهدوء وما هي الا لحظة فصرخوا صرخة افاق عليها جميع اهل البيت والحي، فقد وجدا سنغار اماهم خلف الباب تنتظرهم بوقفتها المائلة ورعشتها ويداها المكتوعتين واصابعها المكسرة ورتبت على كنفوشاتها وابتسامتها الخالية من التسوس والاسنان وفتحة المنخار الواحدة: هاللو ، goodmorning بابا وماما
وهبت سلمى وسائد وسما وفزع سالم وبدأ بالكاء والصراخ خلص بتوب خلص بتوب
اما بطلنا ناصر فقد كان قرير العين غاط في نوم عميق ولا الطبل البلدي يصحيه
سلمى: خير شو في وشهقت، هدول ماما وبابا هلأ اجيتوا
السيدة نجوى: يا سنغار مرة تانية بتدقي على الباب او بتتنحنحي وقفتيلي قلبي بكفي منزرك زي كانه الواحد عايش كابوس حقيقي
سنغار: ليش قول هيك ماما ، انا سنغار حللو ( ورتبت على كنفوشتها بيدها الكتعاء)
الدكتور ابو سائد: خلص يا اولاد ارجعوا على غرفكم ناموا مافي شي
فجائت سما تعرج وتتسائل عم يحدث فشهقت السيدة نجوى شهقةالرعب لما رات ما حدث بها
السيدة : نجوى: ولك شو صار شو الي عمل فيكي هيك وين راحت احلى بنت بالجامعة
سما تبكبي بكاء التماسيح وكانها ممثلة في فيلك عربي قديم اسود وابيض: مين غيره يا ماما الحقيني يا ماما الحقني يا بابا من المتوحش ناصر، شوفوا شو سوا فيني شوفي شعري الاشقر الطويل راح عيوني آآآآآآآآآآآآآآآآه ( وغضت في بكاء طويل)
فاحتضنتها الام برئفة : ليش شو صار
هب سالم وهو يبكي ايضا: لما رجعع ناصر من الحبس ركضت انا وسما مشان نطمن عليه واخدنا بالاحضانوقولنانله معلش يا اخونا ازمة وبتعدي لكن هو كان الشر طالع من عيونه وقد ما حاولنا نهديه ونمسح على راسه لكن الشر كان مبيتي
وقاطعته سما: اه يا ماما وبس درنا ضهرنا غدرنا وبلش ضرب فينا واهانات
سلمى ساخرة: باي فيلم هاد؟؟!!
فهمرتها الام: انت دايما واقفة مع هاد الحيوان وبتدافعي عنه وضد اخوانك دايما ليش بتغاري منهم ؟
سلمى: انا اغار من هاي الاشكال المعوقة ، ثم حولت سلمى حديثها بخبث ودهاء ونظرات خبيثة ماكرة الى اباها: انتوا وين كنتوا لهلا ، وبابا شو الحومرة الي على قميصك وليش حاطط من عطر ماما ومين قارصك على رقبت شو يا دكتور رجعنا مراهقين ديري بالك يا مدام زوجك مش قليل
الدكتور ابو سائد وقد تكركب وضعه واحواله وتأ ـأ: عععععععيب يا بنت استحي ويلا روحي نامي كلكم روحوا ناموا
عندها افاق ناصر من نومه لانزعاجه من حديث اخوانه فوق رأسه فصمت الجميع وكان على رؤوسهم الطير وانتظروا تصرف ناصر المقبل وخشوا العقاب المحق عليهم فما كان من ناصر الا ان قام ونظر اليهم وبدأ ينكش مناخيره وينظر الى مخرجات مناخيره : انتوا ما حليلكم الحكي غير فوق راسي قديش الساعة ( ونظر الى الساعة) ياه لسة 4 الصبح وش مصحيكم يلا اطلعوا برة .
وبدأ بطردهم جميعا من الغرفة وكانوا يمتثلون لاوامره كانهم قطيع غنم بدون اي معارضة
ثم وجه كلامه الى امه: يامى شو بدك تطبخي اليوم يا ريت محاشي وملفوف وزهرة ودوالي عازم حصتي اليوم انا على الغدا لا تخزيني زي دايما.
واقفلت باب غرفته وعاد ونام وسمع شخيره
عندها ثارت ثائرة السيدة نجوى وبدأت تتفلت من زوجها وابنائها محاولة قتل ناصر والانتقام لكرامتها منوحاول الجميع تهدئتها الى ان وجدت سنغار بوجهها حاملة كأس من الحليب وبجانبه شطيرتين وحلوى وكعكة فتناولت الحليب وشربته ووجهت شكرها لسنغار : يسلمو ايديك يا سنغار الكب بده يقتلني ، بده يموتني
ثم تسائلت مستغرب: لمين هدول السندويشات والكيك
سنغار: ماما هاد مال باتشى ناصر وانتي شربتي حليب ماله حرام ماما باتشى ناصر نايم من غير عشا انتي مافي رحمة قلبك
فهجمت عليها كالقطة المحشورة بالزاوية وحاول الابناء والاب ابعادعها فبدأت بضربها وركلها وعندما تمكنوا من امساكها تطاولت على سنغار باظافرها سنغار كالقطة المتوحشة وجعلت وجهها كالشوارع
وبعد شد وجذب وتفلت من ايدي الزوج والابناء وكر وفر وخرمشة وعض لسنغار احضر سائد الابرة وضرب والدته فخرت قواها وحملوها الى فراشها
وبقيت سنغار مرمية على الارضترتعش وتبكي بصوت غريب اشبه بالنهيق ومن ثم تبسمت بعد ان رحل الجميع وقال: حرقت كسكيت راس ماماانا يورجيك ماما نجوى سنغار حمارة انا يورجيك انا يحرق كسكيت مال راس انت .
وغادرت الى غرفتها لتكمل نومها.
طلعت الشمس وافاق الجميع متثاقلين ما عدا السيدة نجوى المنهارة لم تفق من هول الصدمة
وحضرت سنغار مائدة الافطار وتحضر الجميع لمغادرة المنزل بعد تناول طعام افطارهم ، ذهبت سلمى جراة ورائها اخاها سالم مستندا عليها الى مدرستهم وركبا حافلة المدرسة وغادر سائد الى كليته وعرض على سما التوصيل اذا كانت لا تستطيع القيادة فلمحت سيارة صديقتها دنيا تصطف على الباب فتعللت بالذهاب مع دنيا وكانت فرصة ملائمة لمعاتبتها ومحاولة اقناعها وعلاجعها من غسيل المخ الذي سببه لها ناصر واعادتها لى الطبقة التي تنتمي طبقة الاثرياء والمترفين والمثقفين.
وتجهت الى دنيا التي ترجلت من سيارتها وبادرت سما التحية والابتسام.
سما: شو هالنشاط يلا نطلع على الجامعة؟
دنيا متململة: OK بس اول اشوف زلمتي بدي اوصله على مدرسته هيك اتفقنا امبارح، بدك اطلعي معانا بس اركبي ورا بدي زلمتي يقعد جنبي بلاش يزعل
سما: شو زلمتك وما زلمتك ولك مالك انتي، انا لو بعرف هيك كان خليت سائد يوصلني انا مو قادرة اسوق خلص وقفولي اقرب تاكسي انت شكلك انجنيتي عملك غسيل مخ هاد المتخلف صرتي زيه متخلفة
دنيا: مالك ولا ما تصحي الحق علينا بدنا نوصلك
سما: انا اعز اصحابك
دنيا: وناصر كمان وللوا انك اخت زلمتي ولا كان سمعتك كلام مرتب
سما: خلص بلاش كترة حكي ويلا نطلع
دنيا: هلأ بس ييجي ناصر
ثم صفرت لناصر واطلقت العنان لبوق سيارتها ووشغلت مسجل سيارتها باعلى صوت لتثير حماس ناصر الذي قدم يدبك لها ويبتسم ويرقص وشكلا لحقة دبكة في ساحة المنزل على صوت على الديك العالي وطل الصبح ولك علوش بينما حاولت سما اخفاء وجودها بينهم بالنزول في اسفل الكرسي الخلفي حتى لا يراها احد
ثم ركبا لاسيارة وانطلقوا جميعا بسرعة دنيا الجنونية
وعندها هدئها ناصر: اعطيها بنزين للصاجة يا حصة ايوا خمسي خمسي ههاي
ووجه كلامه الى احد المارة: زيح ولك زيح ههاي
وبدات توسلات سما بان تهدأ دنيا من سرعتها قليلا لكي لا يرتكبوا اي جريمة او حادث
فنظر اليها ناصر نظرة ازدراء من فوق الى تحت وقال: هه خايفة على الروح النجسة، معلش هدي شوي يا حصة برضوا هيني بستمتع بالوقت معاكي
دنيا: تامر امر يا زلمتي ، كلامك جل لعى راسي من فوق
ونظرت اليهم سما نظرات اشمئزاز وتعجب وفضلت السكوت عن الكلام بمبدأ اذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب .
وتباع ناصر حديثه لدنيا: اسمعي شو رايك تركبي جنط 15 وتوطي السيارة شوي وليش ما تركبي سيستم عليها بتطلع طقع من الاخر صح
دنيا: والله جبتها ونركب رموش واكزوزت نكل ، وشو رايك نخلي التابلوه فورمايكا
ناصر: لا مو شرط حلو التابلوا بس نحط موكيت على الارض ونركب عواكس نكل يا سلام
دنيا: خلص شو عندك اخر الاسبوع يوم الخميس
ناصر: لا بلاش يوم الخميس بكون ازمة عند المحلات، شو رايك يوم الاحد احسن شي متى بتخلصي جامع؟
دنيا: على3
ناصر: وانا بخلص على 2 ، خلص باجيكي على الجامعة وبنطلع سوا، اتفقنا ياحصتي
دنيا : اتفقنا
ناصر:خلص نزليني هون بلاش تدخلي لجوا
دنيا: لا بوصلك بلاش تتغلب انا ما راح اغلب بالهالكم متر
ناصر: شو بدك الشباب يطقسوا عليكي بس انزل ، لأ خلص لفي من هون وارجعي بلاش على الصبح ادق بكم واحد، خلص يا حصة هون الله يرضى عليكي.
دنيا: تامر امر يا كبير
ناصروغادر السيارة من السيارة:يلا ديري بالك يا حصة وعلى مهلك ماشي وحاولي تهدي صاحبتك الله يرضى عليكي
وضرب على سيارتها ولوح لها مودعا ، وانطلقت دنيا مسرعة على انغام محمد عبده
وبعد ان توارى ناصر عن انظار سما،وجهت حديثها لدنيا: دنيا قديش صارلنا اصحاب احنا
دنيا: من زمان زمان كتير
سما: وهل هاد يعني انه تحبي اخوي، والي هو اصغر منك
دنيا:ههههههههههه ضحكتيني على هبلك من الصبح، انا وناصر اصحاب لا اكثر ولا اقل
سما: كل الي بتعملوه اصحاب ، بعدين انتي نسيتي بنت مين ووين تعلمتي ودرستي وشلتك واصحابك الي بحبوكي
دنيا: كلهم كلهم مصلحجية لما بدهم فلوس ولا خدمة ولا اتسط عند البابا مشان اشغل حد وبعدين كلهم بروحوا من جنبك
سما: يعني ناصر الي احسن منهم ماهو مصلحجي رقم واحد
دنيا: مزبوط بس بعاملني على اني انسانة عادية مش لاني بنت فلان، بعدين اخوكي نشمي وزغرت وقد حاله لو اي حد تاني كان خلاني اوصله للباب مشان يشوف حاله قدام الشباب وبكفي انه بسيط
سما: بكفي انه مقرف
دنيا: كل واحد بنام على الجنب الي بريحه، واذا انتي مصاحبتيني كمان مشان مركزك الاجتماعي فبلا منها هعالصحبة، وانا من جهتي بعمل باصلي وبعملك قيمة كرمال اخوكي الطيب هاد.
سما: حمدلله وصلنا على الجامعة نزليني بكفي مواعظ وحكم منك يلا سلام يا حصة ناصر
دنيا: الله معاكي الله يهديكي من الهبل الي انتي عايشستيه الله يعيني ناصر على هيك عيلة عواية.
وافترقتا الصدقيتين وكانهما لن يعودا مرة اخرى لصداقتهما
ما سيحدث لبطلنا بالمدرسة وما بعدها انتظرونا

ابو معاذ
06-12-2007, 06:02 PM
الله يبسطك ابو معاذ قد ما ضحكتني
تابع عمي الحج
هلا عمي الحج العريس
الله يخليك
ولسة

ابو مصعب
06-12-2007, 07:55 PM
هههههههههههه
المدرسة
بالانتظار ابو معاذ

المفتاح
06-12-2007, 08:50 PM
و الله ناصر ما هو قليل !!!!!!!!!!
هي فرق بينهم ههههههههههههههه
كمل كمل ابو معاذ

غلبان
06-12-2007, 09:57 PM
شوهاظ؟

كل مقطع الا هالسنغار توكل كتلة ....

اي لونها خالد بيك الدرمللي لفطست ...

ابو مصعب
06-13-2007, 03:53 PM
وك ابو معاذ وين حلقة اليوم
ان بانتظارك

المفتاح
06-13-2007, 04:19 PM
طولت علينا بالحلقة ابو معاذ !!!!!!!!!!

ابو معاذ
06-13-2007, 04:25 PM
بعد ان افترق ناصر عن دنيا وسما وما ان ولج من باب المدرسة واذ بالمدير يصيح عليه من على الاذاعة المدرسية : الطالب ناصر السائد يحضر حالا <?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
حاول ناصر التهرب باستخدام اسلوب الغباء بصبغة العبط <o:p></o:p>
الا ان مدير المدرسة اصر: لا حبيبي انا شايفك داخل من الباب لا تتسحب وتعمل حالك مو منتبه تعال بسرعة<o:p></o:p>
ادرك ناصر انه لا مفر من الذهاب للاذاعو المدرسية لتلقى التوبيخ والمواعظ المتكررة من مدير المدرسة وبدأ صراخ مدير المدرسة وموعظته: انت طالب غير مؤدب يا ريتك اقتديت باخوك او حتى كنتت زي ابوك، انت شو عديم الاحساس عديم المسؤولية ماخد الحياة عبط وسبهللة ما بتفكر لمستقبلك بلاش مستقبل سمعة والدك الدكتور الكبير ، ممكن تقولي وين كنت امبارح يا ولد غايب ولا عذر ولا اتصال؟<o:p></o:p>
ناصر: كنت...<o:p></o:p>
المدير: تكذبش يا ولد احسنلك، انا بعرف الكذاب من اولها ترى ها<o:p></o:p>
ناصر: كنت...<o:p></o:p>
المدير: ايوا تحجج يا ولد فكر بكذبة<o:p></o:p>
ناصر معضبا: اي بعدين معاكي خليكي اكمل جملة على بعض دايما ماسك الاذاعة المدرسية ونازل مكلام بكلام كل المدارس الاذاعة المدرسية الطلاب همو الي بشتغلوا فيها وانت من اول ما تفتح باب المدرسة بتسك الميكرفون ودودووودودودودودو، لا بتكل ولا بتمل لحد ما يضرب الجرس<o:p></o:p>
اشتاط الغضب من راس المدير واحمرت وجنتيه عضبا وبدأ بالصراخ على ناصر: انت يا ولد بدك تعلمني كيف ادير المدرسة انت ولد مش مؤدب ولا مربى وانا لازم استدعي ولي امرك فورا ، لا تيجي بكرة الا وولي امرك معاك<o:p></o:p>
ناصر: ما راح ييجي ريح حالك، ما انت عارفه، احبيلك اومي يعني اريحلك<o:p></o:p>
المدير: انت يا ولد شو طينتك شو قلة الحيا تبعتك هاي، وين كنت صايع ولا امبارح قول طلعت دخنت ولا تتزعرن مع الزعران وعلى السينا بسوط البلد قظيت اليوم الدراسي فيهم خمس افلام بدينار<o:p></o:p>
ناصر: لا هاي ولا هاي، كنت بالنظارة بايت<o:p></o:p>
عندها بهت الناظر وتنحنح : شو بتقول النظارة؟!!<o:p></o:p>
ناصر: اه المخفر ، السجن، اول مرة بتشوف واحد كان مسجون يعني وبتت هناك طول الليل واذا مو مصدق كلم ابوي او كلم المخفر او اسال العسكري حمدي ووصفي وهو بقولولك<o:p></o:p>
المدير: ولك شو سويت سرقت محل ولا سرقت سيارة ابوك وعملت حادث ولا طوشة مع الزعران ولا آغو وحبوب .<o:p></o:p>
ناصر: لا هاي ولا هاي بتعرف ممدوح ابن الشيخ ابو ممدوح<o:p></o:p>
المدير: انو واحد فيهم ؟<o:p></o:p>
ناصر: هاذ المايص الي بظله قدام مدرسة البنات ومعاه درجة وعامل سكسوكة زي التيس<o:p></o:p>
المدير: الي كان عنا بالمدرسة وتخرج السنة الماضية<o:p></o:p>
ناصر: لا هذا اخوه الي اصغر منه، لأ هاذ النايط ابو غرة ومربي ذنبة من ورا<o:p></o:p>
المدير: اه بارد الوجه هاذ شوفته امبارح لما رحت اخد بناتي بمشي مفاحجة قدام المدرسة<o:p></o:p>
ناصر: اه انا سبب الاصابة هاي لقنته درس مرتب على الاصلي اثلجت فيه صدور الناس حتى ابو الشيخ ابو ممدوح نفسه كفلني وقالي انا بحميك ولو حد حكى معاك اي كلمة بس اتصل فيي وانا باجي بفظي مسدسي براسه.<o:p></o:p>
عندها اعتدل المدير بوقفته وهندم الكرافة واخذ نفس: الشيخ ابو ممدوح<o:p></o:p>
ناصر: اذا مو مصدقني اتصل فيه واذا بدك بنروح نتغدى عندهم بعد الظهر في عنده قال عطوة بتحب تطلع بنروح نتغدا اول عنده بعدين بنروح على العطوة واحد من العيلة كاين معصب وطخ جارتهم لانها سرقت جاجتهم الي بترعى مع جاجات الجيران<o:p></o:p>
المدير: هسة انت بدك تقنعني انك بحماية الشيخ ممدوح<o:p></o:p>
ناصر: مش انت بكرة بدك ولي امري انا راح اجيبلك الشيخ ممدوح يكلمك ، بنفع هيك ولا ما بنفع<o:p></o:p>
المدير وقد قام بحسبة سريعة فالولد لا يبدو عليه الكذيب بل يتكلم بجدية كبيرة وبكل ثقة ولا يضر ان يتاكد من الموضوع بعد رحيل الفتى واذا كان يكذب فيمكن ان ينال عقابه في اليوم الذي يليه.<o:p></o:p>
المدير: خلص خلص مافي داعي تكلمه الشيخ عنده امور اهم من هيك وشغلات مسخرة الي بتعملها، لوكن عشانك ربيت الولد السقع ممدوح وخليته عبرة لمن يعتبر وهو كان فاقعني من زمان ونفسي حد يربيه ويكسر عينه ويوقف عند حده بس الكل كان عامل واجب لابوه وبما انك قمت انت بهذا الدور الكبير فانا بهنيك يا ابني على شجاعتك وغيرتك، لا يعني هذا اني موافق على طريقة حلك للمشكلةلكن بلا اهون من بلا<o:p></o:p>
ناصر: يعني خلص يا استاذ اروح ولا في كلام كمان<o:p></o:p>
المدير لا استنى بدي اياك <o:p></o:p>
وامر بقية المدرسين والطلاب بالانصراف الى فصولهم، واستدعى المدير ناصر الى مكتبه واقفل خلفه الباب ، وقد ارتاب ناصر من هذه الحركة جدا وجه كلامه للمدير: شو في ليش سكرت الباب لا بلاش فضايح انا ما بحب هاي الحركات دير بالك.<o:p></o:p>
المدير اخرس واقعد يا ولد بدي اياك بموضوع مهم<o:p></o:p>
ناصر: ما بنفع والباب فاتح، هذول اولاد عرصات الي بالمدرسة والله بطلعوا علينا اشاعات الها اول ما الها اخر يستر على عرضك استر علي وافتح الباب بلاش اصير لقمة بثمامهم.<o:p></o:p>
المدير : اخرس يا ولد واقعد ساكت.<o:p></o:p>
ناصر: لا حول ولا قوة الا بالله يا استاذ انت مو فاهم الوضع<o:p></o:p>
المدير: هسة كلميتن او بالاحرى انت تعرفت على زعران شي بالسجن<o:p></o:p>
ناصر: تعرفت على واحد من كبار الزعران<o:p></o:p>
المدير : ازعر ازعر ولا نص نص من هذول الي طالعين اليومين شغل غدر وما غدر<o:p></o:p>
ناصر: لا ازعر اصلي الشفرة تحت اللسان والجنزير حولين الخصر والموس ابو سبع طقات بالكشاط من ورا وصاحب تقنية الموس الكباس مخبيه بالصوميلة<o:p></o:p>
المدير: ابو صاجة!!!<o:p></o:p>
ناصر: ايه من وين بتعرفه انت!!!<o:p></o:p>
المدير: اي جنني هاذ بالزمنات كان مستلم كم ولد بالمدرسة قلب لاله وما صدقنا حل عنا<o:p></o:p>
ناصر: بس والله شب زغرت!!<o:p></o:p>
المدير: لا يكون ولا عجبته شي<o:p></o:p>
ناصر: لا طالبك بعجبك ولا قدروا يقربوا مني وبالعكس برضوا تحالفت معاه وهاي تلفونه معاي كمان<o:p></o:p>
المدير: طيب بدي منك خدمة<o:p></o:p>
ناصر: تامر امر ومن غير مقابل كمان، له انت انتخيت فييي وانا ما بردك خايب هو في اغلى منك يا استاذ انت ياما نجحتني هيك بدنا نرد جمايلك<o:p></o:p>
المدير: بس يا ناصر ما تكون بتسحب علي فيلم<o:p></o:p>
ناصر: لاه يا استاذ بدك هسة بتصل فيه خليه ييجي هون<o:p></o:p>
المدير : ما بدي اياه بالمدرسة انا ما صدقت حل عنها<o:p></o:p>
ناصر: لشو بدك اياه يا استاذ<o:p></o:p>
المدير : انت شو الك يا ولد خليك بدروسك انت<o:p></o:p>
ناصر: بلكي شغلة بقدر احللك اياها يعني من غير ما تدخل ناس ثانيين احنا بدنا نخدمك يا استاذ خدمة مش بوقولوا من علمي حرفا صرت له عبدا<o:p></o:p>
المدير: لا يا ولد انت خليك بدروسك ، بتقدر تطلبلي اياه هسة <o:p></o:p>
ناصر: قديش الساعة هسة: ثمانية وربع، اذا كان برة بجوز نصحي لانه اكيد نايم هسة هو ما بصحى قبل 2 المسا ، واما اذا كان بالسجن بكون صاحي اكيد مشان يفطر<o:p></o:p>
المدير :طيب جرب هاي التلفون<o:p></o:p>
ناصر: لأ هو ما برد على تلفونات ما بعرفها الصبح، خلص انا بطلبه من تلفوني<o:p></o:p>
المدير: ومعاك تلفون يا ولد وشايله بالمدرسة<o:p></o:p>
ناصر: هاي اجت عوزته كمان ، يعني لو ما معاي تلفون راحت لبعد الدوام، هسة احنا نحل مشكتلك اول بعدين يا سيدي اسحب التلفون، <o:p></o:p>
المدير: ماشي ماشي، الله يستر من المشي وراك يا ولد والله خايف على مستقبلي الاكاديمي<o:p></o:p>
ناصر: انت بتضلك براني بس قولي شو المشكلة وانا بحللك اياها<o:p></o:p>
المدير: شو الك يا ولد، اطلب ابو صاجة<o:p></o:p>
وقام ناصر بطلب ابو صاجة على هاتفه المحمول<o:p></o:p>
ناصر: هاي التلفون برن يعني مو مسجون كويس <o:p></o:p>
<o:p></o:p>
ناصر: الو صباح ابو صاجة والياسمين<o:p></o:p>
ابو صاجة: حبيب قلبي ناصر بيك، متذكرني لساتك يا صاحبي<o:p></o:p>
ناصر: يا ابو صاجة هو في النا حد غيرك ، متى طلعت؟<o:p></o:p>
ابو صاجة: هاي طلعتي قبل نص ساعة<o:p></o:p>
ناصر: مشان هيك مو نايم لسة، حمدلله على السلامة يا صاحبي<o:p></o:p>
ابو صاجة : تسلم يا صاحبي<o:p></o:p>
ناصر: في شخص عزيز علي جدا وبدي مني خدمة وما حد بقدر عليها غيرك يا صاحبي<o:p></o:p>
ابوصاجة: غالي والطلب رخيص وقوله انه طلبه وصل<o:p></o:p>
ناصر: بعرفك يا صاحبي ما بتقصر اصيل من يوم يومك، اقول اسمع بتقدر تيجيني على المدرسة هسة؟<o:p></o:p>
المدير: ولك يا ولد وين ييجي هسة مجنون انت تجيبله على المدرسة ، احنا بنمر عليه<o:p></o:p>
ناصر: لأ لأ اسمع يا صاحبي ، انت وين نمرلك<o:p></o:p>
ابو صاجة : انا بقهوة الشباب الطيبة<o:p></o:p>
ناصر: لا بنفعش يا صاحبي<o:p></o:p>
قاطعه المدير: شو وين هو بنروحله<o:p></o:p>
ناصر: بنفعش هو بالقهوة يعني مو حلو منظرك محترم ومرتب وبدلة تروح على قهوة الشباب الطيبة<o:p></o:p>
المدير : اه والله صح كلامك بوكلوني.<o:p></o:p>
ناصر: حبيبي ابو صاجة ، طيب وين التقي شو رايك بس اوصل عند الدوار ارنلك تطلعلنا <o:p></o:p>
ابو صاجة: طيب متى جايين كمان نص ساعة<o:p></o:p>
ناصر:لأ صعب كمان نصر ساعة بعد الدوام<o:p></o:p>
ابو صاجة : صعب يا صاحبي بعد الدوام ، انا ما نمت بالليل والعسكري حمدي والعسكري وصفي عندهم بكرة نهائي كرة يد فعملوا تدريب اخير امبارح وبتعرف الوضع فكل جسمي متضعضع وما نمت خايف انام واخلف بالموعد معاك واتنا اكثر اشي بكره اخلف بموعد مع صاحبي<o:p></o:p>
ناصر: لحظة اشوف اذا بنقدر نيجيك هسة<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
ناصرموجها كلامه للمدير: استاذ بده ينام لانه ما نام طول الليل يا بنشفوه هسة يا بكرة الظهر باحسن تقدير<o:p></o:p>
المدير : يعني كمان نص ساعة<o:p></o:p>
ناصر: اه<o:p></o:p>
المدير خلص شو بدي اعمل لبكرة الظهر كثير<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
ناصر: ابو صاجة حبيبي، خلص استنانا كمان نص ساعة بشوفك سلام يا صاحبي<o:p></o:p>
ابو صاجة : بستناكم بس لا تتاخروا سلام<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
ناصر موجها كلامه للمدير: ايش يا استاذ يلا نطلع لانه صعب بعد هيك نصيده<o:p></o:p>
المدير : يلا نكسب وقت<o:p></o:p>
ناصر: شكلها شغلة طرمة الي بتخليك تلجأ لاشكالي واشكال ابو صاجة ، انا شعر معاك الله يعينك بس ان شاء الله ببيضلك وجهك.<o:p></o:p>
المدير : يلا يا ابني يلا نكسب وقت<o:p></o:p>
وعند خروجهم من غرفة المدير كان هنالك بعض الطلبة الذين بدأو يتلامزون ويتهامسون ويضحكون<o:p></o:p>
نظر اليهم ناصر ثم وجه كلامه للمدير: مش قولتلك هيك صرت علكة انا بلساناتهم<o:p></o:p>
المدير: سيبك منهم بغض الطرف عن الي بدك تعملوا معاهم وبعمل حالي مكو شايف بعدين بمزاجي<o:p></o:p>
ناصر وقد وجه كلامه للطلاب: ماشي يا ثاني جيم انا بورجيكم حسابكم عندي بعدين استونا بس ارجع.<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
وانطلق ناصر والمدير فيما استمر الطلبة يضحكون ويتلامزون<o:p></o:p>
وما هي الا دقائق حتى وصل المدير وناصر الى الدوار وحضر ابو صاجة ومعه حقيبته <o:p></o:p>
ونزل ناصر من السيارة وصافح صديقةه ابو صاجة وحلف يمين ان يركب ابو صاجة بالامام الا ان ابو صاجة انكر ان يركب فمقام ناصر عند ابو صاجي عالي وكل هذا يحدث وسط ذهول المدير الذي ايقن صدق ناصر ونفوذه في مجتعم العشائر والمجتمع السفلي<o:p></o:p>
وركب الجميع السيارة وانطلقوا<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
ناصر: خليني نقومك بجول تعريفية ابو صاجة يا صاحبي هاذ مدير مدرستنا الاستاذ الفاضل<o:p></o:p>
ابو صاجة مقاطعا: وهل يخفى القمر معقول ما حد بعرف الاستاز المدير<o:p></o:p>
المدير: اهيلن ابو صاجة<o:p></o:p>
ابو صاجة: يعني انت بدك وساطة يا مدير، بس مو غلط طالما انك من طرف الكبير ناصر ، خلص وصل لو فيها سجن عشر سنين<o:p></o:p>
المدير: لا فيها سجن ولا ما يحزنون هي خدمة بسيطة كف اذى يعني بتعرفني انا مو تبع مشاكل<o:p></o:p>
ابو صاجة : يعني بدك واحد يتربى، مع انها مو يعني اشي كبير لكن طالما انت فيها يا ساتاز اعتبرها امر وتم<o:p></o:p>
المدير: تسلم تسلم، لكن بتعرف مركزي ووضعي الاجتماعي<o:p></o:p>
ناصر: حبيبي ابو صاجة اعتبرها خدمة الي والي بدك اياه انا جاهز.<o:p></o:p>
ابو صاجة: انا زعلت نزلوني بدك ايانا استغلك يا صاحبي<o:p></o:p>
ناصر: كبير والله انك كبير لكن برضوا يعني احنا بدنا نغلب<o:p></o:p>
ابوصاجة: هاي شغلة بالكثير فيها يومين حبس الي بده اياها المدير وبعدين فرصة في منخفض ومافي محل انام وبحاول اربتها لما يوخد حمدي ووصفي اجازتهم وما يكوف في عندهم بطولة او مناوبة.<o:p></o:p>
ناصر: خلص وصلت يا استاذ اشرح لابو صاجة المشكلة<o:p></o:p>
المدير: يا استاذ ابو صاجة القصة وما فيها في واحد ازعر مستلم المدرسة<o:p></o:p>
ابو صاجة : ماهو يا استاز هاي لا بد منها خصوصا مع المبتدئين والدخيلين على الزعرنة، ووين المشكلة انو مو فاهم اصلا المدارس هسة بتخرج زعران.<o:p></o:p>
المدير: الا مدرستي يا ابو صاجة ، بس الاوائل من عنا بطلعوا<o:p></o:p>
ناصر: هسة يعني انت يا استاذ في واحد ازعر او حسب قول صاحبي ابو صاجة مدعي الزعرنة<o:p></o:p>
المدير: نعم، والمشكلة انه بحاول يخاوي على ابني<o:p></o:p>
ابو صاجة وقد عدل من جلسته: اه فهمت يا استاز ، طيب خليني نوقف على الكوفي شوب هاد خليني نشرب شغلة قهوة ولا شاي مشان اصحصح هاي مسالة مو سهلة.<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
واتجه ثلاثتهم الى الكوفي شوب وجلسوا على الطاولة القريبة من النافورة.<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ابو صاجة: يا ولد تعال جاي<o:p></o:p>
الجرسون: صباح الخير يافندم تشربوا ايه<o:p></o:p>
ابو صاجة: استازي الكبير شو تشرب<o:p></o:p>
المدير: قهوة سادة<o:p></o:p>
ابو صاجة: وانت ناصر يا صاحبي<o:p></o:p>
ناصر: عندكم هاذ الحليب ابو رغوة<o:p></o:p>
الجرسون: ميلكي شيك حضرتك<o:p></o:p>
ناصر: اه هاذ على فراولة<o:p></o:p>
ابوصاجة: انا بدي هاي الي برغوة<o:p></o:p>
الجرسون: عفوا حضرتك احنا ما بنقدمش مشروبات كحولية في بانغو ينفع<o:p></o:p>
ابوصاجة :ولك يا حيوان شو كحولية هاي القهوة الي بتعمل شنارب بيض<o:p></o:p>
الجرسون: اه كباتشينو<o:p></o:p>
ابو صاجة: اه كشتابينو هاي وكثر البهار والرغوة، طيارة ماشي<o:p></o:p>
الجرسون: أي اوامر تانية حضرتك<o:p></o:p>
ابو صاجة: شو رايك تيجي تقعد معانا، انقلع يلا<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وغادر الجرسون مرتبكا ، وعاد الثلاثة لحديثهم<o:p></o:p>
المدير: يعني يا ابو صاجة نرجع لموضوعنا الموضوع بلش بانه يخاوي عليه بالشندويشات قلنا وماله نطعمي الناس وبعدها صار مصاري قلت بلكي الولد اعترض وشد حيله وهو حل المشكلة بنفسه لكن هسة الموضوع كبر وصار بده يكون الولد اله قلب وبده يعلم عليه اذا ما مشي معاه ، هيك يعني الموضوع خطير سواء لسمعة الولد او سمعتي في الحقل التربوي.<o:p></o:p>
ناصر: لا هيك كثير، صاحبي انا والله لولا انه الاستاذ صاحب فضل علي ، ولا بتعرف انه ما بغلبك بهاي لكن الاستاذ بخصني.<o:p></o:p>
ابو صاجة: اه هيك كلامك مزبوط انت اب وبتخاف على ابنك اولا غير انك مربي فاضل يعني ومن طرف صاحبي وحبيبي ناصر وانا خدامك من ايدك هاي لايدك هاي بدك اطخه بطخه بدك اطعميه قتلة اخليه يتكرسح برضوا نا جاهز، بدك ادعسه بسيارة مسروقة برضوا جاهز.<o:p></o:p>
المدير: كف يد، يحل عن المدرسة وعن الولدهاذ اهم شي انا ما بدي اشي ثاني يعني بالعربي بديش اشوف خلقته قدام المدرسة وما بدي اياه يقرب من الولد ويروح يحل عنا<o:p></o:p>
ابو صاجة: هاي بسيطة يا سيدي ومقدور عليها زي ماقولتلك، هسة بدي منك اوصاف هاد الشب كيف شكله في علامة مميز معلم ولا مش معلم داق وشم ووين داق مشان نعرف نميزه<o:p></o:p>
المدير: لا ما شفت علامة على وجه<o:p></o:p>
ابو صاجة : يعني ممكن يكون من المبتدئين، خليني اطول اللاب طوب تبعي ونشوف<o:p></o:p>
وقام ابو صاجة بفتح شنطته واخرج جهاز الحاسوب المحمول الخاص به واداره<o:p></o:p>
المدير: ما شاء الله شو هالتطور كمان لاب توب<o:p></o:p>
ابو صاجة: اه بتعرف الواحد لازم يجاري العصر والتطور ولا بدنا نضل هيك متخلفين<o:p></o:p>
المدير: ومن وين سرقته؟<o:p></o:p>
ابو صاجة: ربنا يسامحك، هاد يا سيدي زعران نيويرك باميركا وقعنا معاهم مذكرة تفاهم مشتركة همو يزودونا بالتكنولوجيا مقابل احنا نعلمهم التكنيك والمصطلحات وكيف يسمعوا ابو وديع كمان<o:p></o:p>
ناصر: ما شاء الله والله افق واسع ، جد الواحد بفتخر بصحبتك.<o:p></o:p>
ابو صاجة: له يا صاحب الفخر كله النا اصلا جيل اليوم كله شطب ووين تلاقي واحد زيك يا ناصر ، على ما علي انه والحمدلله فتحنا بقهوة الشباب الطيبة مركز انترنت ولعلمك ممنوع أي واحد ينقال عنه ازعر الا لما يكون معاه شهادة قيادة الرخصة الدولية للكمبيوطر ICDL، يعني لا تفكر بس للمعلمين والموزفين يا استاز وحتى المهندزين والزعران كمان، انا الصراحة انسان بيؤمن بالعلم والتطور.<o:p></o:p>
المدير : ما شاء الله ، يا سيدي المهم تحللي المشكلة<o:p></o:p>
ناصر: لا بحل ابوها ، هاذ لما ترك بالسادس معدله كان 63 يعني عبقري ، فلتة<o:p></o:p>
ابو صاجة: والله خجلتني يا صاحبي اخجلتم تواضعنا، هيو اشتغل الكمبيوطر ، وممتاز هاي الوايرليس كمان شغال بحب الكوفي شوب هاد لانه عندهم وايرليش انطرنط ببلاش.<o:p></o:p>
المدير: ما شاء الله وكمان وايرليس <o:p></o:p>
ابو صاجة: هاي البرنامج تبعنا احنا عملنا موقع مربوط بداتا بيز للزعران واي واحد فينا بقدر يخش من أي مكان بالعالم طبعا لازم اسم مستخدم وكلمة سر ويا صاحبي ياناصر انابدي اسجلك بس نخلص من الاستاز ومشكلته بودي اعطيك عضوية شرف يا سيدي لانه بشرفنا وجودك مع النخبة.<o:p></o:p>
ناصر: والله هيك كثير صدق انا مو عارف شو اقولك والله يا ابو صاجة انا فرحان جدا جدا ونيشان على صدري وشهادة اعتز بها بس انا ما معاي ICDL<o:p></o:p>
وهمرت دموع الفرح من عيني ناصر ، ورتب عليه صديقه ابو صاجة <o:p></o:p>
ابو صاجة : ولا يهمك يا صاحبي كله بتدرب عليه عنا بس انت خلص<o:p></o:p>
واستدرك كلامه للمدير: يا استاز هسة بدي تعطيني اكثر تفاصيل فيك تتذكر اسمه شو داقق على ايده على رقبته على كتفه.<o:p></o:p>
المدير: اه تذكرت لما هو شوي طويل وجهم وعامل كشة وبحط طن جل وغرته طويلة وبلس طاقية وجينز شوي واسع من فوق ضيق من تحت وكندرة كعب عالي<o:p></o:p>
ابوصاجة بدء يطبع لوحة مفاتيح الحاسوب: يعني صغير بالعمر ومش معلم، بتكري اشي وشم.<o:p></o:p>
المدير: اه مرة لما مسكت ايده لقيت داق وشم Vote for Petra وحاط قال الموقع على ايده<o:p></o:p>
ابو صاجة : بس ، بس خلص لقيته ، تطلع بالصورة هاد هو يا استاز<o:p></o:p>
المدير: اه هو، هاذ هو ابن الي هو<o:p></o:p>
ابوصاجة: اه الاسم ايمن ، اللقب عند الزعران: الحفاية، اللقب بالشارع: العظة هيع هيع والله ناس ، تصنيف: لا يوجد ، توصيات: عضو نشيط في الفترة الاخيرة وجد خز للبداية، اه وحاطين اسم ابنك، ناصر معاك رصيد<o:p></o:p>
ناصر: اه يا صاحبي <o:p></o:p>
ابو صاجة: نسيت اشحن تلفوني اليوم الصبح او بالاحرى ما لحقت<o:p></o:p>
المدير: يا سيدي بنشتريلك بطاقة على حسابة<o:p></o:p>
ابو صاجة: لأ انا قلتلك انا بعمل هاي الشغلة كلها لخاطرك وخاطر صاحبي ناصر الله يخليك لا تزعلني، ناصر هات تلفونك بس<o:p></o:p>
ناصر: تفضل يا صاحبي<o:p></o:p>
وقام باجراء اتصال هاتفي<o:p></o:p>
ابو صاجة: الو سابو صاجة الكود الفا تو ولعة وجمرة، شوف في ولد بده ينتسب النا اسمه الحفاية من هسة بتطجه قتلة وبتكف ايده عن المعمل وبتمنعه من الوصول لمنطقة نفوذه المقررة وبتعلم شفرة مدوبلة من الذان للشفة ، ردلي خبر على تلفوني بس لانه معيش رصيد ماشي<o:p></o:p>
وانهى المكالمة<o:p></o:p>
ابو صاجة موجها كلامه للمدير: ولا يهمك يا استاز اعتبر الموضوع تم ما بتخلص قهوتك لا الخبر اليقن بوصلنا<o:p></o:p>
واكمل ثالتهم مشربوهم<o:p></o:p>
ابو صاجة: والله حسب مافي عندي بالموقع يا استاز انك انت كنت من الرعيل الاول للزعران ومن يومك ملقب بالاستاز لانك كنت بكلية المعلمين وازعر من يوم يومك<o:p></o:p>
المدير: الله يجازي بلاليشك يا ابو صاجة ومن وين هاي المعلومات<o:p></o:p>
ابوصاجة: ماقلنا يا ساتاز تكنولوجيا وبعدين لازم يكون عنا ارشيف وما ماله تاريخ ما اله مستقبل وكمان الي ما اله كبير يشتري كبير واحنا مين النا غيرك .<o:p></o:p>
ناصر: والله كنت حاسس انك كنت ازعر بالزمانات يا استاذ<o:p></o:p>
المدير: ولد اتادب!!! <o:p></o:p>
ولطم المدير ناصر كف لزقه بالطاولة لزق<o:p></o:p>
ناصر: اسف يا استاذ<o:p></o:p>
ابو صاجة: اتادب يا ناصر ما كبيرنا هاد برضه اله مقام عنا هسة<o:p></o:p>
ناصر: اسف ، بس والله لو تشوف المدرا الثانيين لكهم مسخرة وملطة للطلاب وهمو الي بهربوا من المدرسة اما الاستاذ الله وكيلك كاتم على نفسا دايما<o:p></o:p>
المدير: ايامنا ما كان تلاقي الغرة والشعر الطويل كان ايام التشارلستون والكوكو والوشم انت تدقه بنفسك مش تروح عند كوافير تلزقه لزق ما عاد اشي زي الاول كل اشي تغير وماص وماع شوف حتى التعليم خرب وهيبة المعلم بالحضيض كان يسترجى ازعر يوقف بوجه استاذ هسة الاستاذ بسترجيش يوقف قدام المراي حتى بخاف من خياله.<o:p></o:p>
ابو صاجة الله بعين ، هاتن الحساب يا ولد ن والله ما حد بدفع اقعدوا واسكتوا انا عازمك وبعدين هاي مو عزومة يعني الاستاز بدنا نكسب على غدا<o:p></o:p>
المدير: ملحوقة يا ابو صاجة خلص ملحوقة<o:p></o:p>
ابو صاجة: بدك توعدني ليوم يا استاز .بمعية ناصر كمان<o:p></o:p>
المدير: خلص يا سيدي بنتشرف.<o:p></o:p>
ودفع ابو صاجة الحساب بواسطة بطاقة الكردت كارت وغادروا المقهى وهم في الطريق وصل اتصال هاتفي لابو صاجة<o:p></o:p>
ابو صاجة: ايوا : علمتوه ممتاز ، رفض كسرته ايده، مو غلط، رفض تاني: شلحتوه البنطلون وعلمته وجه الثاني من السرة للشو اسمه وال عليكم ، ووافق وبده يرجع كل شي،ممتاز سلام<o:p></o:p>
ابو صاجة موجها كلامه للمدير: يا استاز خلص كله تمام وكمان اعلنا المدرسة منطقة خالية من النشاط وتحت الحماية باسم الاستاز عيش يا سيدي، اوامر تانية<o:p></o:p>
المدير: يسلمو يا باو صاجة هون بدك عند القهوة<o:p></o:p>
ابو صاجة: يسلمو يا استاز يسلموا غلبناك معانا<o:p></o:p>
المدير: له يا ابو صاجة يسلموا<o:p></o:p>
ناصر: يسلموا يا صاحبي روح نشوفك سلام<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وانطلق المدير وناصر عائدين الى المدرسة ووجه المدير لناصر الكلام: بديش حد يعرف باللي صار ماشي<o:p></o:p>
ناصر: له يا استاذ سرك ببير بس عندي طلب<o:p></o:p>
المدير: ماشي تفضل واعتبر تم<o:p></o:p>
ناصر: بدي اختلي بص ثاني جيم باستراحة الخمس دقايق بس الله يخليك لا تردلي هالطلب<o:p></o:p>
المدير: ماشي هاي الحصة قربت تخلص انا راح انادي المعلمين عندي وانت معاك بس الاستراحة ماشي ومني كمان ثالث دقايق وبعدين بطلعوا المعلمين من غرفة الادارة اتفقنا<o:p></o:p>
ناصر: يسلموا يسلمو اتفقنا.<o:p></o:p>
المدير مازحا مع ناصر: الله يجازي بلاليشك يا ناصر رجعتني اربعين سنة لورا<o:p></o:p>
ناصر: الشباب شباب القلب يا استاذ وانت ما شاء الله عليك<o:p></o:p>
ودخل ناصر والمدير كل على حدا الى المدرسة وقام المدير باستدعاء المعلمين فيما اتجه الى فصل الثاني ثانوي جيم وغلق الباب خلفه وماهي الا ثواني حتى تعالى صارخ الطلاب واهاتهم واصوات التكسير والضرب بالحيطان وسباب ناصر ورجوات الطلاب بالرحمة والتوبة وناصر لا يبالي ويحاول استغلال الوقت بافضل ما يمكن واضعا نصب عينه الوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك ونزل فتكا بطلاب الصف لاثاني ثانوي جيم كالثور الهائج لا يوجد من يوقفه يشفى غليله خاصة ممن تشفوا به ولمزوا وضحكوا فهذا يلقيه عاليا ثم يركله وهذا يحشره بالزاوية ويدعس عليه واخر يوجل له الركلات واللكمات واخر يعظه واخر يجره من شعره الطويل حتي القيو جميعا على الارض وانهكت قواهم عندها نظر ناصر الى ساعته وغنرته سعادة لتحطيمه رقم قياسي جديد فهاهو يدشدش عظام الصف الثاني ثانوي جيم بستة دقائق واثنان واربعون ثانية علما ان رقمه السابق ستة دقائق وخمسة وخمسون ثانية وخرج من الفصل وكانه شيئ لم يكون وتوجه الى فصله وجلس بين الطلاب كان شوال بطاطا لا يفقه شي<o:p></o:p>
وعاد المدرسين الى فصولهم ووجدوا حالة الثاني ثانوي جيم ليس كحالها ودار نقاش وتحقيق بالمدرسة حول مسبب المجزرة لكن الاطلاب اثروا السلامة وابو عن كشف هوية المقاتل الشرس<o:p></o:p>
وعادت الحصص الدراسية لطبيعتها باستثناء طلاب الثاني ثانوي جيم الذي لا يمكنهم اكمال عامهم الدراسي هذا بصورة طبيعية لهذا الشهر فكان تقرير الطبيب الشرعي مجموعة من الكسور المختلفة بدرجات مختلفة وحدوث حالات من التخلف العقلي وفقدان الذاكرة نتيجة ضرب الرئاس بالارض او الحيط ، وامور اخرى لا يمكن تخيلها<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ما سيحدث بالمنزل وما تامر عليه سما وممدوح<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>

المفتاح
06-13-2007, 04:59 PM
كبيييييييييير ابو معاذ !!!!
بانتظار الحلقة القادمة !!!!!!

ابو مصعب
06-13-2007, 06:27 PM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
احلى ابو معاذ
بانتظار الحلقة القادمة

ابو معاذ
06-14-2007, 03:58 PM
في الوقت الذي انهى ناصر والمدير وابو صاجة ما كان يتداولون ويتباحثون وبعد انتقام ناصر من الثاني ثانوي جيم
كان سما التي تحترق من الداخل وتبحث عن طريقة للانتقام من اخاها وجلست تفكر في كفتيريا الجامعة وما هي لحظات حتى اتى ممدوح يمشي مفاحجة عرجاء مقطبا جبينه يلبس نظرات شمسية داخل الكفتريا حتى يخفي اثار الكدمات على عينيه واشارت له سما ان يجلس بجاورها فاصابه الرعب ولهلع وبدأ يبحث ويلتفت حوله ليطمان قلبه لغياب ناصر فالتعرض للاصبة والاهانة مرة اخرى وداخل الحرم الجامعي وامام الزلماء والهيئة التدريسية بالجامعة بالتاكيد امر مخجل جدا جدا جدا ، وبعد ان امن المنطقة جلس بجوارها وقد نفخ صدره وجه لها بعد عبارات الغزل والاستحسان ومدح نفسه
فقاطعته سما: اسمع يا دوحة.
ممدوح: الله ما احلاها من ثمك عسل يا اخواني عسل عيديها كمان مرة
سما: دوحة
ممدوح وقد نهض من كرسيه وبدأ يشبر كانه نابليون بنوبارت : انا مستعد اخوض الف معركة مشانك يا عمري ، لا يهمن يالجراح ولا اصابات ولا الكسور والخسائر المادية ، المهم اكون جنبك واسمع دوحة من ثمك
سما: طيب يا دوحة اقعد واسمعني هلأ
ممدوح: لعينانكي
سما: اسمع هلأ احنا لازم نرد لنفسنا الاعتبار، ولازم ننتقم من هذا المتوحش
ممدوح: بكرة بطعميه قتلة مرتبة وبخليه ما حتى يسترجي يطلع فيكي
سما: لأ لأ احنا لازم نضل برة وما نثير حوليلنا الشكوك
ممدوح : بس انا نفسي بايدي اشفي غليلي
سما: بعدين بعدين خلينا نشتغل فيه بالعئل
ممدوح : ماشي ، شو رايك نوديله اثنين زعران يوخدوه غدر، لانه زي ما بتعرفي هو هسة بحماية الشيخ ابو ممدوح وما حد بقدر يدق الباب او يناديه ويوقفه لانه هيك بقلب عليه العشيرة كلها وبصير الدم للركب
سما: عندك حد معين
ممدوح : انا الي بعرف استني شوي اشوف وين التلفون،،،،أه
سما: في حد لقيت حد
ممدوح: ما قولتلك انا الي بلاقي
سما: مين؟؟
ممدوح: هاد صاحبي مرة تورط بمشكلة ، واستعان بواحد ازعر وصدقي بمية دينار خلصله المشكلة
سما: يوخد ميتين يوخد الف المهم نخلص
ممدوح: خليني اكلم صاحبي ، الو ايوا يا حب كيفك بتذكر لما حكيت مع صاحبك مشان يحل مشكلة اخو صاحبتك الي حب يسوق الشرف عليك ، ايو شو اسمه الازعر ابو صاجة ، طيب تبعتلي مسج بالكونتاكت تبعته ، يسلموا....
سما: شكله من اسمه بخوف
ممدوح: ياه لو تشوفي المسكين لهلأ بمشي وبتلفت وراه ، اي عمل فيه العمايل ولا من شاف ولا من درى
سما: معئول في ناس هيك
ممدوح: انت عشانك طيبة ومسكينة وفي ناس اكتر من هيك، اها وصلت المسج خليني اكلمه
وضرب ممدوح النمرة وطلب ابو صاجة
ممدوح: الو مرحبا السيد ابو صاجة
ابو صاجة: اهلين مين معاي ومن وين جبت رقمي
ممدوح: معاك نبيل ، نبيل او سمسم
ابو صاجة: خير يا ابو سمسم بايش بخدمك وما ردت على سؤالي الثاني من وين جبت رقمي
ممدوح: والله صديق لالي انت عملتله خدمة ونصحني بخدماتك واحنا جاهزين للي بدك اياه
ابو صاجة : شوف يا ابو سمسم ، وحوص ولا ني بلا زغرة
ممدوح:" محمص طبعا محمص هههههه
ابو صاجة: انا لهسة ما نمت وميت نعس وراسي بده ينفجر انا راح اسجل المعلومات الي بدك اياه وبس اصحى بكررة الظهر بتشوف كيف بقدر اساعدك
مدوح: كثير لبكرة الظهر انا جاهز للي بدك اياه
ابو صاجة: مخي مش معاي
ممدوح: لأ ارجوك ارجوك اسمعني بس ، انا موقفي حساس جدا انا ارجوك ابوس ايديك لا ترميني لبكرة الظهر وضعي حساس جدا
ابو صاجة: شو قصتكم اليوم، هات من الاخر ااقولك عملية اليوم باربعمية دينار
ممدوح: يا سيدي بثمانمية بس اليوم
ابو صاجة : لأ اذا اليوم ماشي ثمانمية بس في بدل عدة وكمبارس بتعرف انت يعن يالتوتال الف وثلاثمية مليح نسكر ولا شوفلك حد غيري
ممدوح: لا ، لا خلص
ابو صاجة: قابلني كمان ربع ساعة قدام قهوة الشباب الطيبة ووقف ومعاك بوكسة خيار ماشي مشان اميزك
ممدوح : هيو بستنانا بس بده الف وتلاتمية دينار هلأ
سما: انا بقدر اسحب من الصراف 500 دينار
ممدوح: وانا معاي مية دينار وبسحب كمان 500 بدنا كمان 200
سما: طيب بس تخلص العملية بندفع الباقي
ممدوح: هدول الدفع عندهم سلف
سما: ما بتخاف يهرب وما يعمل العملية
ممدوح: ممكن خلص بنتقف معاه الف هلأ و300 بعد ما يخلص
سما : اه لا زم هيك
ممدوح: معاكي صورة لناصر
سما: اه معاي على الموبايل
ممدوح: طيب بنعطيه اياه، اخ لو انا خليتني عليه ، كان خلصت عليه باسناني وصورته بتختلف وقتيها، وين صورتيه هاي الصورة، يارب تكون واضحة
سما: لا واضحة ، وفي فيديو كمان لما كان يضربك اول امبارح العصر
ممدوح وقد تنكس تنكيسة لا تنسى: هو اجاني غدر
سما: ما علينا المهم ابو صاجة هاد يخلص الموضوع

وانطلق ممدوح وسما بسيارة ممدوح الفارهة الرياضية الكشف واخذوا النقود من البنك وانطلقلوا للقاء ابو صاجة وتناول ممدوح صندوق خيار من على الطريق
وما ان وصل الى مقهى الشباب طيبة نزل ممدوح وسما في هذه المنطقة الموبوئة ولم تسلم سما من التعليقات والهمزات والمغازلات
وكان ابو صاجة يراقب من بعيد وثارت خصوصا لمشي ممدوح المفوحج في نفسه الشكوك وقام بتمشيط المنطقة خوفا من اي كمين قد يتعرض له ومن ثم سار بجوار ممدوح وقال له : اطلع بسيارة يلا
ارتبك ممدوح وسما وركبا السيارة وكان ابو صاجة سابقا لهم بركوب الكرسي الخلفي
ابو صاجة: يلا تحرك بسرعة.
ممدوح: اهلين فيك
ابو صاجة: مش وقت ترحيب، وين الشخص موجود المطلوب عطبه
انتعشت سما لما سمعت من ابو صاجة وكانه دغدغ مشاعرها: يعني فيك تخلصنا اليوم
ابو: صاجة: ومين الانسة بلا زغرة
ممدوح: هاي الشب الي حكيتلك عنه مجننها وموسايبها بحالها
سما وقد بدات عملية التمثيل والتباكي وترقيق قلب ابو صاجة على حالها لينتقم من ناصر اشد الانتقام ولم يعلموا بعمق العلاقة بين ناصر وابو صاجة

سما: تصدء يا ابو ساجة انه كتير كتير لئيم معاي غير الضرب والاهانة انا والله ما بستاهل هيك
ابو صاجة وما زال يشعر بالريبة : طولك بالك يا مدام كله بنحل وان شاء الله بنخلص على السريع، المهم معاكم الفلوس
ممدوح: احنا وفرنا بس الف وان شاء الله بكرة بقية المبلغ بكون عندك.
ابو صاجة: يفتح الله يا كامل يا بلاش ، انا مابحب الكسور واقعد ادور عليكم بعد هيك واغلب
ممدوح وقد اسر في نفسه: انت ولا حتى راح تشوف وجوهنا اصلا الف وكثير
وعاد ووجه كلامه الى ابو صاجة: هاي وعد مني اقولك خد ساعتي هاي سويسرية اصلية بتسوى 500 دينار
ابو صاجة : بعتبرها رهن لبكرة الساعة ، لكن ان اخلفته يا ويلكم، هسة اعطوني الهدف
سما: هاي المتوحش شوف كيف بحاول يأزي الناس بالشارع
وذهل ابو صاجة مما رأى بالجهاز الهاتف ولكنه اخفى ذهوله : واااال شو هاد اي هاد بغل العادة ومستكترين الالف ليرة
ممدوح: احنا ما استكترنا ولا شي
ابو صاجة وقد توسعت حدقة عينه فهذا صديقه ناصر وهل سيخون العشرة فضمر في نفسه ما راى وقال لهم: بكرة بنتقابل بنفس المحل اذا الفلوس ما بتوصل يا ويلكم هاتو الالف وانقلعوا من هون اه وهاتوا العنوان كمان وكيف طبيعة تحركاته
رغم معرفة بكل صغيرة وكبيرة عن ناصر ولكي لا تحوم حوله الشكوك فقام بمجاراتهما ومن ثم امرهما بانزاله من السيارة فلما غاب عن ناظريه وهو يراهما يحتقلان قام بالاتصال بناصر وطلب منه ان يقابله في اسرع وقت واحس ناصر ان هنالك امر خطير استدعى من ابو صاجة الاتصال رغم انهما افترقى من ساعات قليلة.
ابو صاجة: الو يا صاحبي كيفك
ناصر: هلا بالحج
ابو صاجة: بدي اشوفك حالا بالا لامر ضورري جدا لا يحتمل التاخير يا صاحبي
ناصر: وال خير شو في قلقتني يا رجل نبرة صوتك تغير، الحفاية صارله شي من الموس
ابو صاجة: لا يا رجل الحفاية حطيناله سبيرتوا على الجرح صار ينط زي الجاجة المذبوحة صورتلك اياه على التلفون بس تيجي بوجيك اياه مشان تورجيها للاستاز
ناصر: ولا شو في يا صاحبي قلقتي، احكي
ابو صاجة: ابنفعش لازم اشوفك هسة هيني بستنى عند الدوار الثاني ولا تخلي حد يشوفك يا صاحبي
ناصر: الله يستر والله وغوشتي
ابو صاجة: لا تخاف بس تعال وزي ماقولتلك
ناصر: ماشي استناني وهني جاي سلام
ابو صاجة: تتاخرش ، ماشي سلام

وما ان اقفل ناصر هاتفه حتى عاود الرنين
ناصر: هسة وقتك يا دنيا يلا بحكي معاها وانا ماشي، الو يا حصة
دنيا: ناصر انت وين؟
ناصر: انا عندي مشوار ضروري، خير في شي
دنيا: ضروري لازم اشوفك هلأ
ناصر: معلش يا حصة بس فعلا عندي مشوار مهم جدا وما بحتمل التاخير
دنيا: معناته ما بتطلع لحالك ، انا مابسيبك تطلع لحالك
ناصر: شو يا حصة بتغاري علي
دنيا: لا ما بعغار بس في ناس مو مطمنيتله اسم لاتتحرك من مكانك هيني جاي انت بالبيت.
ناصر: اه بالبيت بس مستعجل وقبل ما امي تصحي بدي اطلع ، هيني برة بتوصليني يا حصتي معلش بغلبك
دنيا: لا غلبة ولا خرة بس انت لا تطلع لوحدك
ناصر: ماشي يا حصتي والله انك خطيرة صايرة
دنيا: استناني برة
واغلق ناصر الهاتف وشعر بضيق وكان شيئ كبير سيحدث وهم بمغادرة المنزل فاوقفته سنغار بكشتها وكتعتها ويداها العوجتين ووجها المشخبط من الخراميش وفتحة الانف والابتسامة المعهودة الخالية من التسوس والاسنان
سنغار: هاللو باتشى
ناصر: اه اه اه سنغار الله يوخدك هيك فجأة بتطلعيلي قطعتي خلفي
سنغار : سنغار باتشى حلو لا يقول هيك
ناصر: اه بتجنني ، اسمع اذا نجوى سالت عني او ابو سائد قوليلهم راح يدرس مع صاحبه بصالة البلياردو
سنغار: لا باتشى لا يروح
ناصر: شو بتقولي
سنغار: انت ممنوع يطلع
ناصر: ومين بدو يمنعني

ووقفت سنغار حائلا وعزول بين ناصر والباب: انا يمنعك يروح
ناصر: سنغار ترى انا بلشت ادخن انقلعي من قدامي
سنغارصارخة: لا مافي يروح
ناصر: اخرسي ووطي صوتك بلاش المخمودة فوق هاي تصحى
سنغار: باتشى انا في احساس انه في شو مو زين راح يصير، لا يروحانا خاف عليك انت باتشى
ناصر: لا تخافي علي انا راح اكون كويس
وقام ناصر بحمل سنغار والقائها الى اخر الممر امن امام الباب وخرج مسرعا واقفل الباب بالمفتاح فصرخت سنغار: لا يروح باتشى
وركض ناصر باتجاه الباب ولمح سيارة دنيا وما هي الا لحظات واذ بسنغار تقفز من النافذة وتتدحرج بحركة قوات خاصة فرئاها ناصر وصرخ عليها: ارجعي ولك
فابت الا اللحاق به فركض هو الاخر باتجاه السيارة وركبها وقال لدنيا : يلا اطلعي بنزين للصاجة
وكانت سنغار تلخق به ولاختصار المسافة قامت بالقفز من الصور الا انها تعرقت فوقعت على الشارع وما ان وقفت تفاجأت دنيا بستغار تقف امامها وهي مسرعة فدهستها وطارت سنغار بالهواء الى الخلف ووقع على وجهها واكملت دنيا مسيرها لان ناصر امرها
ناصر: كملي كملي بعدين بنرجعلها
دنيا: بس انا دهستها هسة بتكون ماتت
ناصر: لا هاي سنغار بتعجبك ما بتموت بالساهل

وقيت سنغار مليقة على الارضلا تستطيع الحراك غارقة في دمائها ترتعش وتان وتهخمهم بكلمات غير معروفة فركضت سلمى على صوت الحادث رات سنغار ملقية على الطريق
سلمى: يا الله يا سنغار تاني اندعستي وانتي بتلحقي ناصر يوووه يلا قومي قوميوكمان كسرتي الحوض مرة تانية يا سائد تعال بالله تعال يلا مش عندك مشروع تخرج السنة الجاي مشان تشتغل عليه بالكلية.
وحضر سائد وادخلوا سنغار الى الداخل وقام سائد بتجبير ما يمكن تجبيره وضمدت سلمى ما يمكن تضميده من جراح ستغار التي بقيت ترتعش وترج وتان وتهمهم وتخرج اصوات غريبة وافرازات عجيبة وانقلبت عيناها الى الخلف

سائد: سيبيها يمكن تنام خلص سيبيها
سلمى: انا مو عارف شو اعمللها
سائد: شو تعمليلها خلص
وعاد كل منهما الى غرفته

وفي السيارة
ناصر: كيفك يا حصتي ، شو مالك
دنيا: يا زملتي هو في خير من ورى ممدوح واختك سما
ناصر: شوفي بس اول وديني على الدوار الثاني
دنيا: انا شوفتهم قاعدين مع بعض وشكيت بقعدتهم لانه اختك الصبح ضلت تسب عليك هاي المتخلفة
ناصر: عادي مش اول مرة بتسب علي اصلا لما تمدحني انا بخاف وقتها وبعمل الف حساب
دنيا:لا بس ما بعرف قلبي نقزني وقعدت اراقبهم ، بعدين طلعوا مع بعض
ناصر: الكلبة انا بورجيها بدها تحط وجهنا بالطين ، على اي منتزه راحوا قوليلي؟
دنيا: لا ما اختلوا ببعض، لحقتهم ولقيتهم راحوا على البنك وسحبوا فلس
ناصر: وما شافوكي
دنيا: لا بعجبك من بعيد لبعيد راقبتهم مش مسلسل مصري، اه وبعدين شكلهم اجرواواحد بلطجي ولا زعر وناويين شكلهم على نية وانت تقريبا عدوهم المشترك
ناصر: شو بتقولي ، وشو هاد يا حصتي قنوة وموس واسوارة وجنزير
دنيا: اه وفي مسدس تحت الكرسي الي انت قاعد عليه ، انا مو مؤمنة لالهم حاسة بغدر
ناصر: طيب وقفي هون
دنيا: اه هات المسدس هاذ هو البلطجي الي كان معاهم
ناصر: هاد هو
دنيا: اه هو
ناصر: هسة بورجيكي فيه
دنيا: وين رايح يا مجنون ، اقعد طيب تناول سلاح وانزل واستنى انزله
ناصر: لا خليكي محلك
دنيا استنى
وقام دنيا بجمع الاسلحة ، ونزل ناصر من السيارة واتجه باتجاه ابو صاجة فهلعت دنيا وبدات تصيح على ناصر ارجع، الا ان ناصر وابو صاجة احتضنا بعض وتبادلا القبل الترحيبية
ابو صاجة: صدق اشتقتلك يا صاحبي بهاي الفترة بس
ناصر: تشتاقلك العافية

ذهلت دنيا مما رات لكن وخمنت ان ناصر قام بمصافحة ابو صاجة الذي اخبرها عنه

ناصر: تعال يا صاحبي نطلع
ابو صاجة : مين هاي الجمل
ناصر:اه ما عرفتكم دنيا حصتي هاي
دنيا مقاطعة: اكيد انت ابو صاجة
ناصر: اهيه والله انك لقطيها يا حصتي رهيبة انتي
ابو صاجة : تشرفنا ، ناصر بس كلمة على جنب

وبعدا الصديقين قليلا وهمس ابو صاجة باذن ناصر: امان هاي يا حصتي
ناصر: لا عندي على مسؤوليتي

وصعدوا ثلاثتهم جميعا بالسيارة
وقام ابو صاجة باخبار ناصر ما حدث معه واستفسر عن الشخصين
دنيا: سبع البرمبة ابو سمسم محمص بكون ممدوح هيع هيع هيع والفاضلة بتكون اسف يا زلمتي بس برضوا لازم يعرف خطورة الوضع ابو صاجة
ناصر: للاسف بتكون اختي
ابو صاجة: باطل شو يا صاحبي يعني اختك طالعة مع والد مايص، يا ويلي بدي اشرب من دمه ودمها
وطال الموس وبلش يشطب بنفسه ابو صاجة
ناصر: اهدى يا صاحبي اهدى انا والله عجبت عليهم بس شو نعملانا بدي اطخهم واخلص
ابو صاجة: لا يا حصتي هيك انت بتريحهم ، هذول لازم نلعب معاهم بالعقل ما بنفع التهور مشان نربي فيهم الجميع
دنيا: والله كلامك من ذهب يا ابو صاجة ، صح وعين العقل هسة خلينا نقعد ونخطط براحتنا شو قولته
ناصر: يا حصتي انتي خليكي برة ، برضوا انا ما بهونلي الناس يشوفوكي رايحة جاي مع اثنين زعران وكمان يصير فيكي اشي والله بنجن
دنيا: تامر يا زلمتي بس انا بتقدر كثير تستفيد مني واساعدك
ابو صاجة : كلامها مزبوط وخصوصا انها كانت من القوم الاعداء فبتعرف خباياهم واسرارهم وومن تساعدنا ، واشوف اخو اخته الي يقول عنها كلمة
ناصر: يبقى خلص همو اعلنوا الحرب واحنا الهم

ما سيحدث بين معسكر ناصر ومعسكر ممدوح
الله يساعدنا يا رب

ابو مصعب
06-14-2007, 05:34 PM
نياهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها
شكله مسلسل مكسيكي وك ابو معاذ
روح يا ممدوح و تعال يا مقطب
تابع

ابو معاذ
06-16-2007, 02:40 PM
بعد اعلن ناصر الحرب على ممدوح وسما تقرر وضع خطة محكمة لايقاعهما والقضاء عليهما
ناصر: شوفوا ياجماعة انتي يا حصتي بتستلمي الخبار يعني شو بخططوا شو بدهم يعملوا بتنقوليلنا اياها الله بيعينك ب
ك ترجعي شوي لحياتك السابقة وراح ما نشوف بعض.
دنيا: مستحيل يا زلمتي، انا ما بدقر ابعد عنك لفترة طويلة انا زي السمكة من غير بحر من دونك زي االبقرة من غير مرعى .
ناصر: للضرورة احكام يا حصتي
ابو صاجة: شوفقي راح يتم الاتصال فيكي عن طريق المنتديات على الانترنت بتسجلي باسم مستعارمثلا الطقة الرابعة بوتكبي مثال اذا قرر يجتمع سما وممدوح ابو سمسم هاذ مثلاالثور اختلى بالبقرة او في مبارة قلول الساعة 8 المسا ومن هذا الكلام
دنيا: اه فهمت والله اشي حلو بس الله يصبرني على فلراقك يا زلمتي اي انت رجعتني للحياة الحلوة
ناصر: بسيطة يا حصتي طولي بالك
ابو صاجة: هسة يا صاحبي معلش لظروف الحرب والحرب خدعة فلازم اعمل معاك شوية واجب في شب صاحبنا متخصص بعرف كيف بضرب ويعلم من غير ما ياذي
ناصر: كيف ما فهمت
ابو صاجة: يا صاحبي ما هو هسة اذا انت روحت وما بان عليك شي راح يعرفوا انه انكشف امرهم ، وهيك كل شي بروح عالفاضي
ناصر: طيب
ابو صاجة: في خلف المدب ايده حساسة جدا
ناصر: مدب وحساسة كيف يعني ما ركبت معاي
ابو صاجة: هاد يا سيدي بضربك مثلا بكس بتورم عينك لكن ما بتتاذى كثير يعني كدمة ابو يومين او بعلمك بموس اشي صطحي ما بتعلم عليك بتصير زي كانها خرموشة
دنيا: ما بنفع نعمله مكياج
ابو صاجة: المكياج ما بزبط مع اول تغسيلة وجه بروح، بعدين احنا بدنا شغلة تضل 3 ايام، وتابع الثلاثة اكمال الخطة ووضع اساسياتها وحيثياتها
ابو صاجة: انا هسة معاي الف نيرة قبضتهم من الخز ممدوح هاي ميزانيتنا الاولية وان شاء الله ما نحتاج غيرهم.
ناصر: بس هاي فلوسك ونصيبك يا صاحبي.
ابو صاجة: انا ما بقبل اضر صاحبي بقرش انا هذول الفلوس يحرموا علي اصرفهم برة الحرب تبعتنا
دنيا: والله اصيل يا ابو صاجة فعلا ناصر ما كذب لما قال ما بتلاقي زيه صاحب
ابو صاجة: هيا الناس الطيبة لبعض المهم خلف المدب اكيد بده حق بوكيت سجاير ومشاريب القهوة وعشر ليرات بعزقة .
دنيا : يعني ابو عشرين دينار
ابوصاجة: اه عشرين سجلي عندك هاتي ورقة وقلم.
دنيا : ماشي
ناصر: معناته يا حصتي انتي روحي
دنيا: خلص طيب خليني معاكم
ناصر: لا ما راح تستحملي منظري وانا بنضرب وبخاف اعصب لما اشوفك منكسرة وادق بخلف المدب
ابو صاجة: كلام ناصر مزبوط بعدين احنا بدنا نروح على منطقة خلا وما بدنا نشغل بالنا فيكي
ناصر: خلص توكلي يا حصة وديري بالك على حالك ، وانا بحاول اتصل فيكي عن طريق المنتديات
دنيا وقد خرت دمعة الحزن من عينها: الله يصبرني يا زلمتي بس يا رب ما تطول الحرب ومنصورين ان شاء الله
ناصر: ان شاء الله يا حصتي
وبحركة لا شعورية احتضنت دنيا ناصر وقالت له وداعا
ناصر: قولي الى اللقاء ومش وداعا يا حصتي
وكففت دنيا دموعها وغادرت المكان حزينة
ناصر: ها يا ابو صاجة يلا نروح لعند المدب
ابو صاجة وقد مسح دموعه ايضا: يلا نروح
ناصر: مالك بتدمع ؟
ابو صاجة: لا حساسية ، جرادة ضربة بعيني
ناصر: والله انك حساس جدا يا ابو صاجة
ابوصاجة: لا انا قلبي حجر لكن بالمواقف الرومانسية الي زي هيك بصير قلبي كله احساس الامومة هيك رقيق انا لعلمك افلام ماجدة وفاتن حمامة الاسود والابيض بتدمر عليهم كثير بقضيها اعيط بعد الفيلم
ناصر: يمكن لانك خضت قصة حب صعبة
ابو صاجة: معلش بس نميل من هاد الشارع يا صاحبي
ناصر : براحتك يا صاحبي

واخترق الصديقين الشارع ، وفي لحظة توقف ابو صاجة وبدق خفقان قلبه يزداد وارتعش وتلعثم بالكلام وظهر شوق وحنين بعينه، فقد كانت تقف امامه رولا الحب القديم وما زالت العلامة بوجهها الى الان
ناصر: مالك خشبت بمحلك يلا خلينا نروح
ابو صاجة: ها ها ها هاي رولا
ناصر: مين رولا؟
ابو صاجة: ررررررررولا يا صاحبي
ناصر: يعني زعرة من الزعران
ابوصاجة: لأ رررررررولا
ناصر: اه رجعتلك الحالة، هسة هاي الشيئ الضخم الي عاملة ملحق ورى وبلكونة قدام روف رولا، الحب الاولاني
ابو صاجة: اخخخخخخخخخخخخخخ اه هي
ناصر: المفروض تحمد ربك يا رجل الي خلصك من هالورطة، عليم الله لو قعدت عليك غير تقوم وضلك لازق فيها طول عمرك، انت وزنك 65 وهي وزنها باين انه 112 يعني بتروح فغص يا صاحبي
ابو صاجة: لا هي قبل ما تتزوج كانت اضعف من هيك ، بس بتعرف ست بطون اكيد
ناصر: اه انا شايف جاملة واحد واثنين ماسكين بثوبها وثلاثة بدوروا حويليها، احمد ربك الي نجاك
ابوصاجة: بقولك هاي نصحت بعد الزوج، قبل كانت سمبتيك
ناصر: عودة يعني؟
ابوصاجة: لا كان وزنها ثلاثة وتسعين بس
ناصر: وانت قبل عشر سنين قديش وزنك كان
ابو صاجة : انداري بجوز خمسين واحد وخمسين يعنني
ناصر: لا كنته لايقين لبعض، طيب يلا بلاش يطلع زوجها ونضيع معاه وقت
ابو صاجة: لا زوجها ما بطلع
ناصر: ليش؟ مانعته يطلع
ابو صاجة: لأ بس هو بصحاش بالمرة دايما سكران وما بصحى الا مشان يروح يسكر تاني
ناصر: يلا ابو صاجة ورانا اشغال كثيرة وانت سولفاتك طرمة، خلص بس نخلص المشكلة هاي بنخليها تخلعه وانت بتوخد الاولاد تربيهم شو رايك، ولا تحب بنخلي ممدوح لبعدين وانا ببلش في رولا وزوجها
ابو صاجة : لا خلص خلينا نخلص وحدة وحدة.
وتابع الرفيقين مسيرهما الى خلف المدب ووصلا في نهاية الشارع الى بيت قديم متهالك وصاح ابو صاجة: يا مدب هيه يا مدب
خلف المدب: مييييييييييييييييين؟
ابوصاجة: اناااااااااااااااااااا
خلف المدب: مييييييييييييين
ابو صاجة: ان ان ان ان اناااااااااااااااااااااااااا
خلف المدب: من من من من مييييييييييييييييين
ابوصاجة: اننننننننننننننن ان ان ان ان انااااااااااااااااااااااا
خلف المدب: منننننننننننننن من من من ميييييييييييييييييييييييين
ابو صاجة: اناااااااااااااااااااااااااااا ناااااااااااااااااااااااااااا نااااااااااااااااااااااااااا
خلف المدب: طيب تفضل

ناصر: شو هاي الاوبرا؟
ابو صاجة: لا هاي رموز متفقة ، هو عارف صوتي وبعدين قولتله انه في مصلحة وقالي لحالك ولا لوحدك قلته معاي صاحبي ثقة قالي تفضل
ناصر: شيفرة عجيبة
ابو صاجة: الاحتياط واجب
ودخل ناصل وابو صاجة البيت الخراب وما ان دخلوا الا تغير الحال فمن الخرابة الي شيئ فخم جدا وترتيب وتنسيق واثاث راقي
ناصر: وااااو شو هاد
ابوصاجة: مزوق العرص وما بسرق اي شي بنشن دايما على القطعة الي بسرقها
ناصر: ولوحات ودهان عصري، ايش ايش وتلفزين LCD 52 بوصة
ابوصاجة: ماهو مركب كاميرا برة وشايفنا كان
ناصر: كمان
وحضر خلف المدب واحتضن ابو صاجة
ابوصاجة: بدنا اياك بخدمة ابو صاجة؟
خلف المدب: امروني؟
ابو صاجة: اعرفك بالاول اخوي وحبيبي ناصر
خلف المدب: حدث ولا شو قصته بالزبط
ناصر: هاذ شكل حدث
ابوصاجة: لا شب زقرت من الاخر صح، والصراحة بدنا نعلمه سطحي مع شوي كدمات وجروح
خلف المدب: مهمة
ابو صاجة: اه وطالبين هالخدمة
خلف المدب: طيب شدو الهمة
ابوصاجة: وهاي هي الكلمة
خلف المدب: طيب تفضلوا على المكتب تا نعد العدة
ناصر: في عدة
خلف ابو صاجة: ولا هي هيك سبهللة
تفضلوا

ودخل على ودخلوا اذا الى المكتب واذ به افخم من المنزل وكانه عيادة طبيب فاخرة جدا واخرج خلف المدب الكاميرا الرقمية من خزانة المكتب
خلف المدب: كشر لما اقول يفضحها ماشي
ناصر: ماشي
خلف المدب : يفضحها
والتقط لناصر صورة ثم اوصل الكاميرا الى جهاز الحاسوب الفخم جدا والحديث جدا وشغل برنامج خاص فتح من خلاله الصورة
خلف المدب: هاذ برنامج انا عملته مخصوص اسمه تعليم Tech pro مخصوص بقدر من خلاله اني ادخل صورة الواحد واعدل عليها واذا عجبه الوضع بنطبقها عملي عليه
ناصر: ماشاء الله
ابو صاجة: خلف المدب درس دبلوم برمجة ، وبعدين درس طب بديل كله على حساب بنامج تنمية الزعران وانشائهم نشئة حديثة
ناصر: يا اخي والله محظوظين
خلف المدب: هسة زي ما شايفين بالصورة هون بدنا نعمله تعليمة سطحية من الذان الشمال للتحت الشفة مافي خوف 3 ايام وبرح اثرها تماما ، ونورمله علينه اليمين ونجرح طرف الشفة التحتانية وفيك تقول نعظه من ايده الشمال او من الكتب او الرقبة وبالكشاط نضربه على ظهره ابو عشر هوي متوسطة
ناصر: في وجع كثير ؟
خلف المدب: يعني الا ما يكون في الم لكن فينا نحطلك بنج موضع لكن بس يروح البنج بتحس بشوية الم اعتقد زلمة بغل زيك بستحمله
ابو صاجة: بستحمل الي اكثر منه اي وصفي وحمدي لعبوا فيه ضربات جزاء وماقال اي
خلف المدب: معناته كل الي بدنا نعمله يا دوب دغدغة لمشاعرك
ناصر: يلا توكل على الله

وقام خلف المدب بواجبه وانهاه على اكمل وجه فمن ينظر الى ناصر يشفق على حاله لكن الضرر الداخلي معدوم
ابو صاجة: ها يا صاحبي بشو حاسس
ناصر: صدق ولا باشي ايده ناعمة كثير للمدب
ابوصاجة: صدقني حاولت اقنه يخش كلية طب الاسنان مو راضي
ناصر: اذا بكسات وشلاليت وقشاط ولا حسيت باشي
خلف المدب: لاهي عمليتك بسيطة هسة بس توصل البيت خد هاي الحبة بتخلي لونك شوي على صفار وببين انك تعبان وكمان قبل ما حد يشوفك اضرب حالك محل التعليم بالحيط مشان تبرز شوي لانه بتعرف من هون لتروح بتضب شوي
ناصر: ماشي يا دكتور، قيع قيع قيع
ابو صاجة: يسلموا هالايدين يا خلف ، وهاي بوكوتين سجاير وربعية واوقية فستق وبوكيت شبس واوقية قظامة وبوكيت جبنة مثلثات وكمان فوقيهم عشر نيرات كويسين هيك ولا تامرني بشي ثاني
خلف المدب: لا هيك وزيادة كمان يا ابو صاجة احنا بدنا خدمة
ابو صاجة وناصر معا: ما قصرت
خلف المدب: اه استنا خد هاذ التقرير الطبي معاك اذا احتجت اجازة او اي شي
ناصر: رضوض متفرقة وجروح عميقة ونزيف داخلي حاد وكسر بالقفص الصدري ، وااال على هيك الله يرحمني انا
ابو صاجة: تعيش
ناصر: يلا يا صاحبي يسلموا ايديك يا خلف المدب ونعودلك اياها بالافراح
خلف المدب: موفقين
وخرج الصديقين واتجها الى منزل ناصر
ابو صاجة: هسة انت يا صاحبي بس نوصل عند ضاركم طبعا بتسبقني انا بركض باتجاهك وبمثل اني بضربك وبمزعلك قميصك ماشي
ناصر: ماشي
وسبق ناصر ابو صاجة الذي لحق به كمن يتربص بعدوه
وما ان وصل ناصر الى الباب انقض ابو صاجة على ناصر وبدآ تمثيليتهما ودخلا في عراك تمثيلي كاد ان يخرج عن السيطرة عندما رات سنغار ابو صاجة يهاجم ناصر فركضت بعكازتها ومنظرها المخيف باتجاه ابو صاجة الجاثم فوق صدر ناصر فتناولت حجرا كبيرا من على الطريق ورادت ان تضرب به ابو صاجة فحذره ناصر فابتعد ابو صاجة فوقع الحجر الكبير على راس ناصر الذي فقد الوعي تماما وعندما راها ابو صاجة فزع من منظر الشعر المنكوش والعينين المتورمتين والفم المجعلك الخالي من الاسنان وكتعتها
ابو صاجة: انت مين
سنغار وقد انقلب حالة الغضب عندها وتبتسم ابتسامتها الخالية من الاسنان والتسوس: هاللو انا سنغار
ابو صاجة: شو لوك شو بدك
وانقلب وجه سنغار الى وجه مرعب: انت يضرب باتشى ناصر انا يقتل انت
وانقضت على ابو صاجة الذي لم يكن اماما سوى الدفاع عن نفسه بعد بدات سنغار بالزمجرة وتوسعت حدقفات عيناها وانقلبت الى وحش مسعور تسير حدباء تخرج اصوات شريرة من داخلها وهاجمت ابو صاجة فاخرج ابو صاجة موسه بودأ يضرب سنغار بضربات متتالية على وجهها وجسدها ثم سحب الجنزير من على وسطه وبدأ يضربها ليروضها ثم لف الجنزير على يده وبدأ يوجه اللكمات الى سنغار لكن سنغار لم وتابعت هجومها على ابو صاجة فما كان من ابو صاجة ان اخرج مسدسه من جرابه واطلق النار على سنغارفارداها صريعة وهرب مسرعا ابو صاجة
وسمعت سما وسلمى صوت اطلاق النار ونادا على سائد الذي خرج مسرعا هو الاخر عندما راى ناصر وسنغار ممدين على الارض غرقا بدمائهم وتفحص كليهما فوجد ناصر فاقد الوعي اما سنغار فكانت تلفظ انفاسها
سائد: بسرعة اطلبوا الاسعاف وحاتيلي شنطتي يا سلمى
اسرعت سلمى واحضرت الشنطة لسائدالذي اجرى عملية جرايحة سريعة ليخرج الرصاصة ويوقف نزيف سنغار وحضرت سيارة الاسعاف مسرعة واقلت سنغار وناصر وتمكنوا من اسعافهما
نظرت سما الى ما يحدث لقد كادت ان تفقد اخاها اليوم وكان من الممكن ان يقتل فهل كبريائها هم من اخاها
وحدثت نفسها: ياهبلة شو هاد شو بتفكري الله، شو مالك ، ليش هيك ليش ، شو مالني انا شو في ليش هيك ليش ، حظي هيك يعني برضوا اسعفوا ناصر بالاخير راح يضله كابس على نفسي اووف شو هالحظ هاد بس مو مشكلة هيو تربى وياويله اذا حالو يوقف بطريقي مرة تانية بس انا كان نفسي ناصر الي ينطخ بس يلا مو مشكلة سنغار سنغار الله لا يردها التاني بتتدخل بامور ما بتهمها قال بتخاف على ناصر قال عزايين يوخدها ، هي هاي بتموت .
ورافق سائد وسلمى سيارة الاسعاف فيما بقيت سما تشفي غليلها وتحتفل بطريقة صاخبة بالبيت والام ما زالت نائمة وايقنت سما ان هذه الاخبار ستثلج صدر سالم فاخبرته وشاركها الاحتفال وما هي لحظات حتى افاقت الام على صوت احتفالهما
السيدة نجوى: شو مالكم شو في؟
سما: اخيرا اجى الي يكسر راس ابنك ناصر ويربيه
السيدة نجوى: عن شو بتحكوا.
سالم: ماهو ابنك ما خلى حد من شره وشكلععلق مع واحد ازعر فكر انه يقدر عليه
واخبر امهم القصة بطريقتهم الخاصة
السيدة نجوى: ابني حبيبي شو صار فيه؟
سما: كل الي عملك فيكي ولسة حبيبك ، انت متاكدة انه ابنك اصلا
السيدة نجوى: برضو كان في بينا عيش وملح، الله لا يرده قولتكم بلكي تربى وعرف كيف يعامل الناس ، اما سنغار هاي فحسابها معاي انا منيح انها ما ماتت انا مابدي اياها تمت بالساهل هيك، خلينا نحتفل يلا علي الستيريو يا بنت
ودخل الثلاثة في رقص جنوني واحتفال ، اوصل ناصر وسنغار وتلقيا العلاج وتم التبرع لسنغار بالدم ولاكتشافهم اصابتها بفقر الدم
ما رد ناصر وما سيحدث راقبونا والله يلطف

المريح
06-17-2007, 12:20 AM
الله عليك يا ابو معاذ قصة خطييييييييييرة مره طقع طقع كمل كمل بسرعة متشوق اعرف شو صار بسنغار (قط بسبع ارواح) وناصر (المتوحش )هههههههههه ما شاء الله عليك من الحاوية للابن الاوسط وبدنا كمان قصص لما تخلص يا مان.

adham
06-17-2007, 06:18 AM
وك ابو معاذ
الله يجده بلايشك
الي ساعتين ونص بقرأ في القصة ...
والله فظحتني
كل شوي الشباب يلتمو علي على الضحك ... بيفكروني بتفرج على مسرحية
للامانة ...
برغم مط الاحداث الممتع جدا ... الا ان الاسلوب يسرق وقتك دون ان تدري

ابو معاذ
06-17-2007, 11:40 AM
الله عليك يا ابو معاذ قصة خطييييييييييرة مره طقع طقع كمل كمل بسرعة متشوق اعرف شو صار بسنغار (قط بسبع ارواح) وناصر (المتوحش )هههههههههه ما شاء الله عليك من الحاوية للابن الاوسط وبدنا كمان قصص لما تخلص يا مان.
هلا بالمريح والله القصة لسة مطولة شوي يعني بدها لسة
وان شاء الله خير في كمان قصص ما ربنا احيانا

ابو معاذ
06-17-2007, 11:42 AM
وك ابو معاذ
الله يجده بلايشك
الي ساعتين ونص بقرأ في القصة ...
والله فظحتني
كل شوي الشباب يلتمو علي على الضحك ... بيفكروني بتفرج على مسرحية
للامانة ...
برغم مط الاحداث الممتع جدا ... الا ان الاسلوب يسرق وقتك دون ان تدري
والله انا سعيد انها عجبتك القصة وسعيد اني فظحتك ههههههههههههههههههه قصدي دخلت الضحكة بقلبك
والله الاطالة مش مني من سنغار

ابو معاذ
06-17-2007, 01:37 PM
في خضم احتفال السيدة نجوى وسما وسالم كان ابو صاجة يركض الى اقرب مقهى انترنت ليبعث رسالة مشفرة عبر المنتدى " البضاعة انقلبت والعامل اصيب ويرقد بالمستشفى، ارجو تحديد حالته" وغادر ليختبأ الى حين ان تهدأ الامور.
وفي المستشفى جلس سائد مع الطبيب المعالج
سائد: طمني يا دكتور كيف الاخبار
الطبيب: احنا عملنا الي بوسعنا وربنا يجيب الي فيه الخير
سائد: فهني اكثر يادكتور
الطبيب: بالنسبة للشب هو منيح مافي اشي كله صطحي لكن الضربة الي اجت في راسه ممكن تخليه دايخ شوي لكن بعد يومين بصحصح
سائد: وسنغار با دكتور
الطبيب: هاي مو عارف شو اقول يا ابني احنا عملنا المستحيل
سائد: لأ يا دكتور لا تقول انها..... ارجوك ....... مستقبلي الطبي.......مشروع التخرج
الطبيب: هي فقدت دم كتير وكان عندها نزيف داخلي وكمان الرصاصة الي اجت في بطنها وانت عملت مجهود كبير لما طلعتها ...لكن
سائد: ارجوك اعمل المستحيل سنغار ما لازم تموت
الطبيب: لا حول ولا قوة الا بالله
وانهار سائد بالبكاء
سائد: الا سنغار مشروع التخرج تبعي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
الطبيب: شد حيلك يا ابني ما بصير هيك انت برضوا بكرة بدك تصير دكتور المفروض تكون اعصابك حديد وتتحكم بمشاعرك
سائد: انت ما بتعرف شو سنغار بالنسبة النا وخصوصا الي ، حرام تموت
الطبيب : يا ابني مين قال انها ماتت سنغار عايش ، لكن مستحيل شكلها يرجع زي الاول انا قضبتلها 12 فتحة بوجها لحاله ولزقتلها ذانها الشمال ورممتلها منخارها وحطينا عين صناعية يمين فيها تشوف كمان بالاشعة تحت الحمراء بالليل او الظلام، بس ما في فك مشان نركبلها طقم اسنان وللاسف ماراح نقدر نركبلها طقم اسنان
سائد: خوفتي يا دكتور انا فكرتها ماتت
الطبيب: لأ هي كويسة صحيح صار معاها هشاشة عظامواطرينا نركبلها دعامة للعامود الفقري يعني انها تطمل اشك بذلك
سائد: فش شي محرز تكمل مشانه
الطبيب: اما اصابع ايديها اتنين مستحيل يتحرك بعد هيك وفي اربع اصابع جبرناهم ، والله يا ابني ما كان لازم اسعفتها كان خليتها ترتاح وتخلص ، يعني مستحيل ترجع لحالتها لاولانية هي كيف كانت زمان
سائد: انا عارف ناسي ، احنا كل ما نتعود على شكل لالها الظروف تغيره.
الطبيب : صحيح احنا ضربناها اربع ابر بنج وما نامت شكلها متعودة على الابر المهدأ
سائد وقد ارتبك واسرع بالكلام: انداري يمكن من ورانا هدول الخدم ما بتعرف كيف ممكن ينحرفوا
الطبيب: ممكن باخر النهار تطلعوها ما بنقدر نعمللها اشي زيادة
سائد: اكيد اصلا امي ما راح تخليها، هي بتعرف تعمل اشي من غير سنغار
وحضرت سلمى مسرعة الى سائد
سلمى: ناصر صحي يا سائد وقال جوعان بده يوكل
الطبيب: صحي مستحيل هاي الضربة بتعمل ارتجاج بالمخ اقل تقدير، تبع الاسعاف وصفلي الحجر الكبير
سائد: انا خايف ليصير مضاعفات يا دكتور

وهلعوا جميعا الى غرفة سائد

ووجدوا ناصر يجلس على سريره يشاهد التلفاز على سبيس تون ومسترخي وتماما وفاتح فمه
الطبيب: ما شاء الله ماشاء الله، شو رايك يا ابني نعمل شوية فحوصات
ولكن ناصر تجاهل الطبيب تماما
الطبيب: ايش يا ابني مو سامعني
ولم يحرك ناصر ساكنا وبقي يشاهد التلفاز
الطبيب: شكله الضربة لسة ماثر على السمع او ادراك ما حواليه
سلمى: لا يا دكتور ما اعتقد، هو هيك بس يتفرج على التلفزيون
الطبيب: يا بنتي خلينا نطمن احسن، خلينا نوخده على المختبر نعمله الفحوصات ونعمل اشعة ورنين مشان نطمن
سلمى: انا بقول بس يخلص الروسم يا دكتور
الطبيب: لا يا بنتي بلاش يكونفي نزيف داخلي
سائد: يا سلمى انت بدك تعرف اكتر من الدكتور
سلمى: بس هاد ناصر وهاي البرامج الي بحبها وهو هيك بحضرها
الطبيب: يا بنتي مافي بالعلم اشي اسمه رسوم متحركة .
ونادى الطبيب على اثنين من الممرضين لحمل ناصر الى المختبر ، وقام الممرضين بالوقوف اما ناصر الذي حاول الميل يمينا وشمالا ليشاهد التلفاز، لكن الممرضين تابعا حركتها ، فقام ناصر بكل هدوء بازاحتهما، لمنهما حاولا عنوة الامساك به وقام الطبيب باطفاء التلفاز
وعندها وقعوا بالمحظور فنظر ناصر الى الطبيب وقال له: ارجع شغل التلفزيون
ورد الطبيب: هلأ بنشغله بس نعمل شوي فحوصات يا ابني

وهمست سلمى ففي اذن سائد: يلا نطلع بسرعة الله يستر
سائد: اروح ادبر كم ابرة من الصيدلية المستشفى

وامر الطبيب الممرضين بحمل ناصر الى المختبر ، مما اثار غضب ناصر وبدأ يثور ويتفلت من الممرضين الذان كانا يملكان خبرة جيدة في فنون الدفاع عن النفس واستطاعا ان يسيطرا على ناصر
وامرهما الطبيب بحمله واخراجه وناصر يصيح فلتني وشغل التلفزيون احسنلك
الطبيب: بعدين يا ابني بعدين
وهاج ناصر وثار واستطاع التخلص من احد الممرضين وعندها حدث مالا يحمد عقباه اغلق ناصر باب الغرفة وهجم على الممرضين وبدأ بهما فتكا وضربا ونطحا وهم يحاولا صد هجوم ناصر ومبادلته الهجوم الا ان ناصر انهكهما بسرعته وهيجانه وتحمله لضرباتهم ، عندما شاهد الطبيب ما يتعرض لهما الممرضين من ضرب مبرح ونطح وركل حاول التسلل بعد ان اصابه الفزع والهلع لكن ناصر لمحه ووقف امامه وكله نظرات شر وغضب : مش قولتلك شغل التلفزيون
الطبيب : ماشي يا ابني بشغله هيني بشغله
من فزع الطبيب وخوفه كان يقوم بمحاول تشغيل التلفاز عن طريق جهاز التحكم الخاص بالتكييف فلم يعمل التلفاز عندها بدأ يتوسل ناصر انه سيشغل له التلفاز وان يرحمه ، لكن الاوان قد فات وبدأ ناصر بالهجوم على الدكتور ووجها له سيل من اللكمات والركلات والنطحات والشتائم والسباب والتف ثم قام بربطه الى السرير صوعد الى اعلى الخزان وقفز على الطبيب واستمر بركله ووركل الممرضين وتزجيه السباب والشتائم: مش قولتلكم شغلوا التلفزيون يعني لازم هيك تطلعوني عن طوري حاول احد الممرضين الزحف الى خارج الغرفة لكن ناصر لمحه فقز على ظهره بركبته ثم قام بسحبه وربطه بحفة السرير بينما حجز الممرض الاخر في الخزانة وقام بتشغيل جهاز التلفاز من بعدها ومتابعة البرامج وكان شيئ لم يكون

بعد ان هذا كل شيء اقتحم حرس المستشفى الغرفة ووجدو ناصر يشاهد التلفاز بينما الطبيب مربوط بالسرير وكله كدمات ووجه متورم ويان وثيابه ممزقة والممرض مربوط بحفة السرير فاقد الوعي وحاله لا يختلف عن حال الطبيب ولم يجدوا الممرض الثاني عندها صرخ احد حرس المستشفى بناصر اين اللمرض الثالث لكن ناصر بقي يتابع البرنامج الى ان قام الحرس باغلاق التلفاز
فان الطبيب : ليش طفيتوا التلفزيون حرام عليكم حرام
فقوف ناصر وقال: شكله يوم طويل
واتجه الي الباب فاعتقد الحرس انه يغادر فقز عيله واوقفه لكن ناصر تخلص منه وبدا يوجه له اللكمات والركلات فحاول زملائه ان يساندوه لكنهم انجروا وراء مصيرهم المحتوم ولم يبالي ناصر بعددهم او كبر سنهم وبدأ بضربهم جميعا وكان يصدر منه صوت هدير وزئير ولم يسلم الطبيب او الممرضين مرة اخرى من العذاب وانهى ناصر على كل اشكال امقاومة للحرس والممرضين والطبيب الذين كانو يستغيثون لكن احدا لم يجرأ على مد يد المساعدة لهم من الخارج حتى ان احدى الممرضات كان كلما يحاول احد الحراس الو الممرضين الخروج من الباب تعيده الى الداخل حتى لا يخرج ناصر ورائه واغلقت عليهم الباب وما هي لحظات الا وعم الهدوء الغرفة وجلس ناصر وتناول جهاز التحكم بالتلفازوادار جهاز التلفاز لكن
ناصر: يا الله خلص يا الله ما ابيخكم هيك راحت علي الحلقة، يلا بحضر الاعادة بالليل خليني اروح احسن وفتح ناصر باب الغرفة وحاول كل من بالمستشفى تجنبه والابتعاد عنه وبدأوا يتلون صلواتهم وكان قدرهم قد دنا، وركضت سلمى باتجاه ناصر وهي ادرى بحاله
سلمى: شو مالك خوفتنا عليك
ناصر: لا بسيطة ما بعرف نعوست بعد ما سنغار رمت علي الحجر قلت اخدلي قيلولة بس يخلص ابو صاجة من سنغار بصحيني بس شكله تركني نايم وصحيت لقيت حالي بالمستشفى ، وقعدت احضر الرسوم وقلت بس يخلص بروح لكن الدكتور هذا زنخ بضله يطفي التلفزيون
سلمى: اذا هيك بسيطة

ورحل الاخوة من المستشفى ولم يتسطع احد التحدث اليهم من طاقم المستشفى واصطحب سائد سنغار المنكوبة على كرسي المعاقين الخاص

وهرع موظفي المستشفى الى الغرفة التي وقعت بها الاحداث المؤسفةوالاعتدائات الغاشمة ورأوا الغرفة التي اعدت منكقة منكوبة وكانها من مخلفات الحرب وقاموا باسعاف المصابين واغلاق المستشفى الى حين اصلاح الدمار الذي لحق بها

صعد ناصر وسلمى برفقة سنغار وسائد الى السيارة ونظر ناصر الى سنغار وتسائل: مين هاي المومياء
فردت سنغاربابتسامة لا يمكن رؤيتها نتيجة الكمادات والجبائر التي تلف كامل وجهها وجسمها : هاللو باتشى انا سنغار حلو
ناصر: يخرب بيتك كل شوي لوك جديد وال عليك ما بتزهقي تغيير، بس حلو عليكي المومياء ، والله لازم يحنطوكي انتي
سائد: والله جبتها يا ناصر، بتعرف انك عبقري رغم انه بعض المرات ما ببين عليك
ناصر: شو ما جبت اشي انا
سائد: التحنيط خلص قررت اخلي مشروع التخرج عن التحنيط، يلا اول مرة تحنيط العايشين مش زي الفراعنة كانوا يحنطوا الميت انا بدي احنط الانسان وهو عايش خلص يا سنغار راح تدخلي التاريخ الطبي من اوسع ابوابه.
سنغار: حلو سنغار مشهور واجد
سلمى: مين قدك بس ضلك عايشة
واتجهواالاخوة الى بيتهم ، وما ان وصلوا الى البيت كان الهدوء يعم البيت ، واستقبلت السيدة نجوى ابنها العائد بالاحضان والتمثيل بالمودة والحب وكانت توليه اهتمام زائد بينما انتاب سما الحيرة فبعد ان اعتقد ان ناصر قد دمر هاهو يقف من جديد امامها وكان لم يحدث له شيئ حضر الاب الدكتور ابو سائد واطمئن الى صحة ابنه وهنئه بالسلامة وجلس جميع افراد العائلة الى مائدة الغداء وجلس الجميع يشاهد ناصر وهو يلتهم الاكل بشراهة ويتقف قليلا لينظر اليهم ويقول: ماتوكلوا بدل ما تتفرجوا علي
وينهي كلامه وهو ينظر الى سما التي تحاول تجنب النظر اليه،ويعاود تناول طعامه وتفرقوا بعد ان نال كل فرد مهنم حاجته من الطعام واستاثر ناصر بالمائدة وحيدا كالعادة ، وصرخ على سنغار: هاتي بصل كمان يا سنغار
وحضرت سنغارعلى كرسيها المتحرك الكهربائي فسعد ناصر لها: ولك شو هاي العرباية رهيبة بس اخلص اكل بدي اخد كم لفة فيها بالبيت ،والله كلك مفاجآت يا سنغار

ما سيحدث بعد ان عاد ناصر والتام شمل العائلة على الغداء وكيف سيتم تصفية الحسابات في منزل الدكتور ابو سائد
الله كريم

المريح
06-17-2007, 03:53 PM
هلا بالمريح والله القصة لسة مطولة شوي يعني بدها لسة
وان شاء الله خير في كمان قصص ما ربنا احيانا

هاد المطلوب بربر بيك فكرت حتكون كمن حلقة طلعت لسا مطولة كتير منيح عنجد تقول مسلسل 30 حلقة
شو رايك تعملها بربر مسلسل رمضان ههههههههه ليش لأ!!!

ابو معاذ
06-17-2007, 05:28 PM
معلش يا مريح انت الافق عندك مش بعيد لرمضان
انا مفكر اعمل لبعد نهائي اوروبا 2008

عاشقة السله
06-17-2007, 11:14 PM
هاي المسلسلات ويلا بلاش
الله يعطيك العافيه
بس لا تطول في الحلقة الجاي
والله شكلك ناوي تعمله الجريء والجميلة

المريح
06-18-2007, 04:49 PM
معلش يا مريح انت الافق عندك مش بعيد لرمضان
انا مفكر اعمل لبعد نهائي اوروبا 2008

حلو حلو بربر بيك والله خلص صار مكسيكي 100% اعطيني اعطيني بربر ومستنين الحلقة القادمة بفارغ الصبر تسلم عمي

ابو معاذ
06-18-2007, 05:59 PM
بعد ان غادر افراد العائلة مائدة الطعام واستفراد ناصر بالوليمة وعمل جولتين بالمنزل على الكرسي الكهربائي لسنغار الذي ربط لها عرباية خلف الكرسي ووضعها فيها لكنها وقعت من العربة علقت بطرف العربة وتم سحلها في ارجاء المنزل والحديقة والساحة الخلفية وناصر يغني باعلى صوته ، ولمنه انتبه اخيرا لسنغار المسحولة فقام لمساعدتها<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
ناصر: طيب قولي اشي زمري همري يا سنغار قديش صلك واقعة.<o:p></o:p>
سنغارمبتسة ومسرورة: هاد حللو اهههههههه كمان لفة<o:p></o:p>
ناصر: كيفتي ، انبسطتي انا شو بدي غير انك تنبسطي يعدلي هاي الضحكة الي مافي زيها <o:p></o:p>
سنغار: اهههههه كمان كمان<o:p></o:p>
ناصر: طيب معناته مافي داعي للعرباية خليني اتربط مباشرة بالكرسي ونزيد السرعة شوي تبعت العرباية<o:p></o:p>
سنغار: اه كمان كمان لفة، اهههههههههههه<o:p></o:p>
ناصر: يلا هيني ربطت رجلك يلا جاهزة<o:p></o:p>
سنغار: اه يلا طير طير ، اههههههههههههههههه<o:p></o:p>
ناصر: انطلق كاليميرو<o:p></o:p>
سنغار: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
بوقي ناصر يسحل سنغار في ارجاء المنزل والحديقة وحتى الشارع وسنغر كانها طفل صغير يتم دغدغته فتضحك باعلى صوتها وهي في قمة السعادة والسرور الى ان فرغ شحن البطارية والتفت ناصر الي سنغار التي كاد ان يغمى عليها من شدة الضحك<o:p></o:p>
ناصر: وال يا سنغار لهاي الدرجة حبيتي هاي اللعبة<o:p></o:p>
سنغار: كمان كمان اههههههههههههههه <o:p></o:p>
ناصر: فضيت بطارية المتور بدها شحن يلا قومي خليني ادزك للبيت <o:p></o:p>
سنغار: خلص بطارية<o:p></o:p>
ناصر: اه ، ولك شو هاذ تسوغتي كثير طينة وتراب وديزل وزيت سيارات وبراز بساس وكلاب ومجاري يا وردي بدك تنظيف<o:p></o:p>
سنغار: مو مشكل المهم سنغار مبسوط ، الله يخلى باتشى ناصر دايما يخلي سنغار سعيد<o:p></o:p>
ناصر: انت سنغار ولا يمكن تكوني يعيد اقوقلك بلاش تفوتي هيك عالبيت يعني صرتي مومياء اصلية وماكل عليها الدهر هاي المشحمة فاتحة شو رايك اخليهم يغسلوكي على المشحمة <o:p></o:p>
<o:p></o:p>
واصطحب سنغار الى المشحمة وقام العامل بفتح رشاش الماء على سنغار الجالسة بالعربة وتم غسلها وغسل الكرسي المتحرك بها وتنشبفها وعمل بولش لها وعادت سنغار مومياء تلمع جديدة<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
ناصر: اه هيك هيك ابتلمعي لمع بالله يا باش ممكن تعطيني هاي الشجرة المعطرة تبعت السيارات الي بتتعلق على المراي ، يسلوا هاي حسابك ليرة ونص، شايفة يا سنغار نفس غسيل سيارة ابوي غسلتك هو في اغلى منك عنا بالبيت<o:p></o:p>
سنغار: انت كتير طيب وحنون باتشى ناصر الله يخليك<o:p></o:p>
ناصر: انت الي هبلة يا سنغار ، والله ما انا عارف ليش عايشة معانا يمكن من قلة الموت الي زيك من زمان بنباع قطع غيار<o:p></o:p>
سنغار: انت واجد كلامك حلو<o:p></o:p>
ناصر: طيب يلا بلاش نجوى تصحى وتعملك مصيبة.<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
وعاد ناصريجر امامه سنغار الى المنزل ، وكان الهدوء يعم البيت وجلس ناصر يتابع سبيس تون فوجد رسالة على شاشة المراسلة "حمدلله على السلامة يا جيا من السفر وحشانة الابتسامة وشك لوا القمر بدنا نشوفك يا صاحبي"<o:p></o:p>
فعلم ان ابو صاجة يطلب المقابلة في نفس الوقت ابو صاجة بعث برسالة عبر المنتدى الى دنيا يطلب منها ان تحضر" البلورة انكسرت الكلب عظها انا بدي اروح اصلحها"<o:p></o:p>
ثم بعث برسالة اخرى الى ناصر عبر التلفزيون " الثور برعى بمزرعة بندق على المسا هههههههههه"<o:p></o:p>
فعلم موقع وموعد المقابلة في مقهى العصافير الوردية على اطراف المدينة بالمساء وكان بعث بنفس الرسالة الى دنيا<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
واثناء جلوسه على التلفاز حضر الدكتور ابو سائد وجلس بجواره وكان سائد يجلس بطريقة همجية جدا ولا مبالية<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: جلس يا ولد عيب!!!<o:p></o:p>
فتحرك ناصرببطأ وعدل منجلسته<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: يا ابني ياناصر بدنا نحكي شوي مع بعض رجل لرجل،مش اب لابنه؟<o:p></o:p>
ناصر: خير يابى تفضل انا كلي اذان صاغية وهاي التلفزيون طفيناه <o:p></o:p>
الدكتور ابو ناصر: يا ابني انت كبرت على الرسوم انت طول بعرض<o:p></o:p>
ناصر: مش احسن ما اتفرج على مساخة وقلة حياة وخلاعة ولا اتفرج على افلام اباحية ولا اصير متشدد وربنا يهديني.<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد : هو مافي بالتلفزيون الا هدول البرامج<o:p></o:p>
ناصر: ايش يابا بدك اياني اصير اتابعلك مسلسلات مصرية وزواج عرفي وما عرفي ومخدرات وبانغو ولا سورية علاقات ونسوان وخمرة وسكر ولا مسلسلات مكسيكية غير هالمسلسل الي احنا عايشين فيه.<o:p></o:p>
الكتور ابو سائد: التلفزيون منوع وفيه شغلات كتير مش بس الي انت بتعرفه يعني بتعرف اخبار العالم بتثقف حالك<o:p></o:p>
ناصر: كله موجود على السبيس تون.<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: فعلا احفر بير بابرة<o:p></o:p>
ناصر مقاطعا: ولا عشرة على الشجرة، يابى يا حبيبي انا غير خلفتك كلها وانت بتعرف اني غير عنهم همو ربيوا حوليك انا لو تتذكر لما خلفتني تركتني عند دار جدي اربع سنين مشان تكمل ماجيستير ودكتوراة برة واخدت معاك سائد وسما<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: يعني انت حاقد من هاي الناحية ، بكرة بس تنجح انا راح اسفرك برة تدرس<o:p></o:p>
ناصر: انا بالعكس يابى انا تطبعت بطباع اهل القرية يعني فلاح كثير فلاح ، ومين قلك بدياطلع برة ولا مفكر اطلع برة انا بحب هاي البلد والي مصاري الي بدي احطها مشان اتعلم برة بحطها باي مشروع هون احسنلي واحسنلك<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: يا ابني مافي غعنى عن العلام<o:p></o:p>
ناصر: ومين قلك اني راح اوقف علام انا راح ادرس وادير مشروعي.<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: يا ابني صعب انك تركز بشغلتين<o:p></o:p>
ناصر: اقولك انا بس اجرب سنة واذا فشلت هيني بوقف شو الصعوبة يابى بعدين انا معارفيه كثار<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: ومين معارفك الشيخ ابو ممدوح ولا الزعران<o:p></o:p>
ناصر: والله يابى انت عايشة بطبقة غير العالم <o:p></o:p>
الدكتور ابو سائ: اتادب يا ولد<o:p></o:p>
ناصر: يابى ابو ممدوح هاذ لعلمك باشارة بحرك 3 الاف زلمة تحت ايده 500 دونم اراضي عنده 20 بكم و12 ديانا و15 جرار زراعي انت شو بتقول غير الباصات الزغيرة الكيا والسيارات والزعران هدول نصهم شوفرية باصات وسرفيس<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: ولك انت بشو بتفكر تتملكهم<o:p></o:p>
ناصر: لا اتملكهم ولا ايشي ، يا سيدي كل المطلوب منك تعطيني 15 الف دينار فقط لا غير لمدة سنة اذا ما رجعتلك اياهم اخصمهم ...<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد مقاطعا وبخبث: من حصتك من الورثة<o:p></o:p>
ناصرمدركا ومصححا: ما عاذ الله ، الله يعطيكي طولة العمر والصحة يابى أي انا بعطيك من عمري لاه يا حج، صحيح ليش ما تروح على الحج يابى<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: يا ولد انت ليش بتخلط الامور<o:p></o:p>
ناصر: لأ يابى بس يعني برضه انت ما شاء الله عندك القدرة المادية والصحية انك تحج يعني ليش تاخرها والله ناس بتتمنى الحجة منى<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: ان شاء الله يا ابني ان شاء اللخ كله بامر الله خلص السنة الجاي بلكي دبرناها<o:p></o:p>
ناصر: يابى العمر بركض ركاض وانت لازم تلحقث حالك انت والمصوزنة امي يعني حرام هيك<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: انت ياولد غيرت الموضع ليش ولك نسيتين لشو انا جاي اقعد احكي معاك ولك بعدين معاك بدك تجنني انت<o:p></o:p>
ناصر: سلامتك يابى لا اجننك ولا اشي ، انت كنت جاي تناقشني بمشورعي الي بدي اعمل انا واياك<o:p></o:p>
الدكترو ابو سائد: ولك مشروع ايش؟<o:p></o:p>
ناصر: شوف يابى ببلدنا خدمة التصليح على الطريق مافي يعني كثير ناس بتتعطل سياراتها وما بتلاقي حد يخدمها على الموقع ومعظ الميكانيكية بقولولهم اسحبوا سياراتكم بونش.<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد والعرق يتصبب منه والحيرة والخوف يقتله: يعني بدك تصير ميكانيكي يا ولد؟، ابن الدكتور ابو سائد ميكانيكي؟؟؟!!!<o:p></o:p>
ناصر: ميكانيكي مين يابى هو انا بعرف اربط رباط الكندرة مشان اصير ميكانيكي، يا والدي الموضوع كالتالي بوظف عندي ابو خمس او ستة ميكانكية وبخلي معاهم معلم حريف ، وبجيب هدول البكماتالديزل الصغيرة زي تبعون الدلفري وبحط بكل سيارة شوية عدة وبتعاقد بكل مدينة ونش اذا لزم الامر مشان يامن السيارة وبتعاقد كمان مع اكمل كراج ومحل قطع غيار بكل مدينة وهيك وبخلي تلفون خالص لطاقمي وبخليهم خدمة على الطريق وكلهع بسعره .وهيك انا بروح للزبون بس اولها بدها صبر لبين ما الناس تتعود وطبع اسعارنا بدها تكون مهاودة مشان الناس ما تخاف.<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: ولا انا صحيح استاذ اقتصاد، لكن فكرتك عجبتني ولاولك من وين هاي الافكار<o:p></o:p>
ناصر: من سبيس تون يابى، عرفت ليش بحضرها<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: والله ما انت قليل وانا الي فاكر لطخ ولخمة<o:p></o:p>
ناصر: عرفتن ليش كل هاي المشاكل مع اخواني، تخيل شوفرية السرفيس والتكاسي وونقليات ابو ممدوح ومزارعه لو تضمننهم كيف بصير الوضع زينون يا والدي انا سويت دراسة ابتدائية وتركتها على مكتبك اقرئها انت برضوا بالارقام ما حد بغلبك، ووين راح الاقي حد يوجهني احسن من الخبير الاقتصادي الكبير، يعني يابى انا اقتصاديا زيك لا انا دكتور ولا مهندس الناس اجناس يابى انا ابن سوق بالفصيح المليح.<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: رغم اني نسيت انا ليش نزلت احكي معاك وشو كنت بدي منك لكن فكرتك عجبتني وانا راح ادرس ملفك<o:p></o:p>
ناصر: هيو على مكتبك حطيته بالدرج الثاني ، بس فش داعي تقول لامي لاني عارفك ارنب يابى راح تغير رايك لما تحتج نجوى بعرف ما هو انا ابن ضرتها مش حماتها الي ربتني<o:p></o:p>
وقام ابو سائد بسلخ ناصر كف لزقه بالارض<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: تادب وانت بتحكي يا ولد<o:p></o:p>
ناصر: مشاي، مو مشكلة اصلا بلش وجهي يوخد على ملمس الموكيت بس الله يخليك خبرني يابى عشان، اذا ما بدكم بدي اشوف مستثمر اجنبي اعمل معاه المشروع<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: ولك اجنبي مين الي بده يسمعلك<o:p></o:p>
ناصر: فقي ابو ممدوح ، وعندك في مؤسسة امريكية من نيويورك (يقصد زعران نيويروك) مستعدين يستثمر عنا.<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: طيب خليني اشوف الموضوع وارجعلك<o:p></o:p>
ناصر: ماشي يابى الله يخليك ويرضى عليك هو انا الي غيرك يا كبيري.<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: الله يهديك يا ابني ويصلحك<o:p></o:p>
ناصر: الله يخليك يابى دعاك الي اهم شي دعاك ورضاك انا شو بدي غير هيك<o:p></o:p>
ونرك ابو سائد ناصريتابع التلفاز وغادر الى غرفته والحيرة تتملكه يحث نفسه من اين لهذا الفتى كل هذه الافكار ولماذا استغرب فالفتى سر ابيه ودخل الى غرفته فوجد السيدة نجوى نائمة<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: انت نمتي؟<o:p></o:p>
السيدة نجوى : اه، حكيت معاه وعرضت عليه فكرة السفر<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: اه حكيت معاه<o:p></o:p>
السيدة: وافق؟<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد: بقولك بس ينجح اول وبعدها فرج<o:p></o:p>
كذب عليها الدكتور ابو سائد ليخلص من الحديث وياخذ قسطه من القيلولة.<o:p></o:p>
السيدة نجوى: الله يهديه وينجح بس.<o:p></o:p>
الدكتور ابو سائد : امين ، خلص نامي انا تعبان شوي<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
<o:p> </o:p>
<o:p> </o:p>
في غرفة الفتيات جلست الختين ومعها سالم يتحدثون<o:p></o:p>
سما: فكركم ناصر راح يعمللنا مصيبة ويحاول ينتقم منا لانه ما قدر على الي هاجمه يعني هو شوكته انكسرت<o:p></o:p>
سالم: والله يا خوفي هاد جبار وما بهمه شي<o:p></o:p>
سما: بس هو بتشاطر علينا ما يشوف الي بربوه برة<o:p></o:p>
سلمى تدخلت في الحوار: انت مبسوطةانه اخوكي انضرب؟!!!<o:p></o:p>
سما: بالعكس انا قلبي تقطع عليه كتير تقطع وعيطت ونشف الدمع من عيوني<o:p></o:p>
سالم بكل ميوعة: اه وانا حاولت اهديها بس هي دبحت حالها عياط على ناصر .<o:p></o:p>
سلمى: والله انك اميع منها بعدين انت شو بتعمل بغرفة البنات مش في الكم غرفة<o:p></o:p>
سالم: لا يا اختي هون امن الي بلاش يطلع اخوكي ونرجع لنفس القصة انا ما راح اقدر امسك حالي المرة هاي وممكن ائذيه<o:p></o:p>
سلمى: كتير فعلا بلاش تعوره ولا تعمله عاهة الولد يتعقد<o:p></o:p>
سما: انت راح تضلك هيك تدافعي عنه وفاكرتينا بنكره<o:p></o:p>
سلمى: اه ولا شو افكركم بتحبوه انتوا بتحبوش حالكم مشان بدكم تحبوه.<o:p></o:p>
سالم: اسمع ولي اخرسي احسنلك بلاش اعرفك قيمتك<o:p></o:p>
سلمى:يا ماما جد يا ماما خوفتيني <o:p></o:p>
وفجأة طرق باب الغرفة ، فتجمد الدم في عروق سما وسالم وارتجفى من الخوف واختبئى خلف السرير وترجوا سلمى ان تسال من خلف الباب وكان صوتهم بالكاد يسمع<o:p></o:p>
سلمى: انا شو دخلني انتوا اساالوا او افتحوا<o:p></o:p>
سالم: يا حبيبتي يا سلمى<o:p></o:p>
سملى: انا شو مالي شو دخلني على الحساب بدك تربنيني من شوي<o:p></o:p>
سالم: انا طايش ما انت عارفة اني متهور وطايش، يعني لو بحسب بتاني بتلاقي شكلي هيك <o:p></o:p>
واتجهت سلمى الى الباب لفتحه وكانت تقوم بحركات واصوات تخيف بها اخوتها وما ان فتحت الباب حتى صاحت:لا يا خوي يا ناصر طول بالك بلاش بالقنوة معلش معلش سامحهم <o:p></o:p>
.<o:p></o:p>
فتخبط الاخوين من الخوف وحاول سالم الهروب تحت السرير بينما سما لم تستطع تمالك نفسها من الخوف فاطرت ان تبول بمحلها بملابسها ، واتنحشر شالم تحت السرير وبدأ بالبكاء والعويل والرجاء ان يرحمه ناصر<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
لكن سائد من كان يقف على الباب<o:p></o:p>
سائد: هههههههههههههههههههه خوفتكم ياحرام هههههههههه ولا اهبل انت محشورشو بده يطلع من تحت التخت<o:p></o:p>
سالم: معلش يا خوي ساعدني انا فكرتك ناصر<o:p></o:p>
سائد: سلمى: تعالي خدي اختك صابها صرع يا حرام لساتها بترج وحالتها حالها وبتوكل اضافرها يييه وشاخة على حالها قومي قومي يا ام شخة تعالي يا سلمى غيريلها وغسليلها وخفضيها اكوغيييه<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وقامت سلمى باصطحاب سما الى الحمام واخدت معاها غياراتها بينما كانت سما ترتجف من الخوف وترتعش ولا تستطيع التكلم<o:p></o:p>
وبقي سالم محشور تحت السرير لا يستطيع الخروج<o:p></o:p>
سالم: يا سائد الله يخلك ساعدي<o:p></o:p>
سائد: ولك لهاي الدرجة انت خويف<o:p></o:p>
سالم: انا مش خويف بس بديش فعلا ابهدله لناصر انت شوفت شو صار فيه اليوم يا ويله اذا بتعرضلي هاي المرة عنجد ما راح اسكتله<o:p></o:p>
سائد: شو بدك تعمله يعني هههههييييييييييي يا سبع البرمبة<o:p></o:p>
سالم: انا بورجيه <o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وتم سحب سالم من تحت السرير واخراجه وما ان وقف سالم حتى وجد نايمسكه من قميصه من الخف وكان هو من سحبه : شو بدك تورجيني؟!!<o:p></o:p>
هنا بدأ سالم يتعلثم بالكلام ولا يعرف مذا يقول وكان الطير اكل لسانه وحبس الدمع في عينيه<o:p></o:p>
فما كان من ناصر الا ان صرخ به بصوتفي ه بعض الزئير: شو بدك تورجيينيييي<o:p></o:p>
عندها بكى سالم بحرقة ومن خوف هو الاخر بال على نفسه فما كان من ناصر الا ان لطمه لطمة قوية اغشية على سالم من بعدها ووجه له الكلام: يا عيب عليك بتشخ على حالك ولا ابو قحيص صحيح انك ابو شخة <o:p></o:p>
وصار يغنيها له يا ابو شخة وهو يجره للحماممن رجله روماه بالحمام مغشى عليه <o:p></o:p>
ناصر: بس تصحى من موقع الطبيعي هاذ لاتنسى تغسل وتغير يا ابو شخة.<o:p></o:p>
وخرج ناصر وهو ينظر الى سما المرعوبة في زاوية الممر التي ما لبثت ان راته حتى هلعت الى غرفتها لانه كان يقوم بحركات في وجهه اخافتها مع اطلاق بعض الاصوات<o:p></o:p>
وجلس يضحك هو وسلمى وسائد على حال اخوته ثم استاذنخم الرحيل لانه ورائه موعد مهم وخرج باجاه مقهى العصافير الوردية، وما ان وصل الى المقهى حتى وجد دنيا تنتظره في السيارة خارج المقهى التي بدورها نزلت من السيارة لتقابله بالخارج<o:p></o:p>
ناصر: هلا يا حصتي ليش بتستني برة<o:p></o:p>
دنيا: يا سلام يعني بدك اياني اقعد جوا لحالي من دونك بلكي حد عاكسني ولا شي<o:p></o:p>
ناصر: والله يا حصتي انا كل يوم بتفاجأ فيكي بزيادة<o:p></o:p>
دنيا: ما صلنا غير يومين بنعرف بض عملتهم كل يوم<o:p></o:p>
ناصر: أي البعد عنك ساعة هاذ يوم عندي واكثر<o:p></o:p>
دنيا: يا لهوي يا لهوي يا زلمتي من كلامك بدب دب بمصاريني مش بقلبي<o:p></o:p>
ناصر: رومانسيتي واقعة من طيارة<o:p></o:p>
دنيا: دهستني برومانسيتك اقولك علمتني من الشفة للذان يا زلمة<o:p></o:p>
ناصر: واال هاذ انتي مستوية<o:p></o:p>
دنيا: ولا حبة بيتنجان مقلية بصاج فلافل سخن يا زلمتي<o:p></o:p>
ناصر: طيب نفوت بلاش الزلمة يظله يتنى<o:p></o:p>
دنيا: خليه يستنى تلاقي هسة قاعد بشتغل بالناس الي جوا<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وفعلا دخل ناصر ودنيا الى المقهى ووجدوا ابو صاجة يقف في وسط المقهى ويفصل الرجال عن النساء<o:p></o:p>
ناصر: هلا ابو صاجة، ولك شو بتعمل<o:p></o:p>
ابو صاجة: شو بعرفك، بفصل الزلام عن النسوان<o:p></o:p>
دنيا: ليش؟؟!!!<o:p></o:p>
ابو صاجة: بدي اعمله مقهى مش ختلط .<o:p></o:p>
ناصر: طيب والي جايب مرته ولا خطيبته ولا صاحبته شو يعمل<o:p></o:p>
ابو صاجة: انداري يقدم طلب هههها ، يلا الكل يرجع يقعد مع حصته بكفيكم عقاب، تعال يا صاحبي، حد شافكم وانتوا جايين هو ؟<o:p></o:p>
ناصر: لأ انا امنت المنطقة .<o:p></o:p>
دنيا : وانا كمان امنت المنطقة وما اجيت بسيارتي اجيت بسيارة استاجرتها<o:p></o:p>
ابو صاجة: يعني مو مع بعض جايين <o:p></o:p>
ناصر: لأ<o:p></o:p>
ابو صاجة : ممتاز، بس سجلوا قديش استاجرتي السيارة وانت ناصر قديش دفعت للتكسي ، مشان الميزانية<o:p></o:p>
دنيا : ماشي<o:p></o:p>
ابو صاجة: نرجع للخربطة الي صارت، ولك ناصر انت ليش ما قولتولي انكم مربين حيوان مفترس عندكم بالضار ، يعني لما كنا عندكم وهجم علي هذا الحيوان شو هو كلب ولا ذئب ولا مسخ شو هاذ ، ذكرني مرة فيلم حضرته في مخلوق اسمه أي تي اسمه زيه كان ولا زي هاذ الي بسيد الخواتم انداري متوحش<o:p></o:p>
ناصر: لا هاي سنغار<o:p></o:p>
ابو صاجة: شو هاد سنغار أي نوع من الكلاب هاد<o:p></o:p>
ناصر: لا هيا الخدامة الي عنا بس ظروفها صعبة<o:p></o:p>
ابو صاجة: مستحيلة حتى<o:p></o:p>
دنيا : مش هاي الي دهستها<o:p></o:p>
ناصر: ابو صاجة طخها اليوم<o:p></o:p>
دنيا : كمان، رحمة الله عليها<o:p></o:p>
ناصر: لا ما ماتت لسة عايشةوصحتها زي الفل تقولي مومياء<o:p></o:p>
ابو صاجة: انا فكرت امرنا انكشف وخفت عليك لما اغمى عليك بعد ما طبشك الحجر<o:p></o:p>
دنيا: لاه يا زلمتي سلامتك<o:p></o:p>
ناصر: لا بسيطة دعبورة بسيطة انا كنت نعسان فقلت انام شوي لبين ما تخلص من سنغار فشكلي سهيت واخواني خافوا قال واخدوني المستشفى وما صحيت الا هناك<o:p></o:p>
دنيا: مستشفى الالم المختفي<o:p></o:p>
ناصر: اه<o:p></o:p>
دنيا: بقولوا صار فيها اعمال شغب اليوم وكانفيها طوشة كبيرة قال مريض مارضى يدفع الحساب<o:p></o:p>
ناصر: لاهدول ما خخلوني اشوف سبيس تون وطفوا التلفزيون<o:p></o:p>
ابو صاجة: وال يا صاحبي تقوم تكسر القسم كله<o:p></o:p>
ناصر: شو اسويلهم<o:p></o:p>
ابو صاجة : بسيطة يعني ما شي تغير انا فكرت انه انكشفنا<o:p></o:p>
دنيا: لأ كله تمام خلص معناته بدنا نفذ الجزء التاني من الخطة<o:p></o:p>
كاهو الجزء الثاني وماذا سيحصل الله كريم<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
<o:p> </o:p>
<o:p> </o:p>
<o:p> </o:p>

المفتاح
06-19-2007, 01:27 AM
مررررررررررررة حلوة
بانتظار الحلقة القادمة
ابو معاذ !!!!

ابو مصعب
06-19-2007, 02:53 PM
يسلموا يا بربر الله يعطيك الف عافية
كلي اظن انه في نسخة مش مشفرة كيف ممكن الحصول عليها

ابو معاذ
06-19-2007, 06:35 PM
اقر الاصدقاء الثلاثة الجزء الثاني من الخطة وعليه يكون دور دنيا ان تهجر ناصر وتتقمص دور البنت المدلعة الثرية ثانية وتجر اقدام سما وممدوح الى الفخ المنصوب لهما...
ابو صاجة: شوفي يا ستي هسة انت معلش ناصر بدك تنسي شوية يعني بدك ترجع نايطة زي زمان لحد ما يطمئنوا الك ووقتها بنجرها من رجليهم
دنيا: الله يعيني انا ما صدقت اخلص من ماضيي البغيض
ناصر: معلش يا حصتي مشاني لحد ما اربيهم الجوز واخلي ابو سائد ونجوى يعرفوا شو الحقيقة.
دنيا: مشان عيونك انا برمي حالي بالبحر
ابو صاجة:بلاش تنبلي، بكفي خراميات ورمانسيات
ناصر: هسة انا بستلم الدور ، شوفي يا حصتي انك ما ترجعي مرة وحدة لسما ترى هي شكاكة يعني شوي شوي، بعدينبدي تحاولي تعرفي من غير ما يحسوا عليكي بدي اعرف امي مشاركة معاهم ولا لأ
ابو صاجة : معقول يا شريكي ، امك بده توقف معاهم
ناصر: والله انت على نياتك مفكر انه الوشم تبعك كل طيبة رضاكي يا امي،امي طالما انا مش على هواها ومتحضر زي اخواني ما راح ترضى
ابو صاجة: مع اني مش فاهم شي لكن بسيطة يا صاحبي
دنيا: شو عملت لما شافتك راجع
ناصر: ولا شي استقبلتني استقبال كويس لكن حسيت فيه نفاق لانه كانت تعمل نفس حركات سما
ابو صاجة: اقلب الطنجرة على فومها تطلع البنت تيفال لامها.
ناصر: المهم انا راح ابلش افلام رعب بالبيت لسما وهاي عندي مومياء سنغار يعني كله تمام
ابوصاجة: الله يخليك يا صاحبي الا هاد سنغار انا بخاف، يا اخي والله منظرها مرعب، كيف بتستحملوا
ناصر: يمكن تعودنا،هي الي بذكره ما كان هيك شكله بس ما بعرف شو صار وخلاها هيك تتغير؟؟؟!!!
دنيا: يمكن الميا مية البلد مش كتير كويسة، شربوها مياه معدنية
ناصر: يا حصتي وحدة انطخت رصاصة واندهست وما ماتت نشربها مياه معدنية بتروح فيها اكيد.
ابو صاجة: اه ممكن تتاكسد وتصدي من جوا
دنيا: هي حديد من جوا يا ابو صاجة
ابوصاجة: انت شوفتيها يعني
دنيا: اه شوفتها
ناصر مقاطعا : خلينا بالمهم سيبونا من سنغار، ابو صاجة احكي مع ممدوح وطالبه ببقية المبلغ على اساس انه انت انهيت المهمة ، ويا رب يرفض يعطيك المبلغ وقتها بنشتغل فيه بالاصلي.
ابوصاجة : بسيطة هاي، انا بخليه يرفض غصب عنه وهاي التلفون
دنيا: الشحاطة واو تحفة تلفونك
ابو صاجة: مقدم
دنيا: يسلمو يلا احيكي
ابو صاجة يتهدث بالهاتف: الو مين معاي ابو سمسم
ممدوح: مين بدك مين انت
ابوصاجة: بدي ابو سمسم
ممدوح: لا والله النمرة غلط مافي حد بالاسم هاد
ابوصاجة: متاكد انا حكى معاي من هاذ التلفون يا خالي وشوفته وبالامارة طلب مني اربيله واحد
ممدوح: اه اه لا هو واحد وقفني بالشارع وقالي ممكن تلفونك
ابو صاجة: بتتخوت يا خالي، اي هو وقف قبلاي وضرب من التلفون هاي النمرة
ممدوح: لا يا اخي انت حمار ما بتفهم شو مالك ولا حيوان انت مش عارف مع مين بتتكلم
ابوصاجة: وليش تزعلك حالك ولا على بالك انت على راصي خلص بصير كله صير، لس اذا شفته هذا الي استعار منك التلفون قله يا ريت يسدد المبلغ الي عليه
ممدوح: اما انك قليل حيا وما تستحي قولي انت وين خليني اجي اربيك يا وقح
ابوصاجة : سلام يا محترم بس انت قوله

وانهى ابو صاجة المحادثة
ابو صاجة: شوفته؟ جنى على حاله انا هسة بدي اروح اخش فيه السجن سنتين زمان
ناصر: اهدي واعقل يا صاحبي
ابو صاجة: انت ما سمعت يا صاحبي، بده يوكل حقي!!لا وقاعد بحتفل وفي صوت اغاني وشباب وصبايا بترقص
ناصر: ماعاش يا صاحبي ، هو حفر قبره بايديه
دنيا: اجى وقت العقاب، انا خليني اروح على النادي ه9لأ هو هناك معناته خليني اروح اصيد اخبار موعدنا على المنتدى اليوم على الوحدة بالليل.
ابو صاجة: خلص بدي تقرير، وبكرة يا صاحبي بعد المدرسة بنتقابل بالقهوة ،ماشي
ناصر: اتفقنا ، يلا دنيا الله معاكي ياحصتي وديري بالك على حالك
ابوصاجة: استني خدي هاد الموس الكباس خليه معاكي بالشنطة ما بتعرفي شو ممكن يصير
دنيا: خلي هاي اللعبة معاك ما بتلزمني
ناصر: معاها مسدس نكل وخنجر عوماني ومسدس كهربة ومونشاكو وقنوة تحت الكرسي والبلكة تبعتها زي السكين وبتقوللها موس كباس
ابوصاجة: انا بعتذر عن هاي الاهانة اقبل اعتذاري، ارجوك يا صاحبي انك تقنعها تقبل اعتذاري والله الي بجهلها ما بعرفها
دنيات: حصل غير اروح انقلع انا
ناصر: الله معاكي

وغادرت دنيا المقهى وبقية ناصر وابو صاجة
ابو صاجة: والعمل يا صاحبي انا مو قصة فلوس هيها كل المصاري على حسابكم
ناصر: بعرف، القصة هسة انهم همو جنو على حالهم
ابوصاجة: اخ لو يوقع بين ايدي
ناصر: راح يوقع هاي عندي يا ابو صاجة ، خليني اروح انا، هات الحساب
ابو صاجة: الحساب من ضمن الميزانية يا صاحبي الله معاي توكل
ناصر: ما بصير!!!
ابو صاجة: احنا هيك اتفقنا يا صاحبي
ناصر: خلص يا صديقي معناته موعدنا غدا
ابو صاجة: الله معاك

وافترق الصديقين واتجه ناصر الى المنزل وابلطريق قابل مجموعة من طلاب الثاني ثانوي جيم
ناصر: ولا نت واياه شو بتعملوا هون
احد الطلاب: احنا ساكنين هون وبعدين احنا ما حكينا معاش شي
ناصر:وكمان بتعلي صوتك علي يا كلب انا بورجيكم
وبدأ ناصر بممارسة هوايته المفضلة ونزل يناطح ويضرب ويركل ويسب كل من يقف امامه من الطلاب حتى ابادهم عن بكرة ابيهم
واستسمحه احد الطلاب بالسؤال وهو ينازع وبلهث
احد الطلاب 2: بس اعرف احنا شو عملنا ليش هيك عملت فينا
ناصر: احتياط والله يا ابني احتياط لانه بكرة مفكر اغيب عن المدرسة او خفت حد فيكم يغيب عن المرسة قلت احتياط بتعرف خبي قتلتك السودة ليوم الاسود منها
ومن ثم سدد ناصر ركلة الى هذا الطالب فاغشي عليه

وتابع ناصر مسيرته الى منزله، وحين وصل الى المنزل وجد سائد وسلمى يدرسان بينما ناصر نائم والام وسما خارج المنزل وساورته الشكوك وطلب من سنغار ان تحضر له بعض الشطائر والعصائر والمشروبات الغازيو والبوشار والبطاطا المقلية والمكسرات لانه يريد ان يتابع التلفاز
في هذه الاثناء كان دنيا قد ازتانت باحلى حلتها وذهبت الى النادي وبدات الاعين والالسن تتلقفها وكانت تمسك غضبها بقسوة وتحاول التمثيل انها دنيا القديمة ووقعت عيناها على دنيا تجلس بجوار ممدوح ولكنها عملت بنصيحة ناصر وتجاهلتهما وجلست لوحدهاتداعب خصلات شعرها الحرير وتنظر الى القمر لعلها ترى ناصر امامها، وماهي لحظات حتى دنت منها سما
سما: شو بشوفك رجعتي على النادي شو بطلتي عن قهوة الشباب الطيبة
دنيا: شو هاي قهوة الشباب الطيبة من وين بتعرفيها
هنا تلبكت سما : لا انا ما بعرفها همو بقولوا اشي كتير شعبي ومو class
دنيا : Don't warryكانت هيك تسلاية ، نوع من التغيير بس تعبت وما بحب هيك Enough
سما: يعني عقلتي؟
دنيا: ليش شايفتيني مجنونة؟
سما: فكرتك انجنيتي لما مشيتي مع المتخلف اخوي الدابة هاد
بلعت دنيا ريقها وكظمت غيظها: لا اخوكي هاد نزوة، قولتلكfor change only
سما: الله يتممك بعقلك
دنيا: THank you
سما: بتحبي تنضميلناانا وممدوح والشلة
دنيا: حابة اقعد لحالي شوي كمان شوي بلحقكم
سما: براحتك
دنيا:thanx
وتركت سما دنيا وعادت الى ممدوح وبالكاد استطاعت دنيا ان تمنع نفسها من مهاجمة سما وجلست سما تتدلع الى ممدوح وتقول له: هيها شكلها صحيت المسكينة واكتشفت انه ناصر ما بنفعها
ممدوح: اليوم هادالازعر كلمني وقال بده بقية الفلوس
سما: طيب وشو صار
ممدوح: قولتله اذا بتحكي معاي مرة تانية بترفش ببطتك وبمسح فيك الارض، واعتذر وقالي خلص ما بتصل مرة تاني
سما: صاير متوحش يا قاسي
ممدوح: لازم بعض الناس تورجيهم العين الحمرا، كيف اخوكي المتوحش
سما: اليوم بسهددته شخ على حاله من الخوف، يا حرام لو تشوف منزره كيف كان وهو خايف
وما هي الا لحظات حتى نقلت احدى الجالسات من الشلة كل الكلامن الى دنيا التي ابدت عدم اهتمام بما نقل اليها من باب التمويه وقالت لها: يضربنوا وانا مالي so what?
وتابع الجميع حفلتهم بالنادي

وفي المنزل عادت الام من الخارج ورات ناصر يشاهد التلفازوقد اثار زوبعة من حوله فتوجهت مسرعة متجاهلة وجوده ثم صرخت على سنغار
السيدة نجوى: سنغاااااااااااااار ولي سنغااااااااااااااااااااااار، وين هاي الحيوانة انا خلص ما بدي اياها بدي اخلص منها عديمة الفائدة

وما ان ادارت السيدة نجوى ظهرها حتى فائتها سنغار بضحكة شريرة وهي مسرعة اتجاها بالكرسي الكهربائي وملفوفة كالمومياءوكانها تريد ان تدعسها ففزعت السيدة نجوى وحاولت تفادي سنغار التي حشرتها بالزاوية وكان صوت سنغار غريب عجيب كانه وحش تهعمر وتزأر وتجعر بطريقة غريب
سنغار: انا شنغار حللللو ولا لعععععععععععععععععععععع
السيدة نجى: حلو حلو مالك انتي انجنيتي
سنغار: انا حلووووووووووووو هاهاهاهاهاهاهاهاهاها، انت نجوى من جوا كبيح كبيييييييييييييييييح اهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها
السيدة نجوى وقد ملكهاالرعب: شو مالك يا سنغار اسم الله عليكي اعقلي انا مدام نجوى مالك انتي
سنغار: لأ انت لازم يموت
وهربت السيدة نجوى وهي تستغيث بانائها لكن ليس هناك من مجيب
سنغار: ما حد راح يقول نعم انا حط فاليوم بالشاي كله نام ماعدا ناصر حطله سبيس تون وانت كلاص ماما انت موت هسة مووووووووت هاهاهاهاهاهاها

وكان سنغار سكنت بروح شريرة وتريد القضاء على نجوى وهربت نجوى الى الطابق العلوي وسنغار تلحق بها ببطأ وهربت الى غرفتها وحاولت تغلق الباب لكن المفتاح غير موجود فدفع سنغار الباب ومسكت المفتاح بيدها
سنغار: انا سنغار يعرف يقرا افكار مال انت ماما اهاهاهاهاهاهاها انت كلاص
حاولت سنغار خنق السيدة نجوى
وفاموت السيدةو نجوى: ولك انت انجنيتي انا شوعملتلك
سنغار: كل هاد صار فيني منك ومن خلفتك وشو عملتي لالي انا
السيدة نجوى : لا حرام عليكي انا عندي اولاد ومركزي بالمجتمع
سنغار: انت حرام يعيش انت حرام يعيش
الشيدة نجوى دفعت سنغر عنها لكن سنغار هاجتها بسرعة وقوة فما كان من السيدة نجوى ان صدت هجوم سنغار بحركة جودو ورمتها فطارت سنغار عاليا ووقعت على الارض عندها نشجعتالسيدة نجوى وهجمت على سنغار ودفعتها ومن شدة الدفعة لم تستطع سنغار التوازن فوقع على الارض فحملتها السيدة نجوى والقتها ارضا مرة اخرى واخرى واخرى وقالت لها : شكلك مو عارفة مع مين بتلعبي يا سنغار نسيتي اني كنت العب جودو وباليه وهلأ اللحظة الي انا اخلص فيها منك ياما حنقتيني بنمظرك الزبالة انا قلت للدكتور بدي اغيرك لكن هو قال هاي بنعرفها هل خلص انتيهيت يا سنغار النحس
ثم وجهت لسنغار ركلة وحملتها
السيدة نجوى: يا حرام كانت سنغار بتنضف الشباك يا حرام ويا حرام اختل توازنها وهوب
وقامت بالقاء سنغار من النافذة من على الطابق الثاني الى الارض

السيدة نجوى: مع السلامة يا سنغار النحس اشوفك بالجحيم، انتي الي جنيتي على حالك قال بدك تحطي راسك براس ستك يا كلبة ، اخيرا هاي بدها احتفال خاص وانا الي كنت بخطط كيف اخلص منك ههههههههههههههههههههههههه
وبعدها صاحت السيدة نجوى: الحقوني يا اولاد سنغار وقعت وهي بتنظف الشبابيك
ثم ذهبت الى الحمام واحضرت بعض المنظفات والفوط لتنظيف الشباب وقمات بتمزيق البرداة ليكون كانه حادث عرضي ولكن لم يستجيب احد من الابناء
ثم استعانت بالجنايني وصرخت عليه لينقذ سنغار التي كانت ملقاة ومتخضبة بدمائها وكانها تنازع
اخيرا التفت ناصر الى صراخ امه وقال لها : شومالك
السيدة: نجوى: الحق سنغار وعت وهي بنضف شباك غرفة النوم
ناصر: اي غرفة نوم؟
السيدة نجوى: غرفتي، يعني مهم اي غرفة
ناصر: لأ بسال بس
السيدة نجوى: طيب الحقها
ناصر: ليششو صار؟
السيدة نجوى : بقولك وقعت من الشباك الدور التاني تلاقيها تكسرت
ناصر: عادي طيب هي دايما هيك، شو الغريبة، يعني بتصيحي ولميتي علينا العالم مسن هيك، فضحتيني البرستيج تبعي كله تلخبط ، هسة بوديها على المستشفى بسيطة

وخرج ناصر وقام بربط سنغار الى الكرسي الكهربائي المتحرك وسحلها الى المستشفى وهي تنازع وتخرج من فمها زبد اخضر غريب اللون

ماهو مصيرسنغار وما بقية الاحداث
الابن الاوسط
كله هنا

المفتاح
06-19-2007, 09:56 PM
سنغار :j (52):

شايفة هالقافية بس وين ما بعرف!!!!!


:j (46): اكيد هسا شكلك صاحية من النوم
:j (34): خدي هالوردة هاي و انسي

ابو معاذ
06-20-2007, 04:48 PM
<****** src="clientscript/vbulletin_quick_reply.js" type=text/javascript></******><!-- end quick reply --><!-- currently active users --><TABLE class=tborder cellSpacing=1 cellPadding=6 width="100%" align=center border=0><TBODY><TR><TD class=tcat colSpan=2>الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 2 والزوار 0) </TD></TR><TR><TD class=alt1 colSpan=2>ابو معاذ (http://www.jordan4ever.com/vb/member.php?u=184), ريتا (http://www.jordan4ever.com/vb/member.php?u=87) </TD></TR></TBODY></TABLE>

ريتا مر من هان
يا هلا يا هلا

ابو مصعب
06-20-2007, 04:53 PM
ابو معاذ التزم بموعد بث واحد للحلقات
سلمت يمناك مط القصة قد ما بدك لا وجود للملل اثناء القراءة
و المتابعة مستمرة حتى تعود سنغار حرة

ابو معاذ
06-20-2007, 06:08 PM
ما ان وصل ناصر الى المستشفى حتى هب الجميع لخدمته خوفا من ان يكون عاد للانتقام وعرضوا عليه ان يقيم بجناح خاص به ، ولكنه اشار لهم ان سنغار هي المصابة فهرعوا لاسعافها ولكن هذه المرة ليست ككل مرة اطروا الى ادخالها لغرفة اللعمليات فالنزيف الداخلي قد تفاقم كما ان القلب قد توقف عن الخفقان وتعطل الكبد عن تادية وظائفه بينما الكلى لا تعمل ودخلت في غيبوبة تامة خر ج الطبيب وهو يرتجف وخائف ان يكون مصيره كسنغار وتوجه بالكلانم الى ناصر: ربنا يسسسسسستر عليك هي حالتها حرجة كتير واحنا ماقصرنا بشي لكن وضع كتير صعب
ناصر: جد!!!
الطبيب: الله يسسسسسسستر
ناصر: يعني معقول سنغار تروح فيها
الطبيب: احتمالات النجاة ضئيلة
ناصر: ليش؟
الطبيب: كل شي ما بشتغل فيهاتوقف كل شي
ناصر: طيب بصير افوت اشوفها
الطبيب: ماراح تستفيد شي هي في غبوبة تامة وبعدين كل ضلاعها مكسرة فش فيها عظمة سليمة
ناصر: انداري اي وقعت اكثر من هيك سنغار وماصار فيها شي
خليني افوت اشوفها

ودخل ناصر الى الغرفة وتركه الجميع لوحده مع سنغار فقام بتوجيه الحديث لها: ولك سنغار اخص عليكي هيك تتركي باتشى ناصر لوحده اي مين بده يهتم فيي بالبيت بدك مرة ابوي نجوى ولا بنتها الكرنيبة سما ولا ابنها الواطي سالم، هيك يا سنغار تهون عليكي العشرة، يعني انا مين بده يحضرلي اللخماخم لما اقعد احضر تلفزيون ومين بده يعملي الوجبات الثانوية تبعت كل ساعة ونص
وهمرت الدموع من عيني ناصر ثم خرج ومن الغرفة هم يبحث عن الدكتور الذي ارتعب لمنظر ناصر
وصرخ ناصر : بوجه الدكتور اسمع انا راح اجيبلك كلية وكبد ونخاع كمان بس اوعك يصير فيها اشي
الطبيب: هووووووو اااااااااااننننننننناااااااااا دبي اشي كله بيد رب العالمين
ناصر: الله المستعان بالاذن
خرج ناصر وكان الضيق يطبق عليه وقام بالاتصال بابو صاجة يشكو له الذي دعاه الى منزل اهله وتوجه ناصر الى منزل بحي شعبي يكثر الصبية الذين يلعبون بالشارع ويسبون ويضربون بعضهم والشباب يتسكعون بالشوارع ويضحكون بطريقة بلهاء بصوت مرتفع وعندما راوه صمت الجميع وبدأو ينظرون الى ناصر من هذا الغريب الذي في حينا وماذا يريد اهو من الامن العام ام مدسوس على الحي وما هي لحظاتحتى سمعت طقات السكاكين وجرجرة الجنازير وبدئوا يحيطوا بناصر رويدت رويدا ويشددوا عليه الخناق هنا ايقن ناصر انه في اصعب اختبار وهل ستدجي تياسته وهيجانه ام ان سقط الثور وكثرة سكاكينه
شمر ناصر عن ذراعيه وابتلع ريقه وصراخ بصوت كزئير الاسد ملا الافاق وشدت له الاذان وصغى له كبير الحي وصغيره

"ياااااااااااا ابو صاجة"


عندها حضر ابو صاجة مسرعا فلما راى اهل الحي ترحيب ابو صاجة وتهليله آمنوا جانب ناصر وعاد الجميع الى وضعه الطبيعي

ابو صاجة: مليح ما اكلوك
ناصر: بيني وبينك قلت خلص هاي نهايتك يا ناصر
ابوصاجة: يازلمة منطقة اخت فلاتة من الاخر صح يعني الولد برظع من صدر امه وتحت لسانه شفرة
ناصر: واااااااال
ابوصاجة يا زلمة مش انا من كبار الزعران، والله بعمل مية حساب بس افوت هاي الحارة ولا اجي ازور امي يا زلمة اشي بخوف صدق السجن ارحم، تظل فوت

دخل ناصر الى منزل عائلة ابو صاجة كان منزلا متواضعا تكثر فيه التنكات المزروعة بالجوري والياسمين والمدادة وشتا انواع النباتات الداخلية والاحذيةوالنعالات مرمية في ديار المنزل وهنالك مجموعة من الاطفال يلعبون ويركضون من دون ملابس داخلية او من دون ملابس وكان عدد الصبية كبير جدا.
عندها تعجب ناصر وسال: هذول اخوانك يا ابو صاجة؟؟؟
ابوصاجة: لأ انا ابوي اطخ من زمان بحادث سير
ناصر: كيف يعني؟
ابوصاجة : كان طالع بالبكم تبعه فعمل حادث تهاوش هو والي ظربه وبعدين انطخ
ناصر: الي ظربه بالحادث طخه!!!
ابوصاجة: لأ الشرطة بتقول انه كان في فاردة عرس جنب الحادث وصار يطخوا بالسما فرصاصة ارتدت واجت بابوي فكتبه بالشهادة الوفاة انه توفي نتيجة اطلاق نار بحادث سير خلال فاردة عرس
ناصر: الله يرحمه
ابو صاجة : تعيش هذول يا سيدي الاربعة الي غاد بكونوا اولاد اختي، والثمانيةالي هناك بكونوا اولاد اخوي الصغير ، والستة الي بالزاوية هذيك بكونوا اولاد اختي الكبيرة
ناصر: ةالطناش الي هناك اولاد مين اخووك الكبير؟
ابو اصجة: شو بدريني بجوز هذول من الحارة!!!!!
ناصر: تشرفنا
ابو صاجة: تعال اقعد مع امي عليها خراريف بتجنن بلكي بتفرفح قلبك شوي، تفضل تفضل
ناصر: يزيد فضلك بلاش اكون بثقل عليكي
ابو صاجة ولا يهمك يا رجل تفضل، يامى هاد اخوي وحبيبي ناصر صاحبي الروح بالروح
دخل ناصر على غرفة المعيشة حيث ام ابو صاجة تجلس على الارض مرتدية ثوبها الفلاحي والليرة الذهب معلقة بسلسال ذهب والاساور الذهب تغطي سواعدها من الرسخ الى الكوع
ام ابو صاجة: من مرة ابوك اني وحدة فيهم، ملعونةامه هالتشحبة العايبة.
ابو صاجة: لا يمى هاذ صاحبي زيمل يعني
ناصر: مين وين بتعرف امي؟
ابوصاجة: لا ما هو ابوي كان تقول شو اقولك زي حسين فهمي بطلع بالبكم وبزبط عقاله وبهندس حاله وكل نسوان الحارة بموتوا ويرمشلهم رمشة ولا يا بيي لما يشلح الحطة والعقال ويبلش يلعب يغرته كانت مجعدة ونازلة على عيونه النسوان تذوب ذوب منها، فالحجة مفكرة انه كان عنده غراميات
ام ابو صاجة: صدق يا بني الوحدة فينا عندها زوجها يزني والعياذ بالله ولا يتزوج عليها اكل مافيها اذا بزني بروح النار الله لا يرده لكن اذا بتزوج بعيش بنار وبروح النار كمان والله لا يرده ساعيتها
ناصر: وااال يا حجة
ام ابو صاجة: شو نعمل يا بنيي والله العيشة صعبة والا الخظرة مولعة نار يا خالتي وصدق اي راتب الواحد اربعمية ليرة ما بكفنه من اجار وفواوتير ولحمة وجاج وخظرة وتلفونات الله يكون بعون الناس ن والله ما دارية كيف الشباب بدها تتزوج....
واسترسلت ام ابو صاجة بالحديث عندها قاطعهم ابو صاجة : خليني اروح اجيب الشاي بعد اذنك يا صاحبي، الضار ضارك انت من اهل الضار خليني اروح اجيب شاي من الدكانة هون على راس الشارع
ناصر: لا تغلب حالك خلص هيني رايح
ابو صاجة: لا خليك قاعد يا صاحبي هيني جاي والله ما بتقوم
وخرج ابو صاجة وهو يبتسم ويضمر في نفسه عدم العودة ويشكر الله ان بعث ناصر ليجلس مع امه ويخرج هو...
وتابعت ام ابو صاجة حديثها: والله يا خالتي البنت اوسطانية تزوجت وسافرت مع زوجها على الدمام ومذوقها الويل هناك غير القتل ولا في جارتها يا حرام بس راحت هناك زوجها تزوج عليها هو من اهل البلاد ومذوقها الامرين وبخيل شو تعمل الناس الله يكون بعونها هاتي يا بنت شراب للظيف شو اسمك يمى ماشاء الله عليك زي البغل كاعد
ناصر: ناصر يا خالتي ناصر.
ام ابو صاجة: الله يخليك لشبابك والله مبين عليكي ابنم عيلة محترمة والله مفوك ابني ابو صاجة برفكته رظي والله يا الله شو الناس بتحبوا ما بزور ناس الا يبات عنهم ما بات ولا ليلة بالضار داتيما ببات برة دايما مضيوف عند كبار الشخصيات بالبلد، يا الله شو انه هيبة زي خواله حمدلله مش طالع لعمامه همل قال عمه الكبير مرته حاكمته زي الخروف بتوديه وبتجيبه وقال مارضيت تزوج بنتها لابو صاجة قال لسة صغيرة وبدها تتعلم هي بدها اياها لان اخوها انا بعرفها لئيمة.... هاتي مكسرات يا بنت
ناصر: يا خالتي مافي داعي تغلبي حالك بس في عندكم رفانين او فاليوم يا حجة يا ريت شريط كامل راسي شوي بوجعني!!!!
واستمرت ام ابو صاجة بالحديث وابو صاجة لم يعود ولا تتوقف ام ابو صاجة عن الحديث الا لامر احدى البنات باحضار قهوة او كولا او كرابيج حلب او سمسمية او حتى العشاء
عندها خطر ببال ناصر فكرة وقاطعها: شو رايك ياخالتي نكسب اجر انا واياكي ونروح نزور هاليتمية المريظة بالمستشفى
ام باوصاجة وماله يا خالي هات احط الالطرحة على راسي يلا قومني يا خالتي

وايقن ناصر ان ابو صاجة لن يعود وعندها اخذ امه الى المستشفى ليطمئن على سنغار واستقبل موظفى المستشفى ناصر وام ابو صاجة بحفاوة
ام ابو صاجة: والله الكل ماشاء الله بحبك وبحترمك يا بني خزات العين عنك صلاة النبي .
ناصر: الحمدلله هاذ دعى الوالدين يا حجة

ودخل ناصر بصحبة ام ابو صاجة الى غرفة سنغار الفاقدة الوعي
وعندها انطلقت ام ابو صاجة بالكلام: مسكينة شو صارلها الحزينة مرتك هاي يا خالتي
ناصر: لا مو مرتي هاي ام صاحبي الثاني
ام ابو صاجة: يا حرام وشو صار معاها؟
ناصر: ظروفها يا حجة صعبة شوي
وانطلقت بالكلام: والله هالمستشفيت ما عادت زي او ل ياخالتي تقول فنادك خمس نجوم الوحد بدهخل سليم بطلع عيان جارنا ابو احمد يا حرامك قالوله في عندك كلية تعبانة دخل سلميم على المستشفى قاموله الكطلية الصحيحة خلو الخربانة ويا حرام ومن يومها بطل شوف لوا جارتنا نسية المكص ببطنها وابنها المسكين الدكتور باكي ينكش مناخيره وهو بعمله العملية براسه عمله جلطة يا حرام
ولم ترتح ام باو صاجة بالجلوس على الكرسي فجلست على الارض وعاودت الحديث وهي تشبر بيداها وترفس برجلاها الهواء:

وتابعت: ولا مرة الولد انفشخ واكوم اسحبه على المركز وهات هالممرظة تتحرك وابلش اردحلها ولك يا كودة مو شايفة الدم بشر منه بدتش الولد يموت يال بييه هي بنت ابو بلال الله يعين امها عليها ما انيط ولا بكولوا مصاحبة شباب وبتكلمهم ......

ولم تهدأ ام ابو صاجة او تكل او تمل من الحديث اربع ساعات متواصلة من الكلاو دائما لديها المزيد والجديد، عندها بدات سنغار تتململ وتتاوه ولم يفهم لكلامها وهرع الكادر الطبي الذي سمع انذار الاجهزة وقام ناصر اليها وهرع الطبيب وفحصها : مستحيل سبحان يا رب انت الكريم
ناصر: شوفي يا دكتور ، انا قلت مستحيل تعيش لكن رجعت كل شي طبيعي عندها
ناصر: معقول يا دكتور
الطبيب: زي ما انت شايف رد علي قرب بتنادي عليك
ناصر: نعم يا شسنغار حمدلله لعى سلامتك
سنغار: باتشة ناصر، ابوس اديك ارحمني كلاص قولها يسكت راسي راحينفجر انا كنت بدي اموت بسلام ليش انت تعزبني اخ راسي راح ينفجر حرام عليك كلاص كلاص، اذا هي ما يسكت الله يخليك اختق انا طخ انا احرق انا بس خليها يسكت ابوس ايديك
وهمت تريد تقبل يده
ناصر: خلاص خلاص مو مشكلة انت المهم حمدلله على سلامتك يا احلى سنغار
الطبيب خليها ترتاح احنا بندير بالنا عليها الليلة لازم نخليها تحت المراقبة
ناصر: ماشي يا دكتور شكرا كتير الكم
الطبيب: الحمدلله هاي حالة نادرة انه مريض يدخل بغيبوبة تامة ويصحى منها
ناصر: ربنا كبير الحمدلله
الطبيب فيكمم تتركوها هل
ناصر: ماشي، يلا ياخالتي لازم نغادر المستشفى
وكانت ام ابو صاجة قد استرسلت بالحديث مع احدى الممرضات وبصعوبة تخلت عنها وعتقتها لوجه الله تعالى
واعاد ناصر ام صدديقه الى منزلها ثم عاد الى منزله ليستريح

واصبح بامكانه ان ينام قرير العين بعد ان اكمان الى نجاة سنغار

ما سيجري عند عودته واما يوحجد احداث الابن الاوسط هو الجواب

ابو مصعب
06-20-2007, 06:32 PM
ابوصاجة: لأ انا ابوي اطخ من زمان بحادث سير
ناصر: كيف يعني؟
ابوصاجة : كان طالع بالبكم تبعه فعمل حادث تهاوش هو والي ظربه وبعدين انطخ
ناصر: الي ظربه بالحادث طخه!!!
ابوصاجة: لأ الشرطة بتقول انه كان في فاردة عرس جنب الحادث وصار يطخوا بالسما فرصاصة ارتدت واجت بابوي فكتبه بالشهادة الوفاة انه توفي نتيجة اطلاق نار بحادث سير خلال فاردة عرس
:j (85): :j (85): :j (85): :j (85): :j (85): :j (85):

المفتاح
06-20-2007, 07:54 PM
الحلقة مرررررة حلوة ابو معاذ
بالتظار الحلقة القـــــــــــــادمـــة

ريتا
06-20-2007, 08:58 PM
يعني يا ابو ميزو

بصير هيك ،، انا قلت بدي اقراها كلها مره وحده
دايما بتعلقنا بسولافه وبنشف ريقنا تا تخلص

وك بربر
في حواليك نسخه من الحاويه
بالله تبعتلي اياها

ابو معاذ
06-21-2007, 10:23 AM
على راسي ريتا يا كبير
هو صدق شو بطلع معاي بكتب اقل شي ساعتين يوميا
وبالنسبة للحاوية ان شاء الله بدور عليها في كمبيوتري القديم الا ما الاقيها هو في نسخة انا عاملها

ابو معاذ
06-21-2007, 03:42 PM
بعد هذا اليوم العاصف لناصر واطمئنانه على صحة سنغار قرر ان ينام ويريح بدنه قليلا<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
في هذه الاثناء كانت دنيا تتجسس على كل ماا يدور من حديث بين سما وممدوح<o:p></o:p>
ممدوح: شايفة هدول ابوديقاردية<o:p></o:p>
سما: اه العضلات كلهم هدول <o:p></o:p>
ممدوح: اه، هدول<o:p></o:p>
سما: من وين بتعرفهم<o:p></o:p>
ممدوح : كل شي بالفلوس، هدول شفتهم بالنايت كلب هديك اليوم برتبه واحد ترتيب معتبر، كلمت المسؤول عنهم ومقابل مبلغ هسة همو الامسؤولين عن حمايتي الشخصية، بتعرفي الواحد في عنده اعداء صار ، الله يجازي الي كان السبب<o:p></o:p>
سما: ويريحنا منه، بس من جبت تكاليف الحماية<o:p></o:p>
ممدوح: بعت الهامر تبعت خالي وقلت ابعزق شوية واجيب هذول لحد ما اخلص المخطط الي براسي، شايفة هذول انا بعتت زيهم ثلاثة لسة بغال اكثر من هذول جدار عازل الواحد فيهم بدي اربي ابو صاجة همو بدوروا عليه وفي مسج وصلتني انهم لاقوه وهسة بتعبعوه وراح يطعموه قتلة مرتبة مشان يسترجي يكلم ابو سمسم<o:p></o:p>
ضحكت سما ضحكة رقيعة لفت انتباه الحضورا: ههههههههههههههههههههه خليه يتربى<o:p></o:p>
كل هذا وممدوح لا يدري بعلاقة الصداقة بين ابو صاجة وناصر هو اراد مهاجمة الاثنين على انهم عدو منفرد ولسا مجتمعين<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
ارتابت دنيا مما سمعت وعلمت ان شريكهم ابو صاجة استاذنت بنية الذهاب الى دورة المياه وحاولت الاتصال بناصر لكنه في هذه الاثناء كان منشغلا مع ام ابو صاجة وسنغار بالمستشفى، ثم تسللت الى غرفة الادارة وادارة احد الاجهزة على الانترنت وبعثت برسالة عبر المنتدى وعلى الخاص لكن ابو صاجة لم يجيب فقررت العودة ومتابعة مهمتها وهي تشعر بالاسى والخطر<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وفي غيابها دار حديث بين سما وممدوح والشكوك التي تحوم حول دنيا<o:p></o:p>
سما: انا مش كتير مطمنة لدنيا ، حاسس انه لسة عندها مشاعر ناحية الدابة ناصر<o:p></o:p>
ممدوح: لأ يا ستي الي زي دنيا ناصر عندها زي ما بقولوا على سبيل التغيير for fun and change<o:p></o:p>
سما: انا مو مطمنة<o:p></o:p>
ممدوح: يا ستي هدول الجماعة كمان عندهم نسوان بدويجارديات فينا نبعتلها تنتين الي يعملولها بدن مرتب<o:p></o:p>
سما: بلكي تصحى على حالها وتحرم تفكر تفكير بالكلب ناصر.<o:p></o:p>
ممدوح : هاي بسيطة ، هلأ بكلمك مع مسؤولهم<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وقام ممدوح بالتحدث عن الشخص المنسق للفتوات واتته الموافقه بكل طلباته كما تم اعلامه ان الهدف ابو صاجة تم محاصرته وسيتم انزال العقاب لتجرئه على ممدوح<o:p></o:p>
وبالفعل كانت مجموعة من الفتوات وعددهم ثلاثة قد قطعت الطريق على ابو صاجة اثناء عودته وحيدا من مقهىالشباب الطيبة حاول ابو صاجة المقاومة واستل شبريته لكن الفتوات كان ضخام واستطاعوا السيطرة عليه وتجيه العديد من اللكمات والركلات والاهانات ، حاول ابو صاجة الفلات منهم وحتى انه استنجد بالناس المارة لكن قواه بالنهاية قد انهارت وكان العقاب شديدا ولم يؤلوا الفتوات جهدا او خبرة في عقاب ابو صاجة ولولا مرور دورية للامن ما كانوا اخلوا سبيله قبل ان تفيض روحه فولوا الادبار فهم لا يريدوا أي مشاكل قانونية وقام احد المارة بطلب الاسعاف لابو صاجة الذي نقل الى اقرب مركز صحي وتلقى العلاج الاولى ثم حول الى المستشفى <o:p></o:p>
وماهي لحظات حتى وصلت رسالة تهنئة من المسؤول عن الفتوات لممدوح تفيده ان الهدف قد تم تدميره<o:p></o:p>
عندها دب الجنون بممدوح اخذ سما الى وسط الحفلة وبدآ يرقصان ويحتفلان ويغنيان " جاييك الدور يا ناصر" وكانت سما تنظر الى دنيا التي حاولت تجاهلها لتبعد عنها الانظار لكن سما بقيت تضمر الشر لدنيا حتى تعلمها كيف تبتعد عن محيطها مرة اخرى.<o:p></o:p>
وغادرت دنيا النادي فلما رئاها ممدوح مغادرة اماء لاحد حراسه بمتابعتها ولحق الحارس الى الخارج ثما اشار الى فتاتين مفتولتى العضلات ان يلحقى بدنيا احسنت دنيا بالخطر فركضت باتجاه سيارتها وادارت المحرك وانطلقت بسرعة جنونية وقام الحرس بملاحقتها وتم المطارة في انحاء المنطقة في الليل وتعجب الحرس من مهارة =دنيا في قيادة المركبة بسرعة عالية كانها بطلة راليات<o:p></o:p>
دنيا: بدكم تلعب معاي ، طيب انا الي بلعب معاي يا ويله"<o:p></o:p>
ثما قامت دنيا بالاتصال بناصر في متصف الليل وايقذته<o:p></o:p>
ناصر: خير شو مالك يا حصتي<o:p></o:p>
دنيا: الحقني فيناس بطاردوني جماعة ممدوح ماجر بوديجادرية هاجموا ابو صاجة وهيهم لاحقيني<o:p></o:p>
ناصر: طيب يا حصتي انت وين هلأ؟<o:p></o:p>
دنيا: انا هربانة منهم بالسيارة<o:p></o:p>
ناصر: طيب تعالي لبيتنا واول ما توصلي الفتحة زمري بصوت عالي ماشي<o:p></o:p>
دنيا : ماشي بدي دقيقتين<o:p></o:p>
ناصر: انا بستناكي يلا<o:p></o:p>
وفعلا ما مضت دقيقتين حتى وصلت دنيا بداية الشارع المؤدي لبيت ناصر واطلقت العنان لابواق مركبتها وامر ناصر دنيا ان تمر بسرعة وما ان تجاوزت دنيا منزل ناصر وسيارة الفتوات تقو بملاحقتها قام ناصر بالخروج مسرعا بسيارة والده من الكراج وصدم سيارة الفتوات المسرعة من الجنب مما ادى الى فقدان السيطرة عليها واصدامها بعامود الانارة، فترجل ناصر من سيارة والده وشاهد ما حل بها من خراب وقال: والله انا راح اجلطه للزلمة عاد بعز السيارة اكثر من اولاده.<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
توقفت دنيا لمسافة بعيدة ثم عادت فاشر لها ناصر ان ترحل الا انها ابت ان ترحلونظر ناصر الى سيارة الفتوات فوجد احد الفتوات ينزل من السيارة مترنحا بينما الاخر كان مغشيا عليه والفتاتين بالخلف كذلك ولما راى ناصر الرجل يسير اليه مترنحا وعلم انه عضلاته المفتولة لن تفيدهع فهاجمه ناصر هجوم شرس لكن لكامته كانت هي السبب في اياقظ الفتوة الذي همر وبدأ برد الضربات لناصر ثم مزع قميصة وبدأ يكيل اللكمات والضربات لناصر الذي فقط بدوره السيطرةعلى الموقف وبدأ الفتوة يتفنن في ضرب ناصر فتارة يحمله ثم يلقيه ارضا وتارة يمسكه بيد واحدة من رقبته ويرفعه عاليا ثم يوجه له اللكات وفي كل مرة يلقى ناصر على الارض يقوم ناصر ويعاود الهجوم كرة وراء كرة وكانت قواه تنهار رويدا رويدا تسللت دنيا من خلف الفتوة وقامت باخراج مسدس السعق الكربائي وضربت به الفتوة ومن شدة صدمته قام بضرب دنيا قبل ان ينهار على ركبتيه نظر ناصر الى دنيا ملقية وقد اغشية عليها على الارض فثارت ثائرته وجن جنونه وبدا يزمجر نظر الفتوة الى عيني ناصر فادرك انه يقاتل الان شخص اخر حيوان مفتر ودب الرعب فيه وانقض ناصر على الفتوة الذي حاول الدفاع عن نفسه الا ان ناصر تملكته قوة الثور الهائج وتمكن من بطح الفتوة ارضا ووجه له كيل من اللكمات والركلات والمسبات وقد انهكت قوى الفتوة ثم قام ناصر وتنازل صخرة من علىالارض وهشم وجه الفتوة الذي خارت قواه تماما وقام ناصر بعد ذلك بربط الفتوات جميعه الى اعمدة الاناة وهم مغمى عليهم واحكم تثبيتهم بحث لا يفلتوا ثمم اسرع الى دنيا واحتضنها<o:p></o:p>
ووجه لها الكلام: دنيا يا حصتي اصحي اصحي ، دنيا ردي علي يا قلبي ، ردي علي يا حياتي ودنيتي ردي علي؟؟؟!!<o:p></o:p>
وحاول ناصر ايقاذها مرارا وتكرارا وبدا الخوف يدب في عروقه على دنيا فنزلت دمعة من عيني ناصر على وجنة دنيا التي تبسمت وبدات تستعيد وعيها <o:p></o:p>
عندها انفرجت اسارير ناصر : انت صحيت يا عمري<o:p></o:p>
دنيا: الله ما عندي مانع كل يوم اكل قتلة بس اسمع الكلام الحلو من تمك<o:p></o:p>
ناصر: خوفيتين عليكي يا حصتي والله قلبي هبط بين رجلي<o:p></o:p>
دنيا: وانا قلبي انتعش الله كمان يا زلمتي كمان دوبت انا دوبت<o:p></o:p>
ناصر: احنا بايشو لا ايش مش وقته يا حصتي<o:p></o:p>
دنيا: خليني زي كاني بحلم<o:p></o:p>
ناصر: معلش يا حصتي معلش خلص حيني ربتطهم معلش ورانا مهمة وكمان ابو صاجة لاتنسي بدنا نشوف شو صار فيه<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
عندها بدأ احد الفتوات بالتاوه والترنح<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ناصر: هاي واحد صحي فيهم<o:p></o:p>
دنيا: الله يخرب بيت ابوه ان شاء الله يعني هيك خرب احلى لحظة رومانسية بحياتي<o:p></o:p>
ناصر: معلش خليني اشوف مين الي باعته<o:p></o:p>
دنيا: ما قولتلك ممدوح<o:p></o:p>
ناصر: بعرف بس عجبني مسدس الكهربا ونفس احقق مع واحد مجرم زي الافلام وهيك افش غلي في شوي<o:p></o:p>
دنيا : ماشي يا حصتي بامرك<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
اتجه ناصر نحو الفتوة الذي استيقذ من اغمائه<o:p></o:p>
ناصر: مين بعتك ولا تكلم مين بعتك ؟؟<o:p></o:p>
الفتوة 2 وقد تثاقل لسانه: واحد ،واحد اسمه<o:p></o:p>
ناصروقد ركله في منطقة حساسة: واحد مين ولا تكلم ولا بقتلك هسة بقتلك<o:p></o:p>
وقام ناصر بوضع قدمه على فم الفتوة<o:p></o:p>
الفتوة 2: واحد واحد واحد اسمه<o:p></o:p>
ناصر وقد وجه له ركلة اخرى صاح من المها الفتوة : عرفنا انه واحد مش وحدة ولا تكلم ولا تكلم اقولك انا بعرف كيف اخليك تتكلم.<o:p></o:p>
واحضر ناصر مسدس الصعقة الكهربائية وبدأ يصعق الفتوة وهو يقول له: مين ولا تكلم<o:p></o:p>
والفتوة يصيح: ممدوح بي ممدوح بيك<o:p></o:p>
ناصر: هذا حيوان مش بيك ولا قول حيوانقول ممدوح الحيوان ولا<o:p></o:p>
واستمر ناصر في صعق الفتوة والفتوة يصيح: ممدوح الحيوان ممدوح الحيوان<o:p></o:p>
الى ان اغمية عليه مرة اخري<o:p></o:p>
ناصر: يييه هاذ عيد على البكير<o:p></o:p>
دنيا :هاي التاني صحي خلينا نساله عن ابو صاجة وين راحوا فيه<o:p></o:p>
ناصر: انت متاكدة انهم اذوا صاحبي وحبيبي ابو صاجة<o:p></o:p>
دنيا: انا متاكدة<o:p></o:p>
ناصر : تعال بس اول اظربي البنتين بالقنوة خليهم يناموا مزبوط بلاش يصحوا همو كمان وياخرونا<o:p></o:p>
وهرولت دنيا الى سيارتها واحضرت قنوتها وبدأت بتوجيه الضربات الى الفتاتين وتحولت هذه القطة البريئة الى لبئة شرسة تكزجر وتهمر وتضرب الفتاتين وتتوعدهما وتشتمهما<o:p></o:p>
ناصر: بكفي بكفي بيا حبي بكفي راح تموتيهم<o:p></o:p>
دنيا: بكفي الرعب الي عيشوني اياها ماهمو كانو بدهم يجبوا علي<o:p></o:p>
ناصر طيب بكفيهم<o:p></o:p>
دنيا: لا هاي لسة ضايل كم سن بثمها هديك التانية نظيف تمها زي سنغار<o:p></o:p>
ناصر: ماشي براحنك يا حصتي ولا تنسي تعلميهم مشان يعرفوا انك زعرة من الاخر صح<o:p></o:p>
دنيا: زعرة ولا بوز نمر<o:p></o:p>
ناصر: والله انت هيك اشرس من النمر كمان.<o:p></o:p>
ثم تابع تحقيقه مع الفتوة الاخر: ولا وين ابو صاجة صاحبي<o:p></o:p>
الفتوة 1: ما بعرف<o:p></o:p>
ناصر: يا الله <o:p></o:p>
ثم بدأـ بركله في مناطق حساسة وتنتيف شعر انفه <o:p></o:p>
والفتوة يصيح ويقول: بقولك بقولك<o:p></o:p>
ناصر: لا تحكيش خليكي ساكت احسن بفيدكم ممدوح ما هو.<o:p></o:p>
ثم بدا يصعقه بمسدس الكهرباء والفتوة يصرخ من شدة الالم<o:p></o:p>
ناصر: شو لسة بدكاش تحكي<o:p></o:p>
الفتوة 1: اه اه ، احنا مسكناه في شارع 18 وهو مروح من القهوة وبناء على اوامر ممدوح بيك<o:p></o:p>
ناصر وعاد لصعقه : تقولش بيك قول ممدوح الحيوان ممدوح الكندرة ممدوح الواطي قول!!!<o:p></o:p>
الفتوة 1: ممدوح الكندرة اه هو ممدوح الكندرة<o:p></o:p>
ناصر: تكلم وبعدين وين وديتوا<o:p></o:p>
الفتوة1 وهو يلهث ويتلعثم بالكلام ويحاول التقاط انفاسه: احنا ظربناه بس تركناه مرمي بالشارع لانه في دورية مرت من هناك<o:p></o:p>
ناصر : اقولك خذ هاي من ايد ناصر خص نص<o:p></o:p>
وثبت ناصر مسدس الصعق الى (...)(...) حتى اغشي على الفتوة <o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ناصر: ايش يا حصتي ما خلصتي<o:p></o:p>
دنيا: لأ خلصت علمتهم كمان بضربة موس حرفنة<o:p></o:p>
ناصر: اشوف، واال شو هالفن يا حصتي اول مرة بشوف حدد بعلم حد من الذان للشفة بزاوة قائمة وااال وهاي الثانية تعليمة متعرجة من الذان للشفة <o:p></o:p>
دنيا: اه زي طريق العارضة قال بتحب تروح تسبح بالبحر الميت<o:p></o:p>
ناصر: كيف عرفتي هي قالتي ما كان مغمى عليها<o:p></o:p>
دنيا: لا لقيت معاها تذاكر دخوليات لمنتزه البحر الميت كثير<o:p></o:p>
ناصر: خير خلينا نروح نشوف ابو صاجة شو صار فيه<o:p></o:p>
دنيا : بدك تخلي الشوالات هذول هون<o:p></o:p>
ناصر: اقولك الله بعيني برجعهم على السيارة مشان يبين انه الكدمات هاي سببها الحادث<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وقام ناصر بارجاع الفتوات الى سيارتهم وعاد سيارة والده الى الكراج وخرج مع دنيا للبحث عن ابو صاجة ووجدوه في المستشفى بعد ان سالوا عنه في مراكز الام زالصحة<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
دخل ناصر الى المستشفى وسالعن رفيقه ودلوه على غرفته وجد ناصر ودنيا ابو صاجة وقد جبرت يده وقدمه والكدمات تملا وجهه وفمه منتفخ وعيناه غائرتين ومنتفختين وانفه متورم<o:p></o:p>
ناصر: حمدلله لعى السلامة يا صاحبي<o:p></o:p>
ابو صاجة: الله يسلم غدروني يا صاحبي فتوات قد الحيطة ما قدرتلهم غدروني<o:p></o:p>
ناصر: ولا يهمك انا انتقمتلك منهم، ما همو كانو بدهم يصفونا لحقوا دنيا<o:p></o:p>
ابو صاجة: لحقوكي الكلاب صحيح ما عندهم ذمة ولا ضمير ولا مروؤة<o:p></o:p>
ناصر: كلاب زي الي دزهم ممدوح الكلب<o:p></o:p>
ابو صاجة: بس ما يكونوا اذوكي انت برضوا مش وجه بهدلة <o:p></o:p>
ناصر: لا الحمدلله تعجبك هاي البسة الي انت شايفها فجأة صارت لبؤة<o:p></o:p>
ابوصاجة: اكيد<o:p></o:p>
ناصر: اطمن<o:p></o:p>
دنيا: المهم حمدلله لعى سلامتك<o:p></o:p>
ابو صاجة : الله يسلمكم<o:p></o:p>
دنيا: انا حاولت انبهكم لكن انتوا كا رديتوا علي<o:p></o:p>
ناصر: انا كنت نايم<o:p></o:p>
ابو صاجة: نصيبنا انا كمان ما فتحت الانترنت نصيبنا خلص<o:p></o:p>
دنيا: الحمدلله<o:p></o:p>
ناصر: طيب نتركك ترتاح يا صاحبي ، وبكرة بنفذ الخطة المتعلقة بممدوح الكلب ، بدك شي يا صاحبي لازمك شي<o:p></o:p>
ابو صاجة: لا يا صاحبي سلامتكم بس ديري بالكم وومكن تجيبولي لتر عصير مانجا من الكافتيريا <o:p></o:p>
دنيا: هاي بالكيس لترين يا ابو صاجة مش لتر واح<o:p></o:p>
ابو صاجة : الله يخليكم تسلموا الله معاكم<o:p></o:p>
وغادر ناصر ودنيا المستشفى على اتفاق ان ياتي ناصر لاخراجه من المستشفى صباحا<o:p></o:p>
واصطحب ناصر دنيا الى منزلها وكان يسمعها ارق الكلمات واعذب الرومانسيات والتي كادت ان تذوب من شدة فرحها ثم ودعها واتجه الى منزل ووجد ان سيارة الفتوة قد رحلت عندما استفسر قال له احد المارة ان الشرطة والاسعاف حضروا واصطحبوا الجرحى نتيجة الحادث والذين دخلوا في غيبوبة وصعد ناصر الى غرفته وما هي الا داقئق حتى اتى ممدوح وبرفقته سما يوصلها الى منزلها اطل ناصر الى ممدوح وكان ممدوح يبادله نفس نظرات التحدى ولما رات سما ناصر اتجهت مسرعة الى غرفتها وقفلت الباب وبقي ممدوح ينظر بتحدي الى ناصر ، ةلشلر ممدوح الى ناصر انه سيقطع رقبته وانطلق مسرعا وخلفه سيارة الحماية الخاصة وخلد ناصر الى سريره يفكر في الخط ة التي يدبرها<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وفي الصباح استيقذ ناصر من نومه باكرا ولبس ملابسه وافطر مع عائلته كان شيئ لم يكون وتوجه الى مدرسته وحضر دروسه واقتحم الصف لاثاني ثانوي ج وانزل فيهم العقاب اليومي المخصص لهم واتجه مسرعا بعد المدرسة الى صديقه ابو صاجة واخرجه من المستشفى <o:p></o:p>
ثم توجهوا الي باب الناي الذي يذهب اليه ممدوح كل يوم<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ناصر: هو دايما ببيج على النادي على الساعة 4 يعني كمان 10 دقايق <o:p></o:p>
ابو صاجة: ممتاز وهاي السلق وصل<o:p></o:p>
السلق: سلام عليكم كيفكم<o:p></o:p>
ابو صاجة : هلا بالسلق<o:p></o:p>
ناصر: اهلا مين هاذ<o:p></o:p>
ابو صاجة : هاد السلق ، السلق احسن واحد بلدع شفرة وبهرب ، وسريع ملعون الحرزة زي كلب السلق مشان هيك سميناه السلق<o:p></o:p>
ناصر: تشرفنا يا سيدي<o:p></o:p>
السلق: احنا الي تشرففنا بالشغل مع المعلم ناصر، كل الزعران بحكوا عنك وش بتعمل بالفتوات وكيف ربيتهم هيك انت رفعت اسهمنا بنيهم<o:p></o:p>
ناصر: مين قالكم<o:p></o:p>
السلق: لا هاذ كلام بين الزعران فش اشي رسمي <o:p></o:p>
ناصر: بلاش تنكشف الخطة<o:p></o:p>
ابو صاجة: لا مافي حد بعرف السلق بس لانه طبع التقرير بس التقرير لسة ما توزع فهو الي بعرف بس<o:p></o:p>
ناصر: اكيد يا ابو صاجة السرية مطلوبة هون<o:p></o:p>
ابو صاجة : امان يا صاحبي<o:p></o:p>
السلق: له يا معلم ناصر لا تخاف<o:p></o:p>
ناصر: عارف شو بدك تعمل يا سلق<o:p></o:p>
السلق : طبعا عارف ، راح اضربه بالشفرة على الخفيف واهرب .<o:p></o:p>
ابو صاجة : واكيد راح يخلي فتوته يلحقوك وهناك على الكروبة عشرين ازعر بستونهم وهيك بضل ممدوح لوحدة او حتى يمكن يضل معاه واحد<o:p></o:p>
ناصر: ساعتها مقدور عليه معاي مسدس السعق،يلا يا سلق روح تسقع هناك عند الباب هسة بيجي اكيد ورجوك صورته<o:p></o:p>
السلق : اه ورجوني صورته وسيارته وكل ملفه<o:p></o:p>
ابو صاجة :تعال يا صاحبي احنا كمان نتخبى<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ووقف السلق ينتظر ممدوح بينما ناصر وابو صاجة يراقبان من بعيد وحضر ممدوح وخلفه سيارة الحراسة وما ان ترجل ممدوح حتى انقض السلق عليه وضربه ضربه خفيفة بالشفر جرحته وهرب فام ممدوح الفتوة ان يطاردوه ويحضروه ولحقوا به وتركوا ممدوح وحيدا وما ان تواروا عن الانظار ظهر ناصر وبجواره ابو صاجة امام ممدوح الذي ذهل من وقوفهما معا<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ناصر: شو يا ممدوح الكلب مالك البسة اكلت لسانك<o:p></o:p>
ابو صاجة: شو يا ابو سمسم شو قصتنا فش مرحبا ولا كيف حالكم<o:p></o:p>
ممدوح وقد تلعثمت الحورف في فمه: ان ان ان انا ما بعرف شو شو بدهم ليش<o:p></o:p>
ناصر: بدك تقطع رقبتي<o:p></o:p>
ممدوح :مين قال؟<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
عندها اخرج ابو صاجة مسدسه وامر ممدوح بفتح صندوق السيارة والصعود فيه ثم قام ناصر بربطه بحبل خيش احضروه خصيصا مغمور بزيت السيرج .وانطلقوا بالسيارة.<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
<o:p> </o:p>
وكان الفتوة قد وقعوا في الكمين المنصوب لهم عند الزعران .<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ناصر: كل شي جاهز هناك<o:p></o:p>
ابو صاجة: كل شي<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
واتجه ناصر اوابو صاجة ومعهم ممدوح في صندوق السيارة الى منزل اهله لابو صاجة واقتادوه الى المنزل وادخلوه في غرفة يجلس بها ثلاثة رجال كانهم داخل قاعة محكمة واجلسوا ممدوح على الارض.<o:p></o:p>
ممدوح: شو بدكم تحاكموني انا ما عملتش اشي انا ريئ والله بريئ هاي سما هي الي دبرت وخططت لكل شي<o:p></o:p>
ناصر: اخرس مين قالك بدنا نحاكمك،<o:p></o:p>
ممدوح: انا بريئ ما عملت شي بريئ والله بريئ <o:p></o:p>
وبدأ يبكي<o:p></o:p>
ابو صاجة: مين قالك بدنا نحاكمك احنا بدنا نزوجك المفروض تفرح ليش بتعيط مشان تعقل وتهدي يا ابو سمسم مشان تجيبلنا سمسم ننقرشه على الكعك هاهاهااااااي<o:p></o:p>
ممدوح : تزوجوني انا ما بدي اتزوج<o:p></o:p>
ناصر: يعني كنت بتضحك على اختي ولا كمان<o:p></o:p>
ممدوح: لأ اه لأ<o:p></o:p>
ناصر: ابو صاجة هي امك قديش صلها مترملة <o:p></o:p>
ابو صاجة: يعني ابو عشر سنين او حداش مش متذكر.<o:p></o:p>
ناصر: الله بعين ، شورايك يا سيدنا تفتح الدفتر خلينا نكت الكتاب وهاي اثنين شهود<o:p></o:p>
ممدوح : ما بدي اتزوج ما بدي<o:p></o:p>
عندها اقترب منه ابو صاجة واخرج سكينه ووضعها على رقبته وقال له: شو راك بدت تتزوج ولا ممممممممممممااااااءءءء اعملك خاروف<o:p></o:p>
ممدوح وقد بلع ريقه وهو ينظر الى السكين:خلص خلص موافق موافق.<o:p></o:p>
ناصر: على بركة الله، حلوا العروسة يا جماعة<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
عندها فتح الباب ودخلت دنيا فابتهج ممدوح قليلا لكن دنيا قالت: تفضل يا عروةس مالك مستحية يلا تفضلي<o:p></o:p>
وماهي الا لحظات وممدوح يتعرق ويترقب من تكون عروسه وكيف يكون شكل ام باو صاجة اكيد هي امراة غجوز سمينة قوية ضخمة الجثة سليطة اللسان وازداد عليه القلق فهو شاب بمقتبل العمر وهي امرا عجوز وبدأ يصبر نفسه انه لن تعيش طويلا ولكن كيف سيعترف لاباه وبدأت الافكار تجول في خاطره وبدا يتحسر على شباب الذي ضاع<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
<o:p> </o:p>
عندها الحت دنيا بالسؤال:يلا يا عروس استعجلي شوي<o:p></o:p>
واتتها الاجابة: استني شوي على شو مستعجلين<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
كان صوت المرأة العجوز يدب في قلب ممدوح كالسكاكين ، وهو بلا حيلة او قدرة على فعل شيئ فاما ان يذبح او ان يتزوج خياران احلاهما مر<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ودخلت العروس وعندها صرخ ممدوح من هول الصدمة والمنظروهم بالبكاء والعويل<o:p></o:p>
ناصر: تعالي يا عروس تقضلي اقعدي جنب عريسك<o:p></o:p>
وردت: انا يقعد هون جنب عريس مال انا ، هاللو ، انا سنغار عروس حاللللوووو"<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
نعم العروس هي سنغار فقد وعدها ناصر ان يزوجها بابن شيوخ وهاهو يفي بوعده وكانت سنغار تبتسم ابتسامتها المعهودة وهي تضع اربع طبقات اميلشن حومرة على الخدود وطبقتين معجونة واميلشين وردي على الوجنيتين وكحلت عينانها ببويا لتبدو باهى حلة امام عريسها المفجوع<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ممدوح: حرام عليكم<o:p></o:p>
ناصر: اسكت يا ولد الزوج ستر واستقرار وانت بدك الاستقرار غصب عنك،يلا يا شيخنا اكتب اكتب<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وقام الشيخ باجراء كتب الكتبا ووقع الشهود <o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ناصر: سمعونا زغرودة يلا<o:p></o:p>
وانطلقت الاحتفالات بالحارة وانتظم الشباب بحلقات الدبكة والنساء تزغرد ونزلت ام باو صاجة تقود حلقة الدبكة وكانها تقود فرقة الرمثا للفنون الشعبية وتدبك ولا كانها ابو خالد من فرقة معان وكانها صبية ورقصت بالعصاية والسلاح وسحبت اقسام الكلشن واطلثت نيران الفرحة بالسماء وكانت العروس ترقص من شدة الفرح وتتنطط كالقرد من كرسي الى اخر وتضحك ضحكتها المعهودة والفرحة تغمر قلبها بينما محمود جالس وابو صاجة فو قراسه بالسكين يامره بالابتسام والضحك والتصفيق والزغردة <o:p></o:p>
ووزع الشراب والحلويات وزف العريسان الى غرفة عرسهما اعدها لهم خصيصا ناصر وابو صاجة ، ودفع بالعريس الى الغرفة دفعا وتم ضربه قتلة العريس المعهودة ودخل على عريسه وكانت الغرفة فارغة حتى وقف في وسطه قفزت سنغار الى الباب وغلقت جيدا وضحكت ضحكتها الخبيثة الشرير: سنغاااااااااااااار عروس حللوووو انت عريس مال انا انا كلاص يصبر 15 سنة كلاص جاي يوم سنغار عروس هاهاهاهاهاهاهاهاها<o:p></o:p>
وبدأت صياحات الاستغاثة من ممد=وح لكن لا احد يجيب وبينما سنغار تضحك وتتلذذ<o:p></o:p>
ممدوح "الحقواني الحقوني"<o:p></o:p>
سنغار: تعال تعال انا كل هالصبر ما يضعيك تعال هاهاهاهاها.<o:p></o:p>
وحاول ممدوح الحرب والركض فوقفت سنغار وقالت: باتشى ناصر ، باتشى ابو صاجة تعال.<o:p></o:p>
فحضرا الى الغرفة بعد ان فتحت لهما الباب فتوجه ممدوح الى اقدامها يقبلهما ان يفكاه اسره<o:p></o:p>
فنظرت لمه سنغار وقالت: يلا نيموه بالسرير ورابطوه هاهاهاهاهاهاهاهاهاه<o:p></o:p>
فحمل ناصر وابو صاجة العريس وربطاه بالسرير وامرتهما بالخروج لانها تريد ان تختلي بزوجها فخرجا واغلقى الباب.<o:p></o:p>
وممدوح يصرخ : لألألألألألألألألألألألألألألألألألألألألألألألألأ لألأ ، حرااااااااااااااام <o:p></o:p>
ومزقت شنغار ملابسه وانقضت عليه <o:p></o:p>
ولم يسمع الا صراخ ممدوح وضحكات سنغار المتلذذة<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ووقف الاصدقاء الثلاثة على الباب بينما حفلة الزفاف مستمرة بالخارج والدبكة مستمرة والليلة الحمراء مشتعلة بالداخل<o:p></o:p>
ابو صاجة: والله شفقان عليه يعنيكان مشيناها قلتة وعلمناه بموس<o:p></o:p>
ناصر: لا هاي لسة اول هواي في كمان وحدة مرتبة<o:p></o:p>
ابو صاجة: والله حزنت عليه <o:p></o:p>
دنيا وقد نزلت منها دمعة: يلا<o:p></o:p>
ناصر: مالك يا حصتي شو حنيتي انت كمان عليه<o:p></o:p>
دنيا: لا والله بس سنغار لسة صغيرة على الزواج وطنت حابة واحد احسن لالها<o:p></o:p>
ناصر: الله لا يوطرزلك يا حصتي ، هذا قلبك على سنغار فعلا احنا بليناها بواحد مايع يلا نصيبها هيك ظل راجل ولا ظل حيطة<o:p></o:p>
دنيايلا الله يباركلهم<o:p></o:p>
وفجأة فتح الباب فارتاب الجميع واذ بسنغار:تقول: ههاهاهاها هاز اول واح ، يلا تنين اليلة طويلة هاهاهاهاها<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وغلقت الباب وعادت تضحك بلذة وممدوح يصرخ ويتاوه : حراااااام عليكي حراااااام استري لعي حرام علييييكي<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ابو صاجة : يا وردي مبهدليته المرة هدت حيله يهد حيله ممزعة اواعيه وهالكته<o:p></o:p>
ناصر: الزواج اخذ وعطا وهو في احلى من الزواج، عقبالنا يا حصتي<o:p></o:p>
ابو صاجة : شو نويته، بس شوي نرتب اوضاعنا<o:p></o:p>
دنيا: اه يخلصث مدرسة اول<o:p></o:p>
ابوصاجة: اكيد العلم اهم اشي يا صاحبي<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وفجأة خرج صراخ ممدوح من داخل الغرفة : بلاش عظ بلا ش ععععععععععععععععظظظظظظظظظظ<o:p></o:p>
ابو صاجة: كيف بتعضه هي الها اسنانهاي ثمها فاضي بالمرة<o:p></o:p>
دنيا: اها كيف وما كان معاها طقم اسنان<o:p></o:p>
ناصر: لأ ضايل طاحونتين عقل وحدة بالجهة اليمين فوق ولاثانية بالجهة الشمال تحت وبتتطبقهم على بعض بطريقة غريبة السن بصير على السن هديك اليوم شفتها بتقطع خيط فيهم وكمان مانت توكل لحمة وجاج عليهم<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وفجأة خرجت سنغر وقالت: اههاهاهاهاهاهاهاها تينين يلا ليلة اولها <o:p></o:p>
ودخلتا مرة اخرى وعاد صارخ ممدوح من جديد<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ناصر: يلا نروح ننزل علىالعرس عيب نضلنا وقفينلهم برضوا من حقهم يختلوا ببعض<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ووقف ابو صاجة على الشباب المنزل واطلق رصاصتين فابتهج اهل الحي لسماعهما وان كل الامور تسير على ما يرام داخل الغرفة الزوجية وتابعوا احتفالاتهم بالزفاف وشارك الاصدقاء الثلاثة بقية الحي احتفاله<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
وعد ناصر ان هنالك المزيد من الضربات للممدوح فما يخبا ناصر له انتظرونا<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
<o:p> </o:p>
<o:p> </o:p>
وان<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>

ريتا
06-21-2007, 07:03 PM
وك بربر
منك لله
ولك حسن بدو يكحشني من عندو
بتعرف وك بربر
هاي المووووووووووزه دنيا
اخرتها تشمتنر واغو مع ابو صاجه
انا هيك حاسسها
هههههههههههههه

عليهم عمي

المفتاح
06-21-2007, 08:56 PM
كبييييييييييير ابو معاذ اشي من الاخر
بانتظااااار الحلقة القااااااااااااادمة

غلبان
06-21-2007, 10:32 PM
وبدأوا يتلون صلواتهم

:j (85): :j (52): :j (70):

ابو مصعب
06-22-2007, 05:40 PM
احلى تحية بربر
يسلموا يا كبير
تابع و بعدين اعطينا الحاوية

ابو معاذ
06-23-2007, 01:53 PM
وبعد ان انتهت احتفالات حفل الزفاف قرر الاصدقاء ان يطمئنوا على عريس الغفلة وصعدوا الى عش الزوجية ، لكنهم فوجئوا بباب الغرفة مفتوح فهرعوا الى الغرفة لظنهم ان العريس ممدوح قد هرب وما ان دخلوا باب الغرفة واذ بممدوح متقوقع في زاوية الغرفة وملابسه ممزقة وتظهر عليه بعض العضات والكدمات.
ناصر: يخرب بيتك ولا شو بتعمل هون بالزاوية
ممدوح : حرام حرام عليكم بتوب بتوب ابوس ايديكم خلصوني
ابو صاجة: ايه يا عيب على الزلام شد حيلك ولا المفروض انك زلمة الدار
ممدوح: ما اعتقد اني زلمة انا ارنب ، توتو
وكان ممدوح يفزع من اي صوت او حركة ويحاول ان يحمي وجهه
دنيا: مالك ولا ، شد نفسك
ممدوح: بلاش صراخ ، بلاش كشاط حرام حرام ابوس ايديكم خلصوني

وما هي لحظات الا اتت سنغار بضحكتها الخالية من التسوس والاسنان وكشتها المنفوشة تلبس ملابس جلدية وتحمل بيدها سوط وباليد الاخرى خيزرانة

ناصر: ولك من وينلك هاي الاواعي
سنغار: من ماما ابو صاجة.
ابو صاجة: امي انا؟؟
سنغار: اه عندهم كتير شغلات حلو بالنملية مال هي.
دنيا: امك طلعت اخر فياعة يا ابو صاجة
ابو صاجة : فش زلمة يضبها، اي والله الحارة كلها ما بتضبها امي ، ما علينا
سنغار: لو سمحت باتشى ناصر وباتشى اوب صاجة وباتشى انت حلو شنو اسمك نسيت
دنيا :ولو يا عروس انا دنيا نسيتيني انا لي طلعتك من المشتشفى وزبطتك
سنغار: اه صحيح انت دنيا حلو ، باتشى ناصر دايما زوقه حلو ، وسنغار حللو اهاهاهاهاهاهاهاها، يلا باتشى لو سمحت خلوة عروس بعريسها
ناصر: هو لسة ما اختليتي فيه؟
سنغار: لسة ضايل تلاتة ساعة للنهار هازا وقت كتير والوقت كالسيف ان لم تضربه بالصرماية لطك اهاهاهاهاها
ونظرت بشهوة شريرة الى ممدوح الذي كان ينحب ويندب حظه.
دينا: يلا يا جماعة سيبوا العصفورين لوحدهم عيب
ابو صاجة: عصفورين جاجة منتوف ريشها وديك مدهوس سويتهم عصفورين

وهموا بالخروج فقفز ممدوح وامسك بقدمي ناصر وهم بتقبيلهما
ممدوح: ابوس اجريك لا تسيبني هو لوحدي الله يخليك خدني معاك بدي امي بدي ابوي
ناصر: سيب ولك سيب عيب انت هسة عندك ببيت ومسؤولية وما لازم تهرب من المسؤولية
وامسكت سنغار ممدوح من قدمية وبدأت بسحبه الى داخل الغرفة وهو يحاول ان يتشبث بالارض بيديه لكن سنغار كانت تضحك ضحكتها الخبيثة وتقول لناصر: فاكر باتشى ناصر كيف انت زمان ماين يجر انا بالارض هاي هاد السقيطة بجره اهاهاهاهاهاهاها

وخرج الثلاثة من الغرفة وغلقوا على العروسين الباب لحقتهم اهات والام ممدوح ورجائه وضحكات سنغار واستلذاذها وبقية ممدوح يردد: مشان الله بلاش الكعب العالي مشان الله بلاش الكعب العالي

ووقف الثلاثة على باب دار ابو صاجة
ناصر: ماشي يا صاحبي خلينا نروح احنا بكفي الليلة
ابو صاجة: شو بدك تخلي سبيله
ناصر: اخلي سبيله لسة يا ابو صاجة قلبك صاير رقيق يا ابو صاجة لسة
دنيا: على شو ناوي المرحلة جيم ويا الاهي شو بحب المرحلة جيم انا اي بستنى الصبح مشان اروح على المدرسة بتفائل بحرف الجيم واخش على ثاني ثانوي جيم فما بالكم وصلنا للمرحلة جيم من الخطة
ابو صاجة: طيب باتوا هان انت بتبات معاي يا صاحبي ودنيا بتبات مع البنات
ناصر: ريتك سالم لا لازم نرجع على بيوتنا عشان ما حد يشك
ابو صاجة: براحتكم
ثم استدرك ابو صاجة : نسينا نطلع عشا للعرسان
دنيا: عادي تلاقي سنغار اكلته هسة فش اله لزوم بش شيك عليهم الصبح شوف شو تبقى من ممدوح
ابو صاجة: اي طلعت مفترية هاي المرة سنغار
ناصر: طيب انا بعد المدرسة بميل عليكم، لازم اخلي سنغار اول شي ترجع على البيت ووقتها لكل حادث كروكة.

وافترق الاصدقاء الثالاثة وقضوا ليلتهم بهدوء وسكينة وبقيت سنغار بقية الليلة تختلي بعريسها وزوجها ، وطلعت شمس يوم جديد وسارت الامو ر بالروتين المعتاد الكل توجه الى عمله او مدرسته وناصر هاجم ثاني ثانوي جيم وكل شيئ صار على ما يرام وبعد ان انهى ناصر يومه الدراسي توجه الى بيت ابو صاجة وافطر عندهم واستاذنهم ان ياخذ العروس لتحضر بقية اغراضها من عند بيتهم

وذهب بصحبة سنغار التي كانت مبتهجة جدا ووجهها تملئه ابتسامة الحياة الشفافة الوردية المخملية الخالية من التسوس والاسنان وكان ناصر يمازحها فتضحك مما يسبب الرعب للاطافل الذين يركبون الباص معهم في طريق عودتهم وخرجت رائحة بولهم من الخوف فالمنظر مفزع والصوت مخيف
ودخل ناصر بصحبة سنغار الى المنزل في وقت الغداء وكان جميع افراد الاسرة على مائدة الطعام مجتمعين
السيدة نجوى: الله لا كان جاب الغلا!!!
سلمى: ماما عيب ابنك هاد
السيدة نجوى متهكمة: اخ اخ يا ريت هالليلة ما كانت
ناصر: كيفك يامي ، سلام عليكم يابى كيف ابو الاسود( سائد) ولا خول كيفك( سالم) وكيفك احلى بنت في الدنيا(سلمى) ، انا مو ناسي المعلوم ترى بس خلصي غدا اول
الدكتور ابو سائد: اهلين يا ابني وين كاين؟
ناصر: لا جبت سنغار بطريقي
الدكتور ابو سائد: الله يعطيك العافية، يلا تعال كل!
ناصر: دايمة ، انا شبعان اليوم
عندها تعجب الجميع هنالك الكثير من الطعام وناصر لاول مرة ينتئى عن الاكل من الماكد ان هنالك امر عظيم خطب شديد
السيدة نجوى: خير شو في عجيببة يعني ما بدك توكل
ناصر: الله يعيني بكرة بصير عندي حماتين امي وحماتي ، مالك يامى نا شبعان
السيدة نجوى : وش اكلت ؟ فلافل ولا وجبة شاورما
ناصر: وجبة شاورما هاي تصبيرة ، كان في غجا عرس لواحد صاحبنا .
سائد: الف مبروك واكيد لغوصت انت بالمناسف لوحدك يا لئيم كالعادة ولا بتجيب سيرة
ناصر: هاي معاك حق بتعرف بنسى ( واشار الى الدكتور ابو سائد باصبعه) وقت المنسف
السيدة نجوى:طيب خلص سيبونا من هالسيرة يع منسف وما منسف، ولي سنغار تعالي هون
سنغار حضرت وقد تملكها الغضب: شنو ولي سنغار هازي انت احترم روحك!!!
السيدة نجوى: ولي احترمي حالك ولا نسيتي شو صار فيكي
سنغار: اقولك انت مدام نجوى احترمي حالك زي ما انتي مدام نجوى ، انا كمان مدام سنغار

وهنا سقط الخبر كالصاعقة على الاسرة
الدكتور ابو سائد: شو بتقولي ولي سنغار
سنغار: لا يقول ولي قول مدام سنغار
ابو سائد وقد ارتبك: شو بتقولي ولي مدام سنغار

عندها ضحكت سما ساخرة : ومين النضوة الي ابتلى فيكي
هنا انشرح صدر ناصر ورد الجواب بخبث: واحد ابن شيخ صحيح هو سقيطة لكن ابو شيخ ، ممدوح من غيره السقيطة

هنا نزل الخبر كالصاعقة على سما والسيدة نجوى
وزعت سما: شو بتقول انت اكيد انجنيت، مستحيل
ناصر: لا مستحيل ولا اشي، مدام سنغار ورجيهم نسخة عن قسيمة الزواج

سنغار: هاي سنغار عروس سنغار حلللللو شوف هاي ممدوح وسنغار مهر خمسين الف دينارههههههه

عندها اغشي على سما من هول الصدمة
سائد: هاتوا كاسة مية، هاتو كالونيا
ناصر: لشو كالونيا هاتي بصل مدام سنغار

السيدة نجوى: طيب كيف صار هيك
ناصر: زيي زيكم علمي علمكم انا رحت اجيبها من المستشفى لقيتها متزوجة فكرت حد ضاحك عليها طلع كل شي رسمي مؤذون واحوال مدنية وشهود واليم طلعت دفتر عيلة كمان ونقل اقامتها من عليكم لاله ، يعني سنغار هسة سيدة مجتمع هيقع هيقع هيقع

هنا وثبت سلمى مهنئة لسنغار: الف مبروك يا سنغار هو الصحيح كنا بدنا حد احسن من ممدوح السقيطة الك لكن يلا الف مبروك اختيارك وانت حرة فيه
وهنا بقي سالم مدهوشا مما يرى فصرخ ناصر في وجهه: مالك ولا شو قصتك زي اللخمة قاعد
الدكتور ابو سائد: شو بدك فيه يا ولد
ناصر: يقول اشي للمخلوقة الي تزوجت يباركلها يقول شي
الدكتور ابو سائد: شو بدك اياه يقول بهيك ظرف
وعندها قام سائد والسيدة نجوى باصطحاب سما الفزعة والمنهارة عصبيا الى غرفتها وناصر ينظر اليهم وهو ما زال يتوعدهم بالمزيد

وهنا قاطعته سلمى : يلا تعال قولي شو صار
ناصر: هاي ابوكي قام كمان ، انا جوعان بس كابرت على حالي لبين ما اسم بدنهم واكل براحتي يلا تعالي

وجلس ناصر يحدث سلمى بما صنع وهي تضحك وتنظر بفخر الى ما حققه اخاه من نصر على اعدائه
وما ان انتهى ناصر من سرد ما قام به حتى اتاه هاتف
سما: شو بشوف فيها الشغلة تلفونات مين جبلك اياه دنيا
ناصر: لا والله هاذ محسوب على الشغل والخطة ، خليني ارد
ناصر: ها ايوا
ابو صاجة: كيفك يا صاحبي
ناصر: هلا ابو صاجة، طمن كيف الاخبار
ابوصاجة: العريس زبطناه اخر اليسطة ومية مية
ناصر: خلص معناته بنتقابل كمان نص ساعة في المكان المحدد الي اتفقنا عليه
ابو صاجة خلص بلاقيك هناك تنساش العروس
ناصر: هو الواحد بحاول يتناسى لكن قدر ومكتوب


واغلق ناصر الخط مع ابو صاجة واتم حديثه مع سلمى وطلب اليها ان تذهب لتكمل دراستها لانه يريد ان يخرج والا تخبر احد انه خرج واصطحب معه سنغار

وفي طريقه قام بالاتصال مع دنيا وطلب منها الحضور الى المكان الذي حدده لهم
ابو صاجة: وااال شو هاد القصر
دنيا: هات بيت ابو ممدوح
ابو صاجة بعد ان خمع ممدوح كف: ولا هاذ بيت ابوك صحيح انك سقيطة
ناصر: اول شي بدخل انا ودنيا وسنغار ابو ممدوح على الاقل بعرفني ومعلش يا صاحبي بتضل انت ماسك هاذ الكلب برة بلاش يهرب
ابو صاجة : ليش خليه مع سنغار تستفرد فيه ببيت اهله مش حلالها
ناصر: حلالها بس بدنا اياه سليم لمدة ثلاث دقائق
ممدوح: حرام عليكم لا تسيبوني معاها لوحدنا ( وبدأ يقبل يد ناصر)
ناصر: لا تخاف راح تضل مع ابو صاجة هسة
دنيا: يا حرام انهار تماما
ناصر: طيب يلا ندخل زي ما قلت معلش يا صاحبي بس طول بالك شوي هاي لزوم الخطة مو اهانة
ابو صاجة: الشغل شغل يا صاحبي مافيها رسميات ومناظر وهيني بتسلى على ممدوح لا تخاف شلاليت مافي كفوف وبوكسات ومواس
ناصر : ماشي ، يلا دنيا يلا سنغار

ودخل ناصر برفقة دنيا وسنغار الى ابو ممدوح بعد ان استاذنوه ورحب بهم اشد ترحيب وبالكاد منع ناصر ابو ممدوح من الزواج بدنيا
ناصر: اعقل يا شيخ هاي حصتي بزعل منك
الشيخ ابو ممدوح: اذا هيك خلاص هاي زي بنتي معناته ، بس اذا ما ودك اياها خبرني ماشي
ناصر: بصير خير
الشيخ: ابو ممدوح: بخ وش هاظ يا بني هاي ديوانية كيف تدخل الشخلة معاك هان ، هسة بنادي معاهم يذبحوها مشان الغدا
ناصر: لا هاي مو سغلة هاي سنغار
سنغار: هاللللو عمو انا سنغار حلللو
الشيخ ابو ممدوح: يحلي وبرك اذا فيكي اشي حلو شو هاذ الحيوان وبحكي
ناصر: المهم، احنا جايين لانه ممدوح ابنك تزوج
عندها انتفخ صد الشيخ ابو ممدوح وارتسمت ابتسامة على وجهه : اتزوج القمورة هاي يعني احفادي منها والله وعملها العرص واخيرا سوى شغلة عدلة
وكان يناظر دنيا
ناصر: لأ للاسف هو اتزوج سنغار!!!1
عندها سعل الشيخ ابو ممدوح سعلة واختنق وكادت ان تفيض روحه الا ان ناصر تداركه بشربة ماء
ناصر: بسم الله عليك يا شيخ بسم الله عليك ، شومالك
الشيخ ابو ممدوح: شو بتقول انت ممدوح تزوج اي واحدد فيهم
ناصر: ما غيره السقيطة يا شيخ الي اكل قتلة قبل فترة
الشيخ ابو ممدوح: اه اه تذكرته ، تزوج مين ؟
ناصر: سنغار ،هاي
الشيخ ابو ممدوح وقد اشمئز من هول المنظر: وااال عليه ، الله لا يقيمه بستاهل ،بس انا كنت واعد عمه اني اخذله بنته ،
ناصر: يعني ما كنت راح تزوجه اي وحدة ثانية
الشيخ ابو ممدوح: شو بتقول بدك كلمة تنزل واخلف مع اخوي
ناصر: لا والله ما بتطلع منك
الشيخ ابو ممدوح : وينه هو هالتشلب اخ لازم اطخه واخلص ، ونه
ناصر: طول بالك هو برة
الشيخ ابو ممدوح: دخلوه دخلوه ، ولازم يطلق لازم يطلق ، الله لا يعطيه عافية على هيك عملة
واعاد النظر الى سنغار التي تبسمت له ابتسامتها القوية الخالية من الاسنان والتسوس
الشيخابو ممدوح: حسبي الله ونعم الوكيل عليك من ابن ضال وعاق ، الله لا يقيمك
ودخل ابو صاجة وبرفقته ممدوح وما ان رآه الشيخ حتى هب عليه بعقاله يذيقه سوء العقاب وممدوح يصرخ من الالم ويرجوا الرحمة
واستطاع ناصر ان يحمل الشيخ ويبعده عن ممدوح
ناصر: وحد الله يا شيخ احنا هسة بدنا نحل الاشكال
الشيخ ابو ممدوح: مافي غير يطلقها حل الاشكال بالطلاق
هنا قفزت سنغار وبدأت تصيح: شنو طلاق انا مو لعبة بايدين ممدوح انا زوج طلق، اسمع شيخ ابو ممدوح انت راجل كبير ومقامك كبير لكن ممدوح طلق انا لأ ، انا عندي كرامة وانا سنغار حللللو وعندي كرامة
الشيخ ابو ممدوح: لازم يطلق ولا بطخه
سنغار: طلق لأ انا يخلع هو اصلا هو مو نافع خربان مو زلمة
الشيخ ابو ممدوح: كمان انت بدك تخلعيه يا ويلي بين الرجال ابني بده ينخلع ايباه
سنغار: انا اليوم الصبح وقف محامي واعمل قضية رقم 2 ص ج 2007 خلع سنغار ضد ممدوح الكلب
الشيخ ابو ممدوح: يا ويلي القبيلة كلها ما صار فيها طلاق ييجي اابني انا يسود وجهي وينخلع اي بدي اخلعه من على وجه الارض
وهجم عليه كالصقر وبدأ يضربه بعقاله
سنغار: يلا باتشى كله يآجر كله هجوم

وهجم الجميع على ممدوح يضربونه ويركلونه ويدعسونه باقدامهم ثم وقف الشيخ الي بعيد واصبح يشجعهم ويكيل لابنه احقر الشتائم واوسخ المسبات وطلق امه وقرر ان يشتت خواله من المنطقة

الشيخ ابو ممدوح: اقولك طلاق مافي وخلع ولي سنغار مافي ولا بطخك
سنغار: عادي مو اول مرة
ابوصاجة|: ملعون حرسة هاي مش بالساهل باثر فيها الرصاص
الشيخ ابو ممدوح واسر لناصر بحديث : هو دخل عليها
ناصر: كل شي
الشيخ ابو ممدوح: وادائه كيف كان
ناصر: هو زفت لكن سنغار مفاعل نووي
الشيخ ابو ممدوح : وهو كان مبسوط
ناصر: لا والله كان يعيط زي الاولاد الصغار
الشيخ ابو ممدوح: هيك لكان، ولي سنغار خذي زوجك وانقلعي جوا انت واياه ولا اقولكي على التسوية تحت وفي مفتاح
سنغار: عروس كمان
الشيخ ابو ممدوح : ثلاثة ايام ما بدي اشوف خلقتكم
ممدوح: حرام يابى حرام مش كنت بدك تطخنيوالله غصب عني
الشيخ ابو ممدوح: اطخ ، الموت الك رحمة خليك تتربى يا تشلب، يلا انقلعوا من وجهي

هنا وثبت سنغار تضحك ضحكتها المخيفة المرعبة وتجر ممدوح الباكي على مصيره الاسود
سنغار: اهاهاهاهاها يلا ممدوح يلا اهاهاهاها سلاسة ايام اهاهاها انت كلاص مافي منك شي اهاهاهاهاها
ممدوح: الله يخليكم انقذوني حرام عليكم حرام حد يطخني

وجرت سنغار ممدوح الى التسوية وغلقت بابها ولم يعد هنالك الا اهات والام ممدوح وصرخاته

الشيخ ابو ممدوح: اقعدوا ياجماعة خلينا نتغدا سوا
ناصر: ريته عمار يا شيخ، معلش ورانا اشغالنا لكن ما حبينا يظل الموضوع سر عليك
الشيخ ابو ممدوح: والقمورة الي بتخش اول مرة دارنا والله احنا بتسوى نسواني كلهم هالمكلعطات
ابو صاجة: يا شيخ خلص ما قلنا هاي مش حصتك
دنيا: بعدين يا شيخ بزعل
الشيخ ابو ممدوح: كله ولا زعلك خلص نتغدى
ناصر: معلش مرة ثانية، بس شو ناوي تعمل
الشيخ ابو ممدوح: هسة بعد ثالث ايام بفتح ليهم الباب وبنشوف شو بصير
ابو صاجة: الله يرحمه ، خلص بعد ثلاث ايام ان شاء الله خير يلا يا جماعة نساذنك يا شيخ
الشيخ ابو ممدوح الله معاكم ، ديري بالكم على حالكم واي شي انا جاهز
ناصر: ريتك سلام ما بتقصر يا شيخ اسلم عليك
الشيخ ابو ممدوح: الله معاكم


وخرج الاصدقاء الثلاثة من عند الشيخ ابو ممدوح وقد حققوا انتصار ساحق سيمنهم هدنة لفترة مع ممدوح وان اوان ناصر ان يتفرغ لمشروعه الكبير

كيف ستجرى الامور مع ناصر والى اين سيتجه
الابن الاوسط

ابو مصعب
06-24-2007, 06:15 PM
وير ار يو ابو معاز ؟؟
وين حلكة اليوم ؟؟

ريتا
06-24-2007, 06:26 PM
مطنشنا ابا معاز

وين حلكة اليوم يا رجل
نيهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها

المريح
06-24-2007, 09:26 PM
مطنشنا ابا معاز

وين حلكة اليوم يا رجل
نيهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها

ابو معاذ
06-25-2007, 10:46 AM
لا والله مو مطنش لكن نفسيتي كانت تعبانة امبارح والشوب كان ضارب فكبت المحاسيس والمشاعير الي جواي

adham
06-25-2007, 11:58 AM
وك بربراوي
اشي فاخر عالاخر
مش ناقصه الا انه ناصر يصاحب شرطي ويديونو مع بعض
وتكمل العصابة
ليت للقلم السحري مثيل

ابو معاذ
06-25-2007, 02:03 PM
بعد مغادرة منزل الشيخ ابو ممدوح عاد بطلنا ناصر الى منزله وكان هنالك عمل لم ينته بعد في اجندته الا وهو اقناع اهله بالمشروع هو يعتقد انه قطع شوطا كبيرا في اقناع والده الدكتور ابو سائد ومتاكد من عدم ممانعة سائد وسلمى واستطاع ان يحيد كل من سالم وسما لكن هنالك عقبة كبرى وهي معارضة والدته وخصوصا ليس الابن المفضل بل هو على يقين انه الابن الغير مرغوب به وما عرض السفر الا احد الوسائل للتعبير عن سخطها ومحاولة التخلص منه، ولكن عرض السفر لن يتم قبل سنة من الان فهو ما زال امامه عام دراسي وهي مدة كافية للبدأ وتثبيت المشروع.

وما ان دخل ناصر المنزل حتى سمع صوت اباه يناديه وادخله على مكتبه وهنالك كانت تجلس السيدة نجوى ودار حديث في مد وجزر
السيدة نجوى: اسمع ولا انت شكلك مو ناوي تجيبها البر وانا زهقتك وفضحتني بين العالم والناس
ناصر: اي ناس واي عالم؟
الدكتور ابو سائد:اخرس يا ولد واتادب وانت بتحكي مع امك
ناصر: هو انا حكيت اشي غلط يا دكتور انا بسال مين هدول الناس؟
السيدة نجوى: رجال المجتمع وسيداته ، انت نسيت عمايلك شو خلت سمعة العيلة
ناصر: هسة الي بحافظ على سمعة العيلة بصير عامل عملة سودة ، اما زمن
الدكتور ابو سائد: اتادب يا ولد
وناول ناصر كف تسبب في فقدان السمع بصورة مؤقتة
ناصر بعد ان استعاد سمعه: يابى الله يخليك يا دكتور هسة انا بشو غلطت واحد مايع قليل حيا وربيته وين الغلط
السيدة نجوى: الغلط بالاسلوب يا حيوان
الدكتور ابو سائد: اتادب يا ولد
ووجه له صفعة كان لها تاثير كبير على الاذن الوسطى مما ادى الى اختلال توازنه
ناصر: بعد ان استعاد توازنه: طيب احكولي كيف الطريقة الي بناسبكم مشان اكون حضاري ، اقوله لو سمحت خالو بليز بديش اياك توقف هون انا احساسي بنجرح وانت بتبصبص على اختى ، والمع جوزين قرون نكل من عند تبع الاكزوزت مشان ترضوا
السيدة نجوى: همجي وبضلك همجي، احكيله شو الحل يا دكتور
الدكتور ابو سائد: اسمع يا ولد
هنا احتمى ناصر من اي صفعة سريعة قادمة من ابيه
ناصر: نعم يابى هاتي ما عندك
الدكتور ابو سائد: شوف يا ابني انت شكلك حياة الحضارة والمدينة ما بتنفعك فياابني انا اليوم رحت على المدرسة وعملت اوراق نقل لالك وخلص راح تروح تيعش مع دار جدك
ناصر وقد ذهل مما يسمع وايقن ان حلمه بتحقيق مشروعه قد ضاع
ناصر: شو بتقول يابى طيب والكلام الي كلمتك اياه هذيك اليوم
الدكتور ابو سائد: انت لسة صغير يا ابني لسة صغير ، وبعدين بيئة دار جدك هي الانسب الك هناك في حلال وغنم وبقر وجاج انت ممكن تتقالم مع بقية الحيوانات الي هناك بسهولة
ناصر: يابى انت شو بتقول
السيدة نجوى: بقول انه مكانك انت مش بين الناس المتحضرين مكانك بين الحيوانات بالزريبة
ناصر: يمى خليك محضر خير نفسي اشوفك مرة وحدة من قلبك تحسسيني اني ابنك مش ابن عمتي
السيدة نجوى: اخرس يا حيوان اصلا انت مفروض من زمان هناك عيشتك بس انا الي حنيت عليك وجيبتك هون قلت بلكي هالانسان المتخلف الحجري يصير بني ادم.
ناصر: وماله اصلا العيشة هناك على البساطة ولا في احلى منها وبعدين هناك جدتي الي هي حماتك الله يطول بعمرها كل يوم بتفطرني بيض بلدي وزبدة بلدي وسمنة بلدي وزعتر وزيت اصلي ولا الغدا اهمل طبغة عليها نص ذبيحة يا سلام جاييكي يا جدتي الحنونة ووين ايامك يا ستي لما بكى الزعتر تحطيه على المناكيش الله ، الله ربنا يخليك يا دكتور احلى خبر بسمع بهالبيت المنيل هاذ الله وين ايامك ياستي لما بكيتي توخدينا على الحكلة ترعى الغنمات

وخرج ناصر متظاهرا بالفرح لكنه قلبه يعتصر من الداخل فبعد ان اقترب من تحقيق حلمه هاهو كل شيئ يضيع ويختفى سيذهب الى القرية حيث الابتعاد عن المدينة ومركز وبقي الاب والام يقفان بذهول فقد استطاع ناصر بتظاهره ان يقهرهما
السيدة نجوى: هو لو فيش جيش سدأ غير ادخله الجيش
الدكتور ابو سائد: غير يرمجوه من تاني يوم
السيدة نجوى : يروح ينقلع عن امك بخلص من خلقته اصلا يسم بدنه

وذهب ناصر الى غرفته يحمل همومه في داخله وما ان جخل الغرفة وجد سالم يجلس على سريره وهو يعلم القرار من قبل يغني " بكثير حلوة كثير قريتنا ما بين سهلتنا ومرجتنا ونعمر بهالساعد المفتول تا تطلع من الارض ميتنا"
ناصر: شمتان ولا كلب
سالم: بالعكس يا اخوي اي حبيبي
ناصر: حبك برص
سالم: انت هلأ بدك تعيش عيشة مسالمة هادئه ، وتشم هواء نقي وتوكل اكل صحي، بعدين على حساب جدي بحبك اكثر واحد وجدتي دايما مالها شغلة غير تحشي فيك
ناصر: اه وانت شو رايك يا سبع اكيد حليلك الجو وهاي الغرفة راح تصير الك وحدك وغير المياصة وقلة الحيا انت واختك الهبلة الثتنية
سالم : يا سيدي كل واحد بروح بسبيله وبعجين انت الي جبته لنفسك
ناصر : اه انا الي جبته لنفسي، وتعرف اذا ما بتنقطني بسكاتك وقتها انت بتكون جنيت على نفسك
سالم: لأ خلص بنقتك
ناصر: ومين قالك ان يوافقت انت جنيت وخلصت
واشتعل الشرار من عينيه
سالم: مشان الله يا اخوي بتوب انا بدي اياك تضلب لكن هاي الكرنيبة سما وامك بدهمش اياك بالبيت، هي صاحبة الفكرة انه انت تعيش هناك لما عرفت انه انت رفضت السفر
ناصر: مش مهم كلكم متواطؤون وعملاء انا راح ابلش فيك انت
ووقف ناصر امام سالم والغضب يتطاير منه ورفع يده وهم بضرب سالم ووهمر زمجر وحاول سالم ان يحمي وجهه ومن غضب ناصر لم يستطع سالم ان يتمالك نفسه فبال على حاله مرة اخرى وهو فزع ويرجوا ناصر ان يسامحه
عندما راى ناصر ان سالم بلل بنطاله ضحك وبدأ يقول:"ابو شخة ابو شخة قوم يا ابو شخة انقلع روح غسل نجست الغرفة يا وسخ"
فهرب سالم يبكي للخارج ويبحث عن حمام.

وضع ناصر رأسه على وسادتهوبدأ يحدث نفسه : كل ما احل مشكلة بتطلع وحدة اكبر شو اعمل انا، هو العيشة بالقرية حلوة لكن التوقيت صعب خصوصا انه المشروع ما بستنى ، شو اعمل المشكلة ابو مرتب كل شي صار اخ استغلوا فترة غيابي وانشغالي على كل خلص بروح اجس النبض في القرية بلكي عملت المشروع هناك ، لكن كيف بده ينفع كل الناس والاشغال هون وهناك بعد الساعة خمسة بتلاقيش بني ادمك برة، انداري خلص خليها لوقتها.
وتعب ناصر من شدة التفكير وغط في نوم عميق
واستيقظ ناصر بعد ساعتين على صوت بكاء وما ان رفع رأسه وقال: انت لسة بتعيط زي النسوان ولا سالم اثقل شوي وخليكط زلمة مو عارف انام من تنهيقك
سلمىوهي ترتب بحقيبته لناصر: هاي انا سلمى مو سالم
فزع سالم وقام مسرعا: اسف مالك يا حلوتي يا صغيرتي انتي حد زعلك حتى لو ابوكي غير اكسر راسه
سلمى: مو مصدقة انك بدك تروح بعيد عن البيت وهيني برتبلك بشنطتك هلأ صدقت
عندها احتضن الاخ اخته وقبلها من جبينها وقال لها: هو انا وني رايح هيها القرية هون ساعة زمن بكون عندك ، بعدين كلام ابوي مزبوط انا جو المدينة ما بناسبني وخلافاتي بالبيت كثيرة
سلمى: هاي امك ما عندها رحمة ولا شفقة وما تعرف الصح من الغلط
ناصر: لأ برضوا هاي امنا صحيح انها لئيمة وكرنيبة وسرنوة في بعض الاحيان لكن بتضل امنا، بعدين يا حبيبتي بكرة بس ييجي الربيع وتعطلي بتضلي عندي يومين بخلي التاتا تعمللنا مناقيش وجبنة وبيض وراح اركبلك مرجيحة على الليمونة الكبيرة ونعمل هش ونش ونلعب الحقلة ونلقط خضار وفواكهة ، وزي ما قولتلك اذا بدك اي شي ساعة زمان بكون عندك.
سلمى: طيب ومين بده يجبلي خماخم كل يوم اوالشغلات الزاكية ومين بده يشوت البس شلوت يطيره
ناصر: خلص انت بس تيجي انا بجيبلك كل هاي الشغلات وهناك في القرية مش بس في بس في كلب كمان وحمار وبغل وفي رائد ابن ابن ابن عمه لجدك .
سلمى وقد ارتسمت ابتسامة باردة على وجهها : خلص يعني مصمم تروح
ناصر: شو بدي اعمل هيك الظروف
سلمى: وبترجع
ناصر: اكيد برجع

واكملت سلمى توضيب حقيبة اخاها

ونزل ناصر الى الطابق السفلى ووجد العائلة ملتمة وسالم يحتضن امه كالطفل الصغير خوفا من ناصر

ناصر: متجمعين عند النبي ان شاء الله ، خير اول مرة بشوفكم هيك كلكم مجتمعين في شي
الدكتور ابو سائد وقد صفع ناصر: اتادب يا ولد
ناصرك هو فش غيرها عندك اتادب يا ولد
كرر الدكتور ابو سائد الصفعة: اتادب يا ولد
ناصر: ماشي ماشي اتادبت
الدكتور ابو سائد: ليش بتصرخ على اخوك يا ولد ربيتله عقد
ناصر: خلص راح يخلص منها هيوا ومش بس هو والامورة سما ان شاء الله زراعة الشعر بتنجح ومافي داعي للبواريك وامي الفاضلة بترفع راسها بوسط الناس ولا تنسي توقليلهم اني رحت على هارفرد اكمل دراستي مش على المدرسة المهنية بالقرية علشان برستيجك يا امي ماشي.
السيدة نجوى: يا رب تموت واخلص منك .
ناصر: مافي حد بموت ناقص عمر ، والله ما انا عارف ابنك انا ولاابن ضرتك
الدكتور ابو سائد: اسمع يا ولد اليوم بالليل بدنا نروج عند دار جدك فالكل ملتم بده يودعك
ناصر: ههههههههههه منيح انه مش ناويين تحاكموني، لا بكرة بروح مو اليومك
الدكتور ابو سائد: ليش يا ولد بكرة مشان تلحق المدرسة
ناصر: هو العلم مقطعه، بعدين بدي اودع اصحابي بالمدرسة
سالم مقاطعا : هو انت الك اصحاب، ما شاء الله اعدائك كتار
ناصر: بخ اسم الله عليك خليك ساكت انت يا ابو شخة
غافل الدكتور ابو سائد ناصر بصفعة من الخلف : احكي منيح مع اخوك يا ولد
ناصر: ماشي ، المهم بكرة بدي اروح اودع الشباب واسلم على الشيخ ابو ممدوح، عيب يعني الزلمة ما قصر معانا
السيدة نجوى: شكلك شكل شيوخ ماهو تلاقيه متخلف زيك وجاي من ورا الغنم
ناصر: الله يرحمه
سائد : تعيش مين هو
ناصر: جدك ابو امك
سائد: اه كان زلمة طيب
ناصر: ما علينا بكرة انا بروح لحالي هناك على القرية مافي داعي اعطلك يابى، انا باخد باص لحالي بعرف اروح واجي لاتخاف
السيدة نجوى: ومين قالك هو بده يوصلك فاضيلك هو، في شغل كتير اهم
ناصر: فكرته جاي عباله يشوف امه وابوه يلا مو مشكلة انا بدي اروح احضر تلفزيون ، ماشي يا ريت بلاش ازعاج واشوف وجهكم بخير
الدكتور ابو سائد: استنى
ناصر: نعم يابى
الدكتور ابو سائد: بدكاش مصروف بدكاش اشي
ناصر: لأ بديش اي رميتني هالرمية بوتقولي بدك مصروف شو بدي اعمل فيه المصروف انا بدبر حالي، بطلت احضر تلفزيون اروح ارتب اغراضي وارجع انا م احسن

وصعد ناصر الى غرفته وترك الجميع ينظرون اليه واكمل مساعدة سلمى وكان يداعبها وهي تضحك تارة وتبكي تارة اخرى وبقي يحدثها ويحكي لها القصص الى ان نامت فحملها الى غرفتها وضعها في سريرها ومسح على راسها وقبلها وذهب الى غرفته ووضع راسه على وسادته ولم يستطع ليلتها ان ينام وقام من سريره وتفقد كل اخوته وكانه يودعهم واطمان عليهم
وما ان طلعت شمس يوم جديد كان ناصر قد رحل عن المنزل وترك رسالة لاهله يخبرهم انه غادر مبكرا لانه لا يطيق ان يرى دموع سلمى ولا يستطيع الوداع وتمنى لهم حياة سعيدة وانه متوجه الى اخر يوم في مدرسته الحالية وبعدها سيغادر الى القرية
اتجه ناصر الى مدرسته وكان اول الطلاب الحاضرين وتناول الافطار والشاي مع حارس المدرسة
ثم دخل على الادارة وودع الامدير واستاذنه ان يذهب الى فصل الثاني ثانوي جيم ليعتذر لهم فاذن له المدير


دخل ناصر الى فصل الثاني ثانوي جيم واغلق خلفه الباب فهرب معظم الطلاب الى اخر الصف واحتموا ببعضهم ووجه لهم حديث: انا بعرف اني كنت مفتري عليكم وهيك وبكرهكم هيك من غير سبب ، مابعرف بحسكم ما بتنهضمكوا ولا مع عرض سفن اب، لكن اعتقد انه لكل حقبة نهاية انا هسة مغادر المدرسة وارجوا انه ما يكون حد زعلان مني ، صحيح ما راح تفرق معاي اذا زعلتوا ولا رضويتوا لكن اذا رضيتوا بكون منيح واذا ما رضيتوا للي قالته ليلي وابصر نشوفكم على خير مرة ثانية.
كان ناصر اول مرة يوجه كلام فيه مشاعر دافئة لهذا الفصل وكان كلامه دائما سباب وشتائم فنط احد الطالب: سبحانه مبدل الاحوال كنك بدك تموت
ناصر: تعرف انا فعلا اني حيوان وبستاهل الي بصيرلي انا الحق علي الي احترمتكم
وهجم ناصر هجومه الاخير عليه وارادها القاضية فعاث في الفصل فسادا وتنكيلا وتقتيلا وتطاير طلاب الفصل تنتيجة البطش والضرب والركل وقام ناصر بمسكهم طالب طاب وكان يوجه لكل طالب السباب والشتائم ويكل له باللكمات والركلات ويطلب منه السماح: ولا انت واحد حقير وبدك تسامحني ولا لأ يا حيوان يا حشرة ، اه ولا شو قلت مسامح ولا ، بدك تتسامح ولا ورجلي فوق رقبتك" وكان يدوسهم لكي يطلب السماح.
وبعد ان نال السماح من الجميع ودعهم ووبصق عليهم ثم غادر المدرسة ، وبالخارج طلب ان ياقبل صديقه ابو صاجةالذي فزع لخبر مغادرته ولم يتمالك نفسه وتمالك زجاجتين من الخمرة وبدك بضرب نفسه بالموس حتى اغشية عليه وقام بنقله المستشفى وبعدها طلب ان يرى حصته دنيا وكان لقاء شاعري حزين

ناصر: يا حصتي انا اليوم والظروفاقوى مني متطر ارحل للقرية
بخعت دنيا مما سمعت : شو بتقول انت شو بتحكي مستحيل هاد الحكي حرام يا قلبي هيك يهون عليك تتركني ، انا صدقت تدعثرت فيك
ناصر: غصب عني
دنيا: واحلامك ومشروعك الكبير
ناصر: تآمروا علي يا حصتي
دنيا: انا راح اطخهم واخلصك من هيك اهل اصلا ما بيجي من وراهم الا المشاكل، بخلي ابوي يتبناك ويشغلك عنده
ناصر: ما بنفع يا حصتي انا لسة ما طبقت 18 وابوي حبكها كويس مع امي، انا هسة بوصاية جدي يعني الزلمةالكبير راح يتبهدل اذا انا ما رحت وابوي مسكني من ايدي الاي بتوجعني
دنيا: هاي اختك اللئيمة هي بتغار مني ومنك ومن حبنا
ناصر: اه هو حبنا الي راح يرجعني ، وبعدين انا بصير ازروق باخر الاسوبع اشوفك واطمن عليك وعلى ابو صاجة المسكين ما استحمل الخبر وانهار
دنيا: يعني انا الي مو منهارة ومو متضايقة حاسة حالي مخنوقة وبدي اموت
ناصر: بعيد الشر عنك يا قلبي، بعدين بتصيري تيجي رحل هناك عنا بالقرية اشممك الهوا
دنيا: حرام هيك حرام، وانا الي قلت خلص خلصنا، وفضينا لبعض
ناصر: اخرتنا نرجع لبعض، انا ما الي حصة غيرك
دنيا: وانت زلمتي وتاج راسي من فوق جل، وعرظ اختي لاربيهم هذول
نناصر: عرض اختك صغير كله 27 لو حلفتي بعرض امه لابو صاجة 43 اكبر ومحرز اكثر
ضحكت دنيا
ناصر: ايوا اضحكي انا مو حاب اشوفك منكدة شوفتي كيف فتحت الشمس بس ضحكتي ، الله يسهل عليكي يا سنغار ضحكتها ظلام حالك
دنيا: اه صحيح سنغار
ناصر: مالها؟؟ متزوجة ومستتة ببيتها
دنيا: مش الشيخ ابو ممدوح نفاها هي وزوجها السقيطة مش الهم اراضي هناكعلى الحدود وقال اعطاهم حلال مشان يرعوا ، قال اخذتهم ترعى فيهم وال الهبلة وباقية تخوف الغنم وتبخ عليه وتلحق فيهم مفكرة حالها بترعى بسويسرا وقال ترقص وتغني وتدور حولين حالها ولا هي رايحة جهة الحدود ومو منتبهة لحق الالغام وفقع فيها لغم
ناصر: برضوا لغم
دنيا : الحمدلله ما ماتت
ناصر: امر مفروغ منه كله بامر الله، وما تعرفي شو الاضرار
دنيا: شو بده يكون يعني هو شو الي صالح فيهم وممكن يخرب
ناصر: قولتك بجوز طواحين العقل، بس على فكرة هاي اول مرة بتيجي الشغلة قضاء وقدر مش بفعل فاعل
دنيا: بقوله ان لما خافوا بالطرف الثاني من الحدود زرعوا حقل الالغام لحظتها مشان قال يمسكوا لمخلوق الي بخوف الغنم بالمنطقة الحدودية وباقيين يطلقوا عليها النار والقذائف ومحاولين يقصفوها بالطيران بس ما زبطتت معاهم فزرعوا حقل الغام لالها
ناصر: سلميلنا عليها اذا شوفتيها ، خلص صار لازم امشي بدي الحق اخر باص على القرية
دنيا: انا بوصلك يا زلمتي خليك معاي
ناصر: مو حلوة يعني انت تروحي لحالك بالليل والله بنجن ، بعدين هيها المواصلات متوفرة، لشو تغلبي حالك
دنيا: غلبتك راحة، ولو يا زلمتي
ناصر: معناته بس وصليني لمجمع الباصات وبكفي يا حصتاه

واوصلت دنيا ناصر الى مجمع الباصات وكان وداعا حارا وحزينا عطته الدموع وامنيات التوفيق وغشاه امل اللقاء والعودة وركب ناصر الباص المتجه الى القرية واتجه به الباص الى القرية.
ووصل ناصر الى القرية واتجه صوب بيت جده وطرق على الباب ودخل
الجدة: منو الي برة منوالي بدق على الباب
ناصر: بخ انا يا ستي انا
الجدة: منو انت ولا يا مقصوف الرقبة ابن ليمن انت؟
ناصر: ياه سلامتك يا سيتي ، مالك مو عارفتيني
الجدة : يتعرف على جثتك من تحليل حمض الدي ان ايه تبعك قرد يزمك مين انت ولا احكي ولا بخلي هي العصاية تحك جنابك
ناصر: انا ناصر حفيدك يا ستي نسيتني، ابن الدكتور
الجدة: ناصر حبيبي والله زمان يا بني تعال يا ستي تعال يا حبيبي ، ماشاء الله عليك ولك ماعرفتك قبل شهرين كنت عنا كبران وصاير زي البغل اسم الله عليك
ناصر: هاتي اديك ابوسها يا ستي
ناولته يدها ورفعتها على صباحه: استغفر الله يا سيتي
ناصر: وكيف حالك وكيف اخبارك ما شاء الله عليكي يا ستي والله زمان
الجدة: الحمدلله الصحة مليحة وبخير ، وين ابوك ما اجى معاك
ناصر: لأ يا ستي انا جاي لوحدي اجيت بالباص بعدين ابو الله يعينه مشغول بتعرف الاشغال بالمدينة كثيرة يا ستي
الجدة: الله يعينه على طلبات امك الي ما بتخلص ، وال عليها مقشطته اول باول هالكرنيبة هاي وقال عاملة علينا بنت مدن الله يرحم ابوها كان يرعى غنمات جدك مقابل طاستين لبن باخر النهار، حرام لو ابوك اجى معاك ولا ما بتسمحلوا الست هانم
ناصر: سيبنا منهم يا ستي ما انت عارف ابنك من يوم يومه ارنب
الجدة: اتادب يا ولد هاظ مهما كان بضل ابوك وابني اولا
ناصر: اه عرفت ابوي من وين جايبها هاي، ووين جدي؟
الجدة: جدك قاعد بالمدانة ( الديوان) مع الختيارية بلعب طاولة ولا بشو بتخرفوا ولا ضاما
ناصر: طيب يا جدت شو بدك تغديني ، والله جوعت حالي لانه معقول احط بثمي لقمة وانا رايح عند ستي حبيبتي
الجدة: والله انت اكثر واحد باحفادي بحبها بكفي عشت بيناتنا سنين وكلهم الكلاب لحقوا نسوانهم عمامك وما ظل حد يزورنا غيرك وساء صيف ولا اشتى
ناصر: هوا انا الي بركة غيركم يا ستي
الجدة: اسمع قبل اسبوع قلبي والله كان حاسس انه انت جاي بعرفش كيف وحلمت فيك فمت جبت وزتين مرتبات شوفهم بالزاوية هيوتهم
ناصر: ماشاء الله ، والله بدلعن دلع غير شكل يا ستي
الجدة:هسة بذبحلك اياهن وبحشيهن وبعملك جنبهن سلطة وملوخية، وعبين ما انت تروح تنادي جدك من المدانة بكونن مستويات ومحمرات على اصوله، ماشي يا ستي
ناصر: ما نسيتي اشي يا ستي
الجدة: والله انك قاروط ما بفوتك اشي ، وهاي حبةالحامظ حلو يلى تلمظ فيها
ناصر: الله ما اطيبها يا ستي !!!!!
الجدة: كذاب ولا مافي عندكم بالمدينة اشكال الوان حلويات وشكولاطة هسة هاي اطيب منهم
ناصر: طبعا اطيب اي بكفي انهم من ايدك البركة هاي والله مصانع الشكولاطة كلهم ما بتسوى حبة الحامض حلو من ايدك
الجدة: يخرب بيتك ولا على جدك لسانك معسول حمدالله مش حمار زي ابوك.يلا روح نادي جدك
ناصر: وبتلحقي يا ستي
الجدة: عندي كررويف بساعد بسرعة ، انت فاكر جدك بخلص لعب بكير
وانطلق ناصر ركضا الى المدانة ليسلم على جده ويندهه وكانت المدانة مركز لتجمع كبار القرية وما ان وصل ناصر الى المداتنة والقى التحية على الجالسين عن الباب وسالهم عن جده فاشاروا له انه بالداخل وتوقع ناصر من الصياح الواصل بالخارج ان يكون جده منتصرا بلعبة الطاولة لان جده اذا كان منتصرا يملا صوته ارجاء القرية اما اذا كان صامتا فانه معرض لهزيمة نكراء

ناصر: السلام عليكم
الجد : ايه هاظ ناصر ولك كبران يا بعير واصير قد البغل تعال ابوس
وانحنى وناصر وقبل يد جده ويد جميع الحضور والكل يردد:" الله يرضى عليك استغفر الله يا ابني، "ويمد يده بالنهاية
ناصر: شو يا جدي ، شكلك كاويهم بالطاولة
الجد: طبعا كاويهم ، بس مش بالطاولة
ناصر: ولا بشو يا جدي؟؟؟
الجد: جبنا على المدانة بلاي ستيشن 3 مشان نتسلى وهيني حارق دمهم بالوينغ اليفن هيو شوف ابو زهدي طبعته وصيف لليوم الثاني على التوالي اقعد يا جدو اقعد.
ناصر: يلا يا جدو ستي بتقول مشان الغدا
الجد: طيب خليني بس احرق كسكيت راسهم شوي اقعد لسة بدهن شوية تنهم يستووا الوزات
ناصر: كيف عرفت
الجد: يا اهبل ولك انت وين فاكر حالك هسة بعتتلي جدتك اس ام اس مسج هبيلة انت ولا فاكرنا جايين من تحت البقر
ناصر: لا يا جدو بس استغربت ما باليش انوا جدتي بتعرف تستخدم الموبايل
الجد: معلش ابوك ثور ما هو اي جدك عندها كبنيوتر ومركبة انترنت وبتعمل شات كمان هسة اقعد لد لد تشيف انه تشيف اخذ الطابة منه ههههه ، والله يا ابو زهدي ما هي زابطة معاك مستواك مو بزيادة بدي اخليك تعلب ما دوري الناشئين بالقرية
ابو زهدي: هي الجوي ستيك مو مزبوطة هاي

واستمر اللعبة الى ان اتت مسج اخرى للجد تخبره ان الطعام جاهز وغادر الجد وناصر المدانة والح الجد على الجميع حضور الغداء لكنهم جميع انشغلوا بالبلاي ستيشن
وغادر الجد وناصر المدانة
الجد: مع مين اجيت يا جدي
ناصر: بالباص جدو
الجد: يعني حرام ابوك يميل علينا ولو شوي ولا خايف يخسر بنزين بعوضك يا جدو
ناصر: لا والله هو قالي بوصلك ، وانا قلتلهمافي داعي هاي الباصات
الجد: بتعرف انك حمار وبتعرفش تكذب يا جدي
ناصر: ليش يا جدو؟
الجد: هو اتصل فيي وقالي انا بدي اوديلك ناصر الو امبارح بالباص وقولته بتيجي معاه قالي لأ بدي اوديه بالباص مو فاضي، هسة بعد ما علمته وكبرته صار مو فاضي يمر على ابوه نص ساعة همو عمامك كلهم بغال نفس الطبقة
ناصر: الله بعين يا جدي انت ما قصرت معاهم والله يهديهم
الجد: الله بعين، قولي ليش ابوك حن علينا ونفاك لهان انا بعرف انه بحبكيش كثير من يوم ما انولدت

وقص ناصر ما حدث له في الفترة الماضية على جده في طريق عودتهم الذي اثني على تصرفات ناصر وامتدحه وقال له انه يذكره بشبابه وكان مختلفا عن بقية اخوته وان ابنائه مشابهين تماما لتصرفات اخوته.
وما ان وصلا الى المنزل ووجدا الجدة قد احسنت صنع الطعام .
ناصر: الله الله الله يا ستي شو هاذ يا سلام
الجدة: كل صحة وعافية ، ولا اكل المانهنوجر هاظ اللحمة الخربانة تبعكم اكل كل يا ستي
الجد: كل يا سيدي كل واشبع
ناصر: الله يخليكم يا رب يعني بصير يا جدو احط لقمة بثمي قبلك يا عيب الشو شو يقولوا ما الي كبير يال باسم الله
الجد: بسم الله ، الله يسلمي هالايدين يا الله ما اطيبهم يا نجاح
الجدة: صحة وهنا يا هيثم عيني الك اناكل صحة
الجد: يسلموا ايدك بشهن هالوزات والله ايديكي بلتفن بحرير يا روحي
الجدة: صحة يا قلبي المهم انت تكون راضي عني يا حياتي
ناصر: يا سلام والله سفرة كلها حب وهنا مشان هيك يا ستي اطيب اكل بطلع من عندك يا سلام عليكم وعلى الرومانسية والله الواحد بس يشوفكم بشبع وبحس برضا
الجد: كلي يا بني كل انت جاي من سفر
الجدة: كل يا حبيبي خذ هاي الفخدة ولشو الفخدة والشحن هاي الجاط طكل يا ستي هاي الوزة الك لحالي يلا خلصها كلها واذا بدك هاي الريش جوا كله كمان
ناصر:هههههههههههههه ظحكتيني يا ستي وال لهاي الدرجةى انا بنظرك طفس
الجدة: لا يا ستي صحتين كل وما يهمك

وبدأ ناصر يلتهم الطعام التهاما شديد والجد والجد ياكلان اكلا خفيفا متخم بدسم الحب وسمنة الرومانسية وزيت العشق

ما سيحدث مع بطلنا في القرية ومدرسته الجديدة ومجتمعهالجديد
راقبونا في الابن الاوسط

المفتاح
06-25-2007, 03:59 PM
حلقة مؤثرة جدا !!!!!!!!!!!!!!
كبير ابو معاذ !!!!!!!!!
بانتظار الحلقة القادمة ...........

المريح
06-25-2007, 06:58 PM
روعة ابو معاذ
حلوة الحلقة
وبانتظار الحلقة القادمة

adham
06-26-2007, 11:22 AM
كبير يا ابو معاذ البربراوي
كمل طال عمرك
بس زيدلنا الاكشن في الحلقات الجاي
هاي الحلقة كلها رومانسية

ريتا
06-26-2007, 03:08 PM
شو صار بعظام الوز

هههههههههههههه

وك بربر
كمل كمل كمل

ابو معاذ
06-27-2007, 06:08 PM
بعد ان انهى ناصر على ما تبقى من الوز وحتى الكلاب ولا القطط يمكن ان تستفيد من البقايا وحتى النمل دعا عليه .
الجدة: صحتين وعافية با بنيي يلا قوم غسل وقيم السدر معاك ، مليح ما توتشلنا وراهم ، الله لا يوفقها الكرنيبة امك قاتلتك من الجوع مجاعة يا حرام شوف يا هيثم كيف وجهوا فتح ما شاء الله
الجد: ما شاء الله زولا اكل مليح كثير حتى شدوقه شوفي كيف بازات لبرة اسم الله عليه اكل ولا اكل الثور في المرعى.
ناصر: يسلموا ايديكي يا ستي فعلا اكل برم العظم رم يا سلام
الجدة: يلا يا ستي قوم غسل وتعال مشان نشرب شاي بنعنع بلدي ، وكمان عملتلك سويس رول شايف يا ناصر قديش ستك بتحبك ، مش الكرنيبة امك اللئيمة اخ الله لا يحكمها بايتام.
الجد: خلص بكفي من هالسيرة

وجلس ناصر مع جديه يتناول الشي وكان الجد يسرد له تاريخه وماضيه وما مر على المنطقة من احداث ابتداء من الحرب التركية الى العبور والى حرب العراق وناصر بدأت عيناه تتزاوجان والنعاس يغشيه فنام في ارضه وقام جدته بتغطيته بعد ان فشلت محاولات ايقاظه
الجد: اه غطيه زي البغل هاذ شو بده يقيمه، خلص بتصحيه بكرة على المدرسة ويلا تعالي ، جارنا ابو رعد جابلي حبة جرقة
الجدة: اي هيثم عيب كبرنا
الجد: يقبرهم اليهود، انا لسة شباب بصحتي
الجدة: الخيل الاصيل ببان بالاخر وانت اصيل يا هيثم
الجد وقد بدأ يصهل كالخيل: يلا لعاد بسرعة قبل ما يروح المفعول

ودخل الجد والجدةالى غرفة النوم واضائوا الضوء الاحمر ، عندها فتح ناصر نصف عينه وقال: فاكريني نايم وانا لي فاكركم ختايره والله انكم زوج عصافير هاي هاي ارحم يا جدي ارحم ، خليني انام احسن واعمل حالي لا ارى لا اسمع لا اتكلم.

وفي الصبح ومع انقضاء الليلة الحمراء استقيظ ناصر وفرك عينيه: شو شكلهم لسة ما صحيوا هلك جدي من امبارح ليقته مش على قده
وما ان ادار وجهه، واذ بجده يلبس ملابس الرياضة وفوقهم الحطة والشماخ ويمارس التمارين الرياضية والاكروبات
ناصر: صباح الخير يا جدي ، شو صبحت صاحي
الجد: فاكرني رغم زيك زي الثور نايم من قبل الفجر صاحي
ناصر: وجدتي وين، نايمة ، اكيد تعبت امبارح الله يعطيها العافية
وكان ناصر ينهي كلامه بهمز ولمز، عندها وخز الجد ناصر بقدمه : استحي يا ولد جدتك هيها بالمطبخ بتحضرلك سندويشات المدرسة والفطور جاهز يلا قوم غسل وغير وروح لعند جدتك
ناصر: فطور ، يا سلام فعلا اني جيعان
الجد: بربي بالوعة ، اكل امبارح بكفي عيلة انت قمت في لحالي
ناصر: بتنق يا جدي يعني هسة بمرض
الجد: بغل زيك المرض ما بهده ، يلا انقلع بدي اكمل رياضة
ناصر: يعطيك العافية يا جد والصحة

وذهب ناصر ليغسل وجهه ويغير ثيابه ويضبط هندامه للذهاب في اول يوم الى المدرسة
ودق باب المطبخ على جدته واستاذنها بالدخول فسمحت له
الجدة: اسمع يا جدتي يلا كل فطورك.
ناصر: يسلموا ايديك ، ماش شاء الله، ططلة وسبع بيضات مسلوقات وزيت وزعتر وعسل وزبدة وقشطة وبامية؟ لشو البامية يا ستي
الجدة: لا هاي طبخة بايتة من الاسبوع الماضي فقلت يلا ما احنا تشابينا تشابينا، كل يا ستي صحة وعافية هاي بامية بلدية
ناصر: اه والله ما انتوا كابينه كابينه باسم الله
الجدة: اسمع يا ستي
ناصر: ها
الجدة: هايمنقوشتينزيت وزعتبر، وهاي ثلاث سندويشات سنيورة ولبنة، وهاي سندويشة تشعاتشيل وهاي سندويشتين جبنة بيضا وهاي سندويشة جبنة صفرا بكفيك يا ستي
ناصر: اه بكفي بدي اعمل رجيم يا ستي
الجدة: صحة وعافية يا بنيي،وهاي الحامض الحلو حبة هسة وحبة بعد الاكل وبس ترجع الك كما ن حبة
ناصر: تعرفي اني نسيتها ولا كان رجعت من باب المدرسة
الجدة: مش تخلي الاولاد يخاووا عليك بعرفهم اولاد القرية باستقوا على اولاد المدينة بقوله عنكم طنطات قال
هنا اقتحم الجد المطبخ: لا تخافي ناصر سبع ،ي لا قوم يا جدو بلاش تتاخر فز قوم قامت قيامتك تحرك ولا

انطلق ناصر بعد ان وضب حقيبته ودبر مكان للسندويشات بها بان ترك الكتب بالبيت وانطلق الى المدرسة وهو في الطريق الى المدرسة وجد في اعلى التلة قصر فخم وحوله بستان كبير وتعجب لمكن يكون هذا القصر وما يفعل صاحبه في قرية نائية، وتابع طريقه الى المدرسة وما ان وصل باب المدرسة حتى لفت ناصر انظار الجميع من طلاب واساتذة وعندها استوقفه احد المدرسين
الاستاذ عواد: ولا تعال جاي انت، شو اسمك
ناصر: ناصر الهيثم
الاستاذ عواد: ولا ابن ليمن انت،
ناصر: ابن ابوي
الاستاذ عواد: ولا بتتخوث ولا هسة بالفلقة ولا، شوابن مين انت
ناصر: ابن الدكتور ابو سائد
الاستاذ عواد: اه قول هيك انت الطالب الجديد الي جاي من المدينة المايع، اه ابوك الله يذكره بالخير ما انا قريت انا واياه بنفس الصف كان شاطر ابوك وشايف حاله علينا وكنا نطجه قتلى كل يوم، انت زيه شاطر
ناصر: لو شاطر بتلاقيه رماني عندكم يعني
الاستاذ: لا فعلا ابن ابوك ولا ووقح وقليل حيا انت احكي باحترام مع المعلم ولا
ناصر: هو انا قلت اشي، انت تسال وانا اجيب يا استاذي الفاضل، بلا زغرة ما عرفت اسمك
الاستاذ عواد: شو رايك تعزمني على كولا ولا شو بلعب معاك انا
ناصر: لاتلعب معاي ولا شاي انا بدي اروح على صفي قولي وين الصف، في عندكم صف ثاني ثانوي جيم
الاستاذ عواد: لأ ما عنا في عاشر جيم، ما هو كل القية خلفت بهذيك السنة فاطرينا نفتح ثلاث شعب
ناصر: يلا حلو مليح الواحد بتسلى بدل الزهق
الاستاذ عواد:طيب انقلع من وجهي ولا يال على صفك ، هيوا الطابق الاول اخر الممر انقلع ولا تتاخر مرة ثانية
ناصر: فش طابور عندكم
الاستاذ عواد: لشو الطابور مشان نروح بكير يلا انقلع على حصتك

واتجه ناصر الى فصله وتعجب من كراج المدرسة المخصص للاساتذة
ناصر: شو هالمدرسة الي كلها بكمات

وهنا استوقف طالبان جهمان ضخمان ناصر
ناصر: لو سمحت ممكن امر
صقر: نعم يا روح الطنط
ناصر: نعم
عقل: ما سمعت ولا شو قاللك
ناصر: لا ما سمعت
عقل: اسمع ولا لو انت زلمة وقد حالك بتستناني برة بعد الفحصة الثالة
ناصر: ومالك حميان على شوي ، حد حكى معاك اشي
عقل: انا هون بخاوي على كل الطلاب
ناصر: خاوي على حالك
صقر: لا تزعل الطنط ابن المدينة الي جاييني هاذ ظيف
عقل: ما بفهم بهاذ الكلام يا بتصير تدفع المعلوم يا اقرا على حالك السلام
ناصر: اه طيب يا باشا معناته استناني بعد الحصة الثالثة وين بدك تستنى
عقل : ورا المدرسة
ناصر: وراح تجيب معاك كلبك هاذ
صقر: اخرس ولا غير اقطعك باسناني يا طنط ونخليك خزنا النشيط
ناصر: طيب بلاش اعطلكم نتلاقى بعد الحصة الثالثة سلموا

ودفع ناصر صقر وعقل بكتفه واستمر بطريقه ومر من امام فصل العاشر جيم ونزع لوحة الفصل وكتب عليها الثاني ثانوي جيم وعلقها
دخل ناصر الى فصله وتابع دروسه مع زملائه وكان كل شيئ يسير على ما يرام الى ان انتهت الحصة الثالثة عندها ركض جميع الطلاب الى خلف المدرسة منتظرين ان يروا نهاية الطالب الجديد على يد اعتى الطالب واكثرهم ظلما وتجبرا، وآثر المدرسين البقاء في غرفهم حفاظا على السلامة العامة على ان يتابعوا اللقاء عبر الشباك وشكل الطلاب اشبه بالحلبة وبدأوا بتشجيع عقل وصقر ورددوا عبارات سيئة الى ناصر وكان هنالك فئة مندسة بين الطلاب تتفوه بعبارات قبيحة وتاجج مشاعر الطلاب على ناصر ووضل الجنيعرهانهم على ان نهاية ناصر دنت اليوم،وحضر ناصر بخواته الواثقة البطيئة وما ان وطأ ارض الحلبة حتى انقض عليه صقر وعقل وبدأوا يركلونه ويلكمونه ويسبونه ويجرونه ويبطحونه وناصر يدافع ويتلقى الضربات ويرد ، واستمر عقل وناصر في توجيه اللكمات والركلات وناصر لا يهاجم فقط يتلقى الضربات واللكمات
وهنا ثار حماس المتفرجين وطالبوا عقل وصقر بانزال المزيد من العقاب وزادت الفئة المندسة من كلامها المندس، وعقل وصقر يوجهان لناصر ضربات بكل ما اوتوا من قوة الى ان سقط ناصر وعندها ابتعد عقل الى اقصى الحلبة واراد انهاء القتال بضربة واحدة قاضية
ووقف ناصر على قدميه متثاقلا ونظر الى عقل واشار اليه ان يهجم فركض عقل باتاه ناصر يرد ان يقضي عليه وما ان اقترب منه حتى انتفض ناصر انتفاضة قوية واندفع نحو عقل فبطحه ارضا وانهال عليه بلكمات وركلات متلاحقة وسريع وتدخل صقر لمساعدة صديقه الا ان ناصر استطاع ان يحكم قبضته على صقر وركله عدة ركلات على وجهه ومؤخرة راسه فحيده عن الحلبة وعندها وقف فوق راس عقل وقال له: هسة بدي اطلع العقل تبعك
وكالثور الهائج بدأ هجومه على خصومه وكل من تدخل لاسعاف احدها كان مصيره اسوا منهم ثم نظر ناصر الى الفئة المندسة بنظرة وعندها عرفت انه مصيرها اسود حائل فهربوا وتتبعه بنظراته واذ بعهم يدخلوا الى فصل العاشر جيم عندها حدث ناصر نفسه: انا احساسي ما بخيب
وتابع ناصر هجومه الجنوني على خصومه وتفرق الطلاب كل يرد النجاة بنفسه وانهارت قوى عقل وصقر تماما ولم يستطيعا مجاراة ناصر وضرباته وبدأ توسلاتهما للعفو عنهما الا ان ناصر ابى وراد ان يجعلهما عبرة للمدرسة
ناصر: اي الله بعتلي اياكم من السما
عقل: مشان الله خلص بنتوب عمرنا ما بنمشي من الطريق الي بتمشي منها حتى
ناصر: مش كفاية، يلا قوم اضرب صقر كف بدي اسمعه واعمله رنة على موبايلي

وجه عقل صفعة الى صقر تطاير منها احد اسنانه، لكن ايقاعها لم يعجب ناصر فامر صقر ان يصفع عقل واستمر الحال هكذا حتى رن جرس الحصة عندها قام ناصر بضرب رئسيهما ببعض الى ان اغشية عليهما ثم تركهما وذهب مسرعا واقتحم فصل العاشر جيم وفعل مجزرته فيهم ولم تنفع التوسلات والرجوات فقد اشار الى انهم فئة مندسة تحتاج الى ضبط ونظام ولم يخرج ناصر الى ان انهى اداء واجبه اتجاه العاشر جيم وجلس على مقعده الدراسي يناظر عقل وصقر الملقين خلف المدرسة الى ان اقتربت منهم سيارة دفع رباعي كبيرة وتحدثت اليهما ثم صحبتهما وهم يجران اذيان الخيبة والمهانة والاصابة خلفهما.

عندها حدث ناصر زميله الذي بجواره وساله : شو اسمك انت ولا ، فاجابه" حامد
ناصر:يمن هاذ راعي الجيب ولا
حامد : بعرفش
ناصر: اه شكلك بدك تغلبني ضايل نص ساعة على الحصة ، يا بتقول يا بشوفلك صرفة مرتبة
حامد: الله يخلي خليني برة المشاكل، احنا جماعة بسيطين
ناصر: ولك احكي هو انا بدي اقتلكولا حد راح يحيكك معاك، بعدين لو ما قلت راح توكل قتلة مرتبة
حامد:طيب بس بشرط مش انا الي قلتلك اي شي
ناصر: خلص سرك ببير ارتوازي
حامد: هذول من جماعة ابو الليل حتى عقل وصقر كمان
ناصر: ابو الليل
حامد: ابو الليل هاذ زلمة زغيل اجى على القرية من سنتين وبلشس يشتري اراضي فيها وبنى قصر الي على التلة، وبعدين صار الي ما يرضى يبيعه يسلط عليه جماعته ، ويظلهم وراه لحد ما يبيع بالسعر الى هو بده اياه وكثير ناس هجت من القرية ، وكثيرمن الاحيان يبدل الارض بشقة بالمدينة ما انت بتعرف معظم اهل القرية موظفين بالمدينة هو ظل حد يفلح بالارض بس شو نعمل حسبنا ونعم الوكيل ، والله عمي باع ارضه بتراب الماصري
ناصر: وهو ناوي على كل القرية
حامد: اه سمعت بده يعمل قرية سياحية
ناصر: فهمت، خلص اعتبر انك ما قولتلي هاذ الكلام ماشي، والي بسالك قول شكلة لخمة ماشي
حامد: ماشي
في هذه الاثناء تم اقتياد عقل وصقر الى قصر ابو الليل الذي وافاه رجاله بالمستجدات ، والشخص الجديد الذي ظهر على الساحة
ابو الليل: هسة طنط من المدينة هيك يعمل فيكم يا همل
عقل: احنا بالبداية كنا راح نمسحه عن وجه الارض لكن هو غدرنا
ابو الليل: هو بكون مين ها
واخبر عقل وصقر من يكون ناصر وابن من واين يسكن ولا يعلموا ما اتى به الى القرية
ابو الليل: صحيح انكم فاشلين وراح اخلي رجالي يعطوكم دوش مرتب، اسمع ولى انت واياه بدي اعرف كل كبيرة وصغيرة عنه
صقر: ماشي ماشيوسماح هاي المرة الله يخليك
ابو الليل: ماشي هاي المرة سماح يلا روحوا اغسلوا السيارات واشطفوا ساحات البيت وقصوا العشب انقلعوا من وجهي
بعد هذا التحقيق طلب ابو الليل من مستشاريه ان ياتي بمزيد عن المعلومات عن ناصر من المدينة وما هي لحظات حتى اتوه بتقرير ان ناصر شاب فاشل بالدراسة ليس له اي نشاط يهوى المشاكل وان والديه ارادى ان يتخلصا من المشاكل فارسلاه الى بيت جدهواشاروا له ان بيت جده ضمن المخطط في القرية السياحية
ابو الليل: يعني اول عن اخر راح يوقف بطريقنا ويزعجنا
مستشار 1: فينا نشتريه اواذا عند فينا نتخلص منه بكل بساطة واول عن اخر بدنا نوخد الارض
ابو الليل : هو الي عجل بقدره الاسود اذا تركته راح يقولوا اهل القرية هيوا في حد وقف لرجالة ابو الليل
المستشار 1: الي بتشوفه حضرتك هو المناسب
ابو الليل: اول شي خلينا نشوف الزلمة العاقل الكبير الجد، يروح يسكن عند اولاده ويقضى بقية ايام عمره ماهو رجل القبر
مستشار 1: كلمه المستشار الثاني والجد رافض وزي ما تقول احنا ما شدينا لانهزلمة كبير واولاده مو سائلين بالارض وما عندهم اي اهتمام فيها وناويين بس يموت ابوهم يبيعوها ويستفيدوا من مصرياتها
ابو الليل : معناته لازم نعجل بموته
مستشار 2: ما اعتقد انه راح نستفيد يا بيك
ابو الليل : ليش
مستشار 2: هسة اجاني تلفون من واحد من رجالتنا بدائرة الاراضي ا، الجد اليوم الصبح كتب الارض باسم ناصر
ابو الليل: شو بتقول؟ الشيبة هاذ شكله بده يغلبني اكيد عارف انه بقدر يسيطر على حفيده
المستشار 1: اكيد حس بانه ناويينعلى نية لانه احنا حاولنا نقنع احد الابناء انه يكلم ابوه، والاب عارف اولاده حتى انه ما حد بيجي عليه منهم الا هذا الولد اجى من شهرين لعندهم
ابو الليل: معناته بسيطة هيك بنحكي مع الولد.

ما قاله حامد لناصر بعث الشك في قلب ناصر الذي هرب من المدرسة بنيته لكن بنية الادارة والمدرسين هو تجنب الثور الهائج الجديد فتغاضوا عنه وتجنبوه حتى ان الاستاذ عواد قام بالاختباء عند مرور ناصر خوفا من ان يلحق به الاذى كمان ان المدير اقفل باب الادارة والحارس ذهب الى دورة الحمام لمدة طويلة.

ذهب ناصر الى المدانة حيث يتوقع ان يكون جده الذي فوجأ بحضور ناصر وعاتبه لتركه المدرسة وبدأ بضربه بالعقال حتى هدأه ناصر وقص عليه ما حدث فاخذ الجد ناصر جانبا بعيد عن بقية كبار القرية
الجد:طيب حد وقفك او قالك اشي يا جدو
ناصر: لأ يا جدوزي ما بقولك انا ما شفت حد منهم الا السيارة الجيب السودة وهذول الولدين الي اكلوا قتلة
الجد: الله يسماحهم اولادي بدهم يرثوني بالحيا بدهم اياني ابيع الارض ما هو اغراهم بالفلوس
ناصر: والعمل يا جدي
الجد: اسمع يا ناصر امسك هاي الورقة
ناصر: شو هاي
الجد: بدك توعدني يا ناصر
ناصر: بشو يا جدي
الجد: اوعدني اول
ناصر: هو انا اهبل كيف اوعدك يعني بدي اعرف على شو اوعدك يعني دبك بالاخير اكفلك ولا شي
الجد: ولك هاي ورقة قوشان الارض ، وانا كتبتها باسمك وبدي اياك توعدني انك ما تبيعها
ناصر: قديش بتسوى الارض
الجد: ابو ميتين الف
ناصر: يا وردي قال ما ابيعها والله مشروعي زي اللوز بصير
الجد: طيب هات جاي
ناصر: لا بمزح يا جدي اي بعد الغدا والفطور والهوا الحلو هاذ ابيع الارض صحيح بتمشيلي مشروعي لكن في طرق ثانية للتمويل
الجد: الله يرضى عليك يا ابني يا ناصر، انا عارفهم اعمامك وابوك ما منهم رجا مشان هيك كتبتها باسمك، انا مابستبعد انه يقتلني هذا الكلب ابو الليل الي ما بعرف من وين طلعلنا قال مغترب وقرر يعيش بينا وجمع فلوسه من التجارة برة
ناصر: سيب المسالة علي يا جدي ، هسة تعامله صار معاي
الجد: والله من الي قولتلي اياه يا ناصر انا مامن فيك كثير ياجدي ، انا بدي اقضي بقية ايامي مع الختيارة شريكة بعمري بسلام بالبيت هاذ الي بنينا اجزاء كثيرة منه بعرقنا وتعبنا وهسة زي ما انت شايفه جنة ، اي كل شجرة الها قصة والها ذكرى عنا بالدار هاي
ناصر: خلص يا جدي سيبلي انا القصة وانت لا تشيل هم بدي اروح بدك شي يا جدي
الجد: الله معاك ودير بالك وين بدك تروح ؟
ناصر: سلام يا جدي ، بعدين بخبرك

وانطلق ناصر الى منزل جده ووجد جدته مشغولة باعمال المنزل
ناصر: ما تجيبوا شغالة يا ستي تساعدك بشغل البيت
الجدة: لما كان ستة قرود ما حد ساعدني هسة انا والختيار راسنا براس بعض رجعنا عرسان مرة ثانية نجيب حد احنا بدنا نخلص منك يا ستي، تردش بمزح معاك انت على قلبي زي العسل
ناصر: الله يخليكي يا ستي، طيب ما بتتعبي
الجدة: ولا ماله بتعب، بس دخلت جدة علي وهو يتغزل بالدار وفيي وبطبيخي شو اقلك يا ستي فياكرا هيك كل التعب بروح.
ناصر: الله يهنيكم يا رب ويخليكم فوق راسنا، ستي بعد اذنك بدي افوت على غرفتي شوي اغير وهيني جاي

دخل ناصر الى غرفته واغلق الباب خلفه ، واتصل بصديقه ابو صاجة الذي بدأ بالبكاء حينما سمع صوت صديقه
ناصر: بكفي بكى يا صاحبي
ابو صاجة : والله حرام تضلك بعيد عنا
ناصر: بسيطة يا ابو صاجة ، اسمع معاييش وقت بدي منك خدمة
ابو صاجة: اي عيوني الك كلاويي كبدي الي بدك اياه
ناصر: تسلم تسلم، اسمع بدي اعرف في واحد مرعب القرية اسمه ابو الليل بقوله كان مغترب برة وهسة بده يعمل قرية سياحية هون، فيك تعرفلي من اتصالتك المحلية والدولية مين هو ؟
ابو صاجة : ماشي يا صاحبي ، اعطيني نص ساعة وبرجعلك بالخبر
ناصر: ماشي يا صاحبي لا تتاخر علي


واغلق ناصر الخط مع ابو صاجة وكان على احر من جمر ان يسمع منه الاخبار ليعرف كيف يتعامل مع ابوالليل ، وكانت الدقائق تمر عليه كالساعات واخذ انفاسه حين سمع هاتفه يرن
ناصر: ايو يا صاحبي
ابو صاجة: فتحت الملفات وراسلت الكل خذ المعلومات الاولية يا صاحبي ابو الليل كان من زعران الرصيفة لكنه كان شبه ازعر يعني هو ما كان مؤهل انه يكون ازعر بعد ما الكل نبذه وكان خز للزعران قرر يسافر برة على روسيا وهناك تعرف على المافيا الروسية ودخلوا معاهم وبعدون قرروا ينقلوا نشاطهم لهون والواجهة تبعتهم ابو صاجة وكل هاي الفلوس فلوسهم يعني هو ببيض اموال هون، طبعا في معلومات ثانية انه في كان ازعر مخاوي عليه على الاصلي وحتى ابو الليل كان قلب لاله اسمه ابو السبع لكن ابو الليل غدره اول ما رجع وقام بتصفيته ، هو كان عضوو بسيط بالمافيا لكنه تعرف على وحدة فيهم هعي الي ساعدته وهي معاه هان بالبلد اسمها ميتشا بتحكي عربي كويس للعلم
ناصر: وايش كمان يا صاحبي
ابو صاجة: هاي اهم الامور، بدك تدير بالك منه يا صاحبي هاذ مو ازعر هاذ وسخ مافيا
ناصر: توكل على الله انا بدبره برضه، شو الاخبار عندكم
ابو صاجة: فعلا المدينة فاضية من غيرك
ناصر: بسيطة بسيطة اخرتي ارجع وين بدي اروح
ابو صاجة: ماشي يا صاحبي ما ضل معاي رصيد بدك اشي تاني ، بدك حد يمشي معاك يدير باله عليك
ناصر:لأ هسة الامور ما طلعت برة اول ما تطلع بخبرك
ابو صاجة طمني يا صاحبي
ناصر: سلام


جلس ناصر يفكر كيف يمكن ان يردع ابو اللليل ويطرده من القرية ويعيد الارضي المسلوبة الى اصحابها
وضاق صدره من الجلوس بالغرفة فقرر الخروج الى الخارج ليفكر بشكل اعمق

وهو يتمشى بالخارج اعترضته سيارة دفع رباعية سوداء وطلب السائق من ناصر ان يصعد فورا لكن ناصر رفض فقام السائق بتهديده بالسلاح عندها وقف ناصر ينظر اليه وطلب اليه ان يبعد سلاحه ويذهب ائمن له لكن السائق رفض وترجل من مركبته عندها اغتنم ناصر الفرصة وانقض على السائق واستطاع ان ينتزع منه السلاح ويلقيه بيعدا لم يعلم ناصر ان السائق هو متمر في فنون القتال وبدوره بدأ يوجه الركلات والضربات لناصر وكلما حاول ناصر الهجوم عليه كان يصده ويلقيه ارضا ويبدأ بضربه الى ان تمكن ناصر منه واستطاع ان يوقعه ارضا حاول السائق الفلات لكن ناصر كان له بالمرصان واستطاع ان يثبته ويقكم له انفه ويفقأ عينه وينزع اذنه والسائق يستغيث وناصر يقول له: خلي المراتيه تنفعك على شو بتصيح"
وماهي لحظات حتى وجد ناصر مسدس مصوبا نحوه ويحاصره عشرة رجال
ناصر: من وين طلعتوا انتوا؟
عنصر1: من غير كلام زياد يلا اوم امشي معانا
كانت لغته العربية مكسرة كما انه اشقر وعيونه خضر فهو ليس من اهل البلاد
ناصر: ابن ليمن انت؟
عنصر 1: ها عفوا ما فهمتش يا ريت ما تحاول تقاوم
ناصر: مش مقاوم، بس انت ابن مين
عنصر 1: ابن نتالي
ناصر: ابوك مين؟
عنصر 1: ما بعرف ابوي لان امي مو عارفة مين ابوي، كان ليها اصحاب كتير ماما
ناصر: لا بركة وقعنا مع ابن ش....، يلا قوم قوم تاخرنيش ، وراي دراسة بدي اقرا
عنصر 1: تفضل

واتجه ناصر برفقة العناصر الى قصر ابو الليل الذي ابقى ناصر ينتظره في باحة قصره لكن جعله يطيل الانتظار فلمح ناصر عقل وصقر بالحديقة فخرج ورائهما وبدأ بضربهما وسبهما وهما يقولان "ما النا دخل هو بده اياك"
ناصر: مين هو؟ تكلموا
فرد عليه ابو الليل: انا بدي اياك، اهلا وسهلا، هيك مو عيب ما تضيفوه شي
ناصر: لا ابن نتالي ضيفني بمسدس فوق راسي
ابو الليل: ماانت عطبتليه واحد من رجالي
ناصر: لا فيك تلغيه من الرجال خربته بالمرة انا
ابوالليل: انت شكلك ما بتعرفني
ناصر: لأ بعرفك وبعرفك كويس
ابو الليل: وبتعرف شو بدي
ناصر: انا هون مشان الي بدك اياه
ابو الليل: حلو يعني فيك تتعاونا معانا
ناصر: شكلك ناسي ولا بتحب اذكرك، ارض جدي مش للبيع
ابوالليل : بس هسة هاي مش ارض جدك حسب معلوماتي
ناصر: بتضلها ارض جدي
ابو الليل: طيب كيف ممكن ترضى
ناصر: مافلي شي برضيني
ابو الليل: انت بتلعب مع ناس كبار
ناصر وقد رد بخبث:حتى لو بلعب مع ابو السبع يا حب
هنا تلبك ابو الليل وتكركب وضعه وبدأ يغضب: من وين بتعرف ابو السبع
ناصر: مش قولتلك انا جاي مخصوص مشانك ، انا بدي اروح هسة وياريت ابن مرة مش شرط زي نتالي يعترضني، انت شكلك ما بتعرف مع مين بتلعب

هنا بدأت الحرب الحقيقية بين ناصر وابو الليل فمعركته هذه المرة ليست كمعركة ممدوح

ما سيحدث مع ناصر في مواجهة ابو الليل؟
تابعوا حالكم

ريتا
06-27-2007, 06:47 PM
تدعدر ناصر؟؟؟

الله يوفقك يا ناصر كلو من امه الهبله

ابو معاذ
06-27-2007, 06:56 PM
بحس ناصر شبه شخصية الغلبان بدك تضبعه لكن بنفس الوقت ما بتقدرله

ابو معاذ
06-28-2007, 12:36 PM
خرج ناصر من قصر ابو الليل ورفض ان يتم توصيله باي وسيلة وعندما ابتعد عن المنزل والافكار تعصف به ذهابا وايابا جرس تحت شجرة واخذ يفكر ما هي الطريقة الافضل لمجابهة ابو الليل فالخصم هنا شخص منظم ويملك قوة وحاشية ومدعوم ماديا، التفت ناصر الى يمينه ووجد بجانبه كلب يجلس فتعجب ناصر من هذا الكلب فهو لم يبدي اي علامة خوف او غضب فقط يجلس بجانبه ويلهث ومسترخي وبدأ ناصر يروح عن نفسه بالحديث الى هذا الكلب
ناصر: بتعرف بقولي الكلب الصديق الوفي للانسان ، طيب ما الواحد ما بصاحب الا الي زيه فيا الانسان كلب يا الكب انسان انت شو رايك يا؟؟؟
هنا همهم الكلب: اوووو
ناصر: يعني انت فاهم قصدي يا ، لازم نلاقيلك اسم ، المشكلة شكلك مش زي الكلاب الي بنشوفها بالتلفزيوت يعني لا شبه لوسي ولا جاك ولا يوركيتيل ، شكله كلب ابن كلب خرائي جدا
عاد الكلب الى همهمة خفيفة
ناصر: بس روحك المعنوية عالية شو بدي اسميك ، خلف كويس
هنا نبح الكلب
ناصر: اه ما عجبك، طيب اسم اجنبي فريدريك
وعاد الكلب ونبح بشدة
ناصر: معاك حق اي انا مش عارف احكي هذا الاسم وطلع معاي هيك، ايش اسميك ناصر
هنا همهمة الكلب علامة عن الرضا
ناصر: يعني عجبك اسمي، والناس كيف يفرقونا ناصر ابن ابو سائد وناصر الكلب، لا يابى شوفلك اسم ثاني
وعندها همهم الكلي بحزن
ناصر: زعلان افقع بلاش اشوتك شلوت اكتلك سنانك، طيب قوم نتمشى انا واياك للدار اشوفلك اسم كويس يرضيك وما يجرح كرامتي

وقف ناصر وبدأ بالمسير فلحقه الكلب وصار بجانبه
ناصر: شو انت متزوج وعندك عيلة ولا على علاقة بكلبة شي
هنا توقف الكلب ونبح فركض باتجاه اربعة جراء صغار واستلقى وبدأ الجراء ترضع منه
ناصر: كمان عجبك اسم ناصر وطلعت كلبة مش كلب، شو حظي بالقرية انا طيب فش الك زلمة ، زوج او عشيق ابو العيال وين يا مرة؟
فنبحت الكلبة نبحتين فحضر كلب ضخم الجثة عيناه محمرتان ينبح بغضب
ناصر هنا ارتعب قليل: والله ما صبتها ولا قولتلها اشي بالعكس قولتلها مستعد اتبنى الاولاد اذا الاب طلع كلب ابن كلب وتركك

عندها نبحت الكلبة بعنف على الكلب فهدأ وبدأ يتودد لناصر
ناصر: كمان جاي تعمل علي زلمة وبس صيحت عليك صرت زي الارنب ، صحيح ما ضل زلم بالعالم
نظر الكلب الى ناصر وهمهم وكانه يشكو له قلة الحيلة وكيد النساء
ناصر: شو بدك تعمل يا صاحبي تعرف اني شفقان عليك وعلى ابوي وعلى كثير ذكور على شاكلتك لو تشوف عمك ناصر كيف شخصيته قدام دنيا حصتي
عندها همهمة الكلب همهمة طويلة
ناصر: ياسلام بكرة بصير زيكم، لا يابى الزلمة ببين من اولها

عندها نبحت الكلبة بغضب على ناصر وهمهمت بقسوة
ناصر:طيب اهدي اهدي ، انا بقول عن حصتي
ورد الكلب بهمهة لطيفة كان بها الاستهزاء
ناصر: لا ما نخيت ولا ارنب ولا توتو ، بس بديش المدام تزعل وتعمل مشاكل، يلا امشي معاي ماعرفنا نلاقي للمدام اسم بلاقيلك انت وبعدين بندور على اسم لاولادك

وتابع ناصر مسيره بصحبة الكلب
ناصر: بس اولادك حلوين طالعين مش مقلعطين زيك وزي امهم ، لا يكون لعبت بذيلها من وراك ولا
هنا همر الكلب بعصبية وبدا ينبح بغضب
ناصر: طيب اهدى اهدى انا اسف، طلعت انت عارف شو بتعمل، علي بتصير اسد وقدام ام صليمج توتو كنت، يلا امشي خلصني

ناصر: شو رايك اسميك ممدوح .
هنا غضب الكلب غضبا شديدا وقفز على ناصر وحاول ناصر ابعاده
ناصر: خلص خلص بلاش بلاش، وال حتى الكلب مو حاب يكون زي ممدوح هههههههههههههههه عجيبة الدنيا بالقرية

وفجأة دوى اطلاق نار بالمنطقة وفانبطح ناصر ورفع راسه واذ بسيارة سودداء تبتعد عن المنطقة ركض ناصر الى مكان وجود السيارة وحاول يبحث عن الذي اطلق عليه النار والفت الى صوت انين الكلب يتحسس زوجته واولاده الصرعى لقد قام رجال ابو الليل بقتل الام وجرائها
ناصر: الله يلعنكم يا حرامية يا حيوانات ، شو عملتلكم هاي المسكينة واولادها
اخذ ناصر يرتب على ظهر الكلب صديقه ويواسيه ووجلسا قليلا عند الزوجة المغدورة والابناء.ثم دفنها ورحل ناصر بصحبة الكلب
ناصر: لازم الاقيلك اسم يعني مو حلو هيك، بعدين شو هالرومانسية تبعتك والله قطعت قلبة بالقصيدة الرثاء الي قولتها لمرتك صحيح مكا فهمت اشي لكن كان همهمتك كلاها شاعر واحاسيس جياشة مبين انها قصيدة بتخلي الواحد يبكي انا دمعت يا مهاوش
هنا نبح الكلب بالاجابة
ناصر: عجبك مهاوش ، خلص الك علي ننتقم منهم هذول الخنازير، بلاش اقول كلاب لا تزعل.

وانطلق ناصر وكلبه مهاوش الى منزل جده وهناك ، كان الجد والجدة يجلسان على باب المنزل ينتظران باحر من الجمر
الجدة: يا ويلي عليك يا بني والله صغير على المشاكل ، هيك تتركا يروح لوحده ، اكيد خطفوه اولاد الحرام هذول مافيش بكلبهم رحمة ، ابصر شو عمله فيه هومالش على البهدلة ، الله ينتكم منهم
الجد: اهدي ، اهدي ناصر زلمة وزملة قد حاله
الجدة: كيف اهدى من وين جاييلك قلب يطاوعك تقعد هان ما تقوم تدور عليه
الجد: انا متاكد انه حفيدي ناصر سبع زلمة قد حاله
الجدة: هيك هذا امانة عنا هيك تعمل فيه هو ماله ومال المشاكل ، الولد طول عمره مسالم وبمشي الحيط بالحيط ودايما بعدي عن المشاكل
الجد: ان شاء الله خير هسة برجع، ايه ايه هيو مش قولتلك

هنا وثب الجدة باتجاه ناصر وخلعت بابوجها وبدأت تنهال عليه بالضرب
الجدة: وين كاين ولا ياهامل يا صايع وين باكطي تتصرمح يا حيوان، هيك تشغل بال جدك عليك راح ما يروح فيها الزلمة من القل والخوف عليك
ناصر: استني يا ستي خليني اقولك شو صار اهدي بس اخ اخ والله ضرباتك كوية وكمان بالة البابوج مية يا ستي شوي شوي
الجدة: بدي اربيك يا كليل الحيا والترباية
كل هذا والكلب ينبح والجد يشجع الجدة كان كل طرف يشجع رفيقه
الجد: ايوا ربيه قليل هالترباية هاذ الكلب

هنا نبح الكلب بغضب وقامت الجدة بالتسليم على الجد الذي بدوره خلع عقاله وبدأ يضرب ناصر بالعقال
ناصر: شو هي مصارعة زوجي بتسلم لبعض استنوا اقلكم شو في، اخ اخ انت كمان بليت العقال يا جدي
الجد: اه مشان يعلم اكثر على جنابك
قام الجد ببطح ناصر ارضا وجلس على صدره وبدا يوجه له اللكمات والصفعات ويبسق عليه بينما تدخلت الجدة بتثبيت اقدامه وضربه بالفلقة على قدميه وعندما حاول ناصر المقاومة مسك جده من رقبته يريد ابعاده الا ان الكلب مهاوش تدخل وعض على يد ناصر وسحبها بعيدا عن رقبة الجد
الجد: اياوا عظه يا مهاوش عظه هالكلب هاظ ، بمد ايده على جده
ناصر: انت كمان انضميت الهم يا مهاوش اخص عليك طلعب كلب ونذل ولك انا صاحبك
الجد: لا هاذ مهوش كلبي من سنين وصاحبنا

ناصر: طيب خلص بكفيآآآآآآآآآآآآآآآآآآه لألألألألألألألألألألألأ ههههههههههههههههههههههههههههه بستسلم بستسلم

كانت الجدة تدغدغ ناصر من قدميه وتحاول ان تعضه من اصابع قدمية لكنها نسيت ان تلبس طقم الاسنان فكانت دغدغة مضاعفة فلم يستطع تمالك نفسه وبدأ يضحك ومن شدة ضحكه القى بجده بعيدا
الجد: بترميني يا ولد
ناصر: بكفي يا ستي بتوب خلص خليني اقلكم شو صار معاي
الجدة: تكلم ولا
ناصر: طيب قولوا لمهاوش يفلت ايدي ملعون ملعون هالحرسة

وامر الجد الكلب مهاوش ان يترك يد ناصر وقص عليهم ناصر ما حدث معه ، واخبرهم ان امور كثيرة ستحدث لان ابو الليل لا يؤمن جانبه وبعد ان اخبرهم بكل شي
الجد: طيب يا بني فوت غسل وغير وتعال مشان تتعشى
الجدة: اه يا بني قوم الله يرضى عليك، هيني عملتك كبدة وطحالات وقوانص وقلوب وبيضات وكلاوي يلا يا ستي مشان تتعشى وترتاح شوية
ناصر: يا سلام عليكي يا ستي نسيتي كل القتل الي اكلته منكم والتعب
الجدة: ماهو يا ستي شفت مش كثير تعبان قلت خليني انهنه مشان يوكل باريحية ، كوم الله يرظى عليك ، وانت يا مهاوش حصتك محفوظة
ناصر: اه اعملوله غدا ، الخنازير قتله مرته واولاده
الجد: يا خوفي هيك بكرة مصير اهل القرية
ناصر: مستحيل يا جدي، جدو مش في غرفتين زيادة هون
الجد: اه يا جدو، ليش بدك اياهم
ناصر: بدي اجيب فريق العمل تبعي، لحالي ما بقدر اواجه لابو الليل
الجد: بدك تجيب صاحبتك كمان
ناصر: دنيا ، ما اعتقد صعب يا جدو
الجد: لا جيبها ، هاي جدتك هون ، بعدين بتطري البيت شوي
ناصر: بلاش تسمعك جدتي
هنا صرخت الجدة من المطبخ: فاكرني مو سامع لا سماعتك
ناصر: رحت فيها يا جدي، اخذت الحبة الجرقة ولا لسة
الجد: ولا كيف عرفت
ناصر: فاكريني نايم على وداني
الجد: طيب اغرش واعمل حالك نايم دايما بهذا التوقيت
ناصر: علم ، خلص خليها بلكي بعد العشا تهدى جدتي ، وبفوت انخمد يا جدي اصلكم نهنتوني ظرب وهديتوا جسمي هد، والله قوي يا جدي انت قوي جدا ، الله يعينها ستي
الجد: اتادب يا ولد
ناصر: مافي كف بعديها
الجد: اه
وخمعه كف الصقه بالارض
الجد: طيب بلاش كثرة حكي وفوت غير ويلا مشان توكل وتنام بكير ، هون كل الاولاد بناموا بكير بالقرية
ناصر: اه لازم انام بكير ، واضحي مشانكم
الجد: ههههههههههه ما هو قبل ما تيجي ما كان فيه داعي لتضحيتك ، يلا قب

ذهب ناصر لتبديل ملابسه وغسل يديه واعدت الجدة العشاء ووافقت الجدة على استقبال فريق ناصر لمكافحة ابو الليل وعصابته، وانهت العائلة عشائها وذهب ناصر للنوم واستفرد الجد بالجدة واطر ناصر ان يضع القطن في اذنيه حتى لا يسمع شقاوة الجدوالجدة
واستيقذ في الصباح ووجد الجدة قد اعدت الافطار والشطائر الخاصة بالمدرسة والجد يمارس الرياضة وكان يؤدي بعد الحركات القتالية
ناصر: جدو انت بتلعب كراتيه
الجد: يا رخم هاي كيك بوكسينغ اعنف من الكراتيه
ناصر: برضوا الكراتيه قوية
الجد: يا بني فش لعبة قوية ، في مقاتل قوي ، الي بلتزم بالتدريب وبواظب وبشد على هاله حتى لو بلب تايكواندوو بكون مقاتل قوي، بعدين انا معاي اثنين دان مكراتيه وواحد دان جودو وهسة معاي 3 دان كيك بوكسينغ ، بتعرف التنويع جيد كل فن اله اسلوبه وانا بحاول امزج بيناتهم
ناصر: ماشاء الله عليك يا جديبدي اصير ادرب معاك يا جدي بصير
الجد: مناي وامنيتي انقلكل خبراتي في فنون القتال لالك، خصوصا انك مقاتل ثور من الدرجة الاولى
وهنا بدأ ناصر رحلة التدريب مع جده خصوصا انه في هذه الفترة كانت هادئة فابو الليل اثر التهدئة حتى لا تثار البلبلة والشكوك حواليه كثيرا
وناصر اثر التهدئة لمزيد من التحضير والتدريب والتعلم ووضع الخطة المناسبة
كان ناصر يتدرب صباح كل يوم تحت اشراف جده وبالمساء كان يقوم بجمع المعلومات عن ابو الليل ورجالاته، ويضع الخطط
وبعد مرور شهرين اطمئن ابو الليل الى سكون وهدوء ناصر وقنع انه اصبح خائف كبقية اهل القرية فتابع نشاطه وقام بمصادرة احد راضي القرية من بعض البسطاء، وكان ناصر قد اتم تدريبه على يد جده ووضع الخطة الماسبة لتنظيف القرية وطرد ابو الليل وعصابته

جلس ناصر الى جده
ناصر: جدو اعتقد صار لازم نتحرك ، هذا هيو رجع فكرنا خلص سكتنا
الجد: شو بدك تعمل يا بني
ناصر: خليه علي يا جدي، انا بتصرف
الجد: كل القرية املها فيك يا بنيي
ناصر: انا بدي انزل على المدينة يا جدي بكرة ضروري وبعد بكرة راح ييجي كم واحد من جماعتييضله يومين وبعدها بكون الفصل الاخير بقصة ابو الليل
الجد: الله يوفقك يا بني ، هاتي العشاء الاخيريا مرة
ناصر: هو انا رايح استشهد يا جدي
الجد: انداري ابصر ترجع عايش ولا لأ
ناصر: اللهخ كريم يا جدي لا تفاول انت بس
الجد: طيب نوكل وبكرة الصبح ان شاء الله بتتسهل ماشي يا جدي،
ناصر: ماشي، اليوم انام بكير يا جدو
الجد: والله انت وذوقك يا جدي، كل هسة وبعدها انخمد ونام
وجلس الجد وناصر والجدة وتناولا طعام العشاء

ما سيحدث وما هي خطة ناصر لطرد ابو الليل وعصابته
تابعوا الابنت الاوسط

المفتاح
06-28-2007, 02:07 PM
حلقة من الاخر ابو معاااااذ
بانتظار الحلقة القادمة و القضاء على ابو الليل

ابو مصعب
06-28-2007, 07:37 PM
الله يعطيك العافية يا بربر
و الله مبدع
تركت الجهاز مفتوح دخلت لقيت اخوي الكبير مندمج بالقصة و هو اله على الادب و الملابس و اله محاولات ادبية
قللي ليش ما يزور دار نشر و يعرض الرواية عليهم و الله طكع

ابو معاذ
06-30-2007, 04:26 PM
ذهب ناصر واعد حقيبته للذهاب في صضباح اليوم التالي الى المدينة، ةنلم قرير العين واغفل اي نشاط لجده وجدته في هذه الليلة فهو اراد التركيز وفقط التركيز وليلتها بعث برسالة عبر هاتفه الجوال الى صديقه ابو صاجة ودنيا يطلب منهما ان يقابلاه في في الكوفي شوب المعهود عند تمام الساعة الواحدة بعد الظهر، في هذه الليلة كان رجال ابو الليل يعتدون على اراضي سكان القرية محاولين تخويفهم ولكنهم تجنبوا منزل جد ناصر

في الصباح بعد ان انهى ناصر افطاره واخذ ما حضرته له جدته من شطائر ، ودع جدته وجده واتجه الى الشارع الرئيسي لايجاد وسيلة نقل تقله الى المدينة ، وحين ابتعد عن المنزل وغاب عن انظار جده وجدته قطع طريقه مركبيتن لعصابة ابوالليل وهم يفوقونه عدة وعتاد ، ووجد ناصر ان مقاومتهم ستودي بحياته حيث انهم مسلحين فاثر الصعود مع اثنين من الخاطفين في الكرسي الخلفي بينما السائق بالامام الى احدى المركبات فانطلقت بينما تبعتها الاخرى هنا ناصر خبا لهم مفاجئته فقد كان بيتوقع كل يوم ان يقوم رجال ابو الليل باختطافه او التعرض له، في هذا الصباح بالذات اكثر ناصر من تناول الفول والبيض المسلوق والبصل والفجل والزيتون شرب الزيت وخلال الفترة الماضية كان ناصر يتدرب على التحكم بحركة امعائه ، وحين انطلقت المركبة بدأ ناصر بانفاخ بطنه ثم بدأ يعزف سمفونية ناصر المليئة بالوائح القاتلة مما اثار ضيق وانزعاج خاطيفه فارخوا قبضة ايديهم عنهم ثم قام ناصر بالتبرز بالمركبة فكانت الرائحة لا تطيق فافلت من قبضتهم فدفع بمئرته الكبيرة الى وجه احد خاطفيه وانقض على الخر وفقاأ عينه وكسر رقبته بنما المحاصر في مؤخرته اغشية عليه من شدة الرائحة والانخناق ثم قام ناصر بسحب سلاح احدهم ووجه الى رأس السئاق وامره ان يوقف المركبة فابى السائق فبادر ناصر باطلاق النار على قدم السائق الذي اضر للتوقف بعد ان علم بجدية ناصر في قتله والقى ناصر بالسائق من السيارة وانتبهت السيارة الاخرى الى ان السائق القي فعادت وقامت بمطاردة ناصر الذي قام بدوره بالقاء الشخصين الاخرين وبدأت المطاردة وقامت المركبة الاخرى باطلاق الرصاص على المركبة التي استقلها ناصر وكان ناصر يبادلهم اطلاق نار ويحاول الهرب الى ان خلع ناصر بنطاله وسرواله الداخلي الذي جدد به برازه واوقف السيارة وادارها بطريقة محترفة فاصبحت نافذة ناصر بجانب نافذة السائق الذي تباطأ باطالاق النار من المفاجئة والقى ناصر بسرواله في وجه سائق المركبة الاخرى الذي فقد السيطة والاتزان واختل تفكيره من شدة الرائحة بما حذى بمركبته ان انقلبت وانطلق ناصر مسافة وقام بتغيير سرواله ، فقد كان مستعدا ونظف الكرسي وانطلق الى المدينة

وبعد فترة علم ابو الليل باخفاق رجاله بالقبض على ناصر وقام بعقاب المخفقين وتعذيبهم وحبسهم وامر بقية رجاله ان يتخذوا اوضاع دفاعية وان يكونوا على اهبة الاستعداد لاي هجوم معاكس من ناصر

وصل ناصر متاخرمتاخر قليلا الى الكوفي شوب وعندها قام صديقه ابو صاجة باحتضانه مسرعا
ابو صاجة: والله الك وحشة يا صاحبي ،حمد الله على السلامة
ناصر: الله يسلمك
ابو صاجة: ليش تاخرت؟
ناصر: هسة بخبرك كل شي صار معاي
ابو صاجة مقاطعا : جد تغيرت يا صاحبي كثير حتى ريحتك صارت ريحة بعارين غيرتك القرية
ناصر: مش بعارين ، بدي الحمام وبعدين بقولك كل القصة" دنيا وين
ابو صاجة: شغالة بالولد مرسي الشغال الي جوا خلته يشطف الكوفي شوب مرتين ، قال كثير قلقانة فبلشت تتفشش بالشغيلة والزباين ، لو شفته طقعت واحد كف قبل شوي بغازلها لزقته بالارض وما حكى كلمة معاها
ناصر: طيب هسة بلحقكم بس اغير واغسل

قام ناصر بتغسيل جسمه وتغيير ملابسه ولقي دنيا امامه فلمحته هي الاخرى
فركضت باتجاهه وهي تقول:"نااااااااااااااااااااااااااااااااااصر"
وركض ناصر باتجاهها وهو يقول: دنياااااااااااااا"
وتعانقا وبدأت تبكي على كتفيه وتحمد الله انه عاد سالما معافى لها
ناصر: بس يا حصتي هسة بعيط انا كمان ما الي على دواوين الرومانسية والحب كثير ، ما يغيرك جسمي جسم ثور وتصرفاتي تصرفات بغل، لكن قلبي رقيق جدا كالفراشة
دنيا: انت احلىة ثور بحياتي، انت اغلى بغل بعمري، انت ارق فراشة بدعسها برجلي
ناصر: بس يا حصتي، خلص ورجيتي علينا الناس
دنيا: مستخسر فيي اللقاء ولهفته
ناصر: فشر يا حصتي ، اي انا كل يوم كنت انحرق حرق مشان اشوفك وبعد هاذ اليوم بالثانية والدقيقة
دنيا: مش قدي، نارك ولا جنة هلي

ثم التفت الرقيقة دنيا الى كل من حوليها في الكوفي شوب وقالت برقة: رجع ناصر رجعت روحي ، رجع عمري
ثم صرخت: على شو بتتفرج انت واياه يلا كملوا شغل انت ولا اشطف الارض كمان مرة وانت اجلي الصحون وانت نظف الارجيل وانت اغسل الشبابيك وانتي قومي فزي حاطة طن مكياج وبودرة ولابسة برمودا كويس يلا امسكي سطل وبلش شطف بالسطح ، وانتي روحي اغسلي السيارات يلا مبسوطة على شكلك يلعن هالشكل
وكانت دنيا توجه الحديث للعاملين بالكوفي شوب والزبائن بحد سواء

وجلس الاصدقاء الثلاثة ، واخبرهم بكل ما جرى له بالقرية واطلعهم على خطته ثم اطروا للفراق فذهب ابو صاجة ينفذ الجزء المنوط به بالخطة وطلب ناصر من دنيا: ممكن يا حصتي توصليني لبيت اهلي اشتقت لسلمى ولسائد وللطنط سالم وللحقيرة اختي ولامي لو تعرفي شو بتقول عنها ستي بتحبها حب زي حب نبوخذ نصر لليهود ، ولابي الله يسهل عليه ، صدقي حتى اشتقت لسنغار ، شو صار معاها هي وممدوح
دنيا: اسكت مش طلع خربان
ناصر: ممدوح اكيد من اول ليلة عطبته
دنيا: اه ، تقريبا فخلعته ، والشيخ زعل منها بالاوللانه ما كان عارف السبب ، ودار عليها كاز وديزل وحرقها بعدين لما قالوله السبب طفاها بالكريك ودعس بالرجلين لبين ما جابو مية
ناصر: وشو عملت هي
دنيا: تقريبا كل شي ساح بالمرة رقعوها الدكاترة رقع اشي ابيض ، اشي اسمر ، اشي صيني، اشي اسود علملولها لمة وطنية وكل واحد عنده جلدة زايد يجيبها ويرقعوها
ناصر: مليح
دنيا: ما همو اكتشفوا ، انه النخاع الوشكي ضرب عندها بالمرة فمالقوا متبرع فركبولها نخاع شوكي لقرد بس هي كويسة كثير بس مشيتها زي القرود وطريقة تسلقها للسلم والشجر
ناصر: رهيب جدا ، اشي طقع العادة ، والمهم انت يا حصتي كيف
دنيا: انا كنت ميتة وانت رجعلتلي الروح يا حبي، حياتي كانت ملل بملل خاويت على نص بنات المنطقة اقولك حتى اختك سما ما عتقتها وكنت بدي اعلمها بعدين تذكرت انها بتقربلك ، ودقيتعلى ايدي شوف
ناصر: شو هاي الارقام ؟ تاريخ ميلادك ولا يوم ما التقينا
دنيا: لا هذ وشم مميز هذا الرقم الوطني تبعي وهون وشايف هذا القلب على الايد هاي في الرقم الوطني تبعك
ناصر: والله افكارك انتي بتجنن
دنيا: طيب هاي السيارة شو بدك تعمل فيها
ناصر: عملت وخلص ، بتيجي البلدية ووزارة البيئة بتتخلص منها مو مشكلتنا، بس انت وصلينا
وانطلق الصديقين الى منزل ناصل وما ان وصل ناصر وهنا قاطعها ناصر: اسمعي وقفي هون عند المدرسة الحقهم ضايل خمس دقايق على الدوام
واوقفت دنيا السيارة وانطلق ناصر كالسهم ولحقته دنيا واتجه ناصر الى الثاني ثانوي جيم وطرد الاستاذ ودخلت خلفه دنيا وغلقت الباب وارتعب الفصل برؤيته
ناصر: فاكريني ما برجع اطلع ، انا اجيتكم يا اعداء نفسكم والانسانية
وانطلق ناصر يبطش بهم وتعاونه دنيا وكانت ناصر يحطم رقمه القياسي يدقيقتين وعشرين ثانية فحطمهم تحطيما وجعلهم عاهات متحركة ومتنقلة وتركهم جثث هامدة ممنهم تحت الدروج واخرين معلقين على البابيك وجزي مصلوب على اللوح واخرين معلقين من ارجلهم بمراوح السق واضوية الفصل
وخرج ناصر برفقة دنيا والقى تحية سريعة على مدير المدرسة الذي تبسم وغض الطرف كالعادة عن هجوم ناصر.
وعاد ناصر الى منزله وتوقف قبيل نافذة غرفة سلمى وسما وكانت سلمى تناظر من النافذة وتقول لاختها: هاسة انه ناصر جاي اليوم
سما: توفي من تمك ، الله لا يجيبه احنا ناقصنا مش كفاية المصيبة الي تركها دنيا ، مانعة السهر وسكرت الديسكو ووقالفة لكل بنت على النقرة

وما هي لحظة الا قط يطير بالهواء من اثر ركلة
سلمى: نياهاهاهاها البس طار معناته ناصر اجى

عندها بالت سما على نفسها من الخوف وبدأت بالبكاء
وركضت سلمى باتجاه الباب فوجت ناصر يقف على الباب فقزت اليه فرحة وسعيدة وفتح ناصر ذراعيه ليحتضن اخته التي بادرته بركلة وهي في وضعية الطيران القته على الارض وبدأت بمعاتبه وهي تصفعه: هيك يا ناصر بهون عليك شعهرين ولا تسال فيي ولا تلفون ولا اي شي هيك نسيت اختك حبيبتك يخلف عليها دنيا الي جابتك وجرجرتك وخلتنا نشوفك ولا انت شكلك زي خوالك قليل اصل مخول
ناصر: وقد احتضنها وبدأ بعضها : ولك اهدي بكولك هسة تراني جوعان ، مشتقلك ولك زعرة كبرانة وصايرة عروس بتجنني ولك لا يكون حد بعاكس
سلمى: انت اهلبل ولا ولك انا صاحبتي دنيا ، هو حد بسترجي يتخنفس معاي بكلمة
ناصر وقد نظر الى دنيا: اصيلة يا دنيا اصيلة
دنيا: حتى اخوك الطنط حميته رغم انه ما بستاهل ، لكن كله لعيونك بهون
ناصر: جمايلك غرقتني يا دنيا
سلمى: دنيا اصيلة وبنحب يا ناصر
ناصر: اسكتي انتي ولي، وين اهلك
سلمى:سائد بغرفته كالعادة، وسالم طاشش مع صاحباته، وسما بغرفتها وعملتها على حالها
ناصر: وامك بالجمعية وابوكي بالجامعة
سلمى: بالزبط
ناصر: الله يهديهم، على كل انا مو مطول بدي اروح اجيت بس اشوفك
سلمى: ليش يا خوي
ناصر: معلش يا حبيبتي، انا برجع مرة تانية لكن في شغل مهم كتير بالقرية ولازم ارجع
سلمى: يعني ما بنفع تقعد
ناصر: وعد الا ارجع بس ضروري ارحل، انا اجيت مشان اشوفك واطمن عليكي وعلى اهلي يلا سلام بدك شي
سلمى: دير بالك لعى حالك
وقبلته واحتضنته سلمى وودعته

وانطلق ناصر ودنيا وقرر ناصر العودة الى القرية مسرعا تحسبا لاي تصرف عدائي من ابوالليل تجاه جده وجدته واصطحب ناصر دنيا معه فلقد ايقن انها ليس الفتاة الرقيقة المايعة التافهة ، لقد اصبحت اكثر جمالا وقوة وشجاعة ، وتوقف ناصر عن بيت الشيخ ابو ممدوح والقى عليه التحية واسر له بسر ثم ارتحل مسرعا رافض دعوة ابو ممدوح على الغداء لاول مرة وقد عذره الشيخ

وعندما وصل ناصر القرية بالمساء بصحبة دنيا، اكان ان جده وجدته بخير ثم دعا دنيا الى الدخول، عندها تبحلقت عينان الجد: هاي النسوان ولا بلاش
الجدة: يخرب بيتك يا ناصر ، ولك هاي قشدة العادة البنت باسم الله ماشاء الله قمر ، تندب بيعن جدك رصاصة اذا بدوش يبطل يطلع فيها من فوق لتحت
الجد: بتوب خلص هو انا الي غيرك ولا في احلى منك شافتها عيني اي انت شريكتي وقدري
الجدة: بس يا هيثم الاولاد هون، اسمعي يا قمورة انتي بتنامي معاي بالغرفة
ناصر: اخبط طلعت بلوسشي يا سيدي ، خربناها الليلة معا
الجد وقد ركل ناصر بماخرته: اخرس هو بيجي منك غير سمة البدن ، هاذ الي اخدناه منك
ناصر: لسة يا جدي دنا نفتح المضافة جاي ربعي كمان نص ساعة
وخا هي لحظات الا قافلة من مركبات النقل الصغيرة ( هوينداي بريجيوا مزبطة ووسيستم وطقم توطاية ) تخترق شوارع القرية تضع جميعا اغاني جورج وسوف تتجه الى منزل جد ناصر وتوقف المركبات امام منزل الجد وخرج ناصر والجد لاستقابلهم وكان الكلب مهاوش ينبح غضبا منهم وريبة من اشكالهم الى ان خرجت له سنغار من احدى الحافلات تسير بطريقة غريبة ومرقعة كل جزء من جسمها لون هنا ارتعب الكلب مهاوش وحاول الاحتماء بناصر والاختباء خلفه وكان يصدر همهمة الخوف والرجاء بالحماية

سنغار: ما خافي سنغار حلللو سنغار صديق الحيوان، سنغار حب كلاب اهاهاهاهاها، قبل فترة تركت زوجي ممدوح للكلاب تنهشه هاهاهاهاهاهاهاها، شوفت انا كيف حب كلاب هاي عضمة فخده خد كل.
ناصر: ولك سنغار ماعرفتك يا كرنيبة ولا محلوة ولي وشو جابك معاهم
ابو صاجة: قالتلي هاي معركة ناصر ولا زم استشهد فيها
ناصر: صدقتك!!!! لو لحقتي ايام هيروشيما كان في امل
سنغار: انا سنغار حلللو يحيب ناصر
ناصر: بلاش تفكر دنيا انه كان في علاقة بينا، بعدين بتتشمت فيي، بعدين رعبتيه للكب بس يا مهاوش لا تخاف هاي سنغار اليفة ما بتعض الا الي باذيها
عندها اقترب مهاوش من سنغار وبدا يشتمها وبتقرب لها ثم بدا بعملية التودد والتدرحج و التقرب وهي ما تقوم به ذكور الكلاب عند التزاوج
ناصر: ولك هاي مش من فصيلتك هاي من فصيلة ثانية
عندها عاد الكلب مهاوش خائب الظن مكسور الفؤاد

اوتابع ابو صاجة: يا صاحبي هذول خيرة 40 ازعر في البلد اشداء اقوياء ، ببوكيت مالبورو ونصية مستعدين يبيدوا ابو الليل خصوصا انه في تار بينهم وبينه.
ناصر: اهلا وسهلا فيكم يا رجال، احنا معركتنا معركة ثأر وتحرير للارض من الكلب الي اسمه ابو الليل
وهتف الجميع: الموت لابو الليل، الموت لابو الليل، راح نلعن عرظن، راح!@#$%!#$^#$"
ابو صاجة: انا قسمتهم لاربع فرق، الضبع: واحد من اشرس الزعران كان صديق ابو السبع الروح بالروح وشطب حاله يوم ما عرف انه ابو السبع انقتل وانبسط كثير وعمل عرس لما عرف وين ابو الليل وهو رهن اشارت هو راح يستلم الميسرة
ناصر: والنعم وحيالله الضبع صاحب ابو السبع رحمة الله عليه
الضبع: تعيش يا ناصر الكبير
ابو صاجة: الميمنة اصر الزعران نيورك يستلموها لانه الاتفاقية هيك بتقول رغم اني اعفيتهم لكنهم ما رضيوا زي ما انت شايف ناس مقلعة ماكلة هوا قائدهم طوني ولما اجا هان سما حاله طوني الشفة لانه معجب بشلاطيفه
ناصر: nice to meet you
طوني: الشرف النا مستر ناصر
ناصر: مو غلط
ابو صاجة: القلب مجموعة من اشرس الزعران واكثرهم قسوة وبلا رحمة، وما الهم غيرك، وانا راح استلمك المؤخرة ومعاي المرزح
ناصر: هلا بالمرزح، اسكتلك الك اذا انتصرنا بالمعركة واحد ابن نتالي بقص عن حبل المشنقة
المرزح: بعرظك خلص دلني عليه
ناصر: كله بوقته، طيب يا رجال هسة المضافة جاهزة في عشا انام ونرتاح وبكرة من ضو الفجر بنكون مرابطين على قصر ابو الليل، طبعا راح يومن شفتات يا شباب اتفقنا

الجميع ردد بصوت واحد" اتفقنا يا جنرال"
وتناول الجميع عشائهم واخذوا قسط من الراحة ومع بزوغ يوم جديد قام ناصر وفرقته بمححاصرة عصابة ابو الليل في قصره والذي شدد الحراسة واطلق برج المراقبة الانذار عندما رأى تقدم فرقة ناصر وكان ناصر اطلق قبلها فرقة اقتحام سريع لاحتلال بعد الاماكن المهمة وفتح ثغرة في سور القصر ، واستطاعت الفرقة بعد اشتباك قصير مع حراس الموقع ان يدخروحم وتمكنت فرقة ناصر من دخول حديقة القصر لكنهم اطروا الى توقف تقدمه بعد ان تحصن رجال ابو الليل خلف متارسيهم وبدؤوا باطلاق النيران وطلعت شمسي النهار واشتد حرها وناصر يحاصر ابو الليل في قصره وهو يقاوم ويرفض الاستسلام وكان قد اعد العدة لمواجهة الحصار وتراشق الطرفين اطلاق النار ورمت فرقة ناصر مواقع ابو الليل بالمالتوف والزجاجت الحارقة لكنهم صمدوا ومع اشتداد حر الشمس ظهرت بالافق غبار شديد وكانت تقترب من القصر وماهي الا فرسان الشيخ ابو ممدوح على خيولهم الاصيلة يتقدمهم الشيخ وبجاوره جد ناصر ومجموعة من اهل القرية وقاموا باقتحام تحصينات ابو الليل ما اربك رجال ابو الليل ودب الرعب والهلع في صوففهم
وحيا ناصرالسيخ ابو ممدوح: حيالله الشيخ ، فارس ولد فارس
وانطلقت فرقة ناصر تطيح بطكل مقاوم وتنكل به وتوسعهم ضربا وركلا واشار ناصر الى المرزح الى ابن نتالي فانقض المرزح عليه والقى القبض عليه واستطاع الكلب مهاوش ان يميز رائحة قاتل زوجته واولاده فانقض عليه وعضه من عنقه فاخرج لوزيه ثم عضه من بين قدميه ونزع خصيتهووضعهما مكان لزتيه
واستمر ناصر وفرقته في التقدم بينما تقهقر ابو الليل وصارت المعارك من غرفة الى غرفة في القصر وكانت رجالته يتساقطون كالذباب بايدي فرقة ناصر وفرسان الشيخ ابو ممدوحوقام ابو الليل بالهروب الى غرفته الخاصة واغلق خلفه الباب وحاولت الفرقة اقتحامها وبعد ان قاموا باقتحامها وجدوها خاوية وبعد ان غنموا محتوياتها وافرغوها وجدوا باب سري يقود الى دهليز فتتبعوا الدهليز ووجدوا ابو الليل يهرب من خلاله فاشروا الناصر انه الهليز يقود الى مرآب السيارت ووجد ناصر النهاية الاخرى للدهليز وحوصر ابو الليل في وسط الدهليز وطلب ناصر من فرقته بتشديد الخناق عليه وهو يحاو لاحتماء ويطلق النار على كل من اقترب منه ثم امدهم ببعد الاسمنت ومواد البناء وامرهم باغلاق الدهليز عند ارقب نقطة من ابو الليل وفي الطرف الاخر امر ناصر ابو الليل ان يخرج ويسلم نفسه لانه تم اغلاق الطرف الاخر ولا سيحبس في الدهليز رد ابو الليل وبالنفي وقال: اموت ولا بسلم رقبتي لالك
ناصر: طيب انت الي جبته لنفسك دواء عندي
ابو صاجة : شو رايك نرش مبيد ووقتها بطلع
ناصر: لأ المبيد ما بوصل لجوا كثير عندي الي بوصل بس فضولي الكراج وكله يطلع برة
ابو صاجة : شو بدجك تعمل يا صاحبي هذا مسلح
ناصر: لا تخاف علي، هذا واحد مسلح بس، يلا كله برة
دنيا: بلاش يا زلمتي
ناصر: اطلعي يا حصتي ولا تخافي
وخرج الجميع واغلقوا خلفهم باب المرآاب عندها قام ناصر باكل شطيرتين فول وهو يحاور ابو الليل ويتوعده وشطيرتين بيض مسلوق وبصل وفجل وزيتون وكل اسباب النافخ حتى حانت اللحظة فاعدة خرقة خصاصا للحصار وتنقعها بالمجاري وبال وتبرز بها ثم القاها في الدهليز واغلق باب الدهليز
وهنا تعالى صارخ ابو الليل: افتح باب مشان الله راح اموت انخنقت ارحمني ارجوك مو قادر اتنفس
ناصر: مش قولتلك استسلم بالحسنى انت الي ابت ذوق من فعل ايديك
ابو الليل: ارحمني ارجوك ، هسة بطخ حالي
ناصر: وهو المطلوب
ابو الليل: مو قادر ادعس على الزناق افتح مو قادر
وكان ابو الليل يضرب الباب وكان كلمات طال الحصار فقد ابو الليل قواه وخف ضربه للباب الى ان تلاش صوت الضرب
عندها فتح ناصر الباب
واذ باوب الليل ملقى على الارض يحاول التقاط انفاسه وكان يلهث ويكح وحاول ابو الليل ان يهاجم ناصر لكن خانته قواه المنهارة
فانقض عليه ناصر يركله وبلكمه ويقوم بتادية كل الحركات التي تعلمها من جده ، وانضضمت دنيا والجد وابو صاجة يركلونه
ثم التم شمل الشيخ ابو ممدوح وسنغار فتعاونا على ضرب وركل ابو الليل ثم قيدوه
ونادى ناصر على الضبع
ناصر: هاي وعدي الك اليوم الفجر هاي ابو الليل ذليل مكسور مربط مطبش مبهوق كل ما تشتهي نفسك الك تصرف في زي ما بدك
ثم استدار الى الشيخ ابو ممدوح: والله يا شيخ افضالك كبيرة علينا ومو عارفين كيف نردها لكن هاذ القصر الك تصرف يه زي ما بدك
الشيخ ابو ممدوح: هذا صرح ظلم ، بنهد وبتتوزع الاراضى على اهلها السابقين
ناصر: اصيل يا شيخ من يومك
ثم وجه ناصر الكلام الى جده:جدي هاي كل الكواشين رجعها لاصحابها خليت الكلب يتنازل عنها
الجد: تسلم يا جدي تسلم، رفعت راسي فوق فوق
ناصر: راسك دايما مرفوع يا جدي مو ناصر الي برفعه، طوني ابو شفةThank you manانا راح اخدكم على البترا
طوني: لا يهمك احنا ناويين نعمل احتفال
ابو صاجة: لا تخافوا هيهم بطلقوا العاب نارية من القرية ، وام وجدك شبكوا دبكة
ناصر: وين المرزح
ابو صاجة: سباله اكمن واحد روسي من جماعة ابو الليل
ناصر: بستاهل كل خير
ثم توجه الى جده: جدي، هاي النشمكية ،
الجد: بدي انزل انا واياك ونروح لعند ابوها ونخطبها،والمثل بقول اخطب لابنك وما تخليه يختار لحاله ليطلع حمير زي اولادي

واتجه الجميع الى القرية وبدأ الاحتفالات وانتشر الفرح والسعادة ودارت حلقات الدبكة والرقص ووزع السيدات الحوى على الجميع وذبحت الخرفات وتطايرت المناسف

وعاشت القرية ثلاثة ليالي من الاعارس

ما سيحدث بين ناصر ودنيا وهل يقبل اهلها بتزويجهم ايها

كل بالابن الاوسط
فكرتوها خلصت

والله انكم مساكين

المريح
06-30-2007, 05:29 PM
حلقة من الاخر ابو معاذ مبروك الانتصار والانقضاض على ابو الليل وجماعته وبانتظار الحلقة القادمة

adham
07-01-2007, 02:59 AM
وك بربر
هاظ مسلسل مكسيكي على هندي على عربي من الاخر
زيد يا حج
بستناك

ابو معاذ
07-01-2007, 03:44 PM
بعد انقضاء ثلاث ليالي الفرح في القرية
استاذن ناصر اهل القرية بالرحيل الى المدينة حلفائه والقوة التابعة لديه ووعدهم ان يعود في القريب ، وانتقل ناصر الى المدينة في موكب كموكب العرس ووصل الى بيت ابيه ومعه جده وجدته . وكالعادة عند سماع السيدة نجوى بقدوم حماتها قامت بالحجز للسفر خارج البلاد فهي لا تطيق رؤيتها وتجمع اهل الحي جميعا على هذه الزفة الكبيرة وتقوفت لسيارات على بابد الدكتور ابو سائد الذي وقف مذهولا مما يرى وكانت هنالك فرقة موسيقية تستقبل ناصر اعدها له الشيخ ابو ممدوح .
وووقف ناصر امام ابيه وامه وقبلهما وكانت علامات الذهول واضحة عليهما واحتلفت سلمى بعدوة اخاها ولاول مرة يتقوف سائد عن الدراسة وينزل يحتفل مع بقية المحتفلين ورقص رقص الفلاحين
واحتفل الجميع اهل الحي الفرحين والفخورين بصنيع ناصر ماعدا اهل ناصر الذين تظاهروا الفرح
وبعد ان تفرق الحفل وسلم الجميع على ناصر البطل دخل الجد وكان قد قام باتصال حاتفي الى جميع اولاده المهندس ابو رائد، الصيدلاني ابو حامد ، الدكتور ابو عاهد ، السيد المصرفي الكبير ابو ناهد والتموا جميعا في بيت الدكتور ابو سائد ولم يحضروا فرادى بالحضرت زوجاتهم للتاثير والتدخل السريع.

وبعد ان انهى الجد السلام والتحية وارق الكلام طلب من الزوجات ان يغادرن المجلس فتللكن لكن الجدة تدخل وخلعت بابوجها وقامت بطردهن شر طردة وحشرهن في غرفة .

الجد: اسمعوا يا اولادي انا ربيتك وعلمتكم وكلكم ما شاء الله الدكتور والمهندس والطبيب والمرابي اشي بفرح يعني وانا مو طالب منكم شي مصاري بشتريكم وببيعكم بسوق الغنم
الدكتور ابو سائد: الله يديم عليك الصحة يابى
الجد: اخرس ولا تقاطعنيش، ولا حد يقاطعني بدي اسالكم ، متى اخر مرة زورتوني؟؟ ها جابوا انت ولا يا مصرفي ياكبير متى اخر مرة شفت سنحتك ولا شفت كرشك هذا المربى على الربى والفوائد حتى اولادكم بعرفش شو في عندكم اولاد، وشكله انا ما ربيتكم كويس وكنت اقول الظرب غلط لكن لقيت انه انجح طرييقة وبدي اربيكم وانتوا كبار

هنا فجع الابناء بقول ابيهم
فقاطعه ابو حامد: انت مفكرنا لسة صغار يابى شو انت انجنيت صدق بحجر عليك
الجد : ماهو انت لو متربي ما بتقول زي هذا الكلام
ابو عاهد: يا حج لو قعد عليك ابو ناهد بفخصك
الجد: فعلا انكم ما بتعرفوا قدر ابوكم ، لكن هسة انا والحجة راح نربيكم
الدكتور ابو سائد: يابى اهدى بلاش هالحكي انت على راسنا من فوق
الجد: اجكي هذا الحكي لمرتك الكرنيبة

وصرخ الجد : ناصر
ناصر: نعم جدو
الجد: روح نادي ستك واوقف محل وتخليش ولا كلبة تطلع برة باب الغرفة حتى امك ، ماشي يا بنيي
ناصر: تامر امر يا جدي

وركض ناصر الى جدته: يا ستي روحي جدو بدك اياكي وقالي انا بوقف احرس هالكلبات هذول
السيدة نجوى: انت ولد مش متربي
ناصر: سامعة يا ستي، كل التضحيات وهيك بطلع منها بس ما بقدر اعمل شي امي بتضل
الجدة: صبرا يا ستي صبرا

وذهبت الجدة الى الجد واغلقت خلفها الباب

وحاولت النسوة استعطاف ناصر الذي رفض كل الاغراءات حنى ان زوجة ابو ناهد عرضت على ناصر تزويجه ابنته ناهد ، وهنا تدخلت دنيا

دنيا: سدي ثمك انت واياها وبلاش كترة حكي، ناصر يا زلمتي وقف برة الباب انا قاعدتلهم هالكرانيب .


وخرج ناصر الى الباب من الخارج واغلقه

وفي الغرفة الاخرى تحدث الجد مع ابنائه بعد انضمام الجدة
الجد: قررنا انا وامكم نرجع نربيكم من اول وجديد

وخلع الجد عقاله وقشاطه وخلعت الجدة بابوجها وانقضوا على الابناء الذين حاولوا المقاومة لكنهم فشلوا وتعالت صيحاتهم بالرجاء والرحمة،ولكن الاب اراد ان يخرج غضب وكبت السنين والابناء ترجوا الرحمة من الام
الجدة" اه يا كلاب اعووا وين نسواكم تيجي تفزعلكم اتفيه عليكم من خلفة قال دكاترة ومهندسين .
الجد: خذ يا كلب انت واياه ، والله لاخليكم عبرة لكل الناس.

وصاح الابناء "بنتوب يابا بنتوب يامى خلص توبة والله الي بدكم اياه بصير"

الجد: فش بدي افش غلي فيكم يا كلاب ، اقعد انت واياه
الجدة: انا هسة بدي اتصرف مع الكحبات الي برة
الجد : ديري بالك من ام سائد بتعرفي كانت تعلب جودو
الجدة: والكيك بوكسينغ والجوجستو الي بلعبها كل صبح وين راحت ، هات خليني اشمر هالثوب ، يا الله استعنا على الشقا بالله
الجد: الله معاي

وخرج الجدة من الغرفة وجدت ناصر يقف خارج الغرفة
الجدة: ولا يا عرص شو بتعمل برة مشقلتلك خليك جوا
ناصر: هههههههه يا ستي ما هي ام ناهد قال بترشيني بدها تزوجني ناهد مال وجمال فطبت عليها دنيا وطردتني وهيها جوا قدعة هاي البنت زقرتية بتعجبك
الجدة: يلا بتشيل عني شوي حمل، ستي وين سنغار بدي اشوفها
ناصر: سننننننننننننغغغغغغغغغغغغغغغغغغغغغغغاااااااااااااا ااااااااار

وحضرت سنغار مسرعة: هالللو انا سنغار حلللو
الجدة: اليوم يوم الثار يا سنغار يلا خشي قدامي
سنغار:وقد صاحت فرحة : هاااااااااا يلا على الظلمة


ودلخت سنغار ومن خلفها الجدة التي كانت تحمل بابوجها وخلعت سنغار ودنيا بابوجها وامرتهم الجدة: ههههههههههههههههههههههههههههجججججججججججججججججججووو وووووووومممممممممممممم

وانقضوا على الكنات ينكلون بهم ولم تفد العلاقت الاجتماعية والانشطة الرياضية ولم تشفع المسابقات الخيرية والمظاهر النفاقية في ايقاف الجدة ودنيا وسنغار
وبعد ان انهارت قوى الابناء والكنتات
امر الجد بجر الكنات الى ازوجهم

واصدر اوامره

الجد: اسمع ولا انت واياه واسمعي يا كلبة انتي واياها ، اقل شي بالشهر بتيجوا تقدم الطاعة والعرفان الي وللحجة وبعدين مرة بالشهر بتيجي تشتغلوا بالحقل انتوا والبقر اولادكم ويعين ناصر مشرف على البقر اولادكم، ماشي يا سيدي يا ناصر
ناصر: تامر امر يا جدو اخ ربنا يحكمي بالنايط نبيل ابن عمي ابو عاهد والمعقد عاهد الله
الجدة: وكل كلبة منكم بتجي تعمل لاولادها بايداها الغدا والفطور والعشا وتنظفوا الدار وتشطفوها
الجد: وبعدين تدفعوا كل شهر مية ليرة كل واحد فيكم هيك اتاوة انا مو بحاجتهم لكن هيك خاوة
احتج ابو ناهد: كثير هيك يابى
ناصروقد همس في اذن جده: جدو خليهم ميتين وخمسين دينار زي القطة بالنسبة للزناغيل اولادك
خصوصا ابو كرش

الجد: ميتين وخمسين نيرة صاروأ مشان تتعلم تعترض يا كلب
وانهال الجد عليه بالضرب والركل والاهانات
ابو ناهد: ماشي يابى ماشي الي بدك اياه

الجد: يلا اقلبوا وجهكم بديش اشوف حد فيكم تفيه عليكم يا كلاب ما بتيجوا الا بالعين الحمرا

ناصر: خلص هدي يا جدو واطلع ارتاح فوق
الجد: لا انا حجزت سويت لستك بالفندق بديش اشوف هالوجوه العكرة
ناصر: والله مانت قليل يا جدو ، كل هاي العمايل مشان الحبة الجرقة
الجد: اهدى ولا تفظحناش وتقل هيبتنا قدام الاوباش هذول
ناصر: طيب اوصلكم
الجد: تغلبش حالك وروح انقلع وشف حصتك يا غبي ورح تعشى معاها برة انا حجزتلكم بمطعم الوردة الحمرا
ناصر: كبير يا جدو ومدرسة رومانسية انت
الجد: يلا اقلب وجهك
ناصر : طيب والي وعدتني فيه بالقرية
الجد: ما وعدتك شي انا
ناصر: اه بلشنا يا جدو
الجد:مش وقته انا هسة ما بفكر الا بحالي، وبس نفضى بنروح نطلب دنيا من اهلها
ناصر: انا ما خلصت مدرسة
الجد: انا دبرتها يا جدو
ناصر: انا بركن عليك يا جدو
الجد: خلص توكل انت


وانطلق ناصر مع دنيا وذهب الجد ليجدد شهر العسل مع الجدة وجر الدكتور ابو سائد وزوجاتهم ذيول الخيبة ورائهم

ما خطط الجد لناصر وما هي مفاجئته انتظرونا

abu ahmed
07-02-2007, 01:30 PM
فصه طقع من الاخر اخي ابو معاذ
اذا بتسمحلي بدي ابعثها لاحد الاصدقاء بعد اذنك طبعا

ابو معاذ
07-02-2007, 01:51 PM
فصه طقع من الاخر اخي ابو معاذ
اذا بتسمحلي بدي ابعثها لاحد الاصدقاء بعد اذنك طبعا
على حسابك يا سيدي

ابو مصعب
07-02-2007, 02:21 PM
ابو معاذ روح الله يبسطك
و لك مسكين اللي مش متابع القوصة

ابو معاذ
07-02-2007, 03:32 PM
في طريقهم الى مطعم الوردة الحمراء كان ناصر يرسم ملامح مستقبله ودنيا لا يسعها العالم من الفرح، وناصر الان يملك كل مقومات المشورع وحتى مقومات الزواج، ولم يعر فرق العمر بينه وبين دنيا حيث تكبره باربع سنين ، لكن ما يجمعهما اقوى من فرق السنين
ناصر: دنيا يا حصتي
دنيا: اسمعي بطلع من تمك موسيقى يا زلمتي، يا الله شو بحب اسمعك وانت بتنادي علي
وصاح ناصر وفتح ذراعيه ودار كانه كاظم الساهر يغني: ددددددددددنننننننييييييييييااااااااااا
دنيا: ولك بس يا مجنون فضحتنا لميت علينا العالم
ناصر: نفسي اصيح بحبك نفسي ازعق بحبك نفسي انهق بحبك نفسي ازئر بحبك نفسي انبح بحبك
دنيا: هو انت بدك تحب بطريقة حيوانية يعني
ناصر: واكثر من هيك
دنيا: ولك انا لما تعرفت عليك كنت لخمة ولا طخة منوين كل هالرومانية
ناصر: من جدي وستي ، يا الله يا دنيا شو عندهم كم من الحب والرومانسية
دنيا: لاحظت، يعني ما بتجيب لجدك القهوة الا ومعاها وردة جوري ، وما بتحط الاكل الا اول لقمة من ايدها غير غرفة النوم الحمرا ولا خزانتها اشي مزركش واشي مكشكش واشي بفتحة واشي بخيط بس
ناصر: ايوا ايوا طلعي الي شوفتيه بليلة وحدة شو اقول انا شهرين كاملين
دنيا: الله يهنيهم
ناصر: امين وعقبالنا ما نصير زيهم
دنيا : ان شاء الله، طيب ما بدك تكمل دراسة
ناصر: هو اكيد التكميل مافي غنى عن الموضوع
دنيا: ما بكرة بتدخل المدرسة وبتشوف سناقر وشناكل اشي الوان اشكال وبصير انا قدامهم ختيارة
ناصر: ما لازم تحكي هيك شوفي جدو وستي كيف بعد كلاهالسنين
دنيا: يعني انت ماخد جينات جدك
ناصر: انا بالرومانسية جينات جدي ، وخاروف من جينات ابوي وثور من البقرة الي رضعتني وانا صغير مش من امي لا تخافي، كنت عند دتار جدي بالقرية وانا رضيع تقول ستي رمتني امي بالمزرعة لانه كانت بدها تسافر مع الجمعية وكنت اجوع فاروح احبي للبقرة ترضعني ، يعني انا اخو الثور الي عند دار جدي الي شفتيه بالرضاعة
دنيا: رضعت من البقرة خمس رضعات
ناصر: قولي خمسة وسبعين ولا مية ، يا حرام سنتها هلكت البقرة ، بقيت استلمها من الوحدة الظهر للستة المسا سحبة وحدة
دنيا: صحة وعافية، والبقرة ما تعمل شي
ناصر: كانت تقول انا عارفة من وين الله بلاني بهالثور
وضحكت دنيا ضحكة رقيقة
ناصر: تعرفي ضحكت حلوة كثير، هيك رقيقة وناعمة
دنيا : وضحكت حلوة
ناصر: من وين حلوة زي صوت العرادة بالبرميل
وعادت دنيا للضحك
ناصر: يا رب تتم الفرحة ، هينا وصلنا للمطعم

ودخل الصديقين المطعم
ناصر: مرحبا قصدي مساء الخير
مدير المطعم: اهلا وسهلا تفضلوا
ناصر: في حجز باسم ناصر
مدير المطعم: مزبوط وهو هدية من جدك وكلنا تحت امرك
ناصر : وين الطاولة
مدير الصالة وقد اشارة الى الجرسون ليصطحبهم : تفضل استاز راح يوخدكم على طاولتكم

وذهب ناصر ودنيا بصحبة الجرسون الى الطاولة وهنا حاول الجرسون تلصص البصر الى دنيا فعاجله ناصر بصفعة اخلت توازنه قليل : وجهك قدامك ولا وبديش حركات صايعة
الجرسون: ماشي يا بيه

وجلس الصديقين على الطاولة ، واحضرت لهم المنيو
ناصر: انا مش فاهم شي من الي مكتوب هون ، انتي فاهمة
دنياك اكل طلياني وفرنساوي وسي فوود
ناصر: مش كان رحنا اكلنا كرشات وكوارع وفوارغ احسن
دنيا: خلص هيك العزومة ،نرفضها عيب نفشل جدو
ناصر: صح كلامك، بس شو اطلب انا مو فاهم اشي
دنيا: شو رايك نطلب ميت بولز وفرانس فرايز وستيك
ناصر: لحم خنزير هذول ولا خمرة اشي ، انا ما بحب هيك شغلات
دنيا: لا لحمة وبطاطا
ناصر: اذا هيك مو مشكلة، بس وين الطبق هذا مشان ااشرله عليه بس ييجي
دنيا، هاد رابع طبق
ناصر: وشو تشربي
دنيا: لومونادة
ناصر: طيب نعطيها اثنين بيرة من غير كحول بنفع
دنيا : بنفع
وصاح ناصر : هاي ولا انت يا هاذ تعال بقولك

وحضر الجرسون مسرعا : اوامر حضرتك ؟
ناصر وقد اشار الى الصنف بالقائمة: بدنا طبقين ماشي وهات كاستين بيرة من غير كحول، مش تجيبها بكحول.

وذهب الجرسون واستمر الحديث بين الصديقين
دنيا: ناصر، انت شو كنت ناوي تدرس
ناصر: زي ما شفتي العيلة كلها دكاترة ومهندسين ومصرفيين، فقلت انا بدي اطلع هامل او رجل اعمال مشان هيك بفكر ادرس ادارة
دنيا: اختيار ذكي، عقليتك قيادية وعندك طريقة ما في الادارة
ناصر: هو هيك يا طخو يا اكسر مخه

وحضر الجرسون ومعه الطعام والشراب
الجرسون : تامر حاجة تانية يا فندم
ناصر: لا انقلع من قدامي خلقتك بتسد النفس

وفتح ناصر طبقه
ناصر: شو هاد
دنيا: ميت بولز وستيك وبطاطا
ناصر: كرتين كفتة واصبعين بطاطا وشقفة لحمة ، ويناروح فيهم هذول، هذول يا دوب يعبوا الفراغات الي بين سناني والبقاي بعلق بالبلعوم بقولك راضعة من بقرة وسببتلها جفاف ومناسف ومقلوبة
دنيا: ولا شو بتفكر ، ويمكن حق الاكل بكفي عيلة اسبوعين
ناصر: ربنا يسامحك يا جدي، قديش حقه هذا الصحن
دنيا: كانو كاتبين 85 دينار غير الخدمة والضريبة
ناصر: يعني 100 تقريا
دنيا: اه، بس همو الناس مشان قال الشاعرية والرومانسية وقلة حيا انهم راقيين بوكلوا بمطاعم خمس نجوم
ناصر: والعمل
دنيا: ناصر شو رايك بس نخلص اكل نقلب المطعم فوقاني تحتاني
وقد انهى ناصر طبقه قبل ان تنهي كلامها
ناصر: حمدلله اللهم ادمها نعمة واحفظها من الزوال، هو جو المطعم ممل شوي، وانا الديكور مو عاجبني،
دنيا: وانا الي قبلالي بدي اقوم ادعس عليه صله ساعة بتطلع علي وببتسم
ناصر: طيب تطوليش يا حصتي
دنيا: بعد اذنك
ناصر: الله معاك هيني بوكل صحنك ولاحقك

واتجهت دنيا نحو الزبون الذي يناظرها ويتبسم لها ، وما ان اقتربت منه فبادرته بركلة الى خده اوقعته من كرسيه

ناصر: طولي بالك يا حصتي هيني خلصت اكل

وحاول الجرسون ان يهدأ دنيا فابتسم لها فعاجلته بلكمة
ناصر: ايو يا حصتي مين فيهم الي قاعد عند الشباك وهجم علي ناصر وبدأ يكل له اللكمات
دنيا : مش هاد يا ناصر
وترك ناصر وهجم على زبون اخر وبدأ يضربه الى ان انهكه
دنيا: ولا هاد
فتركه ناصر وانقض على اخر
فصاحت دنيا: لا مش هو
واستمر ناصر ودنيا بلعبة هو ولا مش هو
الى ان تم تدمير المطعم من الداخل وتكسير الاثاث والشبابي

مدير المطعم: انا راح اطلب الشرطة

نيا: دفاع عن النفس انت وشغيلتك وزباينك حاولتوا تتعدوا علي وانا دافعت عن حالي
المدير: طيب بكفي الله يخليكم
ناصر: طيب رجعلنا مصرياتنا
مدير المطعم: ما انتوا اكلتوا
ناصر: لقيت شعر باللحمة، ترجع الفلوس ولا اكمل
مدير المطعم خلص، خلص هاي مية وخمسين دينار بس ارحل
ناصر: الله لا يوفقكم نصبتوا علينا

ورحل ناصر ودنيا وخلفوا مطعم مدمر خلفهم
ناصر: بما انه معانا ماصري، شو رايك نروح نوكل بوسط البلد ونعبي المعدة مزبوط واشربك سحلب
دنيا: الي بتشوفه يا زلمتي

وغير الضديقين وجهتهما الى الى وسط البلد وتناولوا ادسم وجبة شعبية من كرشات وفوارخ وريش وشقف وكباب وسلطات وحمص وفول ومسبحة وفلافل وتم التحلية بالكنافة والمهلبية
وفي موقع اخر من المدينة حيث الفندق الخمس نجوم وفي جناح خاص بالعرسان ، كان الجد والجدة يقضيان ليلة من الف ليلة وليلة.
وعلي انغام موسيقى الف ليلة وليلة ،
الجد: تعال جاي يا قمري
الجدة: انا هون يا عمري
الجد: فكرك شو عاملين الاولاد هسة
الجدة: حرقنا راسهم الله لا يردهم، حرقت دمهم للتشحبات وفشيت غلي
الجد: انا بقول عن ناصر ودنيا
الجدة: لا تخافش حفيدك ثور بوكل زي البغل وبعدين بطعمني الجرسون قتلة وما بصدقوا على الله يطلع
الجد: اههههههه يعني ما بدفع الحساب
الجدة : حاسبها صح
الجد: يلا تعالي كلي

وازاح الستار عن مائدة الطعام
الجدة: ول شو كل هاظ، ربيان وجمبري واستاكوزا وكباب وسردين لشو السردين؟
الجد: بحب اتزفر اهاهاعاهع اهع
الجدة: وشو هاذ الاسود الصغير
الجد: هاذ كافيار
الجدة: صاير مشاغب يا هثم
الجد: اصبوا الى النجاح يا نجاح اهع اهع اهع اهع


وانهمك الجد والجدة في الطعام والللعب وقلة الحياء

وفي منزل الدكتور ابو سائد جلس الاخوة ينظرون الى بعضهم والى زوجاتهم وكانت ملابسهم ممزقة واثار الضرب والتعذيب ظاهرة على اعينهم واوجههم واجسادهم فلم يخل وجه احد من لكمة او صفعة او ضربة بابوج او تحزيزة عقال.
الدكتور ابو سائد: شو رايكم بالي صار
ابو ناهد: انا بقول نحجر عليهم ونرميهم ببيت العجزة
السيدة نجوى: بهبروا بكرة وبشنعوا علينا
ابو عاهد: ما راح نخليهم ،منها بنخلص منهم ومنها بنوخد ورثتنا على بكير
ابو حامد: هذا الكلام الصح، هاذاقل تعويض لاهانتنا

وهنا رن جرس الهاتف فرد الدكتور ابو سائد: الو
الجد: الو ولا ابو سائد
الدكتور ابو سائد: نعم نعم يابى
الجد: بس حبيت اقلكم ، اني كتبت كل الاراضي بيع شرا باسم ناصر ، فما تفكروش تحجروا وتحاولوا تنتقموا لكرامتكم والمصاري الي قلت عنهم تدفعوهم امبارح طلعت قرار محكمة بلزمكم بدفعهم وواليوم بلغت القاضي بالمبلغ مشان يكتبه فياريت ما تتشاطروا علي وعلى امك وتشاطروا على نسوانكم الي حالبينكم، سلام يابى دبك شي
الدكتور ابو سائد: ها ، لا يابى سلامتك
الجد: الله يرضى عليكم يا بنيي ويفقكم يلا سلام يابى رجعوني عنيك لايام الي راحوا
واغلق الدكتور ابو سائد الهاتف
ابو ناهد: مين هاظ ابوك
الدكتور ابو سائد: اه
ابو عاهد: وشو بده
الدكتور ابو سائد: بقولي ان باع كل الاراضي لناصر كل شي بيع شرا، وانه طلع قرار قضائي بالزامنا بالنفقة الي قال عنها
ابو حامد: اكلت هوا، يعني كل اشي راح بلابنك المخادعع البغل
السيدة نجوى: يا حبيبي يا ابني ، هو من يوم يومه بفهم بالاصول وبحترم جده
زوجة ابوناهد: والله من يوم ما شفته قلت لازم نكون نسايب
ابو عاهد: انتوا بلشتوا تشتروا وتبيعوا فيه هاي مصيبة، ماهو قبل شوي كان عدو الكل
السيدة نجوى: بضله ابني وحبيبي وشقفة من دمي
الشيدة ام عاهد: على الحساب، ما طيقه شكله ولا شوفته
السيدة نجوى: من ورا قلبي في ام بتدعي على ابنها
الدكتور ابو سائد: يا جماعة احنا بدنا حل
ابو حامد: انت استاثرت بكل شي لالك ولابنك، لا انت اخونا ولا بنعرف
الدكتور ابو سائد: شو بتقول يا اخواني
ابو عاهد: كلام ابو حامد مزبوط انت زي الحرباية انت ومرتك بتتلونوا بالف لون وخليتوا ابنكم البغل يضحك عليهم
السيدة نجوى: احترموا حالكم وما حد يغلط على ابني لو سمحتوا والي مو عاجبوا ينمصرف برة من غير مطرود
السيدة ام ناهد: طالعين يا حلوة وحسابنا بعدي
وتفرق الاخوة من جديد ونسشات عداوات جديدة بينهم

ما مصير العائلة ودنيا وناصر والجد والجدة
الله اعلم وكله بهاي القصة

المريح
07-03-2007, 02:57 PM
حلقة طقع ابو معاذ بيستاهلو اللي صار فيهم وبانتظار الحلقة القادمة

ابو معاذ
07-03-2007, 05:35 PM
انهى العشاق عشائهم وافترق شمل الاخوة مع زوجاتهم وعم الهدوء في هذه الليلة
وفي الصباح استيقذت عائلة الدكتور ابو سائد بين منكسر وغاضب وهادئ ، الا ان بطلنا ما زال نائم بالعسل.
والتم شمل الاسرة ما عدا ناصر
السيدة نجوى: لسة ناصر مخمود
سلمى: اه ابنك لسة نايم، على الحساب حبيبك امبارح
السيدة نجوى: نومة بلا قومة
سلمى: شو سيرتك يا ماما اذا مو حاسيته ابنك هاد اخوي
السيدة نجوى: يوخدوه على خو ووما يرجعوه
سائد: مالك يا ماما ما على الشب
السيدة نجوى: الله يوخده وارتاح منه، انا تنقل قيمتي انا اكل قتلة بالبابوج ولا حماتي تضربني ببابوج الحمام وتمعطلي شعري ، يعني يومين وانا بستنى بالكوافير يفضى وبالاخير تيجي الخانوم تبهدلني وتقل قيمتي
سائد: مش لوحدك يا ماما
سلمى: ما شوفتي ىنتي ام عاهد كيف نطت عليها سوبلكس ولا كييف اعطت آنتي ام حامد باور سلام
سائد: هاي هوغن مش ستي
سلمى: ولا بطلع معاها براس
سما: صحيح يا بابا الي قاله عمو وهو طالع
الدكتور ابو سائد: عمو مين
سما: اخوك ابو ناهد
الدكتور ابو سائد: ما عندي اخوان بالاسم هاد،شو قال؟
سما: قال انه ابنك كوش على كل شي
الدكتور ابو سائد، هيك بقول جدك
السيدة نجوى: خرفن على كبر او سحرهم ابنك زي ما سحر المنطقة
الدكتور ابو سائد: والله مو عارف شو عمللهم هالولد ، بس بضله ابني
السيدة نجوى: بدنا نسايره اذا بده شي من تم الكلب قله يا سيدي
سلمى: الله بعينكم، ماما ما بدك ترجعي سنغار؟
السيدة نجوى: اه مدام سنغار، لا بدهاش ترجع ريحي حالك، وانا شبعت سديتلي نفسي سنغار وناصر على الفطور
الدكتور ابو سائد: كملي اكلك
السيدة نجوى: بدي انقلع اطلع بدل هالقعدة الي بتسم البدن

وهمت بالخروج وما ان فتحت الباب واذ بالجد والجدة على الباب
الجدة: وين رايحة ولي كرنيبة
السيدة نجوى: انتي شو دخلك
الجد: ولا ابو سائد ، صار للخرى مرة ويحلف عليهابالطلاق، ظب مرتك على الصبح
السيدة نجوى: ابعدوا عن طريقي انت واياها يا عواجيز يا مخرفنين
ودفعت الجد والجدة وخرجت لكن يد الجدة تطاولتها من شعرها فخلعت باروكتها
الجدة: باروكة شعر مستعار ، تعال يا كلبة ، انا خرفانة
السيدة نجوى: سيبيني بقولك
لكن قوتها لا تضاهي قوة الجدة الي جرتها من شعرها الاصلي الى داخل المنزل مرة اخرى
الدكتور ابو سائد: يمى ما بصير هيك بكفي
الجد: بترفع صوتك على امك ولايا قليل الحيا

وخلع عقاله وبدأ بضرب ابنه وبطحه على الارض وجلس فوقه وبدا يصيح الدكتور ابو سائد" مشان الله يابى بتوب خلص التوبة"

وكانت الجدة قد ابتدأت بصفع السيدة نجوى وضربها وهرب سائد وسلمى بينما حاولت اسما ان تهدأ الجدة التي لم توفر سما
الجدة: وانت يا مقصوفة الرقبة يا صايعة يا ضايعة مبسوطة بتلبسي مشلح ومزلط ما هو من ترباية المحترمة هاي
وكان العقاب بالتساوي ينقسم على الام وبنتها
من خوفه تسمر سالم بمكانه ولم يتحرك وعندما اراد الهروب والتسلل اصدم باقدام وما رفع رأسه حتى وجد ناصر يقف امامه
ناصر: وين رايح؟
سالم: ابوس اجريك خليني بحالي ، الله يخليك
ناصر: صعب

واخذ ناصر يضرب سالم مشاركة لجده وجدته ن لكنخ اخذه بزاوية حتى لا يطر للتدخل لانقاذ والديه واغضاب جديه

وبعد ان انتهت الحفلة وانصرف الاب والام الى غرفهم وتم سحب سما وسالم الى الحمام

الجدة : افطرت يما يا ناصر؟
ناصر: لا والله يا جدتي ، انا صحيت هسة على صراخهم بعرفش انام بالدار هاي
الجدة:طيب اقوم اعملك فطور
ناصر: طيب اجي اساعدك، جدي افطر
الجد: فاكرني زيك خم نوم يا هامل
الجدة: جدك من الخمسة الفجر نزل على المطبخ تبع الفندق وكركع بالمطبخ لقال بس وصحى كل الفندق قال بده يعمل قهوة عربية قام كسر ديكور الفندق الخشب ومش عاملين زي خيمة عربية وولع فيها النار وبلش بالمهباش يدق قهوة ويحمصها، واخو اختوا الي يحكي معاه كلمة بس سقى كل الفندق قهوة ما شاء الله.

الجد: خرمان على فنجان ، وجقيت سيجارة لف، بس ملعون الحرسة الامريكاني لفلي سيجارة ظربت نافوخي وسطلتني
الجدة: تبع الفندق بقول هاي الامريكاني لفلك سيجارة حشيش
الجد: بس عدل مزاجي ملعون هالحرسة
ناصر: ايوا بكرة بتدمن يا جدي وهات حقن وشم
الجد: انا من زمان بشم زعوط وما ادمنت
الجدة: يحرق سويدها سويد امك، هالبقرة هاي
ناصر: خير يا ستي
الجدة: ولك شو هاد لا في غير قطعتين جبنة وشو جبنة لحس هاي ومعلقتين لبنة وشو هاي سنيورة شو هاي لحمة خربانة
ناصر: هاذ اسمه فطور الاتيكيت
الجدة: يا حرام بتذكر اول ما جيتني كيف كنت عظمة على جلدة مقركد
ناصر: وزني كان 97 ومكركد
الجدة: اته عظمة على جلدة ، شوف هسة كيف صرت مليان وفي صحة
ناصر: اه 125 كيلوا لحم صافي من غير عظم ذبيحة مليحة
الجدةك شو هاظ الخبز الناششف الي بالكرتونة
ناصر: هاذ كورن فليكس يا ستي
الجدة: فرست كليحس سو هاظ البست فلحس هاذ
ناصر: انداري اشي بشبعش وقال صحي وما بعمل مضاعفات ، انا فكرته اول شي سبس كنت كل ليلة اكل بكيتين
الجدة :يسم بدنها امك
الجد: طيب خلينا نروح نفطر معناته بوسط البلد ، هناك في سمان وفوال اشي مرتب وبرضوا بدي احكي معاك موضوع يا ناصر انا وجدتك برة البيت
ناصر: فكركم اقولهم انه طالعين
الجدة: لأ هاي مسجل وشريط دي في دي يا ستي حطيت على نقاشتنا وخراريف زمان طالما صوتنا بالبيت ما راح حد يطلع من غرفته ، بجوز يتسللوا من الشبابيك بس خليهم نرعبهم شوي
ناصر : والله يا ستي ما انتي قليل
الجدة: بدي افش غلي ، لسة على الغدا بدي اورجيهم ام حامد الهاملة الدور عليها
الجد: اه جدولنا مليان هالاسبوع
ناصرك الله يقويكم
الجد: يلا شغلي الدي في دي وخلينا نطلع


وخرج ناصر برفقة جديه للافطار والتحدث بحديث خاص


ما سيخبر الجد ناصر، تابعونا

زياد توفيق
07-04-2007, 01:44 PM
الحب إن وجد من طرف ناصر
فهو مزيف
ودنيا راح توكل هوا من ورا ناصر المجنون

ابو معاذ
07-04-2007, 03:53 PM
عند وصل ناصر مع جديه الى المطعم، اختار لهم النادل طاولة منطوية فيالمطعم
الجد: يسلموا ايديك
النادال : اهلا وسهلا يا بيه
الجد: هاتلنا صحنين فول وصحنين حمص وصحن مسبحة وصحن قدسية وثلاث صحون فتة وصحن فول مصري وقلاية بندورة وصحن بيض وبخمسة وسبعين قرش فلافل وعشرين حبة فلافل محشي وبدنا صحن سرفيس مرتب وكثر من البصل ماشي يابني
النادل: حاضر يا باشا
ناصر: شو جدو بدنا نعمل روجيم بالمدينة
الجد: شو نسوي ما انت عارف الزيت تلاقي زيت مقلي فه عشرين مرة ومخلوط بزيت سيارات ، والحمص يمكن مدود والبيض ابصر شو مطعمين الجاج فنوع من الحذر يا جدو

ناصر: معاك حق
الجد: اسمع يا بنيي
ناصر: نعم!!!
الجد: انت بتعرف انه هسة اعدائك كثار خصوصا من جوا العيلة بعد ما صار امر الارضي بايدك
ناصر: وهاي الاراضي مش للبيع ياجدو
الجد: بالضبط ، انا ورثتها عن ابوي ، وما لقيت حد من اولادي بستاهلها ، لانه اكيد بعد موتي بساعات راح تنباع
ناصر: الله يطول بعمرك جدو
الجد: اول عن اخر راح نموت كلنا
ناصر: لاحول ولا قوة الا بالله
الجدة: شو نسدك نفتك عن الاكل
ناصر: لأ مش هيك القصة انا فارط جوع ، يعني نموت من الجوع ميتين ميتين نموت ماكلين لقة اقل ما فيها
الجد: انا في ارض تركتها باسم جدتك وكمان مبلغ من المال ابصر بعد موتي حد يسال فيها ، هيني عايش وما حد بسال، بس انت
ناصر: ستي انا المسؤول عنها يا جدو
الجد: بعرف انه انت المسؤول عنا حتى، بكفي انه انا هسة مرتاح وراسي مرفوعة بين اهل القرية والمدينة بسببك
ناصر: له يا جدو يعني هو انا كنت طفرة ولا هيك فقع طلعت بالارضن انا من نسلك يا جدو
الجد: ربنا يوفقك ويحفظك، هاذ اول موضوع،ثاني موضوع
ناصر: ايوا هات الثاني يا جدو
الجد: الفمورة دنيا، هاي البنت بتنوزن ذهب صحيح انه شكلها تبعت اغو وحبوب
ناصر: لاجدو هي زغورتية
الجد: ما علينا، البنت حلوة ومتعلمة وبنت ناس
ناصر: ايو
الجد: وانت كماناهلك دكاترة ومهندسين، صحيح ارانب ، لكنهم متعلمين وناس محترمين، بغض النظر عن تصرفاتهم لكن بالمجتمع همو ناسر الهم وزنهم
ناصر: وين الخلل يا جدو
الجدة: صعبة يعني ، انت يا بهيم
ناصر: مالنين قبل شوي كنت بطل شعبي وابو زيد الهلالي
الجد: الناس ، مظاهر جدو، انا اول مظهر انت اكتسبته شجاعة ورجولة وتياسة ما بعدها تياسة، ثاني مظهر اراشي ومصاري حبطرش وانا كتبتهم باسمك، ثالث مظهر العيلة وما شاء الله
ناصر: خذ مصاريك وعيلتك يا جدو ، بتحملني جميلة يعني
الجد: مش بقلك الناس مظاهر ، وانت مظهرك مظهر بغل
ناصر: مش فاهم؟
الجد: ايوا هيك قول، وانا بفهمك
ناصر: بس انا ودنيا بنحب بعض
الجد: بعرف انكوا بتحبوا بعض وبعرف انها بتبوس التراب الي تحت رجليك وانت بتعبد الهوا الي طالع من انفاسهان لكن هي يا جدوا جامعية وانت ثور باثانوية
ناصر: يعني فرق العمر
الجد: هاي مقدور عليها لكن شغلة التعليم هاي لازم تنحل
ناصر: كيف
الجدة: يسعدلي البهيم ما احلاه وهو حيران ، جدك عنه الحل يا بنيي
الجد: اسمعني مليح يا ناصر قرب علي، خذ هاي الورقة
ناصر: شو هاي
الجد: هاي شهادة التوجيهي تبعتك
ناصر: كيف وانا لسة ما خلصت توجيهي
الجدة: يسعدوا الحمار
الجد:ولك يا ثور ، انا ساومت مدير المنطقة التعليمية انه بنرجعله ارظه مقابل يطلعلك شهادة توجيهي بمعدل محترم
ناصر: ايوا
الجد: وانا اوفيت بوعدي ، وهيو ما قصر معاك وحطلك معدل 95 بالتوجيهي، يعني بتتمظرط على سما وعلى سائد وعلى اولاد ام ناهد وابو حامد.
ناصر: اجبد
الجد: هسة بظل مشكلة اهلها لدنيا
ناصر: انا الي بعرفه انه ابوها زلمة ما لوش خص بالبيت وامها دايرة زي امي.
الجد: مزبوط لكن بشغلة الجواز العيلة بتلتم لانه مظهر للعيلة
ناصر: ايوا
الجد:وهسة بعد ما تتطلع نتائج التوجيهي ومشان نحل الاشكالية بدك تروح على قسم البعثات، وتقدم بعثة لبرة راح تلاقي بعثة لاستراليا بتستناك
ناصر: نيوزلندا مرة وحدة يا جدو ، اي انا ابعد اشي روحتوا كان القرية والحمة
الجد: ما هو ما قدر ادبرلك بعثة الا على نيوزلندا
ناصر: طيب هيك كيف راح اتزوج
الجد: يا ثور، انا زي ما دبرتلك ، في برنامج تبادل طلاب كمان دبر لدنيا، هي سنة ثانية جامعة ، يعني بتطلعوا غاد سوا وبتكونوا عيلتكم
ناصر: نتزوج من ورا اهلنا
الجد: لأ من قدامهم، اهبل انت ولا، راح نخطبلك اياها وقبل ما تسافروا تتزوجوا
ناصر: عاد الموضة الشب يتزوج على الثلاثين
الجد: ما هو انت قائد التغيير في العصر رواح ترجع موضة زواج الصغر
ناصر: فكرك بنجح
الجد: وكلها لربك
الجدة: طيب كلوا ووقتها فرج
الجد: المسا رايحين بدي ازم ابو وامك وانت وجدتك لعند اهلها لدنيا


وتابع الجد والجدة وناصر تناول افطارهم ، ثم تناولت الجدة الهاتف واتصلت ببيت اهلها لدنيا
الجدة: هالللو
الخادمة: هاللو
الجدة: وين امك يا شاطرة
الخادمة: مدام مافي طلع
الجدة: اهلا ، ويين سيدك ولي زلمة الدار وينه
الخادمة: مستر مافي طلع
الجدة: طيب مين فيه هون ساكن بهاي الدار
الخادمة: في دنيا
الجدة : هاتي دنيا، هي طلبنا
دنيا: آلو
الجدة: كيفك يا خالتي شو اخبارك
دنيا: اهلين تيتا، شواخبارك انتي
الجدة: ولي يا مقصوفة الركبة عرفتي صوتي
دنيا: وهل يخفى القمر ولو، اي انا قضيت احلى يوم بعمري عندكم
الجدة: ان شاء الله بتضل حياتكم عامرة وحلوة دايما
دنيا : تسلمي ، يارب
الجدة: اسمعي يا بنيتي ، بدي نحتشي مع امك وينها هي
دنيا: طالعة في شي
الجدة: بتتخوثي ولي، يعني بدنا نتسلف منها مصاري، مانت عارفة ولي لشو بدن اياها
ضحكة ضحكة خجولة
الجدة: يسعد ربك ما احلى هالظحكة، والله ما انا عارفة كيف حبيت البغل حفيدي عاد ظحكة زي العرادة بالبرميل صوتها، لوا شخيرهه طرد الباعوظ من المزرعة الحرادين، واشتكوا علينا الجيران عند المتصرف
دنيا: لا تقولي هيك بزعل
الجدة: بمزح معك هو في عنا اغلى من ناصر حبيبنا ، وانتي بتعرفي يا بنيتي اكثر مننا، صحيح هو ثور وبغل لكنه زلمة وشهم
دنيا: خبري الماما انه عمو هيثم وخالتو نجاح والكرنيبة نجوى وابو سائد بدهم يشربوا عندكم فنجان قهوة، ماشي يا عروسة
وضحكت دنيا ضحكة كلها خجل ودلع
الجد’: الله يسعدك على هالظحكة، ويهنيتشم سوا، اه يا حلوة لا تنسي تخبري ماما.

اغلقت الجدة هاتفها ، وانهت المكالمة
الجد: خلص اليوم بعد العشا كلنا بنتحرك لعندهم، حلو الوضع حلو
ناصر: خلص اتفقنا
الجد: بتروح بتلاقي ضبيتلك بدلة فيخزانتك ، مش تيجي مبهدل
ناصر: ماشي يا جدو

وافترق ناصر عن جده وجدته الذين قررا ان يتنزها في المدينة ويلتقطى بعض الصور التذكارية

وعند عودة ناصر الى المنزل وجد والدته ووالده وسما وسالم ينتظرونه
ناصر: خير ملتمين هيك ، شو مالكم اول مرة بتشوفوني
السيدة نجوى: اسمع يا ابني
ناصر: نعم يا امي
السيدة نجوى: الكل بعرف انه الليلة ناويين نطلبلك الامورة الحلوة دنيا
ناصر: هيك قالكم جدي
السيدة نجوى: مزبوط يا ماما
ناصر: حلو، معناته بتحضروا حالكم
الدكتور ابو سائد: اسمع يا ولد
ناصر: نعم يا اب
الدكتور ابو سائد: الموضوع مو زي ما انت فاكر
ناصر: لا ناسي
الدكتور ابو سائد: اتادب يا ولد
ناصر: جدوووووووو


الكل ارتعب
ناصر:ههههههه ناس تخاف ما تختشيش
السيدة نجوى: الزواج مسؤولية
ناصر: صح
سما: وانت شو بفهمك بالمسؤولية
ناصر: انا ما بشخ على حالي، نياهاهاهاها
سما: متخلف ، بضلك متخلف
ناصرموجها كلامه لسالم: وانت بدك تضلك قاعد ساكت
سالم: بحضور الكبار بسكتوا الصغار يا ناصر
ناصر: كلك ادب
السيدة نجوى: اسمع يا ماما
ناصر: خير يا يومى
السيدة نجوى: اذا حاب نمشيلك بالموضوع كويس، وبتعرف الناس بتحب تضمن مستقبلها ومستقبل اولادها وبناتها
ناصر: ايوا
السيدة نجوى: لازم تتنازل عن شوية اراضي
ناصر: شوية اراضي!!!
اسالم: لازم تامن اهلك واخوانك
ناصر: معقول تحكي هالكلام وابوك حي يرزق بينا
الدكتور ابو سائد: اسمع يا ولد انت اكلت حق ابوك وعمامك
ناصر: عندكم ابوكم تفاهموا معاه، بعدين هاي كانت صفقة بيني وبين جدو
السيدة نجوى: اكيد سحرتهم
ناصر: سعبور ساق المعجور،سامحوها يا اسيادنا امي جاهلة ما بتعرف
السيدة نجوى: لا تقعد تتخوث
ناصر: ما علينا هسة مش انتوا بدكم الاراضي مقابل تزوجوني دنيا
الدكتور ابو سائد: حقنا
ناصر: راح اتزوج دنيا غصب عنكم وماراح تشوف تراب حتى
الدكتور ابو سائد : بنشوف يا بنيي
ناصر: مستحيل شي يوقف بحبنا
الدكتور ابو سائد: بلاش افلام عربي بايخة، احنا بنحكيواقع
ناصر: اوعكم تحاولوا تبتزوني
الدكتور ابو سائد: انت الي جبته لنفسك

وخرج ناصر مغضبا من المنزل محاولا ان يجد جده ليشكو له ، ولكن سمع همس من جانب الشجر
ناصر: مين هناك، اطلع وبان عليك الامان

الا ان البسبسة استمرت، واتجه ناصر صوب مصدر الصوت وما ان اقترب ببطأ حتى شده شيئ من يده ، وهب ناصر بالدفاع عن نفسه فزعا لكن سنغار طلبت منه ان يهدأ
ناصر بصوت منخفض: ولك شو بتسوي هون ؟
سنغار: انا سنغار حللو
ناصر: يسعدلي الابتسامة، ولك لو يشوفوكي بفغصوكي
سنغار: لاخافي انا هون بالسر اجيت
ناصر: طيب ليش اجيتي
سنغار: انا جيت اشوف انت
ناصر: شووو
سنغار: سمعت اليوم الصبح بعد ما انت روح مع بابا جيدو ماما تيتا، وكنت متخبي ، سمعت بابا الدكتور وماما نجوى يتامرون عليك
ناصر: بتآمروا علي وليش ما نبهتيني
سنغار : ما هو انت روح وهموا تآمروا بعد ما انت روح
ناصر: وش اتفقوا
سنغار: ماما نجوى كلم مدام ماما دنيا
ناصر: شو
سنغار: واتفقوا يخطف باتشى دنيا ويسفرها برة البلد
ناصر: كيف ووين
سنغار: ما يعرف، بس ماما نجوى قول مدام ماما دنيا كلاص وديها عند خوالها يحبسوها ويزوجوها
ناصر وقد شد الخناق على رقبة سنغار: انت بتكذبي ولي حفقيرة انتي
سنغار محاولة التفلت والتنفس: لألألألألألأ باتشي انا يحب ناصر بس ماما نجوى ما يحب ناصر
ناصر: مستحيل مستحيل
سنغار: باتشى ناصر انا مووووووت كلالالالالاص
ناصر: لازم تموتي لازم
سنغار: باتشى ناصر كلالالالاص فوق اصحى انا سنغار مو نجوى

وارخى ناصر قبضته عن سنغار ، وانهار يبكي فاحتضنته سنغار: كلاص باتشى ناصر ، انا يروح يدور عليها
ناصر: حبي الوحيد عمر ما حبيت ولا نحبيت ، وقفوا بطريقي هذول مو اهل
سنغار: باتشى ناصر انت لازم ما يستسلم لازم نلاقي دنيا، حرام حب يضيع هيك غدر
وانطلق ناصر يركض لبيت دنيا، ووقفت سنغار تدعو له وارادت اللحاق بها لكن الدكتور ابو سائد اوقفها: وين رايحة ولي يا وجه النحس
سنغار: مو شغل مال انت ، انت الحين مو كفيل مال انا
السيدة نجوى: شكلك مو ناوية تسيبينا بحالنا ولي حيوانة حقيرة وسخة
سنغار: الله يسامح انت ، سب كمان انا يوخد حسنات مال انت وانت روح جهنم بالقاع
السيدة نجوى : مش قبل ما ادوقك نار جهنم

وانقضت السيدة نجوى على سنغار وما لبث ان عاونها الدكتور ابو سائد وانضم لهم سما وسالم وتناوبوا على ركلها وضربها ورفسها وكانوا يوجهون لها الاهانات بشكل منسق ومدروس
ثم قاموا بصلبها على الشجرة
السيدة نجوى: احكي ولي شو قولتليه هالغضيب
سنغار: حرام انا ما قول شي

احضرت سما لامها شقفة من خرطوم الزراعة فناولته للدكتور ابو سائد الذي بدأ يوجه لها الضربات بالخرطوم وكانت صيحاتها تملأ المكان

السيدة نجوى: احكي ولي شو قولتليه
سنغار: انا لأ يقول سنغار ما يخون العهد ، سنغار وفي، سنغار زي مهاوش سيم سيم كلب وفي

وعاود الدكتور ابو سائد ضربها ، لكن سنغار ابت ان تتحدث فاحضر سالم كانون الفحم واشعل النار به وحمى اسياخ الحديد عليه وبدأ يكوي جسم سنغار وهي ترفض الحديث

السيدة نجوى: خليك ينفعك ناصر الكلب
سنغار: صرماية مال ناصر يسواكي انت كلبة

جن جنون السيدة نجوى من اهانة سنغار لها فاحضرت الملح وادارته على جسدها فصاحت سنغار من شدة الحروق ولسعة الملح
السيدة نجوى: بديش اعرف شو حكالك لكن بدي اربيكي
سنغار: عاد انا كنت يبي يقول
السيدة نجوى: احكي قبل ما اخلص عليكي
سما: احكي يا حيوانة وانفدي بجلدك المزركش
سنغار: انا يقول

فقام الدكتور ابو سائد بتوجيه عدة ضربات لها بالخرطوم وكانت تصيح وتوقف وامر سنغار ان تتكلم

سنغار: انا قوله روح تزوج دنيا عرفي
سما: انت وحدة حقيرة بدك اياها يتزوج عرفي
سنغار: يعني انا موت احسن
السيدة نجوى: بتعفي اذا بتكذبي علي راح اقتلك
وتناولت هافتفها المحمول واتصلت على ناصر: انت وين ولى
ناصر: انا رايح اتزوج دنيا
السيدة نجوى: دنيا تركت يا فاشل
ناصر: انتي كذابة
السيدة نجوى: انت ولد قلل الادب مش مربى، لكن اذا ما بترجع بنقتل سنغار
ناصر: يعني قالتة جاكي شان يامي اقتليها وخلصيها من حياتها وخلصينا
واقفل الهاتف

السيدة نجوى: ولد عاق بسكر الخط بوجه امه
سنغار: كل وجه وهو ماله يلبق
السيدة نجوى وقد تناولت سيخ حديد محمى على النار: اخرسي يا حقيرة
ثم بسقت بوجه سنغار وضغطت على فتحة انفها الوحيدة
سنغار: بس انت يخنق انا كلاص يكفي
الدكتور ابو سائد: شكلك زمان ما انحرقتي بالكهربا هات خطين يا سالم من عامود الكهربا
سنغار: هاد حرام ، انت يسرق كهربا من الدولة
سما: انت يعني هامك بشو الكهربا الي بدك تتكهربي فيها
سنغار: انا يحب كهربا حلال، لوازم يكون 220 فولت احسن انا يخرب
سما: ركبولها محول 110 بلكي تموت
الدكتور ابو سائد: هات المحول ولا سالم هيو بغرفتي
السيدة نجوى مافي داعي لمحول، يلا كهربوها

وصرخت سنغار من شدة الالم ثم انهارت قواها وبقيت معلقة وهي ترتجف من اثر التيار الكهربائي

السيدة نجوى : اسمعي ولي اذا ما بتعترفي بكل شي بخلي سالم يعتدي عليكي
سالم: ماما المفروض انك بتعذبيها هي مش انا
سما: وبعدين حرام ماما الاغتصاب
سنغار: اسكتي انتي حيوانة سما، الحرب حرب يلا انا ما راح يقول شي
السيدة نجوى: ولى سالم لا
سالم:" لأ
السيدة نجوى بتعصي كلام امك
سالم: شو بتقولي انت ؟
السيدة نجوى: بقولك يلا
سالم: خلى بابا خبرة
الدكتور ابو سائد: ولا اتادب انا مو تبع علاقات برة اطار الاسرة
سالم: والسكرتيرة الحامل عندك ، اصابة عمل هاي
الدكتور ابو سائد: هاي قصة قديمة وانحلت وراحت بحالها
سنغار: انتوا عيلة جبانة فش فيكم رجال
السيدة نجوى: هيها بتهينكم
سالم: الله يسامحها ، خلص بنكويها بالنار
السيدة نجوى: انا بدي اذلها
سالم: هيك بتذليني انا يا ماما

وما هي لحظات حتى حضر سائد وسلمى
سائد: شو بتعملوا حرام عليكم
السيدة نجوى : بربيها هالكلبة
سنغار: انتوا ليش ييجوا كان استنيتوا شوي حرام عليكم هيك تضاعف العذاب
سلمى : بس سيبوها ولا ببلغ عنكم الشؤون ووزارة العمل
السيدة نجوى: اشبعي فيها

ورحل الرباعي الى المنزل وقام سائد وسلمى بفك قيد سنغار المصلوبة وداووا جراحها واسعفوها وكانت الحروق بليغة وقد تعمد سالم ان يجعل حروقها تبدو كالحمار الوحشي على جلدها، ثم اعطى سائد ابرة مهدئة لسنغار لكي تنام لكن الالم كان شديد واعطاها اخرى ولم تفلح ومازالت سنغار تصيح من الالم فاعطاها ابرة ثالثة ورابعة وخامسة بوقيت سنغار تتالم
سائد: بطل الابر تاثر فيها
سلمى : والحل

نظر سائد حوله ثم اجلس سنغار التي كانت تتالم واحضر حجر كبير وضربه على راس سنغار من الخلف فاغشية عليها

سلمى: هيك راح تموت
سائد: يعني الطخ والرمي من فوق البيت والحرق و الدهس ما قتلوها هذا الحجر بده يموتها
وجس نبضها فوجدها ما زالت حية
سائد: لساتها عايشة، يلا نفوتها جوا

وادخل سائد وسلمى سنغار للداخل لاتمام عمليات الاسعاف.

وصل ناصر الى منزل دنيا وخبط الباب ففتح اخو دنيا الباب فساله ناصر اين دنيا ورفض الاجابة فدفعه ناصر ودخل يبحث عن دنيا الا ان والدتها خرجت له
والدة دنيا: انت عاوز ايه
ناصر: وين دنيا
والدة دنيا: دنيا مش هنا
ناصر: بقولك وين دنيا
والدة دنيا: اطلع برة بقولك اطلع برة دلوقتي احسن ما اطلبلك البوليس
ناصر: مش طالع: وراح اكسر البيت عليكم
والدة دنيا: دنيا سافرت من ساعتين عند خالها وراح تتجوز ابن خالها
ناصر: مستهيل على جثتي
والدة دنيا: اعلى ما بخيلك اركبه

هجم ناصر على اخو دنيا وبدأ يوجه له اللكمات والصفعات: احكي ولا دنيا وين
اخو دنيا: قبل ساعتين اخدها ابوي وراح فيها على المطار غصب عنها والله
ناصر: وين راحوا
اخو دنيا: على ام الدنيا، عند خوالي بمصر، الحق دنيا راح يجوزها ، بكرة مشان اجيب ابن اختي لازمه تصريح زراعي الحقها، هي بدها اياك هاي رسالة امانة منها ، مش اني انا قرن
ناصر: استغفر الله خلص خليني الحقها
اخو دنيا: بسرعة موعد الطيارة بعد نص ساعة


خرج ناصر من منزل اهل دنيا وانطلق مسرعا الى المطار، وتعدي جميع الاشارات الضوئية والكاميرات بسرعة جنونية ووصل الى المطار الا ان فات الاوان وطارت الطيارة بدنيا وابيها

فانهار ناصر يبكي على ارض المطار ، ويندب حظه ويتوعد الجميع بالانتقام

ما مصير دنيا وهل يستطيع ناصير ايجادها

انتظرونا على الابن الاوسط

المريح
07-04-2007, 03:59 PM
حلقة من الآخر اعطيني على نافوخي حلقات طقع

ريتا
07-05-2007, 04:52 PM
طيب كملها

الله اكبر

شو هاظ
من الاخر ابو ميزو

ابو معاذ
07-05-2007, 04:54 PM
جلس ناصر على ارض المطار محبطا مثقلا مهموما، ضاقت به الدنيا، ماذا يفعل كيف سيلحق بدنيا ويان عنوانها فهو لا يملك حتى جواز سفر ولا يستطيع اخراج جواز الا بوافقة ولي امره والعلاقة بينهما اسوأ ما يكون.
ماذا عساه يفعل؟
اصبح ناصر مقيد اليدين، هل ستغيب الى الابد ، ام سيلتقى بها وتصبح كحبيبة صديقه ابو صاجة محرمة عليه

مرت الساعات وهو يجلس في مكانه محبط الى ابعد الحدود، ثم لملم جراحه وعاد الى المنزل ، ودخل الى المنزل وذهب الى غرفته ولم يكلم احدا.
عندها شعرت السيدة نجوى بلذة الانتصار وطالبت العائلة بالخروج للاحتفال، فخرجت افراد العائلة من دون ناصر وسلمى التي اثرت الجلوس بجواره وسائد الغير متفرغ الا لدراسته

سلمى: شو مالك يا خوي يا حبيبي
لم يجبها ناصر وبقية ينظر الى الحائد لا يرمش
سلمى: انا بعرفك اقوى من هيك وين ناصر الي ما بتهزه ريح، وين ناصر الي خاض معارك فيها موت وحيا، يم من اول مطب عاطفي تغز على راسك
نظر اليها ناصر لكنه لم يتفوه بكلمة

سلمى: يا ناصر ، دنيا اعجبت فيك لانك قوي وما بتنهز ، واكيد هي متاكدةانك راح تدور عليها، انا زعلانة زيك على الي صار، لكن مو لازم نياس وننطوي على حالنا
انضم اليهم سائد: شو يا ابو الانصار، مالك وين ناصر وعزيمة وقوته وتياسته، على السريع وقعت بالفخ الي نصبولك اياه
عندها احس ناصر بمرارة في فمه: اخ اخ اخ ما توقعت اهلي همو الي يوقفوا ويساوموا ، اخر اشي توقتعه انهم يخطفوها على مصر
سائد: انت متاكد
ناصر: اه سالت شرطي قالي في صبية مريضة طلعوها بالطيارة ، كانوا مخدرينها وجايبين نقل للعلاج لالها، تخيلوا
سائد: طيب اكيد راحت على مصر
ناصر: هي طلعت برحلة مصر ايوا
سائد: طيب اقولك يا خوي
ناصر: خير
سائد : خلص بعدين ، انت صعب تسافر لانه ما معاك جواز سفر واذا بدك تطلعه لحالك مش قبل شهرين
ناصر: مزبوط
سائد: بلكي صاحبك دبرلك جواز مضروب
ناصر: فكرة بس انت من ايمتى يا دكتور سائد بتشججع على التزوير
سائد: يعني عاجبك حالك يا ناصر، انا صح طول عمري بحالي ، لكن برضه انا بشر وانت عيلتي وبالاخير ما الي غيركم وانا صار لازم اوقف معاكم لاني بضلني اخوكم الكبير
ناصر: تعرف رغم اختلافنا الكلي عن بعض ، يعني انت هادئ ومتفوق ومؤدب ومن الاوائل دايما ، وانا زيك بس من الاتجاه الاخر، لكن طول عمري بحترمك وبعملك الف حساب ، ولا تستغرب اني كنت اخاف منك في اوقات معين كنت اشوفك بركان خامد يا ويلنا اذا فجرناه
سلمى: سائد اطيب من قلبه ما في وهو كبيرنا
سائد: طيب فيك تجيب عنوانها من مصر
ناصر: بحاول
سائد: طيب جيبلي اياه ونفكر شو نقدر نعمل
ناصر: طيب

اجرى ناصر عدة اتصالات مع اخ دنيا واصدقائها لكنه لم يستطع الا الحصول على رقم خال دنيا بمصر

ناصر: ما لقيت غير رقم تلفون خالهاجابلي اياه اخوها لدنيا
سائد: طيب نجرب نتصل

سائد: الو مسا الخير
الخادمة: مسا الخير يا بيه
سائد: مين معايا
الخادمة: انا خدامتك فتكات يا بيه
سائد: الا المدام فين يا شاطرة
الخادمة : الست الهام ، راحت مصر يا بيه
سائد: راحت مصر، وسيدك فين
الخادمة: مرسي بيه راح المطار يجيب بنت اخته من المطار
سائد: ايوا ، طيب مع السلامة
الخادمة : طيب مين نقوله يا بيه
سائد: النمرة غلط
واغلق الهاتف

سائد: مزبوط هاد تلفون خالها وهو رايح يجيبها من المطار ، وشكلها نمرة مو بالقاهرة
ناصر: ولا وين
سائد : كيف بدنا نعرف
سلمى: نسال عمي حسين الجنايني

وهرعت سلمى تسال ابو حسين، ثم عادت لاخوتها

سائد: عرف وين هاي النمرة
سلمى: بقولي اسيوط ، الصعيد
ناصر: بالصعيد، هاي مخطوفة رسمي
سائد: خلص ، انا بدي اروح وبرجعلكم كمان شوي

وغادر سائد اخويه ، وغادر المنزل ، وبقيت سلمى تواسي اخاها ناصر
ناصر: بتعرفي، ما الي غير احكي مع ابو صاجة بلكي يدبرلي جواز سفر واقدر اسافر اشوفها
سلمى: هاد كلام خطر
ناصر: والعمل، ما هو انا واجهت الموت يعني راح اخاف ، على سيرةالموت انا شفت سنغار اليوم
سلمى: اه ومسكوها ابوك وامك واخوك واختك وصلبوها وعذبوها وحرقوها وكانوا راح يخلوا سالم يعتدي عليها
ناصر: ههههههههههههههههههههههه، ضحكتيني وانا مو جاي عبالي، سالم يعتدي عليها
سلمى: اه سفالة يعني
ناصر:ههههههههههههههههههههههههههههههه
سلمى: بس هو ما رضي
ناصر: نفد بجلده
سلمى: ليش
ناصر: لسة صغيرة انت على هاد الكلام
سلمى: طيب بدك تضلك هيك، راح يضلهم يتشموتوا فيك
ناصر: مو بايدي
سلمى: طيب، انا عملت شوية عشا تعال كل
ناصر: مو جاي عبالي
سلمى: يا ناصر يا اخوي، طيب بس اقعد معاي ما توكل اذا مو جاي عبالك او بجيب الاكل لهون
ناصر: لأ بلاش توسخيالغرفة
سلمى/ يا سلام وجبل الجرابين المرمي هون من شهر والغبرة الي اطنان مش وسخ
ناصر: جارينا ، اي انا مشاعري مجروحة وانت بتهاجميني اضحكي علي وجامليني
سلمى: طيب بجاملك بس انت قوم زجاملني بلقمتين
ناصر: ماشي

وجلس الاخوان ياكلان وكان ناصر يحدث سلمى بكل ما جرى واحساسه المختلفة اتجاه دنيا، وماهي لحظات حتى عاد سائد

سائد: ناصر، سلمى تعالوا بدي اياكم
ناصر: خير
سائد : وراي على غرفتي

وصعد الاخوان الثلاثة الى الغرقة
سائد: وين الشنطة
ناصر: ليش؟
سائد: مسافر
سلمى : مين مسافر
سائد: انا مسافر، بدي شنطتي
ناصر: وين مسافر؟
سائد: وين يعني على مصر
ناصر: ليش
سائد: هيك بدي اروح على كازونوهات واشوف الرقاصات والاهراماتوابو الهول واشم هوا
ناصر: جد
سائد: فعلا اثبتلي انك بهيم
ناصر: استيعابك بطيئ هسة فهمت
سائد: يات اخوي بدي اروح اشوف دنيا واعرف وين عنوانها، واصبرها
ناصر: شو بتحكي انت، اي انت عمرك ما طلعت ابعد من الجامعة ومرة رحت العقبة بيوم علاج مجاني كمتطوع
سائد: الواحد بتعلم وبيجرب
ناصر: ووين تترك دراستك؟والجامعة؟
سائد: يا خوي يا حبيبي يعني اترك فصل من الجامعة ولا اترك اخوي قلبه مكسور وانا بقدر اساعده، بعدين لا تخاف على دراستي
ناصر: يا سائد يا حبيبي انا بدبر حالي زي دايما
سائد غاضبا: انا اخوك الاكبر منك وبفهم اكثر منك وبس اقول كلمة بتقول حاضر ياخوي
ناصر وسلمى ردوا بنفس الوقت بصوت خافت وبهدوء : حاضر
سائد: نرفزتوني
ناصر: اهدي يا خوي وفكر بالعقل، انت لسة ضايل على الفصل شهر يعني قربت الفاينل تبعك
سائد: لا تخاف مدبرها
ناصر: كيف؟
سائد: ماسك ممسك على الدكتور تبعنا

هنا نظر ناصر الى سلمى وامرها ان تغادر الغرفة
سائد: لا مو هيك،هههههههه ، مو الي ببالك
ناصر: ولا كيف؟ فهمني ، اول مرة بصير بدي افهم
سائد: هديك اليوم كان فيه عملية عملها وكنا بنصور فيديو واذن فقام الدكتور يتوضى ونسي فردة جراب ببطن المريض
ناصر: انا راح تفكيري لبعيد
سائد: لا خليك قريب
ناصر: طيب
سائد: انا اكتشفت الغلط ، فطلب مني الدكتور اني اغرش عن الموضوع وبنطلع الجربان وبنجحني بمواد هاد الفصل كلها A
ناصر: مش قليل يا خوي
سائد: هو جميلته على حاله ، لكن هينا استفدنا من الاعفاء ليش ما نستغله
ناصر: طيب كيف حجزت ، كيف بدك تدبر حالك هناك انت بلا مؤاخذة يا خوي ما بتعرف حد هناك
سائد: انت غشيم
ناصر: فش اشي جديد، هات من الاخر
سائد:انا طلعت مشان احجز تذكر ولقيت طيارة بكرة الصبح، وبعدين هناك في زمايل الي راحوا على مصر يكملوا ماجيستير هناك وحكيت معاهم ومستعدين يقلبوا معاي الصعيد حجر حجر لانه فيمعاهم طلاب من الصعيد كتير
ناصر: والله مو عارف شو احكيلك يا خوي ، انا لسان عاجز عن الوصف
سائد: ما تقول شي ، بس معاك مصاري لانه اخوك حط كل فلوسه حق للتذكرة
ناصر: معاي الفين دولار،هسة وفي معايالبنك والبنك فيه معاي قد ما بدك
سائد: شو سطيت على بنك
ناصر: لا هاي الغنائم تبعت معركة ابو الليل
سائد: اه اذا هيك مو مشكلة، الالفين بكفوا انا اذا احتجت بقولك تحولي مصاري
ناصر: جد ما راح انسالك وقفتك معاي
سائد: له يا ناصر ، قولتلك احنا اخوان، بعدين انا رياح اشم هوا ومنه اجيبلك الاخبار، لكن بوصيكم اذا اهلكم بسالوا اذا سالوا قولولهم انه راح على العقبةمع الجامعة
ناصر: لا توصي حريص
سائد" خليني احضر الشنطة واحطها بالسيارة ، وبكرة بضلني متسهل
ناصر: الله يسهل امرك ويردك سالم
سائد: سيب سالم بحاله

وجهز الخوة الثالثة يجهزون حقيبة سائد ووضعوها في سيارته
سائد: انا غايب عشر ايام مبدئيا، راح اكون على اتصار معاك ، وانت مشان هيك تشو فكيف بدك تتصرف
ناصر: ربنا يجيب الي فيه الخير
سائد: يلا روحوا على غرفكم نامو، والصباح رباح


ونامك الاخوة جميعهم واطال البقية السهر
وطلعت شمس يوم جديد
والتم شمل الاسرة على طعام الافطار لكن ناصر اثر الا ينضم لهم وخرج مبكرا توجه الى صديقه ابو صاجة، واخبره بما حدث معه

ناصر: وهاي الي صار يا صاحبي
ابو صاجة: مش خبرية، المشكلة انه نطلعلك جواز مضروب هاي شغلة مو سهلة، وحتى مو قل شهر من هسة
ناصر: والحل
ابو صاجة: ولا في ابسط منها
ناصر: كيف ؟
ابو صاجة : يلا لعى الحوال معاك صورتين
ناصر: اه معاي صورتين وحتى دفتر العيلة جبته وجوزا سفر ابو وامي
ابو صاجة: لشو حاملهم؟
ناصر: قلت بمنعهم ن انهم يلحقوني اذا طلعت
ابو صاجة : طيب خلينا نروح على الاحوال وقتها فرج

وذهب الصديقين الى الحوال المدنية وذهبوا الى احد الكتاب
ابو صاجة: سلام عليكم
الكاتب: وعليكم السلام ، تفضل هوية ، جواز سفر ، تصريح خدمة ، تجديد كله موجود
ابو صاجة: بدي اطلع لاخوي جواز سفر
الكاتب : وين اوراقه
ابو صاجة: هيهم

وشرع الكاتب يملا الاستمارة الخاصة باخراج جواز السفر
نظر ابو صاجةناصر وهمسه: لا ترتبك ماشي!!!
ناصر: ماشي

الكاتب: هاي المعاملة قدموها لشباك اثنين، الحساب اربع ليرات
ابو صاجة: راعينا
الكاتنب: والله مراعيك حاطلك طوابع بليرة ونص وغدا للاولاد
ناصر: تفضل

وذهبا الى الشباك
الموظف: مين ناصر
ابو صاجة: هاذ
الموظف: مين انت!
ابو صاجة: ولي امره
الموظف: وين هويتك؟
ابو صاجة: هاي الجواز قدامك

نظر الموظف الى الجواز ثم نظر الى ابو صاجة: طيب معاه بطاقة جسور
ابو صاجة : لأ
الموظف: طيب بروح يعمل دفتر خدمة
ناصر: عملت
الموظف: طيب جيب ورقة من التفتيش والمتابعة انه ما عندك بطاقة جسور
ناصر: هيها
الموظف: ارجع بعد اسبوع او عشر ايام استلم جوازك ولا تنسى تدفع الرسوم
ابو صاجة: يسلموا يسلموا، سلام عليكم

وغادر الصديقين مكتب الجوازات
ابو صاجة: هيها انحلت، ضايل بس اخوك يجيبلنا الاخبار
ناصر: الله كريم
ابوصاجة : ودعته
ناصر: هو طلب ما نودعه مشان ما نثير الشكوك
ابو صاجة : ربنا يرجعه بالسلامة
ناصر: الله يسلمك
ابو صاجة: شايف الشغلة سهلة ما بدها جواز مضروب، اصلا اهلك مفكرين الموضوع زي زمان، هسة كل شي تغير، رقم وطني وخلصت فكت
ناصر: اه سهلة
ابو صاجة : طيب انا بدي اسيبك اليوم اصله عندي شغلة خاصة
ناصر: بدك مساعدة
ابو صاجة: لا تعليمة على السريع وكم يوم حبس بتكون انت لميت كل شي وطلعت جوازك
ناصر: بدك ازروك
ابو صاجة: لا حاب اخذ اجازة فترة نقاهة بالسجن
ناصر: ربنا يوفقك
ابو صاجة : سلام عليكم

رن هاتف ناصر
الجد: الو يا بني
ناصر: اهلين جدو
الجد: شو صار معاك يا بني
ناصر: ولا شي جدو، ولا شي
الجد: اسمع
ناصر: نعم
الجد: تعال غير جو عندنا
ناصر: يسلموا يا جدوا لكن انا هسة بدي اعمل كم شغلة، خليني هون احسن
الجد: براحتك يا بنيي
ناصر: يسلموا جدو ربنا يخليك النا


واصبح حياة ناصر منعزلة عن مجتمعه فهو يخرج بالصباح ولا يعود الا في اخر الليل ، يوم وراء يوم
وفي احد الايام رن هاتف ناصر
ناصر: الو
سنغار: انا سنغار حللو
ناصر: ولك سنغار انت وين
سنغار: انا سمعت قصة مال انت ، قلبي تقطع
ناصر: مش شالولك اياه وركبولك بطارية
سنغار: بطارية مال انا تقطع
ناصر: طيب وينك
سنغار: هنا في مصر
ناصر: شو وداكي هناك ؟
سنغار كله مشان باتشى ناصر يهون، انا لغيت اقامة عندكم، وسويت اقامة بمصر ، يدور على دنيا حلو
ناصر: عم تغلبي حالك يا سنغار
سنغار: لا باتشى ناصر، انا يدبرهالا خاف، انا هون كلم كل شغالات البيوت همو يدولوني وين باتشى دنيا
ناصر: وين اشتغلتي، عند مين
سنغار: انا هون ماما يشتغل فنانة يرقص هشك بشك وهي هون يضرب بابا كل بالقبقاب، تضلها قول" ضل راجل ولا ضل حيطة ، ويضربه
ناصر: ديري بالك على حالك
سنغار: اول مايسمع حاجة خبر انتي
ناصر:اسمعي يا سنغار ، سائد راح مصر هو كمان بدور على دنيا تلفونه معاه، فيكي تحكي معاه
ناصر: ماشي يا سنغار، فعلا اصيلة
وجلس ناصر طول يومه يصفن في الحيطة لا يفعل شي يامل ان يرن هاتفه ليخبره سائد او سنغار انهم وجدوا دنيا

وانقضت ليلة اخرى كسابقاتها وتلتها اخرى واخرى وبدأ الياس والاحباط يدب في قلب ناصر
بعد عدة ايام رن الهاتف مرة اخرى

ناصر: الو
سائد: ايوا يا ناصر
ناصرد: كيفك شو اخبارك، اشتقنالك
سائد: انت عامل ايه يا فندم
ناصر: وال لسانك لقط على السريه
سائد: شايف
ناصر: طمني عنك؟
سائد: انا بخير، وانبسطت كتير، رهت الاهرام وابو الهول والاسكندرية ودريم بارك والاقصر ولفيت مصر والقاهرة
ناصر: انبسطت
سائد: كتير وتزوجت عرفي
ناصر: طيف
سائد: حبيت وحدة قولتلها نتزوج ، حلت الموضوع بعشر دقائق
ناصر: وبعدين
سائد: راحت بحالها، اسمع انا جاي بكرة بطيارة الساعة خمسة، بشوفك بكرة المسا برةالبيت ، لقيتها يا ناصر لقيتها، وشفتها وطمنتها عنك وقولتلها ناصر جاييلك
ناصر: جد ، وكيف
سائد: بكرة ، بكرة كل شي ، بكرة بتعرف كل شي، دنيا بتسلم عليك كثير ومستنيتك ، انا لقيتها ما بتسمع غير اغنية وردة هناك مستنياك
طار ناصر من الفرح وبدأ يرقص ويدبك من الفرحوذهب الى صديقه ابو صاجة بالسجن وكفله واخرجه واخبره بالتطورات

ابو صاجة: معناته وقت الشغل يا صاحبي بكرة بنروح بنشوف اخوك سائد ، جبت الجواز
ناصر: اه جبته
ابو صاجة : وبعد بكرة جايينك يا مصر

ما بعد الهدوء ستحصل العاصفة
وبعد الانكسار سنهض ناصر من جديد
انتظروا الابن الاوسط

المريح
07-05-2007, 07:33 PM
هههههههههههه عجبني تصرف سائد كتييييييييير ما توقعت الشب اللي بدرس هيك يسوي وهيك يطلع منه والله حلقة من الآخر تسلم بربر بيك وبالانتظار على المدار هههههه

abu ahmed
07-05-2007, 10:41 PM
مشكور بريه وين الحلقه الاقدمه
انا بتوقع انه سائد مقلب وطلع انبسط في مصر على حساب ناصر ههههههههههههه

ابو معاذ
07-07-2007, 03:16 PM
في صباح اليوم التالي توجه الصديقين الى المطار لاحضار سائد، وانتظروا قليل واذ بسائد يصل الى ارض الوطن ويخرج من بوابة التفتيش

ناصر: حمدلله على السلامة هات مجقة
سائد: الله يسلمك
ابو صاجة : ان شاء الله ما تكون اتغلبت
سائد: كله مشان اخوي بهون
ابو صاجة: يخليكم لبعض
ناصر: انبسطت يا خوي
سائد: فوق ما تتوقع اخ عى مصر وايام مصر، المهم بعدين بسوفلك شو صار معاي، هسة نقعد مشان احكيلك كل شي
الوصاجة: لا شو تقعد، تروح ترتاح وتتغدا ووقتها فرج
سائد: شايفني جاي على جمل ولا مشي من القاهرة
ناصر: مو مشكلة يا خوي تكلم احكي شولف
سائد: بحبش يضيع وقت ناصر، المهم اسمعوا ، هذا بس وصلت القاهرة بلشت ابحبش وبين هالدكاترة الي بعرفهم هناك وساعدوني وجابولي عنوان خالها لدنيا، وكنت اتصل بالرقم الي اخدته معاي لكن ما حد برد، وبعدها جبت العنوان من شب دبرلنا اياها من الاتصالات.
ناصر: طيب، وبعدين
سائد: رحت على العنوان لقيتها فيلا كبيرة وسالت البواب الي هناك قالي لانها لسيد انور بيه
ابو صاجة: خليني اسجل هاي المعلومات، اسمه السيد انور
سائد: لا اسم مركب طلع سيد انور، وطبعا هذا زلمة واصل وتاجر كبير ومعارفه كتار
ناصر: سجل ابو صاجة سجل
سائد: حاولت ادخل البيت واشوف سيد انور، لكن دايما مو موجود ومافي حد بالبيت، وبعد ما والف علي البواب قالي انه هو عنده عزبة في الصعيد، وهو راح عليها من اكثر من عشر اياه
ناصر: ما اعطاك تلفون الفيلا او تلفون سيد انور
سائد: لا مابعرف تلفون العزبة او تلفون سيد انور
ناصر: طيب اذا كيف لقيتها
سائد: مين غيرها
ابو صاجة: دبل اووو سنغار
سائد: بالزبط، اتصلت فيي سنغار وقالتلي انه انت اعطيتها تلفوني، وقابلتها
ناصر: ايوا،
سائد: ملعونة حرسة هاي سنغار، بلشت تعمل اتصالاتها بين كل الي بتعرفهم من الشغالات وخلال اسبوع زمان، جابتلي اسم الشغالة تبعت السيد انور ، اسمها نعمات، وحتى تلفون نعمات، المهم كلمت نعمات على تلفونها،وقولتلها انه بدي اكلم عبير الاردنية على سبيل التموه، فردت علي وقالت مافيش عبير هنا مافيش غير الست دنيا
ناصر: حلو ، حلو ، كمل كمل يا خوي
سائد: قولتلها بدي اكلم الست الاردنية الها حوالة
ابو صاجة: لحظة شو رقم تلفونها هاي نعمات
سائد: كله بهاي الروقة ، خد فيها كل ارقام التلفونات والعناوين وبقلكوا قصة كل واحد
ابو صاجة: حلو ، تابع يا طويل العمر
سائد: المهمقولتلها طيب ممكن تعرفها لعبير لو سمحتي اكلمها ، واعطتني التلفون
ناصر: فا....
سائد: فا ... قولتلها انا سائد اخو ناصر قالتلي بصوت واطي بكلمك بعدين، خالي حواليي، قولتلها اطلبيني على هاد الرقم، تلفون مصري ، وبعدين خانقت علي على سبيل التمويه هو فش اردنية غيري بمصر وبكفلي معاكسات، وبلشت تقاتل على نعمات وقالتلها انه هاد واحد مصري بتخوت عليكي
ناصر: ربنا يطمنك هي بخير طمني عليها
ابو صاجة: طيب كمل يا خوك عليتني
سائد: ولكم انا حاي من السفر حتى شربة مية مافي شو قلة حياكم
ناصر: طيب تعالوا على الكافتيريا
ابو صاجة: بعرضك هون قزازة المية بليرة ،والقوة بليرتين ونص
سائد: خلص هاي الدكانة معلش المية عندهم بنص ليرة لكن عطشان
ابو صاجة: طيب كان جبت من السوق الحرة ارخصلك
سائد: ما ضل معاي مصاري، شريتلك كروزين دخان من السوق الحرة
ابو صاجة: اصيل والله يسلموا
سائد: وشريتلك كمان جزازة، بقولوا هون ارخص السعر من برة
ناصر: قزازة شو؟ خمرة
سائد: اهبل ولا انت انا اشتري خمرة ، بس بمصر بفتح للرقاصة شمبانيا
ناصر: ولا قزازة شو
سائد: عطر ولك يا اهبل
ناصر:مو مشكلة مبروك عليك العطر ابو صاجة، كمل الله يرضى عليك
سائد: المهم بعد ساعتين رنتلي دنيا، وقالتلي انه هي في الصعيد عند خالها ومافي تلفون هون ، الا الخلوي تبع كل واحد فيهم وهي ما عندها خلوي، وقالتلي نتقابل تاني يوم الصبح بالاقصر المدينة الاثرية عند باب المعبد
ناصر: منتاز
سائد: وفعلا اخدت قطر الليل ورحت شوفتها تاني يوم زي الحرامية ، قال نحكي مع بعض من غير ما نطلع ببعض
ناصر: ها شو قالتلك
سائد: حبك عجيب غريب
ناصر: ليش
شائد: قال قول للثور انهم بدهم يذبحوا البقرة وبدهم يتعشوا عليها دار خالها، وانه هي ما بتحب الا ثور واحد بحياتها ويا بلحق البقرة قبل الذبح يا ما بلحق ويدير باله في جزارين كتار بالمسلخ هون، وبتسلم على الجد والجدة وآانتي او ابو صاجة.
ابو صاجة:والله انها اصيلة هالدنيا
ناصر: كارثة
سائد: شو في
ناصر: بدهم يزوجوها لدنيا لابن خالها
سائد: كيف عرفت
ناصر: بالكود كله بالكود
سائد: مو فاهم
ناصر: مو مشكلة، ابو صاجة لازم نتحرك
ابو صاجة: يا دوب نلحق ، نوصل اخوك ، انا حجزت تذكرتين وبلكي لقينا طيارة اليوم المسا
ناصر: طيب اعمل اتصالاتك لبين ما نوصل سائد ، ونضلنا طالعين

وعاد الثلاثة الى منزل الدكتور ابو سائد وبالطريق
ناصر: وشو كمان صار معاك، خبرني
سائد: المهم انا هربت لدنيا موبايلرقمه موجود بالورقة مع ابو صاجة
ناصر: حلو
سائد: ودير بالك في دايما حرس حواليها
ناصر: بودي جارديه
سائد: لا صعايدة من رجالة العمدة
ناصر: كمان، بسيطة
سائد: المهم قضيتلك كم يوم بمصر، معلش يا خوي على حسابك لكن كله في سبيل القضية
ناصر: ولا يهمك
سائد: تعرفتلك على انسانة فاضلة بتشتغل بكاباريه
ابو صاجة: رقاصة
سائد: قطع لسانك هاي فنانة ، زلعلمك دياما بتدعي ربنا وبتعمل موائد رمضان
ناصر: الله يقوي ايمانها
سائد: عرضت عليها الزواج، بس رفضت
ناصر: ليش ما عندك مؤهلات
سائد: ابصر، قال انا ما بناسبها ، على كل رقمها موجود ، هي خدومة جدا للعلم وساعدتني في حملة البحث ، وهاي ملف عملتلي اياه عن سيد انور، اصله زبون عندها
ناصر: شو اسمها؟
سائد: نورا
ابو صاجة: نورا وماله
وفرك ابو صاجة جبيته
ابو صاجة: معاك الها صورة
سائدوقد تصبب عرقا وحيرة: للللللا مافي
ناصر: مو مشكلة، احنا هسة نوصلك وبعدها فرج
سائد: كل شي بهاد الملف الي بين ايديك
ابو صاجة: ما معاك سوفت كوبي
سائد: ها سوفت كوبي، اه في
ابوصاجة: طيب هات نسخة على اللابتوب تبعي
سائد: معاك لاب توب
ابو صاجة: هيع هيع هيع ياعوب الشوم عليكم ، ولا فاكرينا زعران متخلفين رجعيين.
سائد: هاي الفلاش في عليها كل شي
ابو صاجة: كمان 256 ميجا ، يا ابني خود هاي هدية مني 2 جيجا
سائد: شكرا، اول مرة بعرف انك ملازم للتكنولوجيا وتطوره
ابو صاجة: لا عقيد مش ملازم انا هيع هيع هيع، هيك متطلبات العصر
سائد: هههه حلوة،
ناصر: شو قصة الزواج العرفي يا خي، على الحساب انت العدل فينا
سائد: والله نزوة شباب وحبيت اصلح غلطي ، لكن هي قالتلي ما بدها اذا بدك عرفي مافي مشكلة
ابو صاجة: بدهاش تلتزم باشي الست
سائد: هيك بمصر الوضع

ناصر: انا ما بدي عرفي بدي حبي

وتابع الثلاثة طريقهم ، واوصلوا سائد الى المنزل وذهب ابو صاجة وناصر الى المقهى لترتيب الامور قبل مغادرة البلد
ابو صاجة: اقعد يا صاحبي
ناصر: هات شو عندك نشوف
ابو صاجة : اول شي خليني اشوف اذا في حجز عن طريق النت بلكي طلعنا الليلة
بدل بكرة نكسب وقت
ناصر: ولا سحس، شوف مكتب الطيران الي باخر الشارع قوله حجز الليلة للقاهرة، قوله ضروري
سحس: هوا ، قلتان
ناصر: الي بعده
ابو صاجة: شوف بقول التقرير ، انه انور هاذ زنغيل من زناغلة عصره في ارض الكنانة
ناصر: يعني حظي انا معاهم هذول شو
ابو صاجة: عنده يا سدي فيلا بالمعادي وعزبة باسيوط ، وشاليه باسكندرية، وعنده مكتب رئيسي بمصر الجديدة هناك شركته وفيه كمان فيلا اله هناك خاصة بامور الهشك بشك والاحتفالات
ناصر: طيب
ابو صاجة: حسب كلام اخوك هو بحتجز دنيا في عزبته بالصعيد، وطبعا شاري كل اهل البلد بمن فيهم العمدة والي مخلي الغفر كلهم بس حراسة لعزبة سيد انور
ناصر: يعني منطقة نائية، والحكومة هناك ما الها سيطرة
ابو صاجة: هو السيطرة بحد ذاته
ناصر: طيب في النا ناس هناك بمصر
ابو صاجة: في مجموعة طلعت بعثة تدرس هناكمن جماعتنا
ناصر: كم راس
ابو صاجة: ابو خمسين واحد
ناصر: بوكلهم اكل ، ما بكفي، فش حلفاء حد هناك
ابو صاجة: بتعرف ما الهم زعران مصر امان، خصوصا مع انتشار البانغو والمخدراتفش امان بالمرة، واليوم بتعرف واحد بكرة بروح تابيدة
ناصر: ابو صاجة الا ما يكون فيحد
ابو صاجة: مافي الا واحد بس، ممكن اركن عليه
ناصر: واحد، شو بعمل هالواحد
ابو صاجة: لأ هاذ بعمل وبعمل
ناصر: مين هو؟
ابو صاجة: المعلم ابو سومة
ناصر: ابو سومة
ابو صاجة: كان عامل بنا عنا وانخرط معانا ، ولما خلصت اقامته ، راح كون قسم بمصر ، لكن اولاد الحرام ما خلوش لالواد الحلال حاجة زي ما بقولوا، فلبسوا قضية، قام هرب للصعيد، وصار من مقاطيع الجبل، والحكومة لهسة مو قادرة توصله وبخافوا يقربوا من منطقته
ناصر: هاد زلمتنا، في اله عنوان
ابو اصجة: ما عندي عنوان اله ، لكن اكيد راح نلاقيه اذ هو ما لاقانا، انا هسة وديت رسالة بالمنتديات السمكة الكبيرة راح تسبح بالنيل
ناصر: ممتاز اذا قرئها هو راح يلاقينا

وحضر سحس: بقولكم في على طيارة تسعة وربع ، يعني كمان خمس ساعات
ناصر: يا دوب نحضر حالنا، امسك هاي خمسية دينار روح جيب التذكرتين
سحس: حقهم 700
ناصر: طيب هاي 700 ، هوا
سحس ، طلق
وانطلق سحس يحضر التذاكر
ناصر: بدنا نوخد معانا دولارات وهاي البطاقة معاي كمان
ابو صاجة: كله موجود، صاحبي يلا قوم غير اواعيك
ناصر: ليش بسافر بهدول
ابو صاجة: ما بنفع يا صاحبي، هاي جوا في بدلة على قياسك واحلق لحيتك وزبط وضعك كله تمام، وحط جل
ناصر: هو انا رايح اتزوج
ابو صاجة:انت واجهة للبلد لازم تكون مرتب
ناصر: يا سلام على وطنيتك
ابو صاجة: الشنط حاضرة وكل شي جاهزوفي ناس راح يستقبلونا Meet and assist

وانطلق الصديقان يعدان العدة للسفر، وتجهزا وركبا سيارة الاجرة وانطلقا للمطار ، وكل شي صار على ما يرام وصعدوا الى الطائرة
وفي الطائرة طلب ابو صاجة ان ينام قليلا بينما جلس ناصر يناظر من شباكالطائرة الى السحاب ترتسم بينها وجه دنيا يحاول لمس السحاب ليصحوا على واقع بعدها عنه.
وصل الطائرة بحمد الله الى ميناء القاهرة الجوي وتم اجراءات مغاجرة المطار بسلام وقابلوا المرشد لهم
المرشد: حمدلله على السلامة يا فندم اهلا واسهلا استاز ناصر وابو صاgـــة بيه
ابو صاجة: الله يسلمك، يا ريت نروح على الفندق بسرعة،
المرشد: تامر حضرتك
ناصر: باي فنندق؟
المرشد: فلامنجو
ناصر: شو هاد
ابو صاجة: بعدين ، كويس هاد وحلو وقريب من وسط البلد بالزمالك
ناصر: يعني انا راح تفرق عندي
ابو صاجة: راح تفرق
المرشد: حجزنا سويت على النايل يا فندم
ابو صاجة: يسلموا

ووصل الصديقين والى الفندق وصعدا الى جناحهما ،
ناصر: هات نخبر سنغار
ابو صاجة: يا ساتر ليش طيب ما احنا جايين نشم هوا كمان وننبسط
ناصر: سنغار مهمة يا ابو صاجة وهي منا وفينا
ابو صاجة: بمزح لكن منظرها بعملي مشاكل صحية
ناصر: عادي ، اصلا هاي جيدة للستريس والشد العصبي
ابو صاجة: اه جيدةالواحد بفش غله
ناصر: ايوا يا سنغار
سنغار: هالللو مين يتكلم من فضلك
ناصر: ولك يا مكلعطة انا ناصر
سنغار: باتشى ناصر ، انا سنغار حلللو
ناصر:ما انا عارف، انك سنغار، كيفك ويلي
سنغار: انا كويسة، ماما هون يضرب بابا بالاوبآب
ناصر: ههههههههه، وانت ما بنولك من الحب جانب
سنغار: كل يوم اول ما يصحى وقبل ما ينام
ناصر: معلش ، معلش، المهم انا بمصر يا سنغار
سنغار: هيه ناصر باتشى هون ،كلاص انا الحين ييجي، وين انت
ناصر: لأ تعالي كمان ساعتين او ثالثة خلينا نريح شوي من السفر اسمعي بنشوفك بكرة الصبح الساعة 10 الصبح
سنغار: وين؟
ناصر: وين، شو في قريب من هون
ابو صاجة: ميدان التحرير
ناصر: ميدان التحرير
سنغار: هاد وين؟
ناصر: شو بدريني
ابو صاجة: بالقاهرة يا حمارة
سنغار: يعرف بس يتخوت عليكم
ناصر: ماشي يا سنغار

واقفل ناصر الخط ، وغطوا في نوم خفيف واستيقظوا صباحا
ناصر: قوم يا صاحبي الساعة صارت 8
ابو صاجة: ما بدي
ناصر: قوم خلص شخيرك زاد القاهرة ضجيج
ابو صاجة: ما شاء الله عليك، قطار وماشي
ناصر: طيب قوم من امبارح بعمان ما اكلنا شي
ابو صاجة: اه والله، خلينا ننزل نفطر

وغسل الصديقين نفسيهما ونزلا ليفطروا
ناصر: هاذ بوفيه
ابو صاجة شو المشكلة ؟
ناصر: ما بوخد راحتي
ابو صاجة: ولك كل ما احنا دافعين حقه
ناصر: فكرك
ابو صاجة : طبعا!!!
وبدأ ناصر يملأ الصحون ، صحن تلو الاخر ، جبنة بيضا ، فول ، نقانق جبنة بلدي، زبادي ، مربي وزبدة بيض اومليت، وكان يكر ويفر على البوفيه الى ان فرخ من محتوياته.

ناصر: يلا تصبيرة
ابو صاجة: تصبير’ هيك اول ليلة طلعت بمخسر عليهم للفندق وانت بتقول تصبيرة، مشان هيك انا عملت حسابي وما حجزت بفندق خمس نجوم
ناصر: لا تنسى اني مو ماكل من امبارح
ابو صاجة: صحة وعافية
ناصر: على قلبك
ابو صاجة: يلا مشان تشوف الدادا تبعتك ابلة سنغار
ناصر: شوفتها بركة ، بتخرب البيوت.

واوقف الصديقين مركبة تاكسي وانطلقا الى ميدان التحرير
ناصر: يا شو كبير هالدوار
ابو صاجة: اه هاذ دوار التحيرير او بسموه ميدان وهذاك المجمع الكبير هو مجمع التحرير
ناصر: مول
ابو صاجة: لا ولك يا بهيم هاذ عاملينه مجمع لكل الدوائر الحكومية
ناصر: الله يبعدنا عن المراجعات الرسمية
ابو صاجة: امين
ناصر: شو هاي الاسواق
ابو صاجة: هاي هيك بتصير وسط البلد وهذاك الي هناك الي لونه على حمار هاذ المتحف المصري او الفرعوني
ناصر: اه ماليش فيهـ ووين جنينة الحيوانات ،
ابو صاجة: لا بعيدة مش هون هاي
ناصر: بدنا جولة سياحية، بس حلو الجسر الي على النيل
ابو صاجة في كثير، بس الي مرقنا عنه هاذ جسر بسموه كوبري قصر النيل هذا حلو بالليل تشوف الناس والحبيبة وشفت الاسدين الي على اول الجسر واخره
ناصر: الي زي المدخل.
ابو صاجة: اه هذول الهم قصة حلوة، بقولك لما الخحديوي اسماعيل قرر يبني الجسر قام طلب من المهندس يعمله نسخة عن جسر صاير برة مصر، ولما عمل المهندس الاسوج وفيهم اختلاف بسيد قطع راسه الخديوي
ناصر: مش بينا، وايش البرج الي هناك
ابو صاجة: هاذ برج القاهرة بتطلع فوق وبتتفرج بالمنظار وبتشوف القاهرة كلها تقريبا، وشفت المبنى الي قبل ما نوصل الجسر المبنى الكبير واله قبة كبيرة
ناصر: اه قرات النادي الاهلي هناك
ابو صاجة: ايوا قباله دار الاوبرا
ناصر: ااااه، والله دليل سياحي مرتب يا باو صاجة
ابو صاجة: في قصص كثير الي بمصر
ناصر: طيب هيها وصلت مفرق الاصحاب
ابو صاجة: الله لا يجيب الغلا

سنغار: هاللو انا سنغار حلللو
ابو صاجة: هالللو يحلي وبرك
ناصر: اهلين، ولك محلوة بمصر شو هاذ
هنا ابتسمت سنغار خجلا
ابو صاجة: اول مرة بشوف وحدة بتمتسم بتصير عتمة بوجها، ولك فش اسنان لويش بتمتسمي
سنغار: انت مقهور انا سنغار احلى منك
ناصر: شفت ابتسامة الخجل، الناس بحمر وجهم، سنغار اخضرت.
ابو صاجة: عجب
سنغار: قولي شفت باتشى دنيا
ناصر: لأ لسة
سنغار : لحزة اكلم حمارة نعمات، الو نعمات
نعمات: ايوا مين بيتكلم
سنغار: انا ستك سنغار يا حومارة
نعمات: حمارة لما ترفسك، ما تتادبي يا بت احسن وديني اربيكي
سنغار: انت واحد هبلة، انت بتعملي ايه
نعمات: ادينا قاعدين بالعزبة مع الست الكبيرة والهانم الارضنية النكدة ، هي امورة بس نكدة بشكل يا خرابي
سنغار : معلش لئمة العيش مرة، وازايها النكدة ديه
نعمات: هي طيبة بس مصيبتها كدة دايما زعلانة يا حبة عيني وما بتاكولش، وقال ايه مش عاوزة تتجوز سامي بيه
سنغار: اه يمكن هي مش حبيه
نعمات: قال بتحب واد خايب نكد زيها ارضني ، فاهلها جابوها هنا، هو حد يطول ضفر سامي بيه
سنغار:/ نيلة ينيلكانت والبيه تبعك، خلاص امشي يا حمارة
واغلقت الخط بوجهها

سنغار: همو بالعزبة وعاوزين يجوزوا دنيا لسامي بيه الحمار
ناصر: مشان هيك لازم نلحقهم
ابو صاجة تعالوا نروح على هاي القهوة نشرب نفس شيشة
ناصر: وقتك يا ابو صاجة
ابو صاجة: بس تعال، هاس في اشي هناك
وجلس الثلاثة في القهوة
النادل: اهلا وسهلا بالباشوات تشربوا ايه يا معلمين
ابو صاجة: هاتلي شيشة وكاسة شاي خمسينة
ناصر: بدي حاجة سئعة
النادل: حلوة بدي حاجة سئعة، اسمها عواز يا استاذ
ابو صاجة: بعرظ اختك طيب اقلب وجهك، ولا استنى ولا يفظحها، شوف الست عانم شو بدها
النادل: ديه ست
ناصر: اه بلشنا نقل ادبنا ، انت ولى بتضرب السياحة بمصر هيكوانا بدي اضربك اعلمك من الذان للشفة
النادل: لا خلاص يا بيه ، سماح الماردي، تشربي ايه يا ست هانم
سنغار: انت واحد حمار انا اقوم سنغار حلللو اكلك، هات واحد شيشة وحلبة حصى، يا حيوان
وابتسمت في وجهه ففزع النادل وفر يحضر ما طلبوا

واقترب احد الاشخاص من الاصدقاء: صباح الخير معلم ابو صاgــــة بحب امسي عليك واقولك انك معزومين الليلة بكابريه الشعلة القوية
ابو صاجة: ماشي يا قشطة

ورحل الرجل ، ودنا ناصر من ابو صاجة وهمس باذنه
ناصر: مين هاذ
ابو صاجة : ما بعرفه، لكنه واحد من رجالة ابو نوسة
ناصر: كيف عرفت؟
ابو صاجة: داق على ايده شاي الغزالين
ناصر: هيا علامة ابو نوسة
ابو صاجة: اه اصله كان مغرم بشاي الغزالين.
ناصر: خلص بنروح، سنغار تعلمتي الرقص
سنغار: انا ماما هون رقاصة بكباريه
ناصر: جد: بقول شو الشبكة الي عملتيها، قعدتي عنا 7 سنين وما عرفتي باب الدار
سنغار: مصر غير ، هنا الحياة حلوة
ابو صاجة: اي رقاصة يا سنغار؟
سنغار: الفنانة نورا
ناصر: زوجة نور الشريف
سنغار: لا هاي جديد، انت راح يشوفها اليوم بالكابريه
ابو صاجة: ماشي، كله اليوم بالكابريه

ما سيحدث الليلة بالكابريه وما ينتظر ناصر في مصر
انتظرونا

ابو مصعب
07-07-2007, 03:47 PM
على راسي ابو معاز تابع طال كيبوردك

adham
07-08-2007, 01:43 AM
سائد: بكرة ، بكرة كل شي ، بكرة بتعرف كل شي، دنيا بتسلم عليك كثير ومستنيتك ، انا لقيتها ما بتسمع غير اغنية وردة هناك مستنياك



وك با موعاز
مستنياك اغنية لعزيزة جلال مش لوردة

وانا شايف القوصة بلشت تحلو اكثر
مطها زيادة وحليها اكثر

ابو معاذ
07-08-2007, 05:37 PM
ذهب الصديقين الى الفندق لتحضير نفسيهما للكابريه بينما ذهبت سنغار لمساعدة الرقاصة حيث ستلاقيهم بالكابريه، واتجه الصديقين الى الكابريه وجلسا على طاولة مقابل البست
ابو صاجة: مالك متوتر
ناصر: هاي اول مرة بخش كاباريه
ابوصاجة: دايما اول مرة الها رهبتها
ناصر :مافي غير هاي الطاولة لو بس بعيدة شوي
ابو صاجة: ولك العالم بتستقتل عليها هاي الطاولة
ناصر: بس ازعاج
ابو صاجة: انا بدي هاي الطاولة هيك خصوصا
ناصر: شو عاجبتك الرقاصة
ابو صاجة: بتشوف يا صاحبي

وبدات الفرقة الموسيقية بالعزف وبدا الجمهور بالتصفيق، لكن سرعان ما تحول الفرح والسرور والهرج والمرج الى صعقة وفزع .
خرجت الرقاصة ترقص بطريقة عجيبة وقوامها غريب وما ان التفت واذ بسنغار هي الرقاصة ففزع الجميع من هول المنظر وبدئوا يلقوا على سنغار الصحون والكاسات والسكاكين والجزم والنعالات، واطر حراس الكاباريه الى ضرب سنغار وابعادها عن المسرح
وبدأ الجمهور يصيح"نورا ، نورا"
ودارت الموسيقى مرة اخرى وعندها حضرت راقصة لولبية ممشوقة القوام عارية الملابس تتناغم رقصتها مع انغام الموسيقى ، يهتز وسطها بقياس 7 درجات على مقياس ريختر ، وتمايل الجمهور على الموسيقى ورقصات الراقصة وبدأت الراقصة بالرقص بين طاولات الزبائن الى ان وصلت الى طاولة ناصر وابو صاجة فتوقف فجأة عن الرقص وصفت لفترة ثم قالت " ابو صاgــــة"، ثم تابعت رقصتها ولكن التوتر والقلق بان على محياها ولم تغقل عيناها عن ابو صاجة
ناصر: شو القصة يا صاحبي عرفتك الرقاصة
ابو صاجة: هلأ بتعرف كل القصة.

وبعد ان انهت الراقصة نورا استعراضها تمنى جميع الموجودين مرافقتها وفتح زجاجات الشامبانيا لها لكنها رفضت كل العروض وجلست الى طاولة ابو صاجة وناصر
لكن الجمهور طالب بالراقصة نورا فعرضت عليهم مسابقة
" الي يقدر يرقص مع سنغار لمدة نص ساعة انا حرقصله مخصوص الليل كله لوحدنا"
ودقت الموسيقى وبدات سنغار بالرقص

ناصر: وااال عليكي شو مفترية وليش تعذبي جمهورك هيك
الراقصة نورا: طبعا همو كدة الرجالة دووول يحبوا الي يدعس عليهم مش الي تقدرهم.
ناصر: وبصمدوا يا الفاضلة نورا
وضحكت الراقصة نورا ضحكة رقيعة من الاخر: هي هي هي هييييييييه نعم يا دلعاديفاضلة ليه شافني مربية اجيال
ناصر: والله انا شايف كل الاجيال عندك ، شباب وكهول ، وهيهم بلشوا ينسحبوا وصحتهم تعبت
الراقصة نورا: تصدق كل ليلة من دة ولا كانه فيحاجة تاني يوم يرجعوا تاني
ناصر: البس بحب خناقه
الراقصة نورا وبكامل انوثتها واعرائها: ايه يا ابو صاgــــة ساكت ما بتتكلمش
ابو صاجة: كيفك يا نورا ولا كيفك يا شفيقة
الراقصة نورا: انت لسة فاكر ما نسيتش
ابو صاجة: هو دي حاجة تتنسي،ما تخيفش ناصر اخوي وحبيبي بس انت ما شاء الله وضعك فوق الريح
الراقصة نورا: الحمدلله، ايه الي جابك يا باو صاgــــة
ناصر: انتوا الي ناديتونا
الراقصة دينا: النونة حلو وجميل اسمك ايه يا جميل انت
ابو صاجة: اسمه ناصر، وانتي بتعرفي ليش اهنا هون
الراقصة نورا: انت ما بتستحملش هزار
ناصر: ايوا يا ست نورا، انتوا الي طالبينا
الراقصة نورا: طيب استوا شوية لحد ما نقفل الليل، تشربوا ايه
ناصر: ما بنشرب
الراقصة نورا: في حليب للنونة وفي عصير قصب
ناصر: مشكلتك انه لسانك طويل
الراقصة نورا وقد ضحكت ضحكة رقيعة اخرى: لا وحياتك بخاف من اللهجة دي
ابو صاجة: نورا اهدي وجلسي
ناصر: انا عامل خاطر لمعرفتك بابو صاجة
الراقصة نورا: انا حياتي مدينة فيها لابو صاgــــة، هو انا انسى وقفتك معايا يوم ما راح يقتلوني المتخلف الي هناكبالكابريه عندكم
ناصر: هو في عنا كابريهات
ابو صاجة: نادي ليلي
ناصر: اه، اصلي مش متقف
الرقاصة ناورا: مش بقولك نونة
ناصر: يا سلام لو جدتي تسمعك بتقوليل نونة، بعد ما كانت تقولي ناصر البغل تقول نونة، الله، وشو بتعمل سنغار عندك
الراقصة نورا: دي بت غلبانة شغلتها عنديقال هربانة من جوزها بالاردن كان مفتري وبيضربها كل يوم، فانا كنت اعلمها ازاي هي الي تضرب راجلها
ناصر: كان زوجها بضربها كل يوم، والله تعلمت الافترى
ابو صاجة: المهم يا نورا
الراقصة نورا: عيني ليك
ابو صاجة: انتي عارفة طلبنا
الراقصة نورا : قولتلك اصبر، الا انت يا نونة من فين بتعرف سنئار
ناصر: انا الي زوجتها لزوجها
الراقصة نورا: هو انت الي بليتها
ابوصاجة:بلاها قول بلى زوجها، مو شايفة مصير جمهورك الجميل
الراقصة نورا:ما علينا بس هي جميلة اوي من جوا ، وبعدين بتزيل التوتر
ابو صاجة: المهم هسة
الراقصة نورا: اروح اغير هدومي وارجعلكم مشان نمشي
ورحلت الراقصة نورا عن طاولة ابو صاجة وناصر
ناصر: شو قصتها؟
ابو صاجة: اجت على الحارة مع ابوها بنت مسكينة وابوها كان ملعون حرسة خمرجي سكرجي ، اشتغل في البداية عامل بنا بعدين همل مع الهاملين ، واضرت تشتغل بالبيوت بالاول ، ما وفت معاهم وكثير ضايقوها شايفة شقفة ما هي، وبعدها اطرت تشتغل في نادي ليلي وصار الها جمهور وكنا نسهر عندها ليوم واحد قرر يعتدي عليها بالنادي وابو صاجة تصداله.
ناصر: ليش حبيتها
ابو صاجة: لأ كنت مخاوي على النادي وتحت حمايتي، لكن الوسخ ربطلها برة النادي وهي مروحة، بالصدفة انا كنت مار من هناك خلصتها منه قام نادى اولاد عمه وصارت طوشة كبيرة وهربتها وانا اكلت قتلة مرتبة ورحت ما اروح فيها لان الكثرة تغلب الشجاعة، وما قصرت ضلت تطبب علي لكن بعد هيك قولتلها انت لازم تطلعي من هاي البلد لانهم هذول ما راح يتروكوكي بحالك وهربتها برة البلد
ناصر: والجماعة
ابو صاجة: خبرك بفنجان قهوة انحلت ، لكن مع اول مناسبة ردت الدين تبعهم مضاعف.
ناصر: الحياة عبر، هيها اجت ست الحسن والجمال
وعدل ابو صاجة جلسته: وينها
فقفزت سنغار بوجهه وابتسمت ابتسامتها الخالية من التسوس والاسنان: هالللوسنغار حلللو، حلللو رقصي انا فنانة
فزع ابو صاجة من هول المنظر: يقطع شرك ولك بدكيشتعقلي المرة الجاي يا ويلك
ناصر: فاجاتك سنغار
ابو صاجة: يا زلمة يوم من اليوم راح تصيبني سكتة قلبية او ذبحة صدرية.
ناصر: بس انت قوي قلبك، كل هالمعارك والحروبوبالاخير توقع من سنغار
ابو صاجة: والله مية طوشة، وخمسين تعليمة وقنوة اهون من طلتها البهية هاي
سنغار: انت بايخ حبطت معنوياتي، انا زعلان ، سنغار حزين
ناصر: كل الا زعلك، ربنا يسامحك يا ابو صاجة
وفتحت سنغار جاعورها وبانت اللوز والمريئ وباب المعدة وانهالت دموعها انهار وبدأت بالجعير والبكاء
ناصر: يا الله شو بده يسكتها هسة هاي، بس يا اختي بس حيوان ابو صاجة، مابيفهم
الا ان سنغار لم تتوقف عن البكاء ثم ارتمت على الارض بدأت ترافس كالصرصور المنازع وتجعر وتنهق
ابو صاجة: وعرظ امي ما انا قاصد
سنغار: انت حقير ما بتحب سنغغغغغااااااااار، انا سنغار ضحي مشانكم ، وانت حتى كلمة حلوة زي باتشى ناصر ما يسمع منك
ونهقت بغزارة

ابوصاجة: يفظح اختي اذا مرة ثانية بغلط بحقك خلص
ناصر: هيو اعتذر يا سنغار
لكن سنغار تمادت بالبكاء، فما كان من ناصر الا ان رفسها في بطنها عدة رفسات متتالية: ولك خلص سدي هالجاعورة يسم بدنك قالك اسف ، اسف ، اسف اسف
وانهال يضربها
ثم ابتعدت سنغار ومسحت دموعها ،:خلص اعتذارك مقبول
ابو صاجة: يعني هيك راضيتها ورضيت
ناصر: اه هاي سنغار ما بتعرفها لهسة
ابو صاجة: وانا قطعتلي قلبي
ناصر: طبعا ، يعني انت فاكر كاين يهونلي وانا بضربها
ابو صاجة: لا كنت هنون انت، هاي نورا اجت
الراقصة نورا: يلا نمشي، سنئار روحي انت.
سنغار: لأ انا مع باتشى ناصر
الراقصة نورا: انتي بتعانديني يا بت
سنغار: بت لما تبتك، انا مودام
الراقصة نورا: لو ما مشيتيش من هنا وديني لاضبك بالئبآب
ابو صاجة: خليها معانا، سنغار من شلتنا ، وبعدين هي الدادا تبعت ناصر
الراقصة نورا وقد هدأت: خلاص مادام هي بتعات النونة يبئى تيجي معانا، نركب بالعربية بتاعتي والشوفير يوصلنا كلنا
ناصر: وين رايحين
الراقصة نورا: لمحطة مصر نوخد القطر.
ناصر: رايحين على الاقصر
الراقصة نورا : ايوا
ناصر: قديش الرحلة، يعني وقتها كام
الراقصة نورا : القطار يتحرك الساعة 10 ونوصل تقريبا الساعة ستة الصبح
ناصر: ياه ، يعني انتي خلصتي شغلك بكير
الراقصة نورا: كله لعيون ابو صاgـــة يهون
ناصر: يعطيك العافية


وصل الاربعة الى محطة السكة الحديد في القاهرة
ناصر: ياه شو هاذ اول مرة بشوف قطارات بهاي الكثرة، عاد مافي الا قطار وحيد عنا
ابو صاجة: ولا شوبتفكر، كان هون شايف هذا الدوار، كان هون تمثال رمسيس قبل ما ينقلوه
ناصر: ايوا هو هون ميدان رمسيس
ابوصاجة: ايوا
الراقصة نورا: انت جيت قبل كدة يا باو صاgــــة؟
ابوصاجة: ههههههههههههه كتير
الراقصة نورا: ولامرة تسال عني
ابوصاجة: وين اسال، انتوا 70 مليون، شو ادور ولا ادور، ولولا الصدف وسنغار ولا ما شفناكي، انتي شو لمك على ابو نوسة
الراقصة نورا: انا ما عرفش حد بالاسم ده
ابو صاجة: رغم انه معروف انه رقصات حربوقات وملعين حرسة، لكن فيكي شرش هبل ، ووشم شاي الغزالين الي على ظهرك من تحت شو هاد
الراقصة نورا: انت سريع المالحظة اهو
ناصر: ولا يعني ساحبتنا على الاقصر هيك، فاكرة حالك ساحبة غنم
الراقصة نورا: بعد ما هربت لمصر، ابو نوسة وقف معايا حركة مجدع، ولما عرف اني من طرفك زادت المجدعة ولليوم ماحدش يقدر يكلمني كلمة، ولولا اولاد الحرام الى قلبوا الحكومة عليه ولا كان هو امبراطور هنا بمصر.
ابو صاجة: الله كريم، يلا اطلعوا على القطار انا بدي انام وكلنا انام احسن
وتحرك القطار متجها جنوبا الى الاقصر
وبعد مضي ستة ساعات وصل القطار الى محطة الاقصر وترجلت المجموعة وكان باستقابل سائق اخذهم بمركبة دفع رباعي وتوجهوا جنوبا باتجاه الجبال
السائق: في حد بيلاحقنا يا ريت الكل يتمسك كويس

وانطلق السائق بسرعة جنونية يقوط وسط الشوارع الضيقة والمليئة بالمارة والدواب والسيارات ولحقته السيارة الاخرى
الراقصة نورا : مين دول بوليس
السائق: دول جماعة سيد انور
الراقصة: عرفت الزاي؟
السائق: انا اعرف اهل المنطقة كويس وده بيشتغل مع سيد انور وكمان كان حامل صورة بايده
ناصر: يعني هو مستنيني، وهو عارف اني هون
ابو صاجة: طيب وقف كلهم اثنين بالسيارة
السائق: كدة ممكن البوليش يتدخل ووقتها توقع بمشكلة اكبر، وهما عاوزين يشبكونا مع البوليس، وممكن يكونوا معاهم طبنـgـات يا فندم
ناصر: طيب فيك تانزلني انا بدي اياهم يوخدوني
السائق: ده مستحيل ، ابو نوسة عاوزك شخصيا
الراقصة نورا: ممكن نرمي عليهم سنئار
سنغار: انا ما يحب يروح فغص
ابو صاجة: اقولك خلي ناصر يسوق، هو مر بهاي الامور

وتبادل ناصر والسائق الاماكن بخطورة شديدة واستلم ناصر زمام الامور
ناصر: يلى بلش العرض

وانطلق ناصر بسرعة جنونية يتخطى البشر والمركبات وتلاحقه المركبة الاخرى، الى ان وصل الى منطقة واسعة استطاع ناصر ان يستدير بالمركبة بقوة وتجنب المركبة الملاحقة له واصبح خلفها فاصبح ناصر الصياد والمركبة الاخرى الفريسة ، وطالت المطاردة الى ان لمح ناصر مجرى للنهر فقام بصدم السيارة ودفعها الى النهر
الراقصة نورا: يا لهويي ايه انت رميتهخ بالترعة
ناصر: خلينا يتعلم السواقة اول، عم بشكل الي اعطاه الرخصة
وتبادل ناصر والسائق الاماكن وعاد السئق يقودهم الى الجبل.
بعد رحلة وعرة توقفت السيارة واطروا ان يكملوا المسير على الاقدام ثم ركوب الجمال للوصول الى مقر ابو نوسة.
عند وصلهم الى مقر ابو نوسة وهو عبارة عن مغارة محصنة تحصين جيد وينتشر حراس وعاوني ابو نوسة في كل مكان وعند بوابة كان هنالك مجموعة من الحراس قاموا بتفتيش القادمين فاحدهم يمسك جهاز الكشف عن المعادن، واخر يقف عن بوابة عبور الكترونية بينما الاخر يجلس خلف شاشة لكشف المتفجرات بالاشعة السينية
ناصر: شو هاد داخلين مقر امني احنا وقام احد الحرس باصطحابهم الى الداخل حيث مدير مكتب ابو نوسة الذي اجلسهم الى حين خروج ابو نوسة من مغارة فرعية وكان استقابل ابو نوسة حافلا بضيوفه
ابو نوسة: يا مرحب يا مرحب، نورتوا مصر، يا تلتين مرحب بالحضن يا ابو صاgـــة
ابو صاجة: اهلين اوسهلين
ابو نوسة: اهلا وسهلا ازيكم ، انا عارف الرحلة طويلة ومتعبة شوي لكن نعمل ايه، يا اهلا ياهلا، ازيك يا بت يا نورا عاملة ايه
الراقصة نورا: ربنا يخليك يا سي ابو نوسة ، واحشني موووووت
ابو نوسة: اتقلي يا بت اتقلي، يخرب بيتك
الراقصة نورا: مش قادرة انا مشتاقلك اوي
ابو نوسة: اتقلي يا بت لا اطخك عيارين، ومين البغل الي معاك ده
الراقصة نورا: دا نونة
ابو نوسة: كيف يعني
ابو صاجة: انت عارف نياطة ومياصة نورا بتحب تدلع وتنكش مخاتها، هاذ ناصر، اخوي وحبيبي وشاب جدع وعلى كيف كيفك
ابو نوسة: على كيف كيفي ازاي يعني الفوا واشربه شجارة حشيش، بهزر معاك يا ولد ما تكشر كده، يخرب بيوتكم الجبل ناقص وجوه عكرة ابتسم انت في مصر يا بغل
ناصر: تشرفنا بمعرفتك يا ابو نوسة
ابو نوسة: ازيك يا ناصر، عامل ايه، عجبتك مصر
ناصر: حلوة مصر، بس راح تكون احلى لو الي ببالي يتحقق
ابو نوسة: راح يتحقق، باذن الله
ناصر:انت عارف شو ببالي
ابو نوسة: طالم انيك من حدا ابو صاgــة، وقصدتني يبقى لازم يتحقق بازن الله، وايه الحيوان ده الي معاكوا هنا مكان نصلي بيه ، خلي الكلاب برة
ناصر: لا هاي شنغار
ابو نوسة: ايه معغار ديه
الراقصة نورا: دي سنئار الشاغلة بتاعتي
ابو نوسة: يا لهو بالي ، ايه المصيبة الي حدفتوها علينا هنا
ناصر: برضوا انت
ابو نوسة: انا اقدر احمي نورا اصلها الموزة بتاعتي ، بس ازاي ابعد الرجال عن الحرمة ديه
ناصر: هي هاي حرمة .
ابو نوسة: يا ناصر يا ولدي ، الردالة هنا ما شفتش نسوان يجي من شهرين او اكتر، يعني شنفار بتاعتكم ديه بنزرهم بريتني سبييرس عند الخواجات
ناصر: اعطيني ، معقول
ابو نوسة: شاف الرادل الي واقف على راس الدبل هناك
ناصر: ماله
ابو نوسة: ده بقه الواد هاريدي ، نزل البلد وخطف جاموسة ، احنا قولنا عاوز يشرب اللبن، بعد جمعتين الجاموسة حامل، تصدق وتامن بالله
ناصر: لا اله الا الله
ابو نوسة: بس احنا قولنا ده مستحيل، لكن كل ليلة الجاموسة تتزين لهريدي
ناصر: وايش صار بعد هيك
ابو نوسة : ولدت عجل ، ودبحناها وطعمينا الردالة، اصله كان حصار والردالة جاعت، اه والله
ناصر: لازم هريدي يضحي مشان العجل يعيش
ابو نوسة: كلامك مزبوط يا ابني، طيب فوتوا بالجناح بتاع الضيوف ريحوا شوية ونامولكم ساعتين لحد ما الغدا يخلص
ابو صاجة: اه ماشي، مو غلط
ابو نوسة: بت يا نورا ، عاوزة بكلمتين على استنفراد كده وكده
ضحكت نورا ضحكة رقيعة : عيني يا معلم
ابو نوسة: جت بوقتها ولا الواحد كان حينسى النسوان.

وتفرق الجميع لاخذ قسط من الراحة، وعند اتمام الوليمة نادىاوب نوسة ضيوفه والتموا حول المائدة
وبدؤوا بالطعام
ابو نوسة: كل يا ولدي يا ناصر ، اتاريك مش واكل من يومين او اكثر
ناصر: تسلم ان شاء الله يا ابو نوسةن هيني بوكل، دير بالك على صاحبك انت
ابو نوسة: معاك حق انا لي بصاحبي، الي ابصر يلحق يوكل ولا لع منيك يمكن ما نحلقش احنا كومان، يخرب بيت عدوينك ارحم شوية يا ولد خد نفس.
ابو صاجة: سيبه براحته هو هيك هينا بنوكل احنا، قولي يا صاحبي، كيف الاوضاع عندك
ابو نوسة: بعد ما سبتكم والحركات المجدع الي عملتوها معايا قررت انشأ نفس الجمعية هنا تهتم بامور زعران مصر وخصوصا زعران القاهرة الكبرىودلتا النيل، ونجحنا بالبداية لكن ولاد الحرام تجار المخدرات ومنهم الكلب انور ما سابش العيال بحالهم وخلاهم كلهم مدمينين ، وصارت حرب بيناتنا لكن هو كان استعداده احس فانغلبنا واطرينا ننهزم للجبل وصرنا مقاطيع الجبل زي ما انت شايف، وهو ما عتقناش قام نقل المقر بتعاه هنا بالاقصر مشان يشدد الحصار علينا، وادينا كر وفر بينا وبينه
ابو صاجة: واحنا جايين بخصوص انور كمان
ابو نوسة: الكلب الجبان عمليكم ايه
ابو صاجة: يا سيدي انور هاد بكون خال خطيبة ناصر ، دنيا، الاتنين بحبوا بعض لكن ام دنيا خطفتها وودتها لخالها وقرروا يجوزوها لابن خالها سامي
ابو نوسة: اه بقة الواد ده ادهى من ابوه، كل الحقارة رضعها رضاعة من ابوه
ابو صاجة: معقول
ابو نوسة: يا ابو صاgـــة يا خويا زي ما بقولك، ود حقير وكلب ابن كلب، ده حيمرمرها ، ياما خدع بنات كتير وزل بنات كتير وغير زل الناس كلها، انسان حقير جدا

ناصر: وسامي هاذ غريمي
ابو نوسة : يبقى خلاص، لازم نخلص دنيا، فين البتاعة سنئار الي معاكم؟
ناصر: يمكن الردالة خطفوها!!!!
ابو نوسة : ده وارد طبعا
ناصر: خصوصا هي ما صدقت سمعت سيرة زلام ومقطوعين ومستعدين لاي شي، شوف هريدي وينه بتعرف سنغار وينها
ابو نوسة: فين مدير مكتبي، يا مدير تعال هناأ اندهلي الواد هريدي فين.
وذهب مدير المكتب واشار ان هريدي ينتظر بالخارج
ابو نوسة خليه يدخل، ومع دخول هريدي حل الظلام بالغرفة
ابو نوسة: مين طفى النور، يا ابني يا هريدي كل مرة تخش فيها هنا اقولك اتاخد يمين حبتين، مانت ماش ءالله طول مترين واتمانتاشر وعرضك اتنين وسبعين، انا اطريت اوسع المغارة والسبة انت يا هريدي
هريدي: حاضر يا عمدة
ابو نوسة: انا مش عمدة، العمدة هناك بالتبلد الى قتلته مع خمتاشر رادل منيهم اكمنه ماعاوزش يجوزك البنت الشغالة الى عنده
هريدي: ما تقلب المواجع علي يا معلم ، خلاص بقى نسيت ، ولا هو حرام
ابو نوسة: طيب قولي يا واد، البد الغريبة فين، وما تكدبش يا ولى انا اعرف الي يكدب، وابو صاgـــ خبير كشف الكدب يلى.
هريديوقد تلبك واحتار: والله ما شوفتها عند المعيز يا عمدة
ابو نوس: اه منك يا مغلبني خطفتها لهناك
هريدي: لا يامعلم هي الي جت برجليها وانا ماصدقتش روحي حرمة تمشي عندينا بالجبل ، حوري من السما
ناصر: اجبد، كمان سنغار صارت حوري بحر، هاي سمكة زبال
هريدي: ما قدرتش يا عمدة،
ابو نوسة: انا مش العمدة بقالك عندينا اربع سنين وانت تقولي يا عمدة وانا اقولك انا مش العمدة يا هريدي، ها اخلص وعملت فيها ايه
هريدي: لا يا عمدة والله ما عملت حاجة،انا بذلت قصاري جهدي اكمن ابعد عنيها
ابو نوسة: ونجحت يلا
هريدي: الحمدلله تقريبا نجحت يا عمدة، لكن الكب ودعان هينحار يا عمدة وانا ربطته وهو يتوددلها
ناصر: عادي الها اسباقيات مع مهاوش الكلب الي عند دار جدي
ابو نوسة: ربنا يخليك جبها هنا يا هريدي مهمن كان دي ضيفة حدانا ومش عاوزهم يقولوا رجالة ابو نوسة ، يعتدوا على ضيوفهم
هريدي: المهم هي ما تعتديش علينا يا معلم، واحنا لحم ودم يا معلم وعندنا احاسيس ومشاعير يا عمدة
ناصر: هو مش العمدة ، وهات سنغار بسرعة من شعرها
وخرج هريدي مسرعا

ابو نوسة: يا ساتر يا بوي، ايه ده عاوزون تبلوني بسنغار انا كافيني هريدي
ناصر: بس لايقين لبعض كثير
ابو صاجة: جدا ، احنا بس نخلص بنشوف كيف ربنا يتممعلى خير انا ممكن اقنع هريدي
ناصر: او ودعان

وما هي لحظات الا كانت سنغار تصرخ وخلفها هريدي يلحقها بالشومة على رئسها
ابو نوسة: ايه الي بتعمله يا واد يا هريدي
هريدي: الباشا قالي جيبها من شعرها ولما مسكتها مالقت شعر بمعني الكلمة يا عمدة، قمت ضاربها بالشومة على دماغها
ابو نوسة: يخرب بيتك عاوز تقتلها؟
سنغار: لا هو يحب سنغار
هريدي: ضرب الحبيب زي اكل الزبيب يا معلم
ابو نوسة : ربنا يفتح عليك اول مرة تجيبها صح، وتقول يا معلم
هريدي: صح ايه يا عمدة
ابو نوسة: يا خيبتي ياني، خلاص امشي من هنا.
ورحل هريدي، وكان يناظر سنغار بخجل بينما بادلته سنغار ابتسامة مضرة كلها حياء خالية من التسوس والاسنان واللثة.
ابو نوسة: انا اقول تفوتوا تناموا لانه البت نورا نامت حبتين وانا لسة عندي كلام كتير عاز اقولهالها، تصبحواعلى خير يا جماعة

وذهب الجميع الى النوم وقرروا ان يجتمعوا بالصباح لوضع الية لاسترجاع دنيا .
ما يمكن ان يحدث وما مصير دنيا وهريدي وسنغار
كل شي بالابن الاوسط

ريتا
07-09-2007, 07:20 PM
وك بو معاز

ابدعت

هل من مزيد
اغثنا

صرت اتخيل شو النهايات

غلبان
07-09-2007, 08:41 PM
وك بو معاز

ابدعت

هل من مزيد
اغثنا

صرت اتخيل شو النهايات


ليش انت محسب ابو معاذ نفسه بعرف شو النهاية ...

ماحزرت ...

اللي بخطر عباله بكتبه ... فكل كم يوم درام جديدة

adham
07-10-2007, 01:28 AM
وين الباقي يا عمدة

ابو معاذ
07-10-2007, 09:53 AM
الباقي قادم يا هريدي

ابو مصعب
07-10-2007, 03:21 PM
انا فتت لقيت الك اخر رد
قلت حلقة جديدة
الله لا يسم بدنك

ابو معاذ
07-10-2007, 04:39 PM
ولا شي خطأ مطبعي

ابو مصعب
07-10-2007, 04:54 PM
متى نرجع حبيبي ابا معاز ؟؟؟
او بالاحرى متى رايح عال... تخ... ؟؟

ابو معاذ
07-10-2007, 05:18 PM
استيقظ الجميع فزعين على صوت دوي مخيف في صباح اليوم التالي،،،
ناصر: شوفي ، الحقوا
ابوصاجة: شكلهم غدروهم ، وهجموعليهم
الراقصة نورا: يا لهوياه يمى اه ياني
ووقف ناصر وابو صاجة لفترة يناظرون الراقصة نورا شبه العارية يغطي جسدها قميص نوم شفاف.
وملبث ان خرج ابو نوسة يغلبه النعاس
ابو نوسة: ايه يجماعة مالكم صاحيين على الصبح مفزوعين

ثم دهش من منظر الراقصة نورا
ابو نوسة: ايهه الي انت لابساه دوت فوتي استري حالك، يا بت
الراقصة نورا: الله يا معلم هو ايه النزام
ابو نوسة: اختشي يا بت وفوتي دلوقتي ، في حاجة عندينا اسمها تحية الصباح، عمال تبص على ايه انت واياه، فوتي يا بت جوا
دخلت الراقصة نورا الى غرفة ابو نوسة
باو صاجة: شو قصة الصوت هاد
ابو نوسة: صباح الخير اول حاجة
ناصر: صباح الخير.
ابو نوسة : ايه الي قومكم من نومكم؟
ابو صاجة: ايش مو سامع صوت الضرب والطخ الي والصياح الي برة
ابو نوسة: يا جتك ايه، داه الواد هريدي اولهاته حاجة يعمل النشيد الوطني هو الجعار الى سمعتوه بعدين يصف الردالة ويبلشوا مناورات الصباح.
ناصر: يا سلام ،مناورات
ابو نوسة: كن مستعدا يا بغل
ناصر: صوح كدة
ابو نوسة: اديك شوي شوي بقيت منينا، يلا لبين ما يحضرولنا الفطار افوت وقت مستقطع مع البت نورا.
ناصر: ازاي يا عمدة مش فاهم
ابو نوسة: انت كومان حتقولي عمدة
وغط الجميع في ضحك ، وذهب ابو نوسة لاتمام محادثاته مع الراقصة نورا.بينما ذهب الاصدقاء لاتمام تحضيرهم لليوم.
والتموا على مائدة الافطار
ابو نوسة: فطار فاخر من الاخر ، على حكياتكم، مش كده
ناصر: ايوا كده
ابو نوسة: زغاليل، عسل ابيض، عسل اسود، فود مدمس، فطير مشلتت.
ابو صاجة: غلبتوا حالكم
ابو نوسة: مافيش حاجة من الواجب، خير علينا سابق يا معلم ابو صاgــــــة.
ناصر: وين سنغار
ابو نوسة: الردالة عاملين هدف متحرك عمالهم يطخوا عليها.
ناصر: كويس، كويس، بس مايبلشوا يقصفوا عشوائي
ابو نوسة: كل شيئ عن الردالة جايز
ناصر: ربنا يستر
ابو صاجة: ما حد بموت ناقص عمر.

وشرع الجميع في تناول طعام الافطار،
ابو نوسة :هات الشاي والشيشة يا منزر
ناصر: مين منذر هاد
ابو نوسة: الاوفيس بوي بتاعنا
ناصر: تمام، تمام
واحضر منذر الشاي والشيش وجلس الجميع يتناقش الخطة المطروحة لاسترجاع دنيا
ابو نوسة: هدفنا مشترك وهو انقاز الانسة دنيا وتدمير خالها ربنا يهده سيد انور الكلب، وابنه سامي
ناصر: لازم بالبداية نستكشف المنطقة
ابو نوسة: عندينا صور جوية للعزبة بتاعت انور
وبدأ ابو نوسة يشرح عن الصور الجوية: هنا مدخل العزبة، وفي الفيلا الكبيرة ديه ، مسكن العيلة ، وهنا نقطة حراسة، وهنا تجمع اشبه بالمعسكر، وزي ما شافين ف ابراج مراقبة ، وهنا الكراج بتاع اسطول العربيات بتاعت انور، والعربية بتاعته وبتاعت الكلب ابنه ضد الرصاص للعلم.
ناصر: تمام ، يعني حراسة قوية جدا، وفي مسافة كبيرة ما بين السور والبيت الرئيسي ، واذا قررنا نقتحم معناته راح يهربه بكل تاكيد
ابو صاجة : ممكن نتسلل، ونط من فوق الصور
ناصر:لأ صعب برضه المسافة كبيرة ، واحتمالية اكتشاف الرجالة وهمو بنطوا عالية
ابو نوسة: فريق يقتحم وفريق، يحاصر المداخل
ناصر: انت قولت انت سياراته ضد الرصاص
ابو نوسة: ايوا ضد الرصاص، بس ممكن نفجرهم
ناصر:وممكن ناذي دنيا
ابو نوسة: لازم بلاحرب ضحايا
ناصر: ممكن تتركوني افكر شوي، وبدي حد يرافقني بالمنطقة
ابو نوسة: احسن واحد هو هريدي ، يعرف خبايا المنطقة كلييتها
ناصر: خلاص هريدي هو الحل
ابو نوسة: يا منزر، يا ود يا منزر
منزر: ايوا يا معلم
ابو نوسة: روح شيع للواد هريدي قوام
منزر: حاضر يا معلم
وما هي لحظات الا حضر هريدي وبصحبة سنغار
ناصر: ولك ليش هيك مطبشة ومية جرح براسك
سنغار: اهاهاهاهاهاهاها هالووووو سنغار حللوو، انا وهريدي كنا نلعب لعبة احمد ومنى كل واحد يوقف بعيد ونركض هو يقول منى وانا قول احمد بس هو ما يعرف يوقف ، يدعس انا كل مرة
ناصر: ربنا يهدك، بتزهقيش هيك العاب
هريدي: حاسب على لسانك يا ولد، الحرمة دي تخصني، دي الموزة بتاعتي
سنغار: هريدي يغار، طخ اربعة ردالة وودعان لانهم عاكسوني
ابو نوسة: لا حمش هريدي يخوف
ناصر: طيب والكسور الي ايديك ورجلك ايش هاي
سنغار: هريدي يحب فوتبول ، قال هو اهلي وانا زمالك، وبعدين لعبنا فوتبول، وهريدي كتير شاطر ، بس حرام ما ميز بين كورة وبين سنغار لانه الاتنين مبرقع .
ناصر: المهم مبسوطة
سنغار: انادايما قول حمدلله، باتشى ناصر ربنا يخليك، انت دياما يخلي سنغار فرحان
ناصر: الحمدلله، هريدي
هريدي: ايوا يا عمدة
ناصر: يلا عمدة ، عمدة.، بدنا نشوف المنطقة هيك ونختبرها
هريدي: جولة استنكشافية يعني
ناصر: ايوا هي الي قولتها جولة اسكنتشافية
هريدي: اسمها استنكشافية يا جاهل
ناصر: معلش ما عنديش خبرة عسكرية زيك
هريدي: امال انا هريدي بطل من ابطال العبور، انا كنت احمل الدبابة واعدي بيها الترعة الكبيرة
ابونوسة: يقصد قناة سينا، اصله جدود هريدي همو الي بنو الاهرام وحفروا نهر النيل، يخرب بيت افكارك يا هريدي
ناصر: ربنا يعينك يا سنغار
وانطلق ناصر وهريدي ومعهم سنغار لاستكشاف المنطقة

ناصر: انت متزوج يا هريدي
هريدي: لا والله ما حصل نصيب
ناصر: ومافيش بقبلك حد
هريدي: القلب كان فاضي لمن جت البت شوجار ومليته
ناصر: حلاوتك وانت رومانسي
هريدي: بس بقة اتكسف
ناصر: يا راجل دحنا اخوات وبعدين انا اكلمك سنغار
هريدي: اسمها شوجار، بالانجليزي يعني سكر
ناصر: يا حلاوتك، واقع لشوشتك
هريدي: اي والله واقع لشوشتي، انا عارف انت كيف صبرت كل السنين على الجمال ده، شوف الشفايف ولا الخدود، ولاالشعر الحرير على الخدود يهفهف، الله يرحمك يا عندليب، لو شاف شوجار كان غنى ايه
ناصر: الله يرحمه ويرحم سعاد حسني معاه
هريدي: اهو العزبة هناك .
ناصر: ايوا
هريدي: بس اتاخد ورا الشجرة ديه
ناصر: وين الدربيل
هريدي: اهو
ناصر: ايوا، تقريبا في عشر ابراج، وكانه بكل برج
هريدي: في كل برج في اتنين وفي اتنين تحت البرج
ناصر: ايوا، وهيو في كامريات مراقبة
هريدي: بالضبط، بس لو تسمح انا عندي خطة بسيطة
ناصر: شو هي
هريدي: سنغار اقعد هني يا بت ما تتحركيش
سنغار: تامر يا سبعي
وابتسمت ابتسامة خجولة حقيرة بلا سانان ولا تسوس، وقام هريدي بارسال قبلة عبر الهواء لها
هريدي: ايا بوي، الحب جامد جدا
ناصر:يلى بلاش نتاخر
هريدي: لازم نزحف عشان ما حدش يوفنا

وزحف ناصر وهريدي الى نقطة قريبة من سور العزبةلا تبعد الا سوا عدة امتار
ناصر وبصوت خافت: ايه ده السور قريب كثير
هريدي: ايوا وهنا اضعف نقطة بالحراسة لانه هي ابعد نقطة عن الجبل ووعرة، احنا ممكن نتسلل من هنا
ناصر: بس ما هو في كاميرات والابراج بتغطيها
هريدي:مش لازم نتسلل من فوق الصور
ناصر: كيف يعني
هريدي: ممكن نحفر نفق وممكن نتسلل يعني لو حفرة ييجي ابو خمسين او ستين متر جوا العزبة راح نكون قراب قوي من الكراج ووقتها ندمر العربيات ونكمل عملية الاقتحام من فوق وكدة ما حدش يهرب
ناصر: والله انك جبتها يا هريدي، يلا نرجع


وعاد ناصر وهريدي زاحفين الى ان وصلوا الى منطقة امنة واصطحبوا معهم سنغار، وعاد الى الجبل حيث مغارة ابو نوسة

ابو نوسة: ها يا ولد يا ناصر، شوفت ايه
ناصر: اعتقد انه هريدي عنده خطة منتازة
ابو نوسة: تكلم يا هريدي
هريدي: اقول ايه يا عمدة
ابو نوسة: عمدة تاني يا بغل، قول عندك ايه
هريدي: انا ما عنديش حاجة يا عمدة
ابو نوسة: قول انت يا ناصر وخلصني، انا كبرت خلاص وبقاش عنيني صحة تستحمل هريدي وافهمه من اول جديد
ناصر: ماشي، كله الا صحتك، هريدي اخذني لنقطة بتبعد عن سور العزبة ابو 10 متر واذا وقفت فيك تشوف كراج السيارات والكاميرات مو مغطييتها ولا برج المراقبة
ابو نوسة: زين، لكن ان نطينا مش ممكن يكشفونا؟
ناصر:طبعا ممكن، لكن مين قال راح ننط
ابو صاجة: ولا كيف يا صاحبي
ناصر: نحفر نفق، ومنه ندخل للعزبة وين الصورة الجوية
ابو نوسة: اهي
ناصر: النقطة هيها هون، لو حفرنا نفق مسافة تقريبا 45 متر راح نكون قريبين من الكراج فينا نقسم فرق تقتحم الكراج وفرق تقتحم البت الكبير وفرقة تحاصر المعسكر وناس برة تشغل الحرس، طبعا لازم قبل الاقتحام نعمل اعمال شغب بالقرية
ابو نوسة: خطة محكمة، بس ازاي طلعت من هريدي
هريدي: اصله ياعمدة بالليل حضرت فيلم الهروب الكبير، وربطت ما بينهم
ابو نوسة: يلزمنا ايه
ناصر: الشغل راح يكون بالليل ولازم نشتغل بهدوء ، ولازم كمان نشغلهم بالقرية مشان نموه عن اعمال الحفر، لازمنا نبني نفق يعني بدنا عدة ورجالة وخشب
ابو نوسة: يبقى نوزع الادوار
ناصر: انا راح اهتم باعمال الشغب لانه انور بستناني انا، ابو صاجة راح يهتم بالحفريات
ابو نوسة: وانا دوري ايه
ناصر: انت راح تجهز القوات، بس بعد ازنك بدنا نورا تشارك معانا
الراقصة نورا: انا مستعدة لدعم المجهود الحربي
ناصر: اصيلة، بدنا اياكي تجيبي فرقتك وتحيي ليلة في القرية
الراقصة نورا: وماله
ناصر: وانا راح اهتم بالشغب ما عليكي
ابو نوسة: طبيعة الارض هناك طرية، وعندي اولاد الحاج جرجاوي ابوهم الله يرحموا كان حرامي اثار وورست الشغلة دي لعياله ودول بحفر الانفاق كان اهم ناس بوادي الملوك، يا منزر شيعلي ورا جرجاوي 1 وجرجاوي2
ابو صاجة: همو اسمائهم هيك
ابو نوسة: ايوا اصلح الحج جرجاوي قال حب يعمل نموزج مطورة عنه فسماه ابنه الكبير جرجاوي 1.1 وابنه الوسطاني جرجاوي 2، ولما قربت الالفية الجديدة سمى الواد الصغير جرجاوي 2000 واخوه جرجاوي y2k .بس ما اكتملس النموزج ربنا افتكره
ناصر: طل مكن عليها فان، المهم كل ما اسرعنا كل ما كان احسن
ابو نوسة: خلاص شيعي يا بت لفرقتك بس ما تجيبيش زوجك الخايب ما حبوانا
الراقصة نورا: ولا انا بس كدة تمويه اهو ضل راجل ولا ضل حيطة
ابو نوسة: ربنا يسترها معانا

وانطلق ابو صاجة برفقة جرجاوي 1.1 وجرجاوي 2 لمعاينة موقع الحفر بصحبة هريدي، بينما ذهبت الراقصة نورا لاحضار فرقتها،وذهب ابو نوسة لتحيضير رجاله لعملية الاقتحام، وذهب ناصر الى القرية برفقة سنغار

ناصر: سنغار، اضربي على الخدامة شوفي شو اخبار دنيا
سنغار: طيب، الو بت نعمات، ازيك يا حمارة
نعمات: انت تاني يا قبيحة.
سنغار: ايه اخبارك
نعمات: نحمده ونشكره
سنغار: وايه اخبار النكدة الي عندك
نعمات: ياحبت عيني ما وقفتش بكى من ليلة امبارح، اصل عرسها بعد ثلاث ايام
سنغار: يا حرام، والفرح فين
نعمات: هنا في العزبة وحييجي كبار البلد
سنغار: الفرح هنا وحييجي كبار البلد
ناصر: انهي المكالمة لازم نرجع
سنغار: ماشي يا حمارة اكلمك بعدين
واغلقت الهاتف بوجهها كالعادة وعاد ناصر وسنغار ادراجهم

وجلس ناصر مع ابو نوسة وانضم اليهم ابو صاجة
ناصر: العرس بعد ثلاث ايام ، وراح يكونفي معازيم كبار كتير
ابو نوسة: داه يخرب كل حاجة
ابو صاجة: وجرجاوي 1.1 وجرجاوي 2 قدروا عملية الحفر باربع ايام
ناصر: ما بنفع، العرس بعد يومين
ابو صاجة : والحل يا صاحبي؟
ناصر: يربطوا لليل بالنهار
ابو نوسة: مافي حل غير كدة ، استنوا لحزة!!!

رن صوت رنين، من غرفة ابو نوسة وذهب ابو نوسة لتقصي الامر
ابو صاجة : خير!!!
ابو نوسة: منين الخير، لازم نتغدى فيهم قبل ما يتعشوا فينا
ابو صاجة : كيف ، مش فاهم
ابو نوسة: العميل نعمات بعتتلنا اشارة انه في تحضير جامد لاجتياح الجبل وعاوز يبقى فرح ابنه فرحين والخبر الكويس انه العرس بعد اربع ايام مش ثلاثة، لانه يوم الهجوم بعد ثلاثة ايام لمن تيجي الامدادات
ناصر: معناته، نتغدى فيهم قبل ما يتعشوا فينا.ابو صاجة خد اربع رجال خليهم يساعدوا جرجاوي واخوه
ابو صاجة : تمام
ناصر: سنغار، يلا على القرية، واكدوا على نورا تكون موجودة الليلة
ابو نوسة: وانا حاعلن الاستنفار بالجبل
انطلق كل فريق لتنفيذ المطلوب منه وعاد ناصر الى القرية وكانت الشمس بدات بالافول
ناصر: سنغار شو رايك تتعربشي الغفير الي هناك الواقفين عند مزرعة المواشي هناك
سنغار: كيف يعني
ناصر: ببساطة كوني سنغار؟
سنغار: آآآآآآآآآآآآآآه كلاص اكون سنغار
اتجهت سنغار ناحية الغفر المتواجدين في القرية
سنغار: انت يا غفير فاشل؟
الغفير 1: اختشي يا ست هانم
سنغار: انت ايه تعمل هنا ، ما شفتش كيف الواد هناك يعاكس انا
غفير 2: انهو واد؟
سنغار الواد البغل الي هناك
غفير 1: ده مش من كفرنا، يمكن من كفر ابو الغيط
سنغار: ولو يا حومار انت واياه ايه يقول وزير السياحة، مافيش بكفركم اهتمام بالسياحة
غفير1: عايزني اطخه
سنغار: اتنت حمار فين الكبير بتعاكم
غفير 1: عوزة شيخ الغفر
سنغار: ايوا شيخ الغفر بتاعكم فين
غفير2: لحزة اندهله

واتجه الغفير لاحضار شيخ الغفر، في هذه الاثناء تسلل ناصر الى القرية ، واتجه الى احدى حظائر المواشي وفتح باب الحظيرة واشاع الرعب والفزع في المواشي التي هاجت وبدات تعدوا في القرية ، واحرق ناصر الحظيرة.
فانهمك اهل القرية ، باطفاء نار المشتعلة بالحظيرةوساعدهم بعض رجال سيد انور لاطافء النار وصيد المواشي الفارة من الحظيرة ، وما ان انهى اهل القريةورجال سيد انور اطفاء الحرائق

حتى شاعت موسيقى راقصة من اطراف القرية ، كانت الراقصة نورا قد احضرت فرقتها ونصبت مسرح صغير لها بطرف القرية ،والتم رجال سيد انور واهل القرية حول الخفل الماجن.

في هذه الاثناء ثارت ثائرة سيد انور الذي هم يبحث عن سبب الحريق
سيد انور وكان يرتدي روب مخملي حرير فوق بدلته ويدخن السيجار: فين شيخ الغفر ، فين العمدة
وخضر شيخ الغفر والعمدة
سيد انور: ايه يا شيخ الغفر ايه الي حصر
شيخ الغفر: يا باشا، شكله حد من العيال باقي يشرب سيجارة بانغو بالزريبة ،وولعووقعت منه السيجارة وترك باب الزريبة فاتح
سيد انور: يا سلام ، انا ما يخشش كلامي التخاريف ديه
العمدة محاولا التستر على اخفاق شيخ الغفر كونه اخيه: ايوا يا باشا احنا مسكنا المسبب ، الواد الصايع منصوروادينا بنديله علقة ،والواد اتاريه جاب البانوغو برشوة من رجالة الجبل
سيد انور: فيس سامي اندهولي سامي
العمدة: سامي بيه بالمسبح مع شلة الخواجات بيسبح
سيد انور: الواد داه ولا حاسس بحاجة، مقاطيع الجبل حسابهم قرب وهو غرقان مع بنات الليل بتوعه وعرسه كمان يومين، كويس انها بنت اختي ولا ماحدش راضي فيه، ولولا العلاقت وتصدير المخدرات لبرة ولا كنت سالت فيها، ايه صوت المزيكة الي برة ديه
شيخ الغفر: دي بنت غازية عاملة مولد ويمكن شمت ريحة خبر الفرح قالت تيجي تستنفع يا سيد انور ومنها اهل الكفر يدعولك
سيد انور: عاوزكم تفتحوا عيونكم كويس
العمدة: طبعا يا باشا تونتيي فور اور سفن دايز يا باشا
سيد انور: طيب امشوا دلقوتي

وحضرت دنيا للتتحدث مع خالها
دنيا: ايش ياخالو عاجبك الصايع النايط ابنك هو الفاسقات الي وياه
سيد انور: يا بنتي بكرة بعد الجواز يعقل
دنيا: مين قال بدي اتزوجه
سيد انور: ده كلام كبير بين العيلتين ، ولا انت عاوزة يحصل زعل بين وبين ماما
دنيا: للخرى، شايفني سائلة، انتوا خطفتوني
سيد انور: يعني عاجبك الواد الصايع بتاعك ، فينه ييجي يخلصك
دنيا: اول شي ناصر صرمايته بتسوى قبيلة زي ابنك ،وكلمة زيادة بعلمك من الذان للشفة ياخال
سيد انور: انت شكلك مش متربية وعايزلك تربايةمن اول وجديد، فين دنيا بتاعت زمان
دنيا: النت بدكم دنيا السخيفة المايعة النايطة، لا يا خال ، انا ممكن اقتله واقتل حالي ولا اخلي حقير زي ابنك يلمسني
سيد انور: طيب اهدي يا بنتي اهدي، انت منفعلة مشان الجواز ، بكرة تتعرفوا على بعض اكتر ، فين سامي يا سامي اهو حضر

حضر سامي يلبس شورت سباحة ويضع سلسلة ذهبية ثقيلة حول رقبته ومعصمه وعلى شعره طن من الجل
سامي: ايوا يا بابي
دنيا: بابي سم يسمك، زي الثور، ما ازنخ دمك
سيد انور: وبعدين يا بنتي، سامي هو عريسك قولتي اه قولتي لأ، ده مصلحة عليا ، وزيتنا بدقيقنا
دنيا: بكرة بتشوفوا ، ولا يمكن يتم الزواج
سامي: ايه حييجي سي ناصريوقول جواز سامي من دنيا باطل، يا ماما انت بعد كم يوم حتبقىي حرم سامي بيه، انت شكلك مش فاهمة حاجة، انا باصبع اخفي ناصر البغل ده من عن وش الدنيا
دنيا: بكرة بنشوف

وذهبت دنيا مغضبة الى غرفتها
سيد انور: اه يا سامي امن الحراسات كويس
سامي: كله تمام يا باشا
سيد انور: انت دايما نايم على ودانك وطول الوقت مع البنات الصايعين ، خف شوي يا ابني واهتم بعروستك
سامي: بكرة اتفضالها يا بابا ما دقش كتير، يعني انت الي متفضي لماما
سيد انور: اه صحيح انت عزمك امك على الفرح
سامي: كلمتها وقالت هي بباريس وحتبقى تكون موجودة بالموعد
سيد انور: عال، عاوزك تشدد الحراسة مش عاوزين اي مفاجىت
سامي: علم يا فندم

وذهرب سيد انور الى مكتبه وعاد سامي يغرق في لذاته، فهو مثال لكل شاب ضال سيئ السمعة والذكر، يلهث وراء شهواته.

ناصر هرب الى الجبل بعد ان احدث الفوضى في القرية وابتدا حفل الراقصة نورا
ناصر: ايو يا ابو نوسة، انا شغلت الرجالة واهل القرية وما ضل الا عدد قليل من الحراس حولين العزبة ابو ستين واحد
ابو نوسة :ممتاز ، حدانا هنا مية رادل
ناصر: شو الاخبار عند ابو صاجة
ابو نوسة: بعت الواد منزر يشيعله، اهو حضر ابو صاجة، طمن يا ولد
ابو صاجة: حضر الرجالة ، بعد ساعتين راح يتم الاقتحام احنا بعاد عن الهدف ابو عشرين متر، اما شو الرجالة الي بعتتهم يا ابو نوسة، لو نتركهم لبكرة الصبح ، بحفروا نفق تحت الكفر كله.
ابو نوسة:صعايدة يابى.
ابو صاجة: طيب يلا يا دوب نلحقهم الرجالة الي بحفروا لانهم مخيفين بالحفر.
ابو نوسة: انا اعلنت التعبئة العامة وقسمتهم ثلاث اقسام ، وبعدين شيعت مع ناس شوية مشروب والذي منه خلي الحفل كله بالباي باي.
ناصر: مخ كبير يا ابو نوسةجنرال
ابو نوسة: كل الجهود تكاتفت
ووقف الرفاق الثلاثة
ابو نوسة: انا واخد الفرقة ديه ونطلق دلوقتي نخلص علىالرجالة الي بالحفل وبعدها نتجه صوب البوابة، وانت يا ولدي يا ناصر توخد الفرقة دي ولما تطلعوا من النفق تحاصروا المعسكر وانت يا بو صاgـــة تدمر بالفرقة دي كراج السيارات ونضف الابراج ومن ثم تنضم لناصر مشان نحاصر الفيلا الكبيرة
ناصر: وجب يا معلم
ابو نوسة: هريدي وسنغار همو اكبر قوة عنديك ، مش بيقولا قوة الحب عميا ، ربنا يعينك يمكن تروح فغص بالرجلين، نياهاهاهاهانياي
ناصر: ظحكة بلا سنان،يلا ننطلق بلاش نتاخر

وانطلق الفرق الثلاثة كل الى وجهتها ، وتكن فرقة ناصر وفرقة ابو صاجة من عبور النفق
واشتبكت مع فرق الحماية واستطاعت هزيمتها ودمرت فرقة ابو صاجة كراج السيارات ، بينما ضربت فرقة ناصر الحصار على معسكر الحرس وتم اقتحامه من قبل هريدي الذي دب في قلوب الحرس الرعب فهو لم يتوقف عن البطش بهم وتنكيلهم وتبعه بقية الفرقة وسنغار الى ان قام احد الحرس بضرب سنغار التي صرخت" الحقني ولا حيوان يا هريدي"
فالتفت هريدي الى الحارس الذي ترك سنغار واعتذر لها لكن الاوان قد فات وانقض عليه هريدي يسومه سوء العذاب" تضرب حرمة يا جبان".
وبعد الانهاء على الحرس كانت فرقة ابو نوسة قد دمرت رجالة الكفر وحضور الحفل وتقدمت الى العزبة بعزف الطبل البلدي والخيل الراقص ، واقتحمت الابوابولاذ الحراس بالفرار
وحاصر القوات الفيلا
وخرج سيد انور وبجانبه سامي يمسكان بدنيا وهي تصرخ من الالم
سيد انور: الي حيقرب انا حفرغ الرصاص فيها
دنيا: الحقني يا ناصر

رد ناصر بخوف ولهفة: انا جاي يا دنيا
سامي: انت ناصر الكلب انت حسابك معايا ورني رجولتك
ناصر: اه يا واطي بتحتمي ورا مرة يا كلب انا بورجيك

واتجه ناصر الى سامي وبدأت معركة حامية الوطيس بينهما.
وكان نزال يشهده الجميع فسامي رغم انحرافه الا انه مقاتل جيد شرس مارس اكثر من فن قتالي وناصر بغل بمعني الكلمة الا ان سامي تفوق عليه بالسرعة فاوسعه ضربا وجثم على صدره وبدا يهينه

سامي: لازم تعرف مقام اسيادك يا كلب
ناصر: والله لاورجيك يا واطي
سامي: انت مرمي زي البت تحت رجلي
وكال ساكي كيل من الركلات والضربات الي ناصر الذي خارت قواه تمام وكان الكل يشجع ناصر وخائف عليه
سامي: هو ده الكلب الحقير الي عاوزاه
دنيا: قوم يا ناصر قوم ورجي هالوسخ هاذ مين ناصر الثور ناصر البغل ، ناصر الدابة
سيد انور: اخرسي، هو في حيل لحاجة، انا بقول يا ابني تخلص عليه خالص

واتجه سامي للقضاء على ناصر الذي تحامل على نفسه ووقف ووجه سامي لكمة الى ناصر
وبدا ناصر بالغناء: " منسف بجاج ما بعجب اردنية" ، ثم وجه له لكمة اخرى وررد ناصر نفس العبارةولطمه ضربة اخرى وناصر يزداد حماسة وقوة فسدد سامي لكمة الى وجه ناصر فامسك ناصر بيد سامي ثم سدد له لكمة باليد الاخرى فامسكها ناصر ، لكن سامي باغته وسدد ركلة بين قدمي ناصر، فسقط ناصر" هاي ما توقعتها منك يا حقير"
سامي: ولسة يا جبان
واتجه سامي لركل ناصر، الا ان ناصر باخته بضربة بقدمه فاطاحه ارضا ونهض ناصر من كبوته بحركة فنية وصدع صوته كزئير اسد في الغابة واتجه الى سامي الذي ارهبه غضب ناصر وحاول ان يسدد له بضع لكمات لكن ناصر عاجله بلكمات متتالية الى انفه فسال الدم منه وتورمت عيناه وتهشمت اسنانه ثم بدا يوجه له عدة ركلات وانهاها بركلة طائرة دائرية قذفت سامي بعيدا ورمته عند اقدام هريدي ونظر اليه هريدي" جاه اليوم يا سامي الكلب انتقم منيك تفتكر لما دهست ابوي وفضلت هارب ، وخليت امي تدفع تصليح العربية ، انا دولقتي هادهسك برجلييي دول ، موت ياكلب موت.
واستمر هريدي يدهس سامي وشاركته سنغار

واستطاعت دنيا ان تباغت خالها وتخلصت منه ودفعهت بعيدا عنها فوجه ابو نوسة رصاصة الى راس سيد انور فارداه قتيلا وركضت دنيا الى ناصر تعانقه
وعانقت سنغار هريدي الذي ما زال يدهس سامي بقديمه حتى سواه بالارض.
وتم القاء القبض على شيخ الغفر والعمدة على ان يتم محاكمتهما من قبل ابو نوسة فيما بعد وكل من عاونهما من حراس سيد انور
وبدا الرجال باطلاق النار ابتهاجا بالنصر واشعلت الراقصة دنيا الحفل برقصاتها واستمر الحفل بقية الليل، والتم اهل القرية للاحتفال مجددا ، وتقدم هريدي الى ناصر
هريدي: يا معلم ناصر ، بما انيك ولي امر شوجار ، انا عاوز اطلب يدها
ناصر: خذها كلها مش بس ايدها، شوف استصلح الكويس فيها وخذه
هريدي: مش فاهم يعني موافق اني اجوز البنية ديه
ناصر:موافق خايف اقولك لأ اروح فغص زي سامي، ووين راح تسكنوا
هريدي: هنا في القصر ده
ناصر: يا سلام
هريدي: اي والله ، انا قدمته مهر لشوجار
ابو نوسة: كدة يا هريدي من غير ما ترجعلي
هريدي : وارجعلك بايه يا عمدة؟
ابو نوسة: يا خرابي، خلاص خده واشبع بيه بس فارقني
هريدي: شفت يا ناصر بيه، اه العمدة بزات نفسيه قدمه مهر لشوجار
ناصر: طيب نسال العروسة الاول، يمكن هي مش موافقة
هريدي: لي هي مش موافقة ليه، دنا اكسر راس ابوها
ناصر: هل تقبلي هريدي زوجا لكي يا سنغار
هنا ابتسمت سنغار بخجل يخلوا من الخجلوكل معاني الحياء: هو انا اقدر اقول حاجة
ناصر: كمان صرتي تتكملي زييهم، خلاص ، مبروك يا ولد يا هريدي، يلا يا نورا رقصي العرسان والنهاردة فرحي يا جدعان

وابتدا عرس هريدي وسنغار وكان عرس من الف ليلة وليلة حيث رقص العروسين سويا ولحقت الاصابات بكل الحضور من ناصر لدنيا لابو نوسة وابو صاجة والراقصة نورا وكل الحضور وحتى العروس سنغار حيث اصر العريس هريدي على ان يراقص الجميع ويشبك معهم ايد بايد من سبب الكثير من الكسور والخلع للمفاصل وتكسير اصابع الاقداموالدهس غير العمد من هريدي الذي لم يتوقف عن الرقص لاى ان لمح الجميع ملقى على الارض فقام بحمل عروسته واخذها الى غرفة النوم بالقصر

مذا حدث بالصباحية
ريتخا مباركة
نشوفكم

ريتا
07-11-2007, 06:43 PM
ابو معاز البربراوي

وين جزء اليوم

خههههههههههههههههه اما الجزء هاظ من الاخر
يا بخت دونيا بالبغل ناصر
اعطينا المزيد وك ابو معاز

ابو مصعب
07-11-2007, 11:56 PM
روعة وك ابو معاذ
جد روعة يا مبدع

ابو معاذ
07-12-2007, 11:13 AM
اليوم بحاول انهي هذا الجزء

adham
07-12-2007, 12:28 PM
وك ابو معاز
ليش لما يبلش الاكشن بتسلق الحوكاية سلق
عمي احنا بنحب الاكشن اكثر من الرومانسية ...

ابو معاذ
07-12-2007, 02:11 PM
بدأ المحتفلين الاستيقاظ من نومهم الاطراري بعد ان تعرضوا للتنكيل بالرقصن اجسادهم متثاقلة اضلاعهم متضررة
واتجه ناصر برفقة دنيا وابو صاجة وابو نوسة والراقصة نورا الى العروسين في غرفتيهما ومعهما طعام لافطار.
ودقت نورا على الباب

لكن احدا لم يجيب
ناصر: اضربي اقوى شوي، يمكن نايمين
دنيا معقول
ابو صاجة: اذا سهرانين طول الليل بعدين شوفتي سنغار نفسها طويل ملعونة الحرسة
ابو نوسة: وحنا ولدنا بطارية انرجايزر ما تتحداه ، ده في طاقة نووية
ناصر: هو تحدي يا ابو نوسة
الراقصة نورا: ايه يا نونة جرى ايه انت بتغير ولا حاجة
دنيا: خليكي بابو نوسة تبعك لاعلمك من الشفة للذان واخلي الي ما يشتري يتفرج عليكي يا ولية
الراقصة نورا: لأ فوقي يا حياتي انت بتكلمي نورا الفنانة المشهورة يا دلعادي
دنيا: طيب انا بورجيكي يا كلبة بتعاكس بزلمتي وانا موجودة يا خطافة الرجالة
ابو نوسة: خلاص حتتعاركوا واهنا جايين نبارك للعرسان، هريدي افتح يا ولدي
ناصر: سنغار افتحي يا سنغار
واستمر الجميع بمحاولة ايقاظهم الى ان
قفزت سنغار من خلفهم : هالللو سنغار حلللووو
ففزع الجميع من هول منظرها بقميص النوم مع الابتسامة ، وما لبثت ان صعقتهم سنغار بزغرودة اشبه بصوت جرار زراعي
فارتبك الجميع
ناصر: يخرب بيتك اكيد الزلمة راح فيها
لكن من خلفهم قفز هريدي وصاح كزئير الاسد
هريدي: صباح الخير،اتخضيتوا ن والنبي اتخضيتوا
ابو نوسة: يخرب بيتكم جوز عفاريت انت بتطلعوا منين، بقالنا ساعة نخبط على الباب، صباحية مباركة يا عرسان
هريدي: صباحية مباركة يابى الحج العمدة
ابو صاجة: ربنا يعوض عليك يا ابو نوسةن الحمدلله خلصت من هم هريدي
هريدي: هو ماله ده في ايه؟
ناصر: لا مافيش، وين كنتو
هريدي: مين انا ولا شوجار
ناصر:انت وين كنت، وشالح الجلبابية
هريدي: اه ده لبس السباحة
ناصر: سروال طويل تبع الفلاحين لبس السباحة
هريدي: ايوا، قلت اتسبح شوية بالترعة الى ورا هناك
سنغار: دي مش ترعة، دي بسيم يا سبعي
هريدي وقد لطم سنغار والصقها بالحائط: اسكتي يا حرمة لما راجلك يتكلم ما تقاطعيهوش
ناصر: انت من اولها بتضربها ياهريدي، اي نعم مش اشي جديد لكن مش بالصباحية
سنغر: لا خليه يربي سنغار، ضرب الحبيب زي اكل البطيخ، الله زي العسل الكف من ايد هريدي
ناصر: الله لا يقيم عنك شدة،وانتي وين كنتي
نظرت سنغار الى هريدي فالمج لها بان تقوم بالاجابة
سنغار: انا نزلت يلعب بالبسيم مع سبعي هريدي هو حوت وانا اصيده احدفه بالطوب
ناصر: لعب غزلان
دنيا : طيب يلا يا عرسان مشان طفطروا
هريدي: اه والله على لحم بطني من الصبح، همو يا دوب الوزتين والطبق الملوخية الي عملته شوجار على الصبح بس وكاسة النوسكافيه، وانا ما حبش كتير النوسكافيه والنبي يا ست هانم تعلميها ازاي تعمل كباتشينو او شوكليت ميت
دنيا: بس كدة من عنيا يا عريس

واخذ ابو نوسة هريدي على جنب وسر له بالكلام: قولي يا ولدي طمني سبع ولا ضبع
هريدي: كيف يابى العمدة
ابو نوسة: يخرب بيت اهلك انا مش العمدة
هريدي: اه فهمت، انت ماسمعتهاش ليلة امبارح وهي تصيح، تقول تغني ابورا، هي نفسها طويل حبتين لكن هريدي دايما يرفع راس مصر فوق، دا اني مش بس بطل عبور ، لا يا عمدة وبطل دخول كومان
ابو نوسة: يخرب بيت الي يزعلك يا شيخ

وهنا سحبت سنغار دنيا الى جنب
سنغار: باتشى دنيا
دنيا: نعم
سنغار: سنغار حامل في بيبي هنا
دنيا: بتتخوتي، كلها ليلة
سنغار: انا سوي فحص لقيت عامل بوزتيف
دنيا: بتحكي جد
سنغار : كدة يقول
دنيا: هلأ بنتاكد، نورا ، يانورا
الراقصة نورا حضرت لهما: نعم يا الدلعادي
دنيا: معاكي جهاز فحص
الراقصة نورا: فحص ايه؟
دنيا: وطي صوتك تفضحينا، فحص حمل
الراقصة نورا: هو انا اكزخانة
دنيا: عيني بعينك!!!!!
الراقصة نورا: خلاص ، معايا
دنيا: طيب حصلينا جوا
وذهبت ثلاثتهن الى الداخل
بينما استمر الجميع يمازح هريدي
ابو صاجة: بدي اعرف يف اجاك نفس
هريدي: للعلم انا من اول ما شفتك ماحبتكش الصراحة، ولوا انك من طرف المعلم ولت كان عرفت حقيقة وضعك المأساوي
ابو نوسة: بهزر وياك يا بغل، يعني ما يهزرش
هريدي: هزاره تقيل حبتين عاوزله رجيم

وانطلقت زغاريد من الداخل
ابو نوسة: في ايه يا بنات
دنيا: مبروك يا هريدي
الراقصة نورا: يتربى بعزك
هريدي: بتقولوا ايه يا حرمة انت واياها
دنيا: مالك شوجار حامل
هريدي: بتقول الحق يا بنت يا دنيي
دنيا: اياوا اقول الحق
هريدي: الله اخيرا هريدي فاملي ستورز
ناصرك الف مبروك ، مش هريدي سوبرمان هاد
سنغار: قول الله اكبر ،خمسة وخميسة
ناصر: خايفة احسدكم ، انا بحسدكم يا سنغار
سنغار: باتشى ناصر، يمزح معاك انا
دنيا: لازم نطمن سائد
ناصر: اش معنا
دنيا: وانت بالقرية عمل لسنغار عدة عمليات، عللالها الرئة ، وخلة الرحم تحت الرئتين مشان يمسكهم ونقل الكلى لتحت الرحم وربطهم بالمصارينوالقلب رجعه لورة على المين شوي، يعني طبق كل النظريا تبعته، تعرف كل ما كان يصيرلها حادث عارض يعدل عليها، بس كان حاب يتاكد من شغلة الحمل، وبتعرف ممدوح طلع خربانن لكن هريدي طلع بقوة ربعمية وخمسة وعشرين حصان
ناصر: ربنا يهني يا رب
ناصر: يا هريد
هريي: ايو يا معلم
ناصر: بدي اياك تدير بالك على سنغار وتراعيها وهي هسع ام عيالك
هرييك انا اشيلها بعني بس انت اطلع منيها
ناصر: والله طالع
ابو صاجة: طيب احنا لازم نمشي يا جماعة
ابو نوسة: تمشوا ازاي يعني
ابو صاجة: في طيران لازم نلحقه يا ابو نوسة
ابو نوسة: كيف يعني، بعد ما بقت الامور عال العال، عاوزين ترحلوا
ابو صاجة: والله لا يمل وحابين نقعط فترة اك
طول لكن لسة الاولاد قدامهم مشاوار طويل يا ابو نوسة
ابو نوسة: ربنا يعينهم، وان احتجتوا ايتها حاجة شيعولي
ابو صاجة: انت ما قصرت معانا، نشوف وشكم على خير
ابو نوسة: حفزتكم السلامة ، اهو في برة عربية مع سواق حيوصلكم محطة القطر
ابو صاجة: ماشي
ابو نوسة: يبقى نسمع منيكم
ابو صاجة : خلاص
وودع ابو نوسة والراقصة نورا الاصدقاء الثلاثة ورحلا الى الجبل
ناصر: سنغار، بدي اياكي تديري بالك على هريدي، هو ابن حلال وبحبك ، وبخاف عليكي
سنغار: وانت باتشى ناصر: خد بالك من روحك، وسلم على سلمى وسائد، دير بالك على باتشى دنيا حللو كمان
ناصر: وانت يا هريدي
هريدي: مالي انا
ناصر: بديش اوصيك على سنغار
هريدي: دي بقلبي وعيوني شوجار روحي
ناصر: طيب اشوف وشكم على خير
هريدي: انا اكتر حاجتين اكرهم الوداع والزمالك.
ناصر: بالحضن يا هريدي

واحتضن هريدي ناصر بعنف وقوة وسمعت طقطة ضلوع ناصر
ناصر: " خلاص يا هريدي، بكفي، يلعن حرمك سيبني، اه مش حاسس بعامودي الفقري، ارحمني يا هريدي يخرب بيتك ولك سيبني
هريدي: حتوحشني قوي، لازم نشوفك مرة تانية
ناصر: هيك مش راح تشوفوني للابد، ابوس ايدك سيبني


وفالت هريدي ناصر الذي انهار على الارض، ورحل هريدي يمسح دموعه ساحلا خلفه سنغار
دنيا:ولك شوي شوي عليها حامل
ناصر: سيبهم الله لا يردهم ، يخرب بيتهم، شلينوي لا تخلوني

وساعد ابو صاجة ناصر على النهوض واستند ناصر على كتف ابوصاجة وذهبا الى السيارة
ناصر: ضلنا برضوا سوا ثلاثتنا رجعنا زي اول

واستقل الاصدقاء الثلاثة المركة والقطار عودة للقاهرة ووصلوا الى الفندق وباتو ليلتهم واعدوا في الصباح الحقائب للعودة الى ديارهم، والتموا على بوفيه الافطار
ناصر: ها جحزتي يا حصتي شنطك
دنيا: اه جهزتها، متى جاي السيارة توخدنا على المطار
ابو صاجة: في سيارة راح تيجي توخدني كمان ربع ساعة
ناصر: واحنا
ابو صاجة: انتوا شو،انت راح تترزعوا هون اسبوع، تتذكر الاماكن الي قولتلك عنها بالقاهرة
ناصر: ايوا
ابو صاجة: بتوخد حصتك وبتنبسطوا فيها على الاخر
دنيا: يعني احنا مو مروحين اليوم
ابو صاجة: حقكم ترتاحوا كم يوم وتغيروا جو، انتوا تعبتوا كتير وبعدوكم كتير عن بعض
ناصر: ربنا يخليك يا صاحبي ما يتقصر
دنيا: الا على الطلوع القوي
ابو صاجة: اهم شي تنبسطوا وبس تروحوا لكل حادثحديث ملحقين على الهم، انا حجزت لكل واحد فيكم غرفة، تنبسطوا وفي تذكرة عودة بعد خمس ايام حبيتوا تمددوا خبروني ماشي
ناصر: لا بكفي خمس ايام
ابو صاجة: اشوف وجهكم على خير، وبستناكم معناته بعد خمس ايام بالمطار
وحضرت سائق المركبة التي ستقل ابو صاجة للمطار وانطلق ابو صاجة وبقي العاشقين في الفندق
ناصر: شو بدك تعملي يا حصتي
دنيا: انا عارف
ناصر: مش انت بتعرفي القاهرة
دنيا: شو بعرفني ، انا كنت سجينة
ناصر: وما كنتي تروحي من قبل
دنيا: لأ
ناصر: معناته اتنين غشيمين سوا، ربنا يسهل عليك يا باو صاجة
دنيا: قولتك نتوه سوا بالقاهرة، نطلع نريح لحد ما العصر، الشمس بتخف شوي، ونتمشى
ناصر:اه انا شفت المنطقة حلوة وهلأ في برنامج على سبيس تون بدي احضره بخلص وبننزل نتمشى
دنيا: اتفقنا
وصعد كل واحد الى غرفته، وعند حلول العصر التقي وبدى يتمشيان في شوارع الفندق الكائن في الزمالك والاشجار تظلل الشوارع، والبيوت القديمة والفن المعماري الاصيل بشوارع الزمالك يلفهما وكورنيش النيل الهادئ والعاشقين الجالسين على الكورنيش، جال الصديقين العاشقين شوارع الزمالك في محيط الفندق.
وفي المساء خرج اناصر ودنيا مشيا الى وسط البلد وشبكا ايديهما ببعض وسارا على كوبري قصر النيل بكل ما يحمل من ذكرايت عشاق وحياة القاهرة وعشقها ومر بياع الورد وابتعا ناصر وردة جورية لدنيا واهداها اياها.
وقفا يناظران النيل من فوق جسر قصر النيل لسنين طويلة والعشاق يقفون يبوحون بسرهم وحبهم لبعضه والنيل، عبير الحب ينبثق من النيل الى العشاق
وفي المساء تناولوا عشاء القاهرة الشائع الكوشري ، واستمروا في المسير
وفي اليوم التالي اخذوا المركب الفرعوني وانطلوق في عشاء على النيل، وفي يوم اخر زاروا الاهرامات والمتحف المصري وكانت هذه الاماكن شهود على حبهم وتنمية هذا الحب
وولم ينسوا ان يركبوا مراكب العشاق الفلوكة ويجتازوا النيل ، والسهر في حدائق القاهرة والتسوق في اسوق خان الخليلي والسهر في الحسين ، وزيارة القلعة وحضور الحفل الفلكلوري في القلعة.
لقرب الاسكندرية فلم يستثني العشاق الاسكندرية من جولتهما وتناولا الشطائر في المنتزه والمشي على بيلاج الاسكندرية، وزيارة القلعة البحرية
لوم يستثنوا المتاحف والشواهد التاريخية

ووانتهت رحلة المتعاب والمصاعب وما تلاها من عشق وغرام واتجه العاشقين الى المطار
ناصر: تعرفي شو نسينا
دنيا: شو؟
ناصر: نروح حديقة الحيوانات، كان نفسي اروحا
دنيا : خلص الزيارة الجاي
ناصر: وعد
دنيا : وعد يا زلمتي

وستقلى الطائرة وعادا الى الديار

وبعد ان خرجى من باب القادمين وانهوا المعاملات ، وجدوا فرقة زفة تنتظرهم والجد والجدة وابو صاجة والشيخ ابو ممدوح وواهل الناصر ودنيا وظهرت عليهم علامات التعذيب والترهيب والتنكيل
ومان لمح ام ابو صاجة ناصر ودنياوبدأت تهاهي وتزغرد لهما ، واحتضن الجميع العروسين
ناصر: ربنا يخليكم شو هالمفاجئة الحلوة
الجد: يلا لا تاخرونا، هاي الشيخ معانا المؤذون يكتب كتابكم هسة
ناصر: واهلي واهلها
ابو صاجة: لا تعمل حسابهم موافقني طوعا او كرها، جدك وجدتك وجدة دنيا دبروهم على الاصلي ، طلعوا عاملين فيهم العجايب، واليم، مش اليوم قبل ساعة بس افرجوا عنهم من الشردان الي بالمزرعة تبعت جدتها لدنيا
ناصر: مشان هيك يا نمس تركتنا وروحت على البدري
ابو صاجة: بعتلي الحج جدك رسالة انه الامور بدها شوية ترتيب وكله يهون مشان نشوفكم فرحانين سوا، يلا بدنا نوكل كنافة، نكتب الكتاب هسة بالمطار وبعدين بدنا نفرقكم شوية عن بعض ونلتم كلنا بالقرية في هناك هسة جدك واهل القرية عاملين غدا كبير ، ونصبنا صيوان الافراح غادوراح نعمللكم عرس ما انعمل بالقرية وتعليلة من الاخر لصاحبي الوحيد

وتم كتابة كتاب ناصر على دنيا بالمطار ووافق الدكتور ابو سائد جبرا وباو دنيا قهرا على كتب الكتاب
وانطلق العروسين الي القرية وبدات الاحتفالات
وازدانت دنيا كاجمل عروسة ، واحتفل الشباب بعريسنا ناصر
واستمرت الاحتفالات بالقرية ثلاثة ليالي.

انتهت حقبة من حياة ناصر
وامامه مستقبل طويل
انتهت القصة
او انتهى الجزء الاول منها

مع تحياتي
واتمنى لكم التوفيق جميعا
ابن البرية

ريتا
07-12-2007, 02:40 PM
كيف يعني انتهت ؟؟

في جزء ثاني ولههههههههههههههههههه
ابو معاز شو في ؟؟
اعطينا تفاصيل اكثر بالله

ابو معاذ
07-12-2007, 03:38 PM
كيف يعني انتهت ؟؟

في جزء ثاني ولههههههههههههههههههه
ابو معاز شو في ؟؟
اعطينا تفاصيل اكثر بالله
ان شاء الله الجزء الثاني راح يكون ممتع اكثر
لكن بتعرف انتقالي للشغل الجديد ما راح يسمح اني اكتب بشكل منتظم
ربنا يوفقكم

ابو معاذ
07-12-2007, 03:49 PM
وك ابو معاز
ليش لما يبلش الاكشن بتسلق الحوكاية سلق
عمي احنا بنحب الاكشن اكثر من الرومانسية ...
خلص الجزء القادم راح ازهكك بالاكشن

ابو مصعب
07-12-2007, 04:16 PM
الله يعطيك العافية ابو معاذ
و الله ابدعت و خففت همومنا
الله يسهل عليك شغلك الجديد و يزيدك من نعيمه
بانتظار الجزء الثاني

adham
07-15-2007, 12:23 AM
ايوا ابو معاذ توصالنا بالاكشن
ولكن للامانة
حلوة جدا
يسلمو ايديك

ابو مصعب
07-16-2007, 06:58 PM
ارفع ارفع ترفع
بلكي بربر يرجع